هل أشتري الذهب في ظل هذه الاسعار؟... عمران ابوغوش | عمونيون | وكالة عمون الاخبارية

هل أشتري الذهب في ظل هذه الاسعار؟... عمران ابوغوش


[10/22/2010 4:28:30 PM]

الذهب وما أدراك ما الذهب .... أصبحت قضية الذهب الشغل الشاغل في المجتمع .سواء على مستوى الإفراد أو الدول , ويظهر جليا ً من خلال تبؤ الذهب الصدارة العالمية من ناحية الأمان الاستثماري . حيث يعتبر الذهب الملاذ الأمن في الظروف الاقتصادية الراهنة .
ومما لا شك فيه أن هذه الطفرة ظهرت كما قلنا لتظافر مجموعة من الأسباب ,, أهمها ألازمه المالية الأخير وارتباطها في البورصات والصناديق الاستثمارية وإفلاس كبريات البنوك العالمية وضياع الأموال , والوهم من امتلاك أصول لا قيمة لها ناتجة عن الفقاعة الاقتصادية العالمية وتأثير ذلك على انخفاض الدولار , والمتتبع لتاريخ علاقة الذهب بالدولار يجد أن الانخفاض الذي رافق سعر الدولار في بداية الثمانينيات أوصلت الذهب في تلك الفترة لأسعار خياليه 850 دولار الاوقيه , وفي نهاية الثمانينيات بعد انتهاء الحرب الباردة والاستقرار السياسي والاقتصادي الذي وصلت إليه الدول أدى ارتفاع سعر الدولار للطلب عليه على حساب الذهب ,وبوجود عوامل أخرى كاكتشاف مناجم من الذهب ساعدت لوصول سعر الاوقيه إلى مستويات منخفضة 270 دولار.
لكن الموضوع الأهم والمتعلق بالذهب هل هو فقاعه ظهرت كبديل عن ظاهرة بورصة البترول ؟؟ او قضية العقارات العالمية ؟ أو شراء الديون الاجله؟؟ أو الأسهم والسندات ؟؟ و المسلسل مستمر ..
هل أشتري الذهب في ظل هذه الأسعار أم انتظر توقعات نزول الأسعار ؟؟
هل أتخلص من ما تملك زوجتي من مصاغ ذهبية وأبيعها أم أضيف عليها مدخرات جديدة؟؟
تقول المعادلة العامه أن ارتفاع أسعار السلع تصاعديا يقابله تصحيح حاد وجذري , واكبر مثال عليه ما وصل إليه سعر برميل البترول من 140 دولار إلى 30 دولار .

في ملتقى الذهب 2009 الذي نظمه مركز دبي العالمي للسلع المتعددة في فندق أتلانتس النخلة سلط خبراء دوليون الضوء على تقلبات أسعار الذهب وإنها ستواصل الارتفاع بناءا على ثلاث معايير وهي , الطلب الصناعي, الاحتفاظ باحتياطيات الذهب لفترات طويلة وجاذبية الذهب كملاذ استثماري امن
ومن وجهة نظر أخرى في تواصل الارتفاع تطرق مستثمرون وخبراء أن أسعار الذهب ستستمر في الصعود لعدة أسباب، من بينها التوقعات بقيام الاحتياطي الفدرالي بشراء المزيد من سندات الخزينة, والدول العالمية تتحضر لتخصيص برامج جديدة لتحفيز للاقتصاد, كما أن المصارف المركزية مستمرة بشراء الذهب, وليس هناك أي بائع كبير للذهب.وفي الوقت ذاته, المخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي أو الركود مرة اخرى وخاصة في اوروبا والولايات المتحدة.

وبالنهاية ومن خلال وجهات نظر الخبراء , انه عندما يشعر المستثمرين بسياسات حكوماتهم التصحيحية , لمعالجة مخلفات ألازمه المالية وأثرها على جميع كيانات الحياة, عندها فقط سيشهد الذهب تراجعا حاداُ في أسعاره .

وهذا يدل على انه لايوجد أي دلائل على وجود ثقة ما بين الشعوب وحكوماتهم.
إذا، قد يستمر لمعان الذهب وتسجيل أرقام قياسيه أخرى في ضوء ما هو راهن , والله تعالى أعلم .

  • 1 محمد عبد المجيد 10/26/2010 8:16:33 AM

    أشكرك يا أخي عمران على هذه المقالة الرائعة.
    وأرجو ان لاتبخل علينا بالمزيد...

  • 2 Amani 11/2/2010 3:53:43 PM

    أنا من رأيي تشتري ليرات ذهب، عشان تخلي قرشك الأصفر ليومك الأسود..وإزا الواحد مااستفاد من تغيير الأسعار الايجابي بالآخر بيظل زينه للأعراس :)

  • 3 اماني 9/12/2011 12:49:18 PM

    الله يعطيك العافيه يا اخ عمران على هالتقرير

  • الاسم: *
  •  
  • الايميل:
  •  
  • التعليق: *

  •  

facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss