زفاف شاب في خيمة بغزة.. | صورة وخبر | وكالة عمون الاخبارية

زفاف شاب في خيمة بغزة..


[2/27/2009 6:26:43 PM]

عمون - إصرار على الفرح وتحدي للاحتلال رسالة وجهها عدد كبير من الفلسطينيين الذين احتفلوا أمس بزفاف الشاب أحمد الهرش 22 عاما في حفل ضخم نفذته جمعية الفلاح الخيرية بحضور عدد من القيادات الفلسطينية وحشد كبير من المواطنين.

وتم تنفيذ الحفل تحت رعاية هيئة منظمات التنمية والإغاثة الفلسطينية والتي يرأسها الدكتور رمضان طنبورة وبإشراف منسقها العام الأستاذ رائد المزين ، وبدعم من فاعل خير كويتي وذلك في "مخيم الريان" بمعسكر جباليا شمال قطاع غزة.

فالعريس الذي لطالما انتظر يوم زواجه بعد أن أعد بيته لهذا الغرض جاء الاحتلال الإسرائيلي ليهدم فرحته، ولكنه قال أنه سيفرح رغم الجرح وسيتزوج في خيمة فوق ركام منزله وينجب الأطفال حتى يقهر المحتل ويعلن للعالم اجمع أننا شعب نريد الحياة ولا نزرع الدمار كما الاحتلال.

وكانت الطائرات الإسرائيلية دمرت منزل الهرش ومنزل عائلته المكون من ثلاثة طوابق خلال قصفها المنزل المجاور للقيادي في حركة "حماس" الداعية فضيلة الشيخ الشهيد نزار ريان في الأول من يناير الماضي.

وقال الهرش أن أهل عروسه رحبوا بفكرة زواجه في الخيمة وساندوه ، ونقل عن عروسه قولها "إن كل إنسان يحب أن يتزوج داخل منزل جميل، لكن نحن في غزة لنا أوضاعنا الخاصة وتدمير بيوتنا لا يعني أن حياتنا قد انتهت، سنعيش داخل خيمة إلى أن يشاء الله وسنضيء وسط الظلام شمعة علها تنير حياتنا".

ووجه الهرش شكره العميق لفاعل الخير بدولة الكويت و جمعية الفلاح الخيرية التي ساعدته بشكل كبير على إتمام فرحته من خلال رعاية كاملة للحفل وتجهيز خيمته بطقم نوم وكافة المستلزمات ، إضافة إلى مهر بمبلغ ألف دولار كهدية من الجمعية.

وأكد الهرش أن هذه الوقفة من جمعية الفلاح أدت إلى تحقيق حلمه في الزواج بعدما حاول الاحتلال أن يقتل هذا الحلم بداخله بعد هدم منزله الذي كان يعمل على تجهيزه منذ أكثر من عامين.

من جانبه، أكد الناب الأستاذ فتحي حماد " أبو مصعب" عضو المجلس التشريعي الفلسطيني ورئيس فضائية الأقصى في كلمة له خلال الحفل عن حركة حماس على أن الصمود الفلسطيني هو العامل الأكبر في هزيمة الاحتلال فالإنسان الفلسطيني ينتصر بالإرادة وما هو زواج الشاب أحمد إلا صموداً وإصراراً .

وأضاف حماد " إن الأفراح الفلسطينية ستستمر رغم كافة الجراح ورغماً عن انف الاحتلال الذي يريد حرمان أبناء الشعب الفلسطيني من الفرح لكنه لن يستطيع فعل ذلك ، ووجه حماد شكره لجمعية الفلاح الخيرية على جهودها الطيبة في التخفيف عن أبناء الشعب الفلسطيني في كل مكان من خلال لفتاتها الطيبة والمشاريع التي تقوم بتنفيذها.

من ناحيته ، عبر الشيخ الدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية عن سعادته لزواج الشاب أحمد الهرش ، مؤكداً أن هذه الخطوة جاءت لتؤكد على صمود أبناء الشعب الفلسطيني على أرضه وتحديه للاحتلال الإسرائيلي الغاشم.

وأضاف طنبورة في كلمة له خلال الحفل " إننا مصرون على الفرح وسنحتفل رغم الجراح ونتحدى الاحتلال الذي قام بهدم بيوتنا وسنزوج شبابنا ولو قمنا بتزويجهم جميعا بداخل الخيام فلن يقوم الاحتلال بقهرنا ولن يكسر شوكتنا مهما ارتكب من مجازر بحق أطفالنا ونساءنا وشيوخنا.

وأوضح د. طنبورة أن هذا الحفل هو عينة لمشروع زواج جماعي كبير لتزويج الشباب والفتيات وأرامل الشهداء خلال هذا الصيف مناشدا كافة المؤسسات الخيرية وأهل الخير في دول الخليج العربي والدول العربية والإسلامية ومسلمي أوروبا بدعم وتمويل هذا المشروع للتخفيف من معاناة المقبلين على الزواج نظرا للوضع الاقتصادي الصعب وحتى نزوج الشباب لينجبوا لنا الأطفال كي نعوض شهداءنا الذين ارتقوا إلى السماء في الحرب وخلال الصراع المتواصل مع العدو الصهيوني الغاشم.

وقدم د. طنبورة شكره لفاعل الخير بدولة الكويت الذي تبرع بتكاليف زواج الشاب أحمد ، كما وشكر كافة من ساهم بالمشاركة في إنجاح الحفل وكل من حضر ليشارك في الحفل ، كما وشكر الدكتور طنبورة الداعمين من كافة الدول الإمارات وقطر والكويت والبحرين والسعودية ومسلمي أوروبا وفاعلين الخير بتلك الدول مواطنين ومقيمين وخص بالذكر فلسطينيي الشتات الذين لهم النصيب الأكبر في التبرعات التي تصل من هناك تضامنا مع شعبهم في فلسطين.

كما وشكر الشيخ طنبورة خلال كلمته لمن قدموا يد العون في مخيمات إنشاء مخيمات إيواء متضرري الحرب على قطاع غزة ضمن اللجنة العليا للإشراف على المخيمات وهم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ممثلين بمديرها العام الدكتور خالد جودة والدكتور خليل أبو الفول مدير وحدة إدارة الكوارث والأزمات الصليب الأحمر والدكتور منير البرش المنسق العام لمخيمات الإيواء وجمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها والأستاذ مصطفى القانوع رئيس بلدية جباليا النزلة ممثلا عن البلديات رئيس اللجنة.

وشكر طنبورة رئيس بلدية بيت لاهيا الأستاذ عز الدحنون ورئيس بلدية بيت حانون محمد نازك الكفارنة ورئيس بلدية غزة المهندس رفيق مكي والمهندس رمزي حمودة مدير سلطة الطاقة بالشمال على تقديمهم المساعدة للمخيمات والإشراف عليها كما شكر الأستاذ إبراهيم صلاح " أبو انس" مدير عام وزارة الداخلية لتقديمه التسهيلات لجمعية الفلاح .

وأثنى الشيخ طنبورة على إدارة مخيم الريان ممثلين بالأستاذ خلد أبو علي مدير المخيم والأستاذ أبو حمزة مديرس والشيخ أبو يوسف عليان المشرفان على أنشطة المخيم وعلى الجهود التي بذلتها كل وسائل الإعلام وفرق الدبكة الشعبية وفرقة الرباط الإسلامية ولجنة العمل التطوعي بالشمال واللجنة الشعبية لمخيم اللاجئين ورجال الأمن والشرطة لمساهمتهم في انجاح الحفل.

بدوره ، قال النائب الأستاذ مشير المصري "أبوبكر" نيابة عن المجلس التشريعي الفلسطيني أن الشعب الفلسطيني سطر أروع ملاحم الصمود والتحدي وأن إرادته قادرة على صنع المعجزات ، فهو يتحدى بثباته على أرضه كل المحاولات الصهيونية لإضعافه والنيل منه.

وهنأ المصري العريس وذويه معتبراً أن إقدامهم على خطوة الزواج بالخيمة خير دليل على تمسك الفلسطينيين بأرضهم مهما كلفهم الأمر من تضحيات وأنهم لن يقوموا بتركها مهما كانت الأسباب .

وتقدم المصري بجزيل الشكر لجمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها الشيخ الدكتور رمضان طنبورة والذي يسعى دائماً لخدمة أبناء شعبه من خلال المشاريع النوعية التي ينفذها عبر جمعيته ، داعياً إلى الاستمرار ببذل كافة الجهود التي من شانها التخفيف من معاناة أبناء الشعب الفلسطيني.

واشتمل الحفل على العديد من الفقرات الممتعة منها النشيد والمسرح والدبكة الشعبية الفلسطينية و إلقاء الشعر وقد تم توزيع العديد من الجوائز في نهاية الحفل حيث زف أهالي مخيم الريان العروسان إلى بيت الزوجية " الخيمة" موجهين للعالم اجمع رسالة بأن الشعب الفلسطيني شعب يحب الحياة ولن يحرمه أحد من الفرح رغم كافة الآلام التي تسبب بها الاحتلال من خلال اعتداءاته المتواصلة على المدنيين الفلسطينيين.(دنيالوطن).

  • 1 خالد الحجاحجه 5/16/2010 11:15:14 AM

    الف مبروك

  • الاسم: *
  •  
  • الايميل:
  •  
  • التعليق: *

  •  

facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss