نجاح زراعة الخلايا الجذعية بالأردن | صورة وخبر | وكالة عمون الاخبارية

نجاح زراعة الخلايا الجذعية بالأردن


[1/3/2010 2:28:34 PM]

عمون - نجح فريق طبي أردني يضم خمسة وثلاثين اختصاصيا في علاج مائة حالة أردنية وعربية مصابة بأمراض مستعصية ومزمنة بما فيها الشلل والقلب والتلاسيميا وسرطانات الدم ونقص المناعة المتوارثة، باستخدام الخلايا الجذعية بنسبة نجاح تراوحت بين 40 و90%.

كما أجرى الفريق ثلاثين عملية بنفس الطريقة بينها حالة لشابة أردنية كانت تعاني من شلل نصفي والآن تتعافى وتمشي على عكازين، تراوحت كلفتها بين عشرة وأربعين ألف دولار.

وحول هذه التقنية والحالات المعالجة، قال الاختصاصي باستخدام الخلايا الجذعية لعلاج الأمراض المستعصية والمزمنة والخبير الدولي بالخلايا الجذعية أديب الزعبي للجزيرة نت إن هؤلاء كانوا يعانون من الشلل النصفي أو الكلي جراء حوادث سيارات أو سقوط من أعلى، وكانت نتائج الفريق أفضل من دراسات مشابهة أجريت بدول غربية وشرقية.

وأوضح الزعبي -وهو أستاذ الخلايا الجذعية بجامعة فيلادلفيا ويشغل أيضا منصب رئيس الشبكة العربية للخلايا الجذعية ومقرها عمان- أن العلاج يشمل أمراضا مستعصية باستخدام خلايا جذعية مأخوذة من نخاع المريض نفسه وتنقيتها بالفصل المغناطيسي وإعادة حقنها بالعضو المصاب مباشرة بعد أقل من أربع ساعات باستخدام تكنولوجيا ألمانية.

وبحديثها للجزيرة نت أكدت هبة حجازي (24 عاما) وهي أول أردنية خضعت لعملية زراعة الخلايا الجذعية أن النتائج إيجابية جدا، وهي الآن تعتمد على نفسها وتمارس حياتها العادية بالبيت، موضحة أنها أصيبت بقطع في النخاع الشوكي وكسر بالعمود الفقري جراء حادث سير وهي على أبواب التخرج.

ونصحت هبة حجازي المصابين بالشلل بإجراء العملية وعدم اليأس، مؤكدة عدم وجود مضاعفات أو مخاطر لأن الخلايا تؤخذ من المريض نفسه.

نتائج إيجابية
الدكتور الزعبي أشار إلى أنه تم عرض هذه النتائج بمؤتمرات علمية عديدة كان آخرها المؤتمر الدولي لإعادة ترميم الجهاز العصبي في بكين، واعتبرت الأفضل بين خمسين دراسة وتمت تسميتها الطريقة الأردنية الأكثر التزاما بمعايير السلامة والأمان عالميا.

واستشهد الخبير الدولي الذي يمتلك 14 اكتشافا علميا في بنك الجينات الدولي بما قالته الدكتورة الايطالية ريتا مونتشيلي الحائزة على جائزة نوبل بعد استماعها للتجربة الأردنية "العلم الذي جاء من الشرق سيعود من الشرق".

وذكر الزعبي كذلك أن مؤسسات ومراكز بحثية عالمية بالولايات المتحدة وكندا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا طلبت الاستفادة من الخبرة الأردنية في علاج أمراض القلب والسكري والجهاز العصبي.

نافذة المستقبل
بدورها، قالت رولا العزة التي تحمل درجة البكالوريوس بهندسة الجينات للجزيرة نت إنها تقوم بفصل الخلايا الجذعية من نخاع العظام والحبل السري وكريات الدم البيضاء لمعالجة أمراض يصعب علاجها بالطرق الطبيعية كإصابات الحبل الشوكي وسرطانات الدم. وأوضحت أن الخلايا الجذعية ستكون نافذة المستقبل لعلاج جميع الأمراض.

أما زميلها فراس الطوال فأشار إلى أنهم يجرون أبحاثا وعلاجات بالخلايا الجذعية عن طريق تنقيتها مغناطيسيا وزراعتها موضع الإصابة، واكتشفوا امتلاكها قدرات عالية لمعالجة الشلل وحالات العقم.

"
استخدام الخلايا الجذعية لإعادة إنبات أو استبدال أعضاء أو معالجة الأمراض من الأمور والوسائل المطلوبة شرعا
"
العلامة الإسلامي
محمود السرطاوي
مطلوبة شرعا
وفي رده على الجزيرة نت حول جواز اللجوء إلى الخلايا الجذعية، رأى عميد كلية الشريعة والقانون بجامعة العلوم الإسلامية العالمية بالأردن محمود السرطاوي أن استخدامها لإعادة إنبات أو استبدال أعضاء أو معالجة الأمراض من الأمور والوسائل المطلوبة شرعا.

فالأصل -بحسب السرطاوي- هو استخدام التقنيات العلمية في خدمة الإنسان بما يحافظ على جسمه وصحته دون اختلاط في الأنساب، لأن مقاصد الشرع هي حفظ النفس والنسب.

وأكد ضرورة أخذ الحيطة فيما يتعلق بالخلايا المتعلقة بالأنساب، لافتا لعدم جواز نقلها لإنسان آخر للحفاظ على الخصائص الوراثية، وإذا أخذت من المريض ذاته أو لشخص آخر فهذا أمر جائز و"لا أعلم فيه خلافا شريطة بعدها عن الأعضاء التناسلية".

يُذكر أنه تم تأسيس الجمعية الأردنية للعناية بإصابات الحبل الشوكي لتوعية المواطنين وتقديم الرعاية الطبية للمصابين.
المصدر: الجزيرة

  • 1 د :يوسف نمراوى..اردنى استشارى امراض باطنية السعودية 1/3/2010 3:22:50 PM

    شكرا عمون على الأهتمام بهذا الموظوع يرجى من المحرر تزويدى باى عنوان للدكتور الزعبى فى الأردن كى يتم الأتصال بة حيث لدى مريضة تحتاج لذللك العلأج ولكم جزيل الشكر....دكتور يسف نمراوى-استشارى باطنية- اردنى يعمل فى السعودية ت:0966566710432

  • 2 lonely 1/3/2010 5:24:22 PM

    thanks a lot.as usual Jordan is 1st and you are one of the best i am one of KHCC patients because of cancer.

  • 3 عبدالله عبيدات 1/3/2010 5:37:54 PM

    الدكتور اديب الزعبي من الاطباء البارزين والله يوفقك ولازم بلدنا الاردن تكرمك على انجازاتك واكتشافاتك ويكفينا فخرا انك ما زلت تعمل بالاردن وللاردن

  • 4 عبدالله عبيدات 1/3/2010 5:38:10 PM

    الدكتور اديب الزعبي من الاطباء البارزين والله يوفقك ولازم بلدنا الاردن تكرمك على انجازاتك واكتشافاتك ويكفينا فخرا انك ما زلت تعمل بالاردن وللاردن

  • 5 محمد مروان 1/3/2010 8:30:42 PM

    الشكر الجزيل لعمون على هذه الخبر لدي طفله عمرها 10 سنوات مصابه بمرض سكري ألأطفال و أنني أتابع الموضوع منذ فتره ولا أعلم من وين أبدأ ولدي فرصه حيث أنني زوجتي حامل ومن الممكن أن أستفيد من هذه الفرصه أرجوكم أرجوكم أفيدوني من وين أبدأ مع العلم أن الأعراض المرعبه بدئت تضهر على طفلتيو على جميع الأحوال الشكر لعمون 0795162605

  • 6 1/3/2010 8:47:13 PM

    ياخي ليه اطلعت من التكنو

  • 7 ذياب صالح الزعبي 1/3/2010 8:53:00 PM

    للدكتور يوسف نمراويهاتف الدكتور اديب الزعبي 00962795337575الايميل alzoubiadeeb@yahoo.com

  • 8 أحد طلابك بالتكنولوجيا 1/3/2010 9:15:07 PM

    والله كنت يا دكتور أديب علم من أعلام جامعة العلوم والتكنولوجيا وعلى الرغم من قصر الفترة الزمنية التي عملت بها بالتكنو إلا أنها كانت كبيرة وكثيرة في عطائها حيث فتحت لنا آفاق جديدة لعلم المستقبل وكم نحن فخورين بك وبإنجازاتك وحواراتك على قنوات عالمية مثل الجزيرة والبي بي سي ولكن التلفزيون الأردني نائم في سبات عميق

  • 9 عمـر نصيــر 1/3/2010 11:26:45 PM

    نشكر الفريق الطبـى على هذا الانجاز المبهر وخصوصـا الاخ
    الدكــتور اديــب الزعبي و الى الامــام انشاء اللــــــة

  • 10 المهندس محمد الشوحة 1/4/2010 2:17:15 AM

    نفتخر بهذا الانجاز الطبي الذي اتى نتيجة الجهد الكبير والعمل الدؤوب للدكتور اديب الزعبي , واتمنى على الجهات الرسمية والعلمية في هذا البلد الطيب ان يتبنو امثال الكتور الزعبي والى الامام يا اديب

  • 11 toooo late 1/4/2010 11:09:48 AM

    tooo late?????

  • 12 ابو الشعلة 1/5/2010 10:31:45 AM

    ماعي امكانية استخدام الخلايا الجذعية في علاج العقم بالاردن

  • 13 الدكتور تيسير من سوريا 1/7/2010 9:24:42 PM

    الرجاءارسال ايميل المركز الطبي للتواصل وارسال المرضى اللذين يأملون الشفاء ولكم الشكر

  • 14 نور الدين الترك 1/7/2010 9:40:45 PM

    كل التجارب فخر لكل الاردنين بنجحاتها

  • 15 نجيب زكرى 1/10/2010 10:16:52 AM

    ارجو منكم ان ترسلو لى عنوان المركز الذى اجراء فية الدكتور الزعبى عمليات الخلايا الجدعية ولكم منى جزيل الشكر والتقدير

  • 16 نجيب زكرى 1/10/2010 10:26:45 AM

    نشكر عمون على هذة الخبر السار وعلى هذة المعلومات القيمة وارجو منكم ارسال عنوان المركز او المستشفي التى اجراء فيها الدكتور الزعبى عمليات الخلايا الجدعية واين يجرى الكشوفات على المرضى

  • 17 ام محمد من السعودية 1/15/2010 4:18:15 PM

    الرجاءارسال عنوان المستشفي والفوحوصات المطلوبة والتكاليف التقريبية ولكم جزيل الشكر

  • 18 تركي 1/18/2010 5:11:00 PM

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا يدكتور اديب مصاب بمرض الفريدريك اتاكسيا وهل يفيدني العلاج بزراعة الخلايا الجذعيه ارجو الرد على البريد الالكتروني:t.saud-80@hotmail.com

  • 19 ام محمد 1/26/2010 11:23:24 AM

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته الرجا اطائي هاتف االمستشفى او المركز

  • 20 مشعل الحربي السعوديه 1/27/2010 3:44:47 PM

    الاستاذ الدكتوور اديب الزعبي بارك الله فيك وجعلك فخر للااسلام والمسلين ويعتبر انجازك هذا فخرانا لدي طفل يبلغ من العمر13 سنه يعاني من ضموورفي الخلايابسبب تعرضه لحراره زايد في الراس ارجو من سعادتكم اعطاي عنوان الدكتورورقم الجوال علي جوالي زين00966596664671 اواميليalamdh20102hotmail.com ولكم جزيل الشكر والعرفان

  • 21 مشعل الحربي السعوديه 1/30/2010 10:58:16 AM

    الدكتور اديب الزعبي السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ارجو من ىسعادتكم الاهتمام بطلبي بئرسال عنوانك اوبريدك الكتروني

  • 22 محمود العمر 1/30/2010 7:35:41 PM

    الرجاءارسال ايميل المركز الطبي للتواصل وارسال المرضى اللذين يأملون الشفاء ولكم الشكر

  • 23 سؤال 2/2/2010 6:42:51 PM

    هل يمكن معالجة مرض الباركنسون ؟؟؟ الرجاء من مراقبي موقع عمون الرد على اسئله الزوار

  • 24 ام اسلام 2/3/2010 3:11:44 PM

    هل تعلجني

  • 25 ام اسلام 2/3/2010 3:34:43 PM

    سؤالي الى الدكتور اديب هل تصلح زراعة الخلاية الجذعية لزوجي فهومصاب بمرض الاعصاب ادى الى ضمور العضلات خاصة في اليدين والقدمين واطلب رقم هاتف الدكتور اديبالمحرر: رقم الدكتور اديب 00962795337575

  • 26 مشارك 2/10/2010 10:29:39 AM

    كل الكلام مو صحيح تنجح في الاردن وتفشل في المانيا وامريكا

  • 27 احد طلاب التكنو 2/12/2010 6:26:12 PM

    الله يوفقك يادكتور مع انك مادرستني بس والله اتمنيت اتدرسني من اول ماشفتك بس للاسف كنت متخرجة

  • 28 walaa al3toom 3/23/2010 7:31:36 PM

    الدكتور اديب من اعظم رجال العالم انت يا دكتور قدوتنا ونحنا بنفتخر وبنعتز فيك وبصراحه انا من يوم ما اتعرفت على شخصيتك الرائعة بدأت اشعر بطعم تخصصي هندسة الجينات بدعي ربي انه الله يحمي دكتورنا الكبير ويوفقه.

  • 29 صالح الجمال 4/18/2010 9:31:13 AM

    الله يديمك فخر لكل المسلمين يا دكتور الرجاء اعطائنا عنوان لمراسلتك واستشارتك انا والدي معاه قصور في عضلة القلب الرجاء اعلامي عن طريقة ايصال التقارير لك والله يدمك فخر وعز للمسلمين

  • 30 e.h 4/23/2010 10:55:07 AM

    الدكتور زياد الزعبي

  • 31 مكي بن حزالله 5/24/2010 6:18:24 PM

    أنا شاب من تونس و أعاني من شلل نصفي بسبب حادث مرور وحالتي شبيهة جداً من حالة هبة حجازي وأريد أن أقوم بعملية زرع خلايا جذعية وأرجو منكم مساعدتي على عرض حالتي على الدكتور زياد الزعبي يعني ماهو المطلوب مني وكيف يمكن الاتصال بالدكتور ومده بالتقارير اللازمة و شكراً

  • 32 الاستاذ/سعدون الهادي مدينة ورقله /الجزائر 8/11/2010 12:30:07 PM

    انا عندي ابني مشلول شلل كلي منذ 05 سنوات نتيجة حادث مرور هل من مساعد لنقله الى الاردن لعرضه على اختصاصي في زرع الاعصاب او توصيلها يا مسلمين ؟ مع العلم انني لا اقدر على مصاريف العلاج.

  • 33 جمال محمود خطاب 8/18/2010 9:50:37 PM

    المــدخــــن المدخن: هذا الشخص المقيد بسلاسل من الدخان بمزاجه النائم في سبات عميق في أحضان نفسه الغارقة في بحر من الدخان. فليعلم المدخن أن نفسه الأمارة بالسوء هي التي تدفعه لان يدمرها أولاً، ويدمر عائلته ثانياً، ومجتمعه ثالثاً، ويحرق صحته رابعاً، فهو يحرق سيجارته ليحرق معها صحته، وأمواله، وصحة أطفاله، ومستقبلهم، بأوهام تصور له أن التدخين متعة! وحرق أمواله مهمة واتباع أهواء نفسه تسلية، فما أعظم مأساتكم أيها المدخنون وأنتم تـُدَمِرون وتـُدَمَرون. المدخن وحالته النفسيةالمدخن : هو ذلك الشخص الغارق في بحر من الدخان والأوهام والذي لا يعرف أي مصير وأي مستقبل محفوف بأخطر الأمراض وأفتكها ينتظره إذا لم يقلع عن هذه السيجارة الخبيثة. وهذه هي الحقيقة العلمية الثابتة والتي لا تقبل الشك ونستطيع أن نطلع على الإحصائيات التي قامت بها منظمة الصحة العالمية، والتي قدرت ضحايا التدخين للعام 2000 بـ (أربعة ملايين ضحية) ! ومصيبة المدخن الكبرى هي شعوره بالارتياح الوهمي وهو يستنشق أكبر كمية من الدخان السام والقاتل الذي يحتوي على أربعة آلاف نوع من أنواع الغازات السامة، ومنها النيكوتين الذي يعتبر من المبيدات الفعالة لقتل الحشرات، ووجوده بالدم يعتبر مادة مثبطة وليست مريحة كما يدعي بعض المدخنين ولا تنبه الأعصاب. علماً إن الجرعة القاتلة للنيكوتين هي بحدود (45) مل غرام، وإن مادة النيكوتين المستخلصة من (40) سيجارة كافية لقتل الإنسان. وأما مصيبة المصائب ! والتي ترسخت في عقل المدخن وأصبحت حقيقة اقرب إلى الواقع منها إلى الوهم والتي لا تقبل المناقشة والجدل في أي حال من الأحوال هي اعتقاده الأكيد من انه يستطيع لمس القمر بيديه على أن يترك التدخين. وبما أن التدخين يعد من المسؤولية المباشرة للعقل والنفس ودور كل واحد فيهم تجاه الآخر حيال التدخين أحاول في هذا الموضوع توضيح الأبعاد النفسية للمدخن ومعرفة ما هي الدوافع الحقيقية التي تكمن في أعماق المدخن. والتي نستطيع ان نقول عنها إنها أمواج لم تصل إلي الشاطئ. أو إن تكون قد وصلت والمدخن لم يشعر بها بسبب تعوده وبإصرار سلب إرادته وجعله عديم التركيز على أخطر وهم يعيشه الإنسان في حياته. كلنا نعلم مدى تأثير العقل على النفس وتأثير النفس على العقل ولكن لا نعلم أقصى مدى لهذا التأثير، وهنا نحاول أن نلقي الضوء حول الدور المتبادل بين العقل والنفس ومدى تأثيرهما على الشخص .ومتى يصبح أحدهما في مركز القيادة والآخر مقاد في التحكم في سلوك الشخص. وكل ما يبدر منه وخاصة في مجال اكتساب الشخص للعادات المنبوذة وعلى رأسها التدخين الذي هو محور الموضوع ولنأخذ أولاً العقل. العـقــل : هذا الجوهر العظيم التكوين والتركيب والواسع الأفق والتفكير والذي يتحكم في جدارة وإتقان وسيطرة تامة على جميع أجزاء الجسم، (إلا النفس) فهو لا يحكم سيطرته عليها في كل الأحوال، فغالباً ما يقف مكتوف الأيدي أمامها أو يأخذ بأوامرها، وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين ترعرعوا في أجواء غير صحية ويعانون من ظروف غير طبيعية وأوضاع نفسية غير مستقرة، وعلى العكس نجد أن الأشخاص الذين نشأوا في أجواء تربوية صحية نادراً ما نجد أنفسهم تتحكم في عقولهم، فنجد هؤلاء عندما يعتادون على شئ سرعان ما يحتكمون إلى العقل ويقلعون عن أي شئ يجدون فيه ضرراً عليهم. وأما النوع الثاني من الأشخاص والذين نستطيع ان نقول عنهم انهم قد منحوا عقولهم إجازة مفتوحة أمام أهواء أنفسهم وعاداتهم فنستطيع أن نقول عنهم انهم يعانون من أوضاع نفسية مختلفة وبدرجات متفاوتة، وعندما يعتادون على شئ يجدون صعوبة في التغلب عليه وخاصة انهم لا يعرفون الأسباب الحقيقة التي تدفعهم للاستمرار على هذه العادات ! والتي غالباً ما تكون نفسية ولنتعرف الآن على النفس، وعلى علاقتها بالتدخين ومدى تأثيرها على العادات المكتسبة التي تلازم الشخص ومنها التدخين. النفــس :هذا الفضاء الفسيح والسحيق جداً والحساس والشفاف جداً، والذي لا حدود له فالعلم توصل إلى أعماق البحار وأعماق الأرض وأعماق الفضاء. ولكنه لم يستطيع الوصول إلى أعماق النفس البشرية وكينونتها، وما توصل إليه في هذا المجال فهو قليل فالغموض والتعقيد يكتنفها وهي في بحر متلاطم الأمواج لا استقرار فيه خاصة إذا نشأت في بيئة وظروف غير صحية وصحيحة. وسر أسرارها هو انه لا أحد استطاع أن يعرف موقعها من الجسم. علماً إن الجسم تحت سيطرتهم، وكل ما قيل عن مكانها فهو محض افتراض. فبعد هذه المقدمة المختصرة والتي أردت بها توضيح العمق النفسي لكل شخص وصعوبة التوصل إليه وخاصة أن العقل والظروف التربوية والبيئية تلعب دوراً مباشراً بها، وأما عن علاقتها الحميمة بالتدخين والتي تأصلت بمرور الزمن وأصبحت العقدة المستترة خلف التدخين والمنزوية في أعماق النفس. والتي تعاني من حالات كثيرة يجهلها المدخنون إو يتجاهلونها فبعد الدراسات الميدانية التي بذلتها في التوصل إلى العلاقة الحميمة، وغير الطبيعية بين المدخن والتدخين، وجدت أن الذين يواصلون التدخين بعد كل ما عرفوه عنه وعن مضاره هم عند التدخين اقرب إلى أنفسهم منهم إلى عقولهم. ونستنتج ان العلاقة صميمة بين النفس والتدخين واساس مشكلتهم هي أنفسهم التي أهملوها ولم يحافظوا عليها فالنفس كالزهرة ‌‍! عندما تعتني بها وتحافظ عليها فبالتأكيد ستنمو نمواً طبيعياً وتبعث برائحتها إلى الجميع وأما إذا أهملتها فأما أن تموت ! وأما إن تكون ضحية للأمراض أو لمن يعبث بها ... فالنفس عندما تترعرع في جو صحي نادراً ما تسير على هواها وعلى العكس عندما تنشأ نشأة غير صحية فبالتأكيد ستنجرف مع التيار ومع العادات المنبوذة كالتدخين. وهكذا أصبحت النتيجة الطبيعية للمدخنين المصرين على التدخين إنهم يعانون من أوضاع نفسية مختلفة ومتفاوتة بدرجاتها، ومرتبطة ارتباط وثيق بنشأتهم وتربيتهم وبيئتهم والدليل على ذلك هو اللقاءاتِ العديدة بالمدخنين وسماع آرائهم المختلفة عما في داخلهم ومحاولاتهم تبرير تصرفهم بالجهل أو بالهروب من الواقع، وهذه بعض النماذج من المدخنين من الذين التقيت بهم ومنهم هذا الشخص الذي اقتدى بالشاعر الذي أعياه العذر ولم يستطيع أن يجد العذر المقنع والواقعي والمناسب. فنجده يبرر عمله هذا بهذين البيتين من الشعر فيقول : شربنا دخان التبغ لا عن مودة له ألا إن عفريت الهموم بصدرنــا بل هو الممقوت عند أول الحجا عصانا فدخنا عليه ليخرجــاونجد هنا بوضوح الترابط الخاطئ والخاطئ جداً بين التدخين وإزالة الهموم وما شابه ذلك من أقاويل ليس لها أي صلة بالواقع. ولايمكن ان يكون لها صلة بالواقع. ومدخنة أخرى كانت شاعرة فقد كتبت هذه الكلمات اعتزازاً منها بهذه السيجارة التافهة ولتعبر عن مدى ربط مصيرها بها فقد كتبت… علاقتي حميمة بسيجارتي احرقها خوفاً من موت الزمان تشاغلني وتسبق انفعالاتي وكلانا يحتفل بحرق الثاني ونجد من خلال هذه الكلمات القليلة كيف أن الأخت الشاعرة في البداية ربطت نفسها بعلاقة حميمة مع السيجارة، وعادت لحرقها خوفاً من موت الزمان، وكأنها إذا حرقت سيجارتها سوف لن يموت الزمان، علماً إن الزمان ميت في الحالتين. وبعدها جاءت بأحد الأعذار الواهية للاخوة المدخنين حيث كتبت (تشاغلني وتسبق انفعالاتي)، وكأن السيجارة هي التي فرضت نفسها على المدخن، وليس المدخن هو الذي سعى إليها. وتعود في النهاية لتحتفل بحرق السيجارة على حساب حرق صحتها ونفسها وأموالها، ولا توجد أي مشكلة فيما إذا احتفل أحدهما بحرق الآخر، ونست الأخت الشاعرة إن احتراق ملايين السجائر لا يساوي آلام ساعة واحدة تكون سببها سيجارة تافهة. وبعد قراءتي لكلماتها قلت لها : من خلال كلماتك جسدت أعذارك الواهية في كل كلمة كتبتيها، فكان سكوتها دليل قاطع على قناعتها بما قلته . والمدخن الاخر يقول اريد البديل عن السكارة لكي استطيع ان اتركها ؟ فاجبته البديل موجود داخل عقلك فاستخدمه بجدية وحزم وبالتأكيد ستترك التدخين وبسهولة جدا. ويقول آخر ((إنني لا أجد نفسي إلا عندما أدخن))! فبالتأكيد ان هذا المدخن ولاسباب تربوية كثيرة يجد نفسه في متاهات لاحدود لها فيحاول بالتدخين أن يجد نفسه، ولا يعلم إنه يفعل العكس في أحسن الأحوال. والمدخن الاخر كان طفلا لايتجاوز السادسة من عمره، فسالته مندهشا، لماذا تدخن يابني ؟ فاجابني، لقد طلبت من امي ان تشتري لي (شحاطة) ولم تشتري لي، فسالته وهل ستشتري لك هذة السيكارة الشحاطة ؟ فسكت، ففهمت منه انه اراد ان يعبر (بالتدخين عن مدى الظلم الذي وقع عليه من امه وليرفع عن صدره الهم والحزن الذي الم به، مقتديا باحد خبراء التدخين من بيئته الذي كان سببا لتعلمه هذه العادة السيئة) وقد خصصت الصفحات التالية للاعذار الواهية التي سمعتها من المدخنين على اختلاف آرائهم ومذاهبهم ومدى علاقة التدخين بأوضاعهم المختلفة، وكم كانوا بعيدين عن الواقع في طرح اعذارهم واستغلال الناحية النفسية لتبرير علاقتهم بالسكارة وكان السكارة علاج للحالات النفسية ! ولم تكن سم زعاف فتكت بعشرات الملايين منهم، ولم تكن في كل احوالها سوى شيطانه برداء ملائكي تستغله للفتك بعشاقها المغشوشون بها، وليسأل كل مدخن نفسه ماذا استطاع ان ياخذ من السكارة ؟ سوى المرض والعوز وكل شئ تافه حوار مع المدخنيناول لقاء مع المدخنين كان مع مدخن يدعي انه يطفئ النار بالنار حيث قال : انا لا اشرب السكارة عن سفاهة وانما نار اطفئ بها ناري ! فقلت له صدقت فهذه تقنية حديثة لاطفاء النيران فلماذا لا تأخذ بها براءة اختراع كي يستفيد منها الجميع. وأما الشخص الآخر فيقول ((إنني لا أحس في نفسي الرجولة إلا عندما أدخن))! فمن الواضح أن هذا المدخن مريض نفسياً ويعاني من نقص في تكوين شخصيته ! وإنه حاول أن يعوض هذا النقص بالتدخين !.وأما المدخن الآخر فيقول ((إنني أعترف وبكل صراحة وخضوع إنني لا أستطيع الصمود أمام السيجارة، ويقسم إنه لا يقدر عليها)). وعند نقاشي معه والعودة إلى الوراء وجدت أن بيئته كانت تفتقر إلى الكثير من المقومات التربوية الصحيحة، مما جعله ينجرف بتيار هذه العادة السيئة. وعقبت قائلاً له ((كيف تسمح لنفسك وأنت في عز شبابك أن تقول لا أستطيع الصمود أمام السيجارة ! وإذا لم تستطيع الصمود أمام هذه الملعونة الصغيرة فأي شئ تستطيع الصمود أمامه إذاً وخاصة إذا كان اكبر منها والأجدر بك أن تقول إنني لا اقدر على نفسي وهذه هي الحقيقة، وليس كما تدعي بأنك لا تستطيع الصمود أمامها أو تقدر عليها، وأما أنك خامل ولا تقبل أن تحرك عقلك وتصوبه تجاه نفسك ليوقفها عند حدودها فتنتصر على هذه السيجارة اللعينة ؟ )) . وأما المدخن الآخر الذي نجده مقتنع تماماً بأنه يستطيع أن يتحمل الجوع والعطش ولأيام معدودة ولكنه لا يستطيع العيش بدون تدخين لدقائق عدة ! فبالتأكيد أن هذا الشخص لا يعرف حقيقة نفسه، ولا يعرف ماذا يريد بالحقيقة من أشياء كانت ولا زالت تنقصه، وعليه يجب أن نضع هذا المدخن أمام الأمر الواقع ونحرمه من الماء والغذاء ونمنحه كل ما يريد من أنواع السجائر ليتأكد وبالملموس إنه في أي وهم يعيش ! وان الإنسان يستطيع أن يعيش كل حياته بدون تدخين ويتمتع بصحة جيدة. ولكنه لا يستطيع أن يستغني عن الماء والغذاء أياما معدودة وهذه هي الحقيقة العلمية الصحيحة، وما تدعيه إما أن يكون ضرباً من الخيال و إما أنك تضحك على نفسك وتعتقد انك تضحك على الآخرين. ويعود هذا إلى إنك إما أن تعاني من قصور في الشخصية أو إنك لم تجد شئ تقنع نفسك به لكي تبقى مستمراً على التدخين، ويبقى عقلك في إجازة مفتوحة أمام التدخين وكل ما يجنيه عليك وعلى من يهمك أمره . وأما الشخص الآخر الذي يدعي بأن الطبيب هو الذي نصحه بالتدخين ! فإذا كان صادقاً فأنا لا اعتقد وفي أي حال من الأحوال أن الطبيب الذي يعرف كل ما يعرفه عن مضـــار التدخيــن ينصح مريضه بالتدخين إلا في حالة واحدة وهــي أن الطبيب عجز عن شفاء هذا المريض، وان الغمـــوض الذي يكتنف شخصيته جعل الطبيب لا يستطيع أن يشخص مرضه، أو أن يحــدد ماذا يعاني منه بالحقيقة. علماً أن ضرر التدخين كما يقول الأطباء حقيقة علمية، وإن تأثيره على الصحة يعد اشد خطراً من مرض الطاعون والكوليرا والجدري والسل والجذام مجتمعة، وان بعض الأمراض النفسية كالكآبة يكون سببها أحياناً التدخين، فأي طبيب هذا الذي ينصح مريضه بالتدخين وهو يعرف كل هذه المعلومات عن أضرار التدخين ؟. وكان كثيرٌ من المدخنين يتعللون بان التدخين عادة، أو يتعذرون بأي عذر ولكنهم في الحقيقة كانوا يخفون السبب الحقيقي في أعماق أنفسهم بإرادتهم أو بدونها. وهذه الحالات آنفة الذكر تؤيدها الأستاذة الفاضلة والدكتورة الأخصائية النفسية الهام خطاب عبد الله في دراستها الموسومة التدخين والنفس(1) (يمكن للفرد إن كان سوياً وعلى درجة من النضج، والاستعداد النفسي التوقف عن التدخين والتغلب على الصعوبات التي تحول بينه وبين فرض إرادته). والمدخن الآخر يدعي أن شيطانه( قوي) علماً أن الله عز وجل يقول ( إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً)(النساء: من الآية76) فالسيجارة جعلت كيد المدخن اضعف من كيد الشيطان. فتصور يا أخي المدخن كم أضعفتك هذه السيجارة التافهة. والمدخن الآخر يقول لو أن السيجارة تضر الجسم حتماً فما تعليل تمتع (بعض) المدخنين بالقوة رغم بلوغهم سن الشيخوخة ؟ والجواب العلمي على ذلك لدى الأطباء، لكن أقول إن إفلات (بعض) المدخنين من براثن أضرار التدخين، على فرض حصوله لا يقدح في صحة البحوث والدراسات العلمية الطبية ،لان الأحكام تبنى على الغالب الشائع لا النادر، ولان ما ثبت على خلاف القياس فغيره لا يقاس عليه، ولان لكل قاعدة شواذ أو استثناءات لا تصلح أساسا للقياس، ولان البعض الذي نجى من آفات التدخين ربما عاش بصحة أتم ولمدة أطول لو لم يكن مدخناً، ولان تخريب الدخان لا يحدث بصورة آنية، ولا تدركه الأبصارالمجردة، بل تظهره الفحوص المختبرية والشعاعية والسريرية ويحصل في الخفاء بصورة تدريجية حتى إذا بلغ منتهاه انهار الجسم فجأة دون مقدمات ظاهرة. وهذا نظير ما قرأته عن شجرة عملاقة استطالت في الجو مائة عام قاومت خلالها اعتى العواصف والزوابع والرياح العاتية دون أن تلتوي أو تنحني، وفجأةً انهارت بلا سبب ظاهر، واتضح أن ديداناً صغيرة وحقيرة نخرت جوفها وأكلت لبها فصيرتها هيكلاً خالياً خاوياً سرعان ما هوى على الأرض حطاماً، والسيجارة تفعل ذلك بالمدخن ولكن بعد أن تجرعه كوؤس العذاب والألم. والمدخن الآخر يلقي باللوم على القناعة هذا (اللغز الغامض) الذي لا يستطيع فك طلاسيمه فمرة يقول لم اصل إليها، ومرة يقول بحثت عنها ولم أجدها، ومرة يقول لم تتكون عندي قناعة بترك التدخين، وهكذا يبرر المدخن لنفسه أن الذنب ليس ذنبه وانما ذنب القناعة التي كلما اقترب منها ابتعدت عنه، وكلما أراد أن توافق على أن تتكون عنده لا تتكون، وكلما فكر بها غابت عنه وتركته أسير هذه السيجارة التافهة، وهكذا هم المدخنون يحاولون دائماً الهروب من مسئوليتهم الحقيقية ليلقون باللوم مرة على القناعة ومرة على الإرادة ومرة على غيرها، وكأن هذه الأشياء تعمل بالضد منهم وليست هي جزءاً منهم لانهم يتصوروها عدواً لهم، ويغفلون عن عدوهم الحقيقي والأول (السيجارة) فنجدهم مستسلمون بان لا ذنب لهم ويهملون وبإصرار الحكمة التي في عقولهم القادرة وبكل سهولة أن تبعد عنهم هذه السيجارة التافهة وصدق الشاعر أحمد شوقي حين قال: وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا والمدخن الآخر يقول لماذا لا تمنع الدولة صناعة واستيراد السجائر ؟ فقلت له لماذا لا تمنع نفسك أنت والآخرين عندها تجد الدولة ان لا أحد يشتري السجائر فتتوقف عن صناعة واستيراد السجائر . والمدخن الآخر يقول يوجد شئ في داخلي لا أستطيع أن اعرفه فكرت كثيراً به ولكنني لم أتوصل إلى نتيجة وهذا الذي يدفعني إلى أن أدخن ! فقلت له لو كان ما تقوله صحيحاً أن هذا الشيء في داخلك لوجدته، والحقيقة انه لا وجود لأي شئ سوى الأوهام التي تصور لك انك لا تستطيع ترك التدخين فأجابني كلامك معقول ومنطقي وسأفكر بالموضوع. والمدخن الآخر يقول أن السيجارة مجرد وسيلة ! فقلت له صدقت فهي فعلاً وسيلة تدمير بطيئة، فهي تدمرك وتدمر صحتك وأموالك ولكن في بطئ وأنت في غفلة عن هذه الوسيلة. فقال والله إننا نعلم أنها تدمرنا ولكن ليس باليد حيلة ! فقلت له أعطيك الحق فأنت ستحتال على رئيس عصابات شيكاغو(سوني لستن) لتقبض عليه متلبس بالجريمة! وليس على سجارة تافهة! والمدخن الآخر يقول إذا تركت التدخين يزداد وزني وأصاب بالترهل ؟ ونسي أو تناسى أن تأثير السمنة على الشخص لا تساوي شيئاً أمام تأثير السيجارة الكبير على الإنسان، علماً أن العلم الحديث وجد الكثير من الطرق التي يستطيع بها الشخص التخلص من السمنة. والمدخن الآخر يفكر في مستقبل شركات التبغ وبائعي السجائر كيف سيكون مصيرهم إذا هو وغيره ترك التدخين ! فقلت له (داوي صلعتك) وانسى السجائر وشركاتها وبائعيها … فلشركات التبغ وبائعي السجائر رب لا ينساهم وسيفتح لهم ألف باب لو تركوا صناعة وتجارة هذه السموم القاتلة والمحرمة. والمدخن الآخر يقول أنا أتمرض عندما اترك التدخين ! فقلت له وتشفى عندما تعود إلى التدخين ؟ قال نعم. فقلت له هذه الحالة شاذة وقد أصيب بها أحد أصدقائي عندما ترك التدخين، وذهب إلى الدكتور وأعطاه علاجاً واصبح على ما يرام واستمر على ترك التدخين والى حد الآن لم يدخن وهذه حالة مرضية نادرة جداً وشاذة. والمدخن الآخر يقول ألا يقولون أن السجائر تقتل الإنسان ؟ فأنا أريد أن تقتلني، فقلت له إذاً تريد أن تنتحر ؟ فقال لي بالضبط، فقلت له والله لو انك تعرف أنها تقتلك فوراً لما دخنتها ! فقال لي فعلاً أنا أريد أن انتحر ولكن ببطئ ! فقلت له تذكر قول الله عز وجل (  أيحسب الانسان ان يترك سداً ) ( سورة القيامة /35) فقال (الله كريم لوقتها) فنظرت له نظرة استهزاء وسخرية وتركته يذهب الى الجحيم بقدميه بسبب سيجارة تافهة، لانه اصر على الانتحار البطيئ مع سبق الاصرار والترصد. والمدخن الاخر يقول (هي امجلبة بيا ) فقلت له (بيديها التي هي اطول من يديك) ام بعقلها الذي اكبر من عقلك ؟ قال لا بل بنارها التي احرقتني، فقلت له تمهل واحدة واحدة ولا تخلط عليَّ الأوراق وقل لي هي (امجلبة بيك) أم (حارقتك) فقال الاثنين معاً. فقلت له (شئ ما يشبه شئ ) فقال والله لا ادري، فقلت له اذا كنت لا تدري فتلك مصيبة وان كنت تدري فالمصيبة اعظم . والمدخن الآخر يقول اشعر بالم شديد في اسناني اذا لم ادخن ؟ فسألته لماذا لا تذهب الى طبيب الاسنان لتتعالج ؟ ولماذا تعالج مرضاً بسيطاً بامراض عدة فتاكة ؟ علماً أن ذهابك الى الطبيب سيوفر لك الكثير الكثير من الصحة والالام والاموال. فقال لي فكرة جيدة وسأفكر في الموضوع ان شاء الله ؟ فقلت له ولماذا العجلة فالموضوع يحتاج الى تفكير عميق وطويل لان تفجير مقر الـ (CIA) المخابرات المركزية الامريكية يحتاج إلى اقتحام الأسلاك الالكترونية واجتياز الكاميرات التلفزيونية، فالعملية اصعب بكثير مما تتصور. فقال لي تصور أنني أرى تفجير المخابرات المركزية الامريكية اسهل من ترك التدخين. فقلت له كلامك هذا ذكرني بأهم صفة يتصف بها الشخص الكذاب وهي (انه يبعد القريب ويقرب البعيد) فتصور أوهام التدخين إلى أين أوصلتك. والمدخن الآخر يقول لم يحن الأوان لترك التدخين ؟ فقلت له متى يا ترى يحين هذا الأوان ‍؟ فقال لا ادري ! فقلت له إذا كنت لا تدري فأنا ادري ! فقال لي متى ؟ فقلت له (بالمشمش). فضحكنا فقال لي أرجوك لا تمزح وقل لي إذا كنت تعرف متى سأتركها؟ فقلت له لا تقلق ودعها هي التي تقرر متى تتركك ! لان الظاهر أن العصمة بيديها، وتركته يفكر بالعصمة التي بيديها متى تكون بيديه ليستطيع بعد ذلك ترك التدخين. والمدخن الآخر ومعه كثيرون كانوا يلقون باللوم على الظروف والمشاكل، ويجهلون أو يتجاهلون الحقيقة، فليعلم هؤلاء أن المشاكل والظروف الصعبة تحتاج إلى هواء نقي وليس إلى دخان وقد ثبت علمياً إن التركيز لدى الأشخاص المدخنين أقل بكثير من الأشخاص غير المدخنين كما أن المدخن يحتاج إلى صحة لم تتأثر بالتدخين وأموال تصرف في الحاجات المفيدة وليس بحرقها بالأوهام الموروثة عن التدخين كالذي يقول (دخن سيجارة وارتاح). فلعنة الله على أول شخص تفوه بهذه الكلمات التي لم تستند إلى أي أساس علمي أو أي تجربة علمية حقيقية. فالإنسان في احسن حالاته وفي أسوأ أحواله يحتاج إلى الهواء النقي الخالي من الدخان ليرتاح ويشعر بالانتعاش. وكثيرٌ من المدخنين كانوا يدعون أن في السيجارة مادة مخدره تخدرهم عندما يدخنوها، علماً أن هذا الاعتقاد خاطئ جداً والدليل على ذلك هو أننا نعلم علم اليقين أن أي شخص منا عند ما يأخذ أي مادة مخدرة، فإذا أخذها بنسبة (10) ملغم ولم يتخدر فيأخذ (10) ملغم أخرى فإذا به تخدر وإذا لم يتخدر فيأخذ عشرة أخرى فبالتأكيد سيتخدر أما السجائر فلو شرب أحدنا عشرات العلب من السجائر فنجده لا يتخدر إطلاقاً وهذا دليل قاطع على أن السجائر لاتخدر المدخن، ويستطيع أي مدخن أن يجرب هذه الطريقة بنفسه. والمدخن الآخر يقول لا أستطيع أن أملأ فراغي إلا بالتدخين ! فقلت له إذن تضحيتك لهذه السيكارة التافهة تضحيتين التضحية الأولى بقتل وقتك وتدميره والتضحية الثانية تدمير نفسك وصحتك وأموالك ! فقال ماذا أفعل لا أستطيع أن أتركه ! فقلت له وهل الذين تركوا التدخين قبلك على رأسهم ريشة وأنت لا توجد فوق رأسك ريشة ؟ فقال صدقني أنني لا أستطيع أن افكر ولا أستطيع أن أعمل أي شيء إذا لم أدخن ! فقلت له صدقت فالسيكارة هي التي تجعلك تفكر وتعمل بقوة محركاتها النفاثة ووقودها النووي الخاص جداً بعقلك .. وتركته يفكر ويعمل بوقود سيكارته الشاذ والخاص بعقله الشاذ. الذي لا يفكر ولا يعمل إلا بالدخان . والمدخن الآخر يقول : والله نعرف كل شيء عن أضرار التدخين ونعرف أننا نحرق أموالنا وندمر صحتنا والخ : لكن لا نقدر على أنفسنا فقلت له والله لو كانت السيطرة على نفسك التي داخل جسدك خارجة عن نطاق قابلياتك الفكرية والبدنية لما طلبت منك أن تترك التدخين. فقال لي كلامك معقول ولكن التطبيق صعب، فقلت له والله أن تدخين السيكارة أصعب ! فقال كيف تدخين السيكارة أصعب ؟ فأجبته ان تدخين السيكارة يعرضك إلى المرض وإلى حرق أموالك وإلى غيره وإلى غيره ولكن ترك التدخين سهل جداً وسيوفر لك الكثير الكثير بمجرد أنك تعود نفسك وتتحمل قليلاً بعض المعانات وستكون على مايرام. عندها وعدني بترك التدخين. والمدخن الآخر يقول : لا أشعر بقيمة نفسي إلا عندما أدخن ! فقلت له هل من المعقول أن هذه السيكارة التي لا قيمة لها هي التي تمنحك القيمة ؟ يا أسفاه على قيمة الرجال الذين لا يشعرون بقيمتهم إلا عندما تقررها لهم هذه السيكارة التافهة‍‍ ! أي وهم وأي ضلال هذا يا أخي؟ فقال ماذا أفعل يا أخي أمري بيدها ! فقلت له عجبت لأمرك يارجل فقال لي لا تعجب ! فهذا حال الكثيرين فقلت له صدقت فحشر مع القوم عيد وتركته. والمدخن الآخر يقول لا أعرف طعماً للحياة إلا عندما أدخن، فقلت له كم هو بعيد عن الواقع هذا العذر المجرد من أية حقيقة، فهل السيكارة ماء أم غذاء أم دواء ؟ فقال لي السيكارة هي الماء وهي الغذاء وهي الدواء، فأجبته ولكنك نسيت الكثير فهي المتعة وهي اللذة وهي الحياة السعيدة وهي كل شيء، فقال صدقني هذه هي الحقيقة، فقلت له هل تقصد أن طعم لذات الحياة من طعام وشراب وملذات وغيرها موجودة كلها في السيكارة ؟ فقال صدقني هذه هي الحقيقة، فنظرت له نظرة عبرت له فيها عن مدى ( الكذب ) الذي في كلامه، وعن مدى القناعة الوهمية المترسخة في عقله وكيانه. والمدخن الآخر يقول : لا أشعر بوجودي إلا عندما أدخن، فقلت له كم هو كبير تأثير السيكارة عليك بحيث أنستك أنك أعظم مخلوق خلقه الله ( عز وجل ) في هذا الكون. علماً أن هذا الكون كله مسخر ليشعرك بوجودك، وتقول لا أشعر بوجودي إلا عندما أدخن هذه السيكارة التافهة فقال هذه قناعتي التي لا أستطيع أن أتخلى عنها، فقلت له قناعتك أم سيكارتك التي لا تستطيع أن تتخلى عنها ؟ فقال هي السيكارة كل وجودي فتركته يهيم بوجوده الخالي إلا من سيكارة يحرقها ليتربع على رمادها ليشعر بوجوده بعدها.. ويا ليت أشعرته بوجوده . والمدخن الاخر يقول ان السيكارة نعمة من الله ولهذا ندخنها‍‍! فأجبته اذا كانت نعمة من الله فكيف تسحقها بقدميك. فسكت ولم يتكلم. والمدخن الاخر يقول انا ضعيف جداُ امام السيكارة ! فأجبته الم تجد شيء اصغر منها لتكون ضعيف امامه. ‍‍‍‍‍ ‍‍‍‍‍‍ ‍‍‍‍ ‍‍‍ وأما الإرادة التي أصبحت الضحية مهدورة الدم على عتبة نفوس المدخنين فكثيراً من المدخنين كانوا يلقون باللوم عليها، وعندما تسألهم ما هي الإرادة تجدهم لا يعرفون أي معنى لها سوى قولها.الإرادة : هي التصميم الناتج عن التفكير الحر البعيد عن التأثيرات الجانبية وخاصة النفس لما لها من تأثير سلبي على العقل، ونستطيع أن نقول أنها القوة الكامنة في زوايا العقل والتي تحتاج إلى طرق تحفيزية عن طريق التفكير لاستخراجها. أي أن الإرادة موجودة في كل عقل وتستمد قوتها من قوة التفكير الصحيح وسيطرة العقل على النفس وعلى الشخص. فعندما يكون العقل مسيطراً سيطرة تامة على أجزاء الجسم جميعها وفي الأحوال كلها عندها نكون قد ضمنا الإرادة التي نحتاجها حاجة ماسة للسيطرة على العادات المكتسبة كالتدخين. والان أدعو المدخن أن يحاول البحث في داخل نفسه عن الدوافع الحقيقية التي تجعله يدخن، لكي يستطيع معالجتها عن طريق التفكير، لأنها داخل نفسه وضمن قدراته الطبيعية. ولان الله عز وجل عندما خلق الإنسان كيفه ومنحه مرونة كما كيف عقله ونفسه وجعله سريع التأقلم مع كل الظروف والعادات كلها. فالإنسان الناضج يكيف نفسه مع ما يريد عقله وليس كما تريد نفسه، وليس للظروف والمشاكل وما شابه أي دور في التدخين كما يدعي المدخن ما دام العقل موجود والنفس في نطاق سيطرته، كما يجب على المدخن أن يكون على قناعة تامة وإيمان مطلق أن التدخين إذا لم يعقد وضعه النفسي أو يؤزمه فانه يجعله يراوح في مكانه، وليس كما يتوهم المدخنون من انهم يعالجون أنفسهم بالتدخين، بغض النظر عن المشاكل الصحية والمادية التي يسببها التدخين لهم مع احتمالات كثيرة بان تكون هي الأسباب الرئيسية لتعقيد وضعهم النفسي. ولكي يطمئن المدخنون المذكورون آنفاً من أن الحالات النفسية التي يعانون منها سهلة وغير معقدة كما يضنون، فقليل من الحكمة والتبصير، وقليل من الشجاعة والصبر، يستطيع المدخن أن يكون على ما يرام. كما أؤكد على نقطة جوهرية والتي يجب على المدخن أن يعرفها وهي أن كل شخص يعاني من أوضاع نفسية مختلفة يجب عليه أن يبدأ الخطوة الأولى بنفسه في معالجة نفسه، لانه الأقرب إلى نفسه، ومعرفة حقيقة ما تريد واقعياً ومنطقياً. وثانياً أن يكون حازماً مع نفسه دائم التصرف بعقله. وثالثاً أن لا يهمل نفسه أو يتهاون عنها فثمن ضياعها باهظ وباهظ جداً، وبهذه الطريقة يكون المدخن قد ضرب عصفورين بحجر واحد. أولا عالج مشكلته النفسية من الأساس، وثانياً تخلص من أسوأ وارذل عادة تعودها الإنسان في حياته والى الأبد . ولكي نضع المدخن أمام الأمر الواقع ونرفع من معنوياته المهزوزة بسبب التدخين، أود أن اعرفه أن كثيراً من الناس قد مروا بظروف حتمت عليهم تغيير عادات وطبائع عاشت معهم سنين طويلة وتخلصوا منها، ولكي نقرب الصورة اكثر لا بد إننا شاهدنا أشخاص مدنيين قضوا سنين كثيرة من حياتهم وهم مدنيين وعند تلبية نداء الوطن نجدهم يتكيفون مع الحياة العسكرية، التي تختلف اختلافاً واسعاً عن حياتهم المدنية. فالطبيعة الإنسانية تمتلك المرونة لتتكيف مع الظروف كلها ومهما كانت صعبة، ولكي نكون دقيقين أكثر فاعتقد أن كثيراً من الناس قد فقد شخصاً عزيزاً عليه والى الأبد كوالده أو والدته أو أحد أقربائه أو أصدقائه أو أحبابه. علماً إنه قد تعود على أحدهم وبشكل كبير، فنجده وبعد فترة ومهما تكن هذه الفترة قصيرة أو طويلة فإذا به قد تعود على فقدان هذا الأب أو هذا الأخ أو هذا الحبيب، والسبب هو أن الزمن كفيل بأن ينسي الإنسان كل شئ، لان هذا النسيان طبيعة في الإنسان. فاعتقد الآن وبعد أن استطاع الإنسان أن ينسى كل هؤلاء الأعزاء بإرادته ! إلا يستطيع أن يعود نفسه على أن ينسى هذه العادة الرذيلة. فمن الطبيعي جداً إنه يستطيع وبكل بساطة تفوق ما يتصوره، وليعلم المدخن أن أي علاقة بينه وبين السيجارة ومهما تكن قوية وصميمية حسب ما يصورها له تفكيره المهيمن عليه الدخان فإنها محض وهم وخيال وليس لها أي علاقة حقيقية على ارض الواقع، ولا تسمو لان تكون حقيقة مهما كان أثرها كبير في نفسه. حوار مع ثلاثة أطباء مدخنينفي البداية قدمني أحدهم الذي كان صديقي إليهم ، وقال لهم اقدم لكم صديقي عدو التدخين رقم (1)، وإذا كنتم تريدون ترك التدخين فانه لا يبخل عليكم بأي شئ تريدونه لكي تتخلصوا من التدخين، فقال أحدهم يا أخي إن ترك التدخين مستحيل ولا يمكن تركه ‍‍! فقلت له ما دام التدخين من ضمن قابلياتك الفكرية والبدنية فانك تستطيع ترك التدخين وبكل بساطة، فرد قائلاً إنني لا أستطيع أن أفكر إذا لم أدخن فكيف تريدني أن اترك التدخين ! فقلت له إن هذه إحدى الأعذار الواهية للمدخنين والدليل على ذلك أن هناك دراسة حديثة أجريت على المدخنين وغير المدخنين .. أكدت ان تركيز المدخن اقل بكثير من الشخص غير مدخن، وهذه حقيقة علمية ثابتة، ودليلهم على ذلك هو ان المدخن عندما يدخن يحجب عن عقله الأوكسجين الضروري لتركيزه ومنحه دخان يعطل تركيزه، وعقبت قائلاً لهم أنا الفت كتاب أسميته أوهام المدخنين وأعذارهم الواهية وقبل أن استنسخه أعطيته إلى أحد أصدقائي المدخنين وكان طبيب أسنان، وبعد أن قرأه سألته : هل قرأت الكتاب ؟ قال لي نصاً (قرأته وجعلني اترك التدخين وعن قناعة تامة بأن لن أعود إلى التدخين ثانية). فارجوا من حضراتكم بصفتكم أطباء ومدخنين أن تقدموا لي أي عذر أستطيع من خلاله التعرف إلى أعذار جديدة للمدخنين، لكي ادخلها ضمن كتابي ؟ فقال لي أحدهم يا اخي أن التدخين نوع من أنواع الإدمان ومن الصعوبة جداً أن يتركها الشخص ؟ فقلت له أنت طبيب وتعرف جيداً أن الإدمان حالة مرضية تحتاج إلى مستشفى خاص وتحت إشراف أطباء وعاملين خاصين وضمن برنامج خاص لكي يستطيع المدمن التخلص من حالته المرضية، أما التدخين فنحن لا نستطيع أن نضعه ضمن حالات الإدمان، والدليل على ذلك ! آلاف المدخنين وبعد عشرين أو ثلاثين أو حتى أربعين سنة من التدخين المستمر استطاعوا أن يتركوا التدخين وبدون أن يدخلوا أي مستشفى، أو أن يأخذوا أي علاج لحالة الإدمان التي تدعيها. علماً أن منظمة الصحة العالمية قد تخلت في وقت لاحق عن مصطلح التعود والإدمان وفضلت مصطلح الاعتماد، واعتقد أن الفرق شاسعاً بين الإدمان كحالة مرضية وبين الاعتماد كحالة طبيعية في المجتمع(1)، فعقب طبيب أخر قائلاً انه فعلاً إدمان لان مادة النيكوتين هي التي تسببه ؟ فاجبته قائلاً : إن مادة النيكوتين مادة سامة فعالة لقتل الحشرات، ووجودها في الدم غير مرغوب فيه فنجد جسم الإنسان يتخلص من هذه المادة الدخيلة عليه خلال (48) من ترك التدخين. وهذه المعلومة موجودة في النشرة الصادرة عن اللجنة الدولية للتدخين والصحة لعام 1996 والمسماة (التغيرات التي تحدث للجسم بعد ترك التدخين) والتي ضمنتها في كتابي. فأخذ أحدهم ينظر ألي الآخر والدهشة مرسومة على وجوههم. عندها قال صديقي لهم ألم اقل لكم أنكم لا تستطيعون إقناعه فقد حضر لكل عذر من أعذاركم جواب يدحضه، فاقرءوا كتابه وستتركون التدخين إن شاء الله، فقال أحدهم ما هو سر اهتمامك بهذا الموضوع؟ فقلت له أتألم عندما أرى أحد المدخنين وهو يدخن، واتالم جداً إذا كان هذا المدخن أمام جامع، أو طبيب، أو رياضي، أو بدين، أو امرأة، أو طفل، وهذا هو السبب الرئيسي الذي دفعني لمحاربة التدخين ولإنقاذ المجتمع من هذا السلاح السكسوني الذي يريد تدميرنا علماً إن من شعارات الصهيونية العالمية (كأس وسيجارة تؤثر على العرب أكثر من مائة اطلاقة مدفع). وبعد فترة من الزمن التقيتهم بعد أن قرءوا الكتاب فسألت أحدهم ما هو رأيك في الكتاب؟ قال لقد اصبح عندي رد فعل شديد ضد السيجارة وتركت التدخين بعد قراءته مباشرة، فقلت له الحمد لله الذي مكنني من أن أجعلك تترك التدخين. وكررت سؤالي للطبيب الآخر؟ فقال لي جعلني كتابك أفكر ألف مرة قبل أن أضع السيجارة في فمي، والحمد لله الذي أنقذني منها. واما الطبيب الآخر فقال : انك لم تدع للمدخنين أي عذر أو أي ثغرة يستطيعون من خلالها الاستمرار على التدخين، وهذا ما جعلني أن أعيد النظر بالتدخين، وبعد أن كنت أدخن اكثر من علبة سجائر يومياً أصبحت الآن أدخن عدة سجائر وفي طريقي لان اتركها إن شاء الله فشكرتهم وشكروني ودعوت لهم بالتوفيق وان لا يعودوا للتدخين ثانية، وخصوصاً انهم تركوا التدخين عن قناعة وعلم بعدم جدوى التدخين.حوار مع دكتوراه في الشريعة يدخنكنت في زيارة أحد أصدقائي، وبالصدفة عرفني صديقي على شخص كان يحمل بيده سيجارة، اندهشت عندما قال لي (أعرفك بصديقي) دكتوراه بالشريعة، فقلت في داخلي: دكتوراه بالشريعة وبيده هذه السيجارة الخبيثة ‍‍! فما بال الذين لا يحملون أي شهادة! وبعد أن جلسنا دفعني فضولي لأسأل الدكتور هل التدخين حرام ؟ فأجاب إجابة لم اكن أتوقعها من دكتور في الشريعة، بل من دكتور في التدخين ! فقد قال لي (إذا كانت حرام فأنا احرقها، وإذا كانت حلال فأنا اشربها) ! لقد وقعت إجابته من نفسي موقع السخرية والاستهزاء، وعدم الإدراك لما يفعل المدخن بنفسه فقلت له (هذا رأيك وأنت دكتور في الشريعة الإسلامية التي تحرم الخبائث وتحلل الطيبات ؟ وهل أنت مقتنع بما تقول ؟ وإذا كنت مقتنع بما تقول ألم تسمع بقول الرسول محمد () ((من سن سنة حسنة فله اجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة، ومن سن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم القيامة)) (رواه البخاري) علماً أن إجابتك هذه تدل على أن السيجارة قد تمكنت منك بحيث أنستك الكثير مما يجب أن تتذكره عن شريعة الإسلام، وأنا أعطيك الحق .. لان التركيز لدى المدخنين هو اقل بكثير من غير المدخنين وهذا ما ثبت من خلال التجارب العلمية. فيا ترى ألم تتذكر قول الله عز وجل ((يحرم عليكم الخبائث))(الاعراف/157) و ((اجتنبوا الرجس من الأوثان))(الحج/30). أم قال احرقوها لتستقر سمومها في أجسادكم. فظهرت على وجهه علامات الخيبة، وقال ولكن السيجارة مكروهة وليست حرام ! فقلت له ألم تعلم أن المكروه في حالة الإصرار عليه يعطى حكم الحرام، أم انك لم تركز على هذه الفقرة الواردة في الشريعة بسبب الدخان الذي تدخنه. فرد قائلاً ولكن ولكن … فقلت له ولكن ماذا ؟ لقد أسأت إلى شهادتك يا دكتور اكثر بكثير مما أحسنت الشهادة إليك، وجعلت نفسك الأمارة بالسوء هي الحكم على حساب عقلك وكل ما يحمل من قوة، ونسيت أو تناسيت الكثير الكثير الذي يجب أن تتذكره وأنت تضع هذه السيجارة الخبيثة بين شفتيك، واصدرت حكمك الجائر بحق شخصك أولاً وبحق المجتمع ثانياً بصفتك قدوة في المجتمع، ولتبرر ما أنت تفعله باقتنائك هذه السيجارة اللعينة، لمعرفتك الصميمة بأنك أصبحت عبداً ذليلاً لسيجارة تافهة. قال لي ولكن لا أستطيع أن اتركها ؟ فقد حاولت وفشلت ! فقلت له معك كل هذا السلاح العظيم وهي (شهادة الدكتوراه في الشريعة الإسلامية) وتقول حاولت ولم أستطيع ؟ يا أسفاه، وقلت له ألا تصوم في شهر رمضان ؟ فأجاب طبعاً أصوم، ولا أشعر بميل إلى التدخين وأنسى إنني مدخن. فقلت له إذاً رمضان يغيرك تغير جذري وتفصيلي بحيث تفقد كل صلة لك بالسيجارة، علماً إن رمضان خارج تركيبة جسدك أليس هذا صحيح! فأجاب نعم، فقلت له أظن أن هذا دليلا قاطعا على استطاعتك ترك التدخين، وعقبت قائلاً له مازحاً أتظن أن اسمك في شهر رمضان يكون إحسان مثلاً، وبعد شهر رمضان يعود اسمك الحقيقي، فتصبح لا تستطيع العيش بدون تدخين ! أم إنك أنت في رمضان وغير رمضان ؟ فأجاب طبعاً نفس الاسم ونفس الشخص، فقلت له إنك وبكل بساطة تستطيع ترك التدخين. وأريد أن اسالك سؤالاً واحداً فقط لو استطعنا أن نأتي بعقل رائد فضاء بعد أن نستخرجه من رأسه ونأتي بعقل شخص مدخن يدعي ما تدعيه من انه لا يستطيع ترك التدخين، فهل تستطيع أن تميز بين عقل رائد الفضاء وعقل هذا الشخص المدخن ؟ فاجاب طبعاً التفريق بينهما مستحيلاً. فقلت له اذاً العقلان يتشابهان إلى حد كبير ! فلماذا استطاع رائد الفضاء بعقله أن يصل إلى القمر وأنت بعقلك لا تستطيع أن تتخلص من هذه السيجارة التافهة، مع ما تحمل من شهادة عالية وكبيرة. فاصبح في موقف لا يحسد عليه، واخذ ينظر يميناً وشمالاً ولا يجد ما يقوله، ولا يدري ماذا يقول. فقلت له يا أخي العزيز الحياة حقيقة، وهواء نقي وأموال تصرف بما ينفع نفسك وينفع عائلتك، خيرٌ ألف مرة من أن ترسلها إلى أحفاد القردة والخنازير ليقتلوا بها أطفالنا في العراق وفلسطين. فقال : وكيف أرسلها إلى اليهود ؟ فقلت له إن هذه السيجارة التي بين أصابعك هي سيجارة اسبين وهذه السيجارة تصنع في باخرة على سواحل جزيرة قبرص وتنتجها شركة إسرائيلية، وتضيف إلى تبغها مواد مخدرة لكي يدمن المدخنين عليها، وتصدر إلى العراق وتركيا وإيران فقط. وهذا التقرير سمعته من إذاعة غربية، فبعملك هذا تساعد هذه الشركة على الاستمرار بعملها لتدمر شبابنا وتنهب خيراتنا بوسائلها الإعلامية القذرة .. كالذي يقول (توج نجاحك بنكهة سيجارة اسبين أو الفخامة والذوق الرفيع مع سيجارة كينت ) وما شابه ذلك من كلمات جميلة في ظاهرها، وحقيرة وقاتلة في داخلها، فارجوك أن تفكر ألف مرة قبل أن تدخن، ووعدني أن يعيد النظر بعلاقته بالتدخين، فدعوت الله عز وجل أن ينصره على هذا الوحش الكبير جداً في نظره، والصغير جداً في نظر من له نظر يميز به بين الخبيث والطيب، وناشدته إذا أراد أن يصبح إماماً أو خطيباً أن يقلع عن التدخين، لانه سيكون قدوة للمسلمين في المجتمع، وسيسيء إلي الشريعة الإسلامية قبل أن يسئ إلى نفسه. فأومأ لي بالإيجاب وقال بعد عمر طويل، لان الإمامة تحتاج إلى الكثير الكثير ليصبح الشخص إماماً .حوار مع مدخر قدري :يقول ان قدري هو الذي يدفعني للتدخين لكي أموت بسببه !! فأنا أنسان مسير ولست مخير!! فقلت له : صدقت أيها المدخن العبقري ... ولمعلوماتك فالأنسان مسير فيما لا يعلمه، ومخير فيما يعلمه كما يقول الأمام الغزالي (رحمة الله عليه) . ومثال على ذلك أذا كنت تسير في الشارع وسقط عليك صاروخ عابر للقارات وجعلك هباءً منثورا عند ذلك ستكون (مسير) وسيكون أجرك على الله (عز وجل) . أما أن تذهب وتشتري السموم بنفسك وتقتنيها يوميا وتفصيلاً وأنت تعلم علم اليقين ما تحمله من موت زؤام وتموت بسببها عندها تكون مخير بأختيارك للسكائر لتموت بسببها ، عندها نستطيع أن نقول عن موتك أنه انتحار متعمد مع سبق الأصرار ويكون ذنبك على جنبك والى جهنم وبئس المصير ، عندها أستنجد بالسيكارة لتصفي رأسك ولتنقذك من هلاكك المحقق والمؤكد في الدنيا والأخرة .ملاحظة :- هذا الحوار خاص بالشخص المعني مع كابوس التدخينالتدخين .. هذه القنبلة النووية البطيئة الانفجار، والتي قتلت وتقتل ملايين الناس وعلى مرأى ومسمع من العالم بأسره، لكن وللأسف الشديد بدون أن نشعر بذلك. والسبب انهم يعيشون تحت وطأة أكبر وأخطر وهم يعيشه الإنسان في حياته ألا وهو وهم عادة التدخين المدمرة صحياً ونفسياً واجتماعياً ومادياً. والمصيبة الأعظم هي إيهام أنفسهم بعدم استطاعتهم تركها أو الاستغناء عنها بأي حال من الأحوال. علما أن الخبراء العالميون قاموا بدراسات مكثفة ومستفيضة عن التدخين وعن علاقته بالمدخن، واستمرت أكثر من (20) عاما(1) . وكانت النتيجة هي انه لا علاقة مطلقاً بين التدخين وبين ما يتوهمه المدخن من أن التدخين يريحه أو يريح أعصابه، لكن تعوده عليها يصور له انه يرتاح عند التدخين. ولكي نتأكد من صحة هذه النتيجة يستطيع المدخن في حالة غضبه أو توتر أعصابه أن يلجأ إلى تدخين أرقى وارغب نوع من أنواع السيكاير والتي يعتقد أنها تريحه ويحاول أن يركز تفكيره على السيجارة وعلى نفسه وعلى قلبه ليتأكد من إنها تعمل على راحته أم العكس. فبالتأكيد سيجد نفسه أن غضبه يزيد وأعصابه تتوتر أكثر ! لان المدخن أو أي إنسان في حالة الغضب يشعر بضيق في صدره وتزداد دقات قلبه عندها نجده يستنشق اكبر كمية من الهواء ويزفرها بقوة. ليعوض جسده الطاقة التي استنفذها أثناء الغضب، ولان المدخن قد تعود على التدخين وسمع من أقرانه المدخنين من أن التدخين يريح الأعصاب نجده يسارع بإشعال سيجارته وبعد استنشاقها مرة أو مرتين نجده يرميها ثانيةً، لأنها في الواقع لا تمنحه الشيء الذي اوهم نفسه به على أن التدخين يريحه. وثبت علمياً أن تدخين السيجارة في الوضع الطبيعي يزيد من دقات القلب ولكن بدون ان يشعر به المدخن. ونستطيع أن نقوم بتجربة أخرى وهي أن نستمر بتدخين السيجارة وبسرعة بحيث لا نسمح للهواء الطبيعي من الدخول إلى الرئتين عندها سنجد أنفسنا قد اختنقنا. وعادة نجد المدخن يقنع نفسه بأوهام ليس لها أي صلة بالواقع وهي مثلاً : انه لا يشعر بالراحة إذا لم يدخن، أو انه يشعر بألم في رأسه، أو إن أعصابه تتوتر بسرعة إذا لم يدخن، أو أن السيجارة تحتوي على مادة مخدرة تخدره عندما يدخن، أو أن النيكوتين اختلط بالدم واصبح مستحيل تركها، وما شابه ذلك من مبررات يحاول أن يقنع نفسه بها لكي يبقى مستمراً على التدخين. ويجهل أو يتجاهل ان علاقته بالتدخين مجرد عادة لا غير، ومثلما تعود عليها يتعود على تركها، وكأن شيئاً لم يكن، وليعلم أن آلاف المدخنين ومن كافة الأعمار تركوا التدخين مجبرين أو مخيرين بعد عشرين أو ثلاثين سنة من التدخين المستمر وكأنهم لم يدخنوها من قبل، ولان التدخين كأي عادة تلازم الإنسان كعادة قضم الأظافر أو تحريك الأصابع أو أي عادة أخرى، نجد أن الخبراء يؤكدون هذا الشيء ويقولون : بالحرف الواحد أن التدخين ليس له أية علاقة براحة وأعصاب المدخن، ولكن المدخن يوهم نفسه بالراحة والسبب هو تعوده عليها وتكوين فكرة خاطئة من خلال سماعه من أقرانه المدخنين من أن التدخين يريح الأعصاب، فعلى المدخن أن يكون على قناعة تامة وثقة مطلقة وإيمان راسخ أن علاقته بالتدخين مجرد عادة، وان لا يحاول أن يقنع نفسه بأوهام ليس لها أي مبرر أو أي صلة بالواقع. وان يعلم أن ترك التدخين ليس معجزة وانه ابسط بكثير مما يتوقع وان أي إنسان يفكر تفكيراً منطقياً وواقعياً سليماً يسارع في رفع هذا الكابوس من حياته قبل ان يفوت الأوان ويبلى بمرض يبقى يعاني منه إلى الأبد. وليعلم المدخن أن التدخين دائماً يمنحه عكس ما يريد فهو يريد الصحة والتدخين يمرضه، ويريد أن يبقى صحيح الجسم والتدخين يعله، وان يريد أن يبقى قوي الجسم والتدخين يضعفه، ويريد أن يكون غني الحال والتدخين يفقره، وبدون أن يشعر بأي ضرر من هذه الأضرار وذلك لانه يعيش تحت وطأة تعوده عليها وتجعله يشتري السجائر وهو في حالة غيبوبة من الوهم المسيطر عليه على انه لا يستطيع الاستغناء عنها. وأما من الناحية الاجتماعية فبالتأكيد أن المجتمع يفضل الشخص غير المدخن على الشخص المدخن والدليل أن أحدنا عندما يمتدح شخصاً ما يذكر هذه الخصلة الحميدة ويقول انه لا يدخن، وكذلك في حال ذهاب أحدنا إلى الخطبة مثلاً نرى أن أهل الفتى يذكرون هذه الخصلة الحميدة أثناء استعراض صفات ابنهم وكذلك أهل الفتاة يسألون عن الخاطب هل يدخن، لان المدخن غير مرغوب فيه. ولكي نساعد المدخن على ترك هذه العادة السيئة يجب على المدخن أن لا يفكر في السيجارة على أساس أنها عدواً له مما يجعله دائم التفكير بها، وان يبادر مثلاً بإشعال سيجارة زميله أو تقديم سيجارة لضيفه، أي أن يجعل علاقته بالسيجارة علاقة طبيعية وكأنه لم يدخنها من قبل، وعند تعوده على عدم التدخين وبعد فترة سيجد نفسه بأي وهم كان يعيش! وسيتألم كثيراً على المدخنين. وقد ثبت علمياً أن تاركي التدخين يقسمون إلى قسمين : القسم الأول وهم الذين يتركون التدخين عن قناعة وعلم بأن التدخين مجرد عادة، وان التدخين يؤثر على كافة جوانب حياتهم الصحية والنفسية والاجتماعية والمادية، فاحتمال عودتهم إلى التدخين بنسبة 2%. أما القسم الثاني الذين يتركون التدخين بكسر علبة السجائر، أو بالقسم بعدم التدخين، أو ما شابه ذلك فاحتمال عودة هؤلاء للتدخين بنسبة 50% ( ). وليعلم المدخن أن التدخين شرعاً حرام. لانه منكر من عمل الشيطان ولان الله عز وجل عندما خلق الإنسان جعل نفسه وصحته أمانة عنده فيجب المحافظة عليها. لان التدخين عملية انتحار بطيئة والله عز وجل يقول في كتابه العزيز((من اجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل انه من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً)) (سورة المائدة /36). وثبت علمياً أن جميع أمراض الرئة وخاصة السرطانية منها المؤدية إلى الموت هي بسبب التدخين. والجانب الثاني هي عملية تبذير للأموال أنت وعائلتك وأطفالك والفقراء أولى بها، وتدفع عنك نار جهنم من باب عدم التبذير، ولانك أنفقتها في مكانها الصحيح والله عز وجل يقول في كتابه العزيز ((فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره)) (سورة الزلزلة /8). فتدمير صحتك وحرق أموالك وتأثيرك على المجتمع والى آخره .. كم مليون ذرة بذرة ستحاسب عليها، فتركك للتدخين سيوفر لك كل هذا العذاب إن كان في الدنيا عندما تتمرض أو كان في الآخرة عندما تتحاسب، وكما قال بعضهم : (عجبت لمن يشتري الموت بماله ولا يبالي). فيجب على المدخن أن يسارع برفع هذا الكابوس من حياته وان يأخذ قرار ترك التدخين بكل هدوء وقناعة وثقة بان ترك التدخين ليس معجزة. وأن يكسر القيد الذي أوهم نفسه به على انه لا يستطيع ترك التدخين وإن شاء الله سوف يرى كم سيندم على السنوات التي مرت عليه وهو يدخن، ويقول ليتني تركتها من أول يوم أو من أول شهر أو من أول سنة ما دام تركها بسيطاً إلى هذه الدرجة، وأحمد الله الذي نجاني من هذا الكابوس الكبير جداً عندما كان على رأسي وكانت نظرتي له نظرة خوف وتردد على أن ترك التدخين مستحيل، وأما الآن وبعد ما أزحته من فوق رأسي وجدته كم هو صغير وتافه هذا الكابوس الوهمي الذي كنت أخاف منه. وليعلم المدخنين أن بعبع ترك التدخين ليس إلا شبح لا وجود له إلا في عقولهم وتفكيرهم، وادعو الله أن أوفق في إثبات أن هذا البعبع ليس إلا سراباً في وهم في سراب. وأود هنا أن اذكر حادثة طريفة مررت بها شخصياً عندما كنت استقل إحدى وسائط النقل وكان يجلس بجانبي أحد الشباب المدخنين. ودخلت معه في نقاش حول التدخين وقلت له هل تسمح لي بسؤال ؟ فقال: تفضل، فقلت له : هل تسمح لي أن اضحك عليك !!!، فرد علي وبعنف لا طبعاً لا اسمح لك بالضحك علي، فقلت له : هل تسمح لهذا الطفل جالس في المقعد المجاور من أن يضحك عليك ؟ فأجاب بنفس النبرة السابقة : طبعاً لا اسمح لك ولا للطفل من أن تضحكا علي، فعقبت قائلاً له : إذا لم تسمح لي أو لهذا الطفل من أن نضحك عليك فكيف تسمح لسيجارة والتي هي اصغر من إصبعك من أن تضحك عليك وتدمر صحتك وتأخذ نقودك ؟ فقال لي : إنني اجعلها تضحك علي بمزاجي !!! فقلت له : جوابك منطقي لكنه ليس واقعيا لان الواقع يقول بأنها تضحك عليك وتدمر صحتك وتأخذ نقودك ما دمت تمارسها ،عندها ظهرت على وجهه علامات الخيبة. فقال لي : يا أخي والله المشاكل لا تسمح لي بترك التدخين، فقلت له إن التدخين يضعفك أمام المشاكل ولا يمنحك الصحة والقوة والتي أنت بأمس الحاجة لها لتصمد أمام المشاكل عندها أطرق رأسه ووعدني أن لا يعود إلى التدخين بعد الآن( ).أوهــام التـدخـيـــنإلى من اصبح الوهم جزءاً من حياتهم، والى من يريد أن يقلع عن أسوأ واقذر عادة تعودها الإنسان على الإطلاق في حياته ! ألا وهي عادة التدخين المدمرة صحياً ونفسياً واجتماعياً ومادياً والمؤثرة على الفرد والمجتمع على حد السواء، كما أن التأثير يشمل البيئة والاقتصاد العام والخاص. لقد فقدتم الكثير الكثير فأعيدوا النظر بجدية بمن يسرقكم ويدمركم يومياً وتفصيلياً وفي وضح النهار، و أفيقوا من هذا الكابوس الجاثم على عقولكم وصدوركم فهذا هو الوهم بعينه. ولا تتماهلوا فالماء ينساب من تحتكم وسوف لا تجدون أنفسكم إلا في الهاوية. وللأسف هذه هي الحقيقة بجزء يسير من تفاصيلها فالرجاء الرجاء أنقذوا أنفسكم وأطفالكم والمجتمع من هذا الوباء القاتل وبدون إن تشعروا به. علماً إن التدخين هو القاتل الأول للإنسان في هذا العصر، فأي ضلال هذا الذي يجعلنا نستبدل هذه النعمة العظيمة وهي نعمة الهواء هذا المركب العظيم والمتجانس والذي لا غنى لنا عنه بدخان يحمل من السموم ما يكفي لقتل كل البشر. يا للأسف الشديد أي وهم هذا وأي سراب هذا الذي نجري وراءه كريشة في مهب الريح فأنقذوا أنفسكم وانقذونا فنحن لا نقل ضرراً عنكم وربما كان ضررنا اكبر في جوانب مما تفعلونه، وخلاصة حديثنا هو هل يستوي الأعمى والبصير .. وهل يستوي هذا الدخان مع الهواء الطبيعي الذي لولاه لما عاش مخلوق على وجه الأرض ! فالفرق كبير وعظيم جداً فمن كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى و أضل سبيلاً. فعجباً على المدخن الذي لو قيست السيجارة به لكانت لا شئ بالنسبة لوزنه وعقله وتفكيره وكل ما أنعم الله عليه من نعم . وكل هذا ويقف كالذليل أمامها ! وينسى إنه اعظم مخلوق خلقه الله عز وجل على وجه الأرض . وبعقله السليم وتفكيره الصحيح استطاع أن يتحكم بالبيئة وبحياته كيفما يريد فكيف يسمح لسيجارة ارذل ما تكون من أن تتحكم به وتسلب إرادته. وهل يعلم المدخنون انهم وبدون شعورهم يهدمون بنيانهم من الداخل، وللأسف الشديد وفي لحظة مباغتة سيسقط التاج لا محال عاجلاً أم آجلاً … فالصحة هي تاج فوق الرؤوس، والإنسان لا يعرف القيمة الحقيقة للشيء إلا عندما يفقده فلماذا كل هذا الإصرار على الاستمرار على هذه العادة السيئة. اذهبوا إلى الأطباء وشاهدوا الصور الموثقة وشاهدوا ماذا تفعلون بأنفسكم فكل الأرقام وكل التقارير وكل الإحصائيات وكل الدراسات تحكي قصة مأساة الإنسان الذي جعل التدخين الملاذ الوحيد لحل مشاكله جميعها وهذا هو للأسف الشديد الوهم الكبير الجاثم على عقول وتفكير وصدور المدخنين، ففوزوا بإنقاذ أنفسكم من هذا الوهم والسراب ومن هذا المرض وابدءوا حياتكم من جديد عسى الله أن يتوب عليكم ويعوضكم كل ما أسرفتم بحق أنفسكم وعوائلكم ومجتمعكم. علماً أن تارك التدخين يزال عنه اثر التدخين بعد سنتين إلى خمس سنوات وبحسب طول فترة التدخين، وللمرة المليون أقول وبثقة مطلقة وقناعة راسخة مستندة إلى تجربة شخصية استمرت لسنوات عدة أن ترك التدخين ليس بمعجزة وانه ابسط بكثير مما تتوقعون، فقليل من الصبر، وقليل من الحكمة، وقليل من الإرادة والتفكير المنطقي والواقعي السليم والاستيعاب الكامل لجميع جوانب الموضوع، مع الإهمال المتعمد للسيجارة وإذا به قد تركها تحترق بنيرانها وقد أنقذ نفسه من هذا الوهم المدمر وبدون أن نشعر به، علماً أن الاهتمام بالنفس واجب والله سبحانه وتعالى يقول : ((أنفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة وأحسنوا إن الله يحب المحسنين)) (سورة البقرة /69). فالتدخين تهلكة حقيقية ولكنها مؤجلة بعض الشيء وعواقبها مؤلمة وغالباً ما تكون قاتلة ! وبعد كل هذا ولو فرضنا أن التدخين فيه بعض المتعة الوهمية فيا ترى أن هذه المتعة الوهمية تساوي ما نفقده بسببها من صحة وأموال وغيرهما … بالتأكيد الخسارة كبيرة وكبيرة جداً إن كانت في الحياة أو بعد الممات وهذه هي الحقيقة المؤكدة التي يهرب منها أو يتغاضى عنها المدخنون وبإصرار أعمى وغير مسؤول، واخيراً وبعد ما عرفناه عن التدخين من خلال هذا الموضوع والمواضيع السابقة اصبح من حقنا أن نحكم على المدخن بالأحكام التالية : 1. إما أن يكون قد غلبت عليه نفسه ولا يستطيع كبح جماحها فليعلم من أن النفس أمارة بالسوء فليراجع نفسه وليترك التدخين. 2. إما أن يكون مريضاً نفسياً ويوهم نفسه بأنه يعالج نفسه بالتدخين فعليه بترك التدخين فان التدخين إذا لم يؤزم وضعه النفسي فانه يجعله يراوح في مكانه. 3. إما أن التدخين قد زعزع ثقته بنفسه واصبح لا يقوى على اتخاذ قرار ترك التدخين فليترك التدخين لتعود ثقته بنفسه. وعلى المدخن أن ينطلق من نقطة أساسية وجوهرية في الموضوع : وهي أن التدخين السبب الرئيسي والمباشر لجميع مشاكله بصورة مباشرة أو غير مباشرة فان ترك التدخين سيجعله في مأمن من كل مشاكله الآن ومستقبلاً. وان الحكم للمنطق والعقل وليس للأوهام الغارقة بالدخان. كما يجب أن يكون للمدخن الرغبة الحقيقية والصادقة لترك التدخين وتأتى هذه الرغبة منبثقة من القناعة التامة بعدم جدوى التدخين ويجب أن تكون هذه الرغبة منبثقة من صميم نفس المدخن استناداً إلى قوله تعالى (( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )) .(سورة الرعد /13). ولان الترابط بين النفس والتدخين ترابط وثيق. مـأســـاة الـتـدخـيـــنالتدخين : جريمة العصر التي لا يعاقب عليها القانون، فأعلى درجاتها هي قتل النفس وأدنى درجاتها هي رمي أعقاب السجائر في الأماكن العامة والطرقات. علماً أن التدخين في بداية انتشاره حرم في بلدان ومنع في بلدان أخرى، ولكن النتائج السلبية للتطور الصناعي والحضاري ساعد على انتشار هذه السموم القاتلة، ولان صناعته وتجارته فيها من الربح الخيالي ما يفوق التصور، ومأساة هذا الجيل هو ما ورثوه عن الأجيال السابقة الذين قرنوا الراحة والمتعة وإزالة الضجر بهذه القاتلة الملعونة. علماً إنهم لم يستندوا على أي أساس علمي أو تجربة حقيقية فاعتقادهم هذا يستند إلي مجموعة من الأوهام والأقاويل التي تأصلت في مرور الزمن في تفكير وعقول الناس واصبحت قناعة اقرب إلى الواقع منها إلي الوهم. وهذه هي المصيبة التي يعاني منها هذا الجيل، ولكي نتأكد من هذه القناعة والوهم بان لا وجود لها يستطيع المدخن أن يركز تركيزاً تاماً على كل سيجارة يدخنها وبدون استثناء، ويسال نفسه هذا السؤال البسيط ! ماذا تمنحنا هذه القاتلة الملعونة وما هو الذي نمنحه نحن لها ؟ والجواب على هذا السؤال نقول : إن هذه القاتلة الصغيرة تمنحنا لحظات من المتعة الوهمية والتي نادراً ما يشعر بها المدخن من إحدى السجائر من عدد لا يقل عن عشرين أو اكثر أي أن اكثر من 90% من السجائر التي يدخنها المدخن اقرب إلى العادة منها إلى المتعة. وقسم كبير من هذه السجائر لو ركز عليها المدخن لوجدها تشكل عبئاً ثقيلاً عليه فنجده يرمي سيجارته وهو لم يكمل نصفها، وقسم آخر من المدخنين عندما يركزون عليها لولا انهم يهملون التركيز عليها ويخشون خسارتها لرموها أيضا. وأما الذي نمنحه نحن لها : 1. عمرنا .. وقد ثبت علمياً بان المدخن يقصر عمره بمعدل 8-10 سنوات تقريبا(1)، وقدرت منظمة الصحة العالمية استناداً إلى تقاريرها أن نحو (100) مليون شخص(2) فقدوا حياتهم في القرن العشرين بسبب التدخين. 2. صحتنا .. وقد ثبت علمياً أن التدخين يسبب جميع الأمراض المعروفة للجميع أو يساعد عليها، علماً أن التدخين يؤثر على النظر وعلى الفم والأسنان والجهاز التنفسي والوضع الجنسي للرجل والمرأة، بغض النظر عن الوعكات الصحية التي يلعب التدخين دوراً فعالاً في نقلها واستمرارها (كالزكام). ولا نستطيع هنا من حصر جميع هذه الأمراض لأننا نحتاج إلى وقت وجهد كبيرين. 3. أموالنا .. وهذا ما لا نستطيع أن نحصيه على جميع المستويات، ولكن نستطيع أن نستعين بدراسة قام بها فريق متخصص قبل عدة سنوات، وكانت النتيجة أن المدخنين في العراق يستهلكون مليار علبة سنوياً على اقل تقدير … ولو فرضنا أن كل علبة تكلف دولاراً واحداً فهذا يعني أن العراق يخسر سنوياً مليار دولار وهذا ثمن التبغ فقط وقبل سنوات عدة، بغض النظر عن الجوانب الأخرى كمعالجة الأمراض التي يسببها التدخين وغيرها، ويستطيع المدخن بنفسه معرفة ما ينفقه على السجائر ليرى بنفسه الأرقام الخيالية مع مرور الأيام والأشهر والسنين وبالتأكيد سوف يندهش من جسامة الخسائر المادية فقط. 4. الحرائق : كم من الحرائق التي كان سببها عقب سيجارة تافه. 5. تأثيرها على المجتمع وخاصة على نمو الأطفال والإصابة بالأمراض كالربو والحساسية من الدخان، علماً أن الولد على سر أبيه فاحتمال كبير أن يدخن الأطفال عند الكبر. 6. التأثير على البيئة والاقتصاد العام والخاص .. كتلوث البيئة ورفع مخلفات المدخنين وغير ذلك، والنفقات الأخرى للمدخن 7. التقصير المتعمد، والإهمال، والإسراف، والانقياد وراء الشيطان، والخيانة وسنقوم بشرح هذه النقاط كما يلي : أ - التقصير المتعمد : فالمدخنون كلهم يعلمون علم اليقين ان التدخين ليس من الإسلام والأيمان في شئ. ب - الإهمال : إهمال النفس وتركها تواجه أخطار التدخين جريمة وان لم يعاقب عليها القانون الوضعي، ولكن هيهات أن يغفل عنها قانون السماء. ج - الانقياد وراء الشيطان : فالمدخن يمني نفسه بالراحة عند التدخين وما أمانيه إلا من عند الشيطان، وان التدخين هوى النفس والنفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي. د - الخيانة : ان الله عز وجل عندما خلق الإنسان جعل صحته ونفسه أمانة عنده فالمحافظة عليها من الإيمان وتدميرها ايحاء من الشيطان، ولا إيمان لمن يتبع الشيطان والتدخين ليس بغذاء ولا هو بشراب ولا هو بالدواء، فمن المنطقي والمعقول لو أن التدخين كان في وقت الرسول محمد () لحرمه وباصرار لانه ليس من الحياة الطبيعية بشئ، علماً إننا نعرف قاعدة عامة في الشريعة الاسلامية يستند عليها العلماء وهي : (ان كل شئ اكله او شربه يضر الجسم فهو حرام). 8. الوقـت : فكم من الوقت يذهب هدراً والمدخن يوهم نفسه بأنه يريحها ويكافئها عند التدخين ولم يعلم أن راحته وراحة جسده بالهواء النقي الخالي من الدخان. وهذا غيض من فيض مما يخسره المدخنون في كثير من جوانب حياتهم أمام متعة وهمية لا تتعدى اللحظات من إحدى السجائر من عدد كبير من السجائر التي يدخنها المدخن، وليعلم المدخنون انهم يعوضون ما يريدونه بالحقيقة من أشياء واهداف لا يستطيعون الوصول إليها ويعتقدون انهم بالتدخين سيصلون إليها فنصيحتي لهم أن يركزوا تفكيرهم على أهدافهم بجدية، وان يبتعدوا عن وهم هذه القاتلة الملعونة فإنها إن لم تعرقل وصولهم إلى أهدافهم فإنها تبعدهم عنها، والان وبعد هذه المقارنة الواضحة الأبعاد والجوانب أصبحنا أمام حقيقة لا تقبل الشك وهي انه : أي وهم وأي هاوية سحيقة يقترب منها المدخن، ويتجاهلها، أو يغفل عنها والمصيبة اعظم إذا كان يعلمها ويتجاهلها فالسقوط فيها لا بد منه وهذه النتيجة طبيعية جداً وأكيدة. وجاء الآن دور المدخنين الذين يقتدون بالمدخنين اللذين اكملوا اكثر من خمسين سنة ولم يصابوا بأي مرض ! والجواب على هذا السؤال البسيط، ليعلم المدخنون أن المدخن الذي اكمل اكثر من خمسين سنة وهو يدخن قد اصبح قاب قوسين أو أدنى من الموت المفاجئ أو الشلل بأنواعه، أو أحد الأمراض المزمنة الخطرة، وهذه نتيجة طبيعية جداً وثابتة علمياً وملموسة من خلال التجارب ولا تقبل الشك لمن قضى اكثر من نصف عمره وهو يهدم بنيانه من الداخل، علماً إن المدخنين سالفي الذكر لولا التدخين لعاشوا ثمانين او تسعين سنة وهم يتمتعون بصحة جيدة، علماً أن الله عز وجل على كل شئ قدير وكما قال الشاعر: من لم يمت بالسيف مات بغيره تعددت الأسباب والموت واحد فقدرة الله عز وجل غنية عن التعريف، ويستطيع بمليون طريقة أخذ روح جميع البشر وبلحظة واحدة. وأما القسم الآخر من المدخنين نجدهم يتعللون بالأطباء الذين يدخنون وكان الأطباء ليس لهم عادات مثلهم كمثل أي مدخن تعود على التدخين والفرق الوحيد بين الطبيب وأي شخص آخر هو : أن الطبيب يفهم في مجال اختصاصه اكثر من أي شخص آخر، علماً إنني لا اعتقد ان اثنين في هذا الوقت يختلفان على ما في التدخين من مضار، وقسم منهم يفهم اكثر مما يفهم الطبيب بمضار التدخين، فالكل يعلم مضار التدخين ونادراً من يتعظ، ويستطيع المدخنون أن يركزوا على من سبقهم من المدخنين المسنين، ويشاهدون كيف ان المدخن المسن وقد ظهرت على وجهه علامات المرض والشحوب والاصفرار، واصبحت وجوههم كالحة من شدة تأثير الدخان عليهم، ونادراً جداً ما نجد مدخناً مسناً ولم تظهر عليه علامات الهزال والضعف والرعشة باليدين والعجز والى آخره … واما الأشخاص غير المدخنين من المسنين، فغالباً ما نجدهم يتمتعون بصحة جيدة ولم تظهر عليهم سوى عوامل الشيخوخة المعروفة للجميع، فيا حسرتي على المدخن وهو يدمر صحته، فرأفةً بأنفسكم وأطفالكم ومجتمعكم أناشدكم إن الفرصة أبوابها واسعة أمامكم وليس كما يصورها لكم تفكيركم الذي سيطر عليه الدخان وافقده صوابه وسلبه إرادته، (ولتعلموا أن الصحة والامان نعمتان خفيتان ولا يعرف قيمتهما إلا من افتقدهما)، فالمدخن مصيره المرض في احسن الأحوال، وتذكروا أن ما في الآخرة اعظم بكثير وكثير جداً مما تتصورون، فالحياة من غير صحة هوان وبؤس وحرمان. ابرياء محكومون بالدخانهؤلاء هم أبنائنا المحكومون ظلماً في محاكم آبائهم المدخنين، فالمأساة الإنسانية الحقيقة تكمن بالنظرة الأنانية للآباء المدخنين في حكمهم الجائر على فلذة أكبادهم، وهم يجعلونهم يستنشقون قسراً هذا الدخان السام والقاتل والمؤثر تأثيراُ مباشراً على نموهم بصورة خاصة وعلى صحتهم بصورة عامة. وهذه هي الحقيقة العلمية الثابتة، فكلنا يعلم أن الطفل يمر في طور النمو وهو بأمس الحاجة إلى الهواء النقي الخالي من الدخان ليمنح جسده الطاقة والحيوية للنمو الطبيعي، فعند استنشاق الطفل لهذا الدخان نكون قد حجبنا عنه ما يحتاجه من الأوكسجين لنموه وصحته، كما ان هذا الدخان يؤثر على جميع أجزاء جسده ولا يستطيع احتماله لان جسم الطفل ضعيف، وهذا ما ثبت من خلال التجارب الطبية، ويستطيع الآباء المدخنين أن يجربوها بأنفسهم من خلال تمرير دخان السيجارة من أمام وجه الطفل ليشاهدوا مدى تأثر أطفالهم بهذا الدخان، وبما أن الدخان يؤثر على نموهم فمن الطبيعي أن يكونوا متخلفين عن أقرانهم، ومعرضين لاخطر الأمراض كالربو وذات الرئة وغيرها، وهذه النتيجة الطبيعية للطفل الذي يستنشق أنفاس أبيه الملوثة بالدخان، كما ان النتيجة طبيعية للآباء المدخنين هم أبناء مدخنين في اغلب الأحيان. فليعلم المدخنون مدى تأثيرهم على أبنائهم عند الصغر وعند الكبر. فرأفة بأطفالكم ومستقبلهم، كفوا عن هذه العادة الخبيثة وحاولوا أن تضحوا قليلاً من أجلهم، وان تتحملوا قليلاً فراق هذه القاتلة الملعونة لتعتادوا على الحياة الطبيعية الخالية من الدخان، ولأنها هي الحياة الصحية الصحيحة. علماً ان هذا حق شرعي من حقوق أطفالكم أن تجعلوهم يستنشقون هواءاً نقياً، كما اعتقد ان مفهوم كلمة دخان كفيل بان يبتعد عنه الإنسان ولله در الشاعر الذي قال : التدخين عادة مذمومة معتادها مفتون هاجرها محظوظ عمر وصحة واموال أسأل نفسك سؤال كم احرقت من أموال فعيد النظر باهتمام عادة التدخين وهم لا يطول وأوهام التدخين أوهام تزولأولها لهو وآخرها ندامةبدخانها المسموم وشاربها مهموم تحرق بدون اهتمام قبل كل منام ومن صحة واعوام قبل ان يفوت الأوان ودخانها سم ومنون عندما يستيقظ العقل السليمالقـاعـدة الـدخـانيــةإلى من رهن نفسه وحياته ومصيره بهذه القاتلة الصغيرة، وجعل منها القاعدة الأساسية لاستمرار حياته، والمصدر الوحيد لإلهامه والمركز الرئيس الذي يرتكز عليه، والمحطة التي يستريح بها بعد كل عناء، والرفيقة الحنونة لبثها كل آماله التي يريد أن يحققها، وكل آلامه التي يشتكي منها، وهي سعادته التي لا يستطيع أن يستغني عنها، وهي التي خلق من اجلها، وهي كل حياته … وهكذا يعيش المدخن حياته على قاعدة فولاذية من الدخان الحقيقي! فيا لهذا التناقض المثير، قاعدة فولاذية – لكن – وللأسف الشديد من الدخان الحقيقي الذي لا يسمن ولا يغني من جوع مثل طعام أهل النار (والعياذ بالله). فيا لتفاهة ما ترتكزون عليه من قاعدة دخانية وهمية لا وجود لها إلا في عقولكم المهيمن عليها الدخان. فالرجاء الرجاء أن تعيدوا النظر وبجدية وتحاولوا مرة ومرتين وثلاث حتى تبتعدوا عن هذه القاعدة الوهمية من الدخان الحقيقي، فبالتأكيد ستنتصرون بالرغم من بعض المعاناة الجزئية التي ستواجهونها وهذه حالة طبيعية لأي مدخن قضى سنوات من عمره وهو يدخن، ولأنكم ستغيرون حياة أسوأ ما تكون برفقة السيجارة وكل سلبياتها وخبثها إلى حياة طبيعية اجمل ما تكون بعيداً عن السيجارة، لان الحياة حقيقة وهواء طبيعي لا نستطيع أن نستغني عنه في احسن الأحوال اكثر من دقيقتين، وتستطيع أن تجرب بنفسك هذه الطريقة عن طريق قطع النفس، وسوف تعرف القيمة الحقيقية لهذا الهواء الذي تستهين به وتفضل عليه دخان يحمل من السموم والأمراض ما يكفي لقتل كل البشر، ويكفيك أن تتذكر آلاف المدخنين الذين ابتعدوا عن قاعدة الأوهام الدخانية ودمروها بعقولهم الاعتيادية وسحقوها بأرجلهم، وارتكزوا على القاعدة الحقيقية للهواء الطبيعي المنعش والمريح الحقيقي، وندموا على كل لحظة ارتكزوا بها على القاعدة الوهمية من الدخان الحقيقي. ومن ينشد الصحة التي لا نستطيع أن نستغني عنها والسعادة، ورضا الله عز وجل، ورضا الناس، وعدم التبذير، والحياة الطبيعية، فبالتأكيد سيجدها في الهواء الطبيعي والحقيقي وليس بالدخان السام المملوء بالأوهام …فــي مـهــب الـريـــحإلى من سار في مهب الريح بإرادته مرة وبدونها مرات إلى متى هذا الانتحار ؟ انتحار صحي، وانتحار مادي، وهزيمة معنوية، وتدمير مباشر للأجيال القادمة، كفاكم انتحار، وكفاكم إهمال، وكفاكم هزيمة أمام اصغر لعينة ! نظرتكم القصيرة عواقبها وخيمة، عقولكم الكبيرة احجبت مكروهة بقاتلة صغيرة. أرادتكم عظيمة مقيدة مذلولة بعادة رذيلة تحسبونها حقيقية، دمار وانتحار ومذلة وضياع ونهاية عقيمة بأعذار وهمية وتفاهات حقيقية، فهذا يقول متعة وذاك يقول عادة وهناك من يقول راحة وهكذا تهربون من الحقيقة وتتغافلون عن إرادتكم الحقيقية التي هي موجودة فعلا في عقولكم الجبارة التي أقفلتم عليها بهذا الدخان الممقوت، اصحوا من منامكم وأفيقوا من سباتكم فان ما وراء الجبال ما هو إلا سراب وليس بالآساد، وان ترك التدخين ليس محالاً ولا هو ببعيد المنال فالإنسان بعقله الجبار ركب الأهوال ووصل الأقمار فكيف يقف كالتمثال أمام كل هذا الدمار. شـر البلـيـة مـا يضـحـكهذه الحادثة وقعت في المنطقة التي اسكنها : في أحد أيام شهر رمضان المبارك، ونحن جالسون أمام السفرة ننتظر الأذان لكي نفطر، وبعد سماعنا المؤذن يقول ((الله أكبر الله أكبر)) إذا بصوت صراخ وعويل لنساء كثيرات يأتي من بيت جيراننا، فهب الأطفال لمعرفة مصدر وسبب الصراخ فلحقت بهم وإذا بابنتي الصغيرة وهي تقول : لقد سقط أحمد ابن جيراننا من فوق السطح ومات، فقلت : (( انا لله وانا إليه راجعون)) وسالتها أين هو الآن ؟ قالت لقد ذهبوا به إلى المستشفى وبعد صلاة العشاء ذهبت إلى بيت احمد لاعرف كيف حدثت هذه المصيبة … وإذا بأحمد مضطجع على سريره والكدمات والجروح قد ملأت وجهه، فسلمت عليه وحمدت الله على سلامته، وقلت له ألا تروي لي كيف سقطت من فوق السطح ؟ فقال لي أنت تعرف أنني صائم ولكثرت شوقي إلى حبيبتي (السيجارة) أخذتها بيدي لتكون أول شئ افطر عليه لكي ارتاح … وفعلا وانا فوق السطح وبعد سماعي لقول (الله اكبر) أشعلت سيجارتي ولم أجد نفسي إلا وأنا في طوارئ المستشفى العام، فقلت له مازحاً ! جزى الله السيجارة عنا ألف خير فبدلاً من أن تنزلك من فوق السطح على قدميك وتتعبك، أنزلتك وأنت تتدحرج وفاقداً للوعي وفعلاً جعلتك ترتاح !! وصدق الأحمق الذي قال أن السيجارة تجعل الشخص يرتاح عندما يشربها!!. وبدلاً من أن تفطر أنت وعائلتك وأنت في البيت أفطرت على سرير الطوارئ في المستشفى العام فاقداً للوعي والعائلة تدور حواليك بغض النظر عما سببته لنا وللجيران من ألم ونحن نشاهدك محمولاً على الأكتاف وفاقداً للوعي، عندها وعدني ان لا يرتكب هذه الحماقة مرة أخري، ولن يعود إلى التدخين بعد الآن، فقلت له هذه حادثتك واحدة من أوهام المدخنين، وأمثالك كثيرون من اللذين يشربون السجائر ليرتاحوا، ودفع الله ما كان اعظم …الأوهــام المـسـتتــرةالتدخين هذه الأوهام المستترة في أعماق نفس المدخن والمسيطرة بإحكام على جوانب حياته كافة فهذه الأوهام الملعونة هي التي تصور للمدخن أن الحياة مستحيلة بدون تدخين وان لا حياة سعيدة وممتعة بدونه، كما تصور له أن اكبر المشاكل والمصاعب لا تذلل إلا بالتدخين، ولولا التدخين لما استطاع أن يستمر بالحياة فهي التي تصبره، وهي التي تعينه على مصاعب الحياة، وهي حياته كلها، فعلى هذه الأوهام المستترة يستند المدخن و بإصرار أعمى افقده أن يميز بين الدخان السام والهواء الصحي، وبين أن يحافظ على صحة أطفاله ومستقبلهم وبين أن يعرضهم إلى المرض، ويعرض مستقبلهم إلى المصير نفسه، فنجده يشتري بآلاف الدنانير هذه القاتلة الملعونة ليحرقها ويحرق معها صحته وأمواله وصحة ومستقبل أطفاله، وهذه هي الحقيقة الساطعة التي يتغاضى عنها المدخنون وهم يعلمون علم اليقين أن ما يفعلونه هو الخطأ بعينه، ولكن شعورهم بالخوف من الأوهام المستترة في أعماق نفوسهم هي التي تجعلهم يترددون في اتخاذ أي قرار لا يتماشى مع ما تريده هذه الملعونة …. وإلا فبماذا نفسر هذا التصرف الغريب والبعيد جداً عن الواقع الصحيح والطبيعي والقريب جداً من الوهم المبطن بالواقع في داخل نفس وعقل المدخن، فالحياة الطبيعة والاعتيادية هي الخالية من الدخان والحياة الشاذة هي في دخول الدخان عليها فلماذا هذا الشذوذ المتعمد ولماذا الإصرار عليه؟ علماً أن الهواء الطبيعي هو الذي ينعش الجسم ويمنحه الصحة والطاقة والقوة والمقاومة ضد الأمراض، كما يساعد الجسم عند المرض، و أما الدخان فهو يقلل طاقة وقوة الجسم كما يجعله فريسة سهلة أمام أخطر الأمراض كالسرطان وتصلب الشرايين والتدرن وأسهلها كالزكام، وهذه كلها حقائق علمية ثابتة، فليعلم المدخن أن التدخين يمنحه عكس ما يريد من صحة وقوة والتي هو بأمس الحاجة لها للصمود أمام مصاعب الحياة ومشاكلها، ولكي يتأكد المدخن من أن هذا الدخان حالة شاذة وغير طبيعية فعليه بالإسراع بالابتعاد عنه ولكي يتأكد المدخن بأي وهم كان يعيش، وليسأل نفسه هذا السؤال البسيط والواقعي وهو على أي أساس وبأي وجه حق اترك هذه النعمة العظيمة والفضيلة وهي نعمة الهواء بدخان كله أوهام ويحمل من السموم ما يكفي لقتل كل البشر؟ ولتحاول أن تجاوب بعقلك بعيداً عن أوهام نفسك الأمارة بالسوء وهو الذي ينهي النفس عن هواها (الدخان السام) والعودة إلى الهواء الرباني المريح الحقيقي ليرتاح وينتعش ويريح وينعش من يهمه أمرهم. التدخين و الجهاز المناعي في الجسميثير التدخين الجهاز المناعي للأنسان بأستمرار ولكن ضد جسم المدخن نفسه , فأعتياديا تؤدي الخلاياالبلعمية الكبيرة , التي تقوم بعمل مراقب صحي في الأوعية و الأنسجة الدموية , وظيفة القضاء على البكتريا الدخيلة على الجسم أو الخلايا السرطانية التي قد تنشأ , الا أن دخان السكائر يحول ( كما أكد اطباء أحدى الجامعات الأمريكية ) هذه الخلايا المساعدة الى أداة تفسخ خطرة فهو يهيج الخلايا البلعمية الكبيرة الموجودة في الفقاعات الرئوية و يثيرها لتهاجم نسيج الرئة نفسه. وقد قامت مجموعة من هؤلاء الأطباء بفحص و معاينة الخلايا البلعمية الكبيرة في رئة ( أحد عشر ) مدخن معدل فترة تدخينهم حوالي 8,8 سنة وقارنوها بخلايا بلعمية كبيرة رئوية لثلاثة عشر أنسانا لم يتعاطوا التدخين للفترة الزمنية نفسها. قام الأطباء بعزل الخلايا المناعية بعملية غير مريحة : امرار أنابيب في منظار شعبي في الأنف الى جناح الرئة اليمنى المخدرة موضعيا و يتم تنظيف جزء من عضو التنفس بمحلول ملحي ضعيف ومن ثم الخلايا البلعمية الكبيرة لاجراء كمية الضرر الحاصل في نسيج رئة فئران تسببه هذة الخلايا المسحوبة وكانت النتيجة مرعبة الى حد ما اصابت الخلايا البلعمية المعزولة من رئة المدخنين نسيج الفئران بدرجة وصلت اربع أضعاف ما تسببه خلايا غير المدخنين و الأكثر من ذلك لم تلتهم هذه الخلايا المفترسة النسيج السليم فقط. بل تكاثرت نسبة 3.5 مرة قدر خلايا الكارهين للنيكوتين . لاتزال نوعية السم الذي تمتلكه الخلايا البلعمية الكبيرة المدمرة ضد نسيج الرئة. لاتزال مجهولة الأ ان العلماء في الجامعة الأمريكية المذكورة أكتشفو مادتين ( فوق اوكسيد الهيدروجين superoxideradlcal). كلاهما شديد الفعالية على الخلايا النسيجية و يسرعان بسريان فعالية كثير من امراض التدخين كانتفاخ الرئة و تمدد نسيج الرئة وغيرها عن GEO مجلة الجديد في العلم و التكنلوجيا / العدد 13 سنة 1989 مالتـدخـيـن والـمــرأةالمــرأة : هذا الكائن اللطيف والرقيق الذي احتوته هذه السيجارة اللعينة، لتتسلى بلطفه ورقته لما لها من تأثير شامل وكبير عليه، فالدراسات والتقارير كلها الخاصة بهذا الموضوع تقول : إن تأثير السيجارة على المرأة ضعف تأثيرها على الرجل ويكون تأثيرها اكبر بكثير إذا كانت المرأة بدينة، فتدخينها للسيجارة يعني بالنسبة لها ولقلبها على وجه الخصوص انتحار حقيقي ولكنه مؤجل بعض الشيء. ولنأخذ وبالتفصيل تأثير السيجارة على المرأة : 1. على وجهها يفقده نضارته وصفائه. 2. على جسدها يفقده نشاطه وحيويته. 3. وعلى قلبها راحته وعمله بانتظام. 4. وعلى فمها رائحته. 5. كما يؤثر على الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي ومن ضمنه الفم والأسنان والجهاز التناسلي والرحم كما يؤثر على النشاط الجنسي فيضعفه كما يضعف عمل الغدد ويربك إفراز عدد آخر منها، علماً بان التدخين يؤثر على النظر، هذا بالنسبة للمرأة : واما المرأة الحامل ومع كل ما ذكر آنفاً فقد أكدت الأبحاث التي أجريت في الولايات المتحدة أن التدخين لدى المرأة الحامل يؤدي إلى آثار وخيمة لدى الجنين، نذكر منها الإجهاض وولادة الأطفال ناقصي النمو، وأطفال موتى. كما وجدوا أن النمو العقلي والبدني للأطفال الذين يولدون لأمهات مدخنات أقل بكثير منه لدى الأطفال الذين يولدون لأمهات غير مدخنات(1). والسؤال الذي يطرح نفسه الآن : لماذا كل هذه التضحيات أمام متعة وهمية لا تساوي لحظات من سيجارة تافهة من عدد كبير من السجائر التي تدخنيها ؟ ولماذا هذا الإصرار على الدمار ؟ فارحمي نفسك وارحمي من هو عندك أمانة فحمل الأمانة ثقيل وتفاهة السيجارة كبير، ورجائي منك الأخير أن تفكري وبتبصير فترك التدخين ليس بالمستحيل، ومرارة الآلام التي تخلفها السيجارة كبير وجداً كبير، وخسارة أطفالنا وتعويقهم وتخلفهم عظيم . التدخين والحمل والإرضاع والإنجاب يؤثر التدخين بشكل سلبي على الحمل والإرضاع عند المرأة وعلى الإنجاب عند الرجل والمرأة :  مضاعفات الحمل - الإجهاض والنزف - تمزق المشيمة وتمزق الأغشية المبكر- الولادة المبكرة ( الخديج ). -وزن الوليد أقل بمعدل 200غم -احتمال أعلى لوفاة الوليد عند الولادة.  مضاعفات الإرضاع: -إنتاج اقل في حليب الأم: الأطفال الرضع للأم المدخنة أقل وزناً.  التدخين يزيد من احتمال الإصابة بأمراض القلب والشرايين عند استعمال حبوب منع الحم ل بنسبة ( 10 : 1 ) .المرأة المدخنة تصل سن انقطاع الطمث بشكل مبكر . التدخين يؤثر على وظيفة المبيض والحيامن ويقلل الإنجاب والقوة الجنسية عند الرجال والنساء. الزواج والتدخين لا يلتقيانأكدت دراسة حديثة أن نسبة الطلاق بين الأزواج المدخنين تساوي ( 53 % ) قياساً للأزواج غير المدخنين والتي أكدت الدراسة أنهم لا يتجاوزون (30%). كما اكدت الدراسة ان اغلب الازواج المدخنين ينفقون اكثر من نصف مرتباتهم على التدخين، مما يجعل ميزانية العائلة في تدهور مستمر عندها تبدأ المشاكل بين الزوجين وغالبا ما تنتهي بالطلاق ( فقرة عينيك) يا ايها المدخن وانت تضحي بشريكة حياتك وعائلتك لاجل سيكارة تافهة. التـدخـيـن والـبديــنإذا كانت مصيبة المدخن الاعتيادي مصيبتين، فمصيبة المدخن البدين (أربعة مصائب) وربما اكثر، وإذا كان بديناً ومصاباً بأحد الأمراض المزمنة كأمراض القلب وتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم والربو فمصيبته عدد كبير من المصائب … ولنبدأ أولاً بمصيبة المدخن الاعتيادي فمصيبته في صحته وحرق أمواله وما يتبعهما. وإذا كان المدخن بديناً فبالإضافة إلى ما سبق فان المدخن البدين قد حمل قلبه ما يحمله جسده من شحوم أثقلت كاهله اولاً. واجهد قلبه وحمله ضغطاً فوق طاقته ثانياً، وحرم قلبه المجهد من حقه الطبيعي في الهواء النقي ثالثاً، وبدلاً من أن يعوض قلبه المرهق بما يحمله جسده من شحوم ومن قوة ضغط إضافية نجده يحرم قلبه من هذا الحق الطبيعي. ويزوده بدخان يزيد من إرهاقه ويسرع في استهلاكه مع عظمة دوره وأهميته، ويعرضه إلى أسوء المخاطر، علماً إن القلب مضخة الحياة وفي نهايته نهاية الحياة، وهذه كلها حقائق علمية ثابتة. وأما المدخن البدين وغير البدين والمصاب بأحد الأمراض المزمنة فمصيبته مصائب كثيرة : منها تعرضه للنوبات القلبية، أو الجلطة الدماغية أو حالات الاختناق أو ضيق النفس وما شابه ذلك من حالات مرضية غالباً ما تحمل معها الموت المفاجئ، أو حالات الشلل بأنواعه، ونادراً جداً ما ينقذ المدخن من هول هذه الأمراض، وإذا انقذ فسيكون قاب قوسين أو أدنى من الموت المفاجئ أو إلى نوبات قلبية أخرى وخصوصاً إذا استمر على التدخين. فإلى متى تبقى يا أخي المدخن وأنت تدور في دوامة هذه القاتلة الصغيرة التافهة، والى متى يبقى دخانها جاثم على قلبك وصدرك وجسدك بأعذارك الواهية وأوهامك الخاوية ! فان لقلبك عليك حقاً ولجسدك عليك حقاً، وسوف تسال .. فالله (عز وجل) الذي انطق كل شئ قادر على أن ينطقهم وعن تدميرك إياهم سيسألك ... فبأي عذر واهٍ ستكون إجابتك ؟.التدخين والقضاء والقدرمن المؤسف جدا ان نسمع ادعاء كثير من المدخنين ان لا علاقة للتدخين بقتل الانسان ! مع غض النظر وبأصرار عن الاف التقارير الصادرة عن منظمات الصحة العالمية عن قتل ملايين الاشخاص بسبب التدخين, ومنها التقرير الذي صدر بمناسبة الالفية الثالثة الذي اشار الى مقتل مئة مليون نسمة خلال القرن العشرين. اليس هذا بالدليل القاطع على ادانة هذه المجرمة الصغيرة ( السيكارة ) والابتعاد عنها ؟ علما اننا نعلم ان لا عداء سابق او ثأر مبيت بين منظمات الصحة وشركات التبغ، ولماذا اصدرت هذه المنظمات تقاريرها ضد شركات التبغ ولم تصدرها ضد شركات البيبسي كولا مثلا؟ وعلى الرغم من دقة صحة هذه التقارير نجد الاف المدخنين يصرون ويكابرون على ان لا علاقة للتدخين بأرتكاب هذه الجرائم، وتوجيه اصابع الاتهام الى ( القدر ) وادانته، ويصرون على ان قدرهم هو المسؤول ولا علاقة للمدخن وسيكارته بهذا الموضوع، فالقدر هو الذي دفع المدخن للتدخين لكي يموت به وليس للسيكارة المسكينة أي ذنب يذكر. ويصرون ايضا على ان الموت قدر محتم على كل انسان قد كتب عليه قبل ملايين السنين في اللوح المحفوظ ولا يمكن تغييره، علما ان هذا الادعاء باطل .. فالقدرة الالهية غنية عن التعريف وتستطيع وبلحظة واحدة تغيير مقاليد الكون بكل ابعاده وليس ان تغير موت شخص او عدة اشخاص معينين، ولو عدنا الى السنة النبوية الشريفة لوجدنا ان دعاء شخص مؤمن او صدقة لوجه الله تعالى دفعت مصائب كبيرة كانت ستنهي حياة الكثير من البشر الذين كانت اسماؤهم قد خطت باللوح المحفوظ. فنجد الاف المدخنين يفكرون تفكير سلبي بالقضاء والقدر ويفسرونه حسب اهوائهم لقلة ايمانهم، ولسيطرة السيكارة عليهم. ويتجاهلون حالات عاصروها هم انفسهم ومنهم طبيب جراح حيث قال لي ( لقد شاهدت ولمرات عدة وعلى الطبيعة عدد كبير من رئات المدخنين اثناء التشريح، وكيف ان النيكوتين والقطران قد نخرها ودمرها وأخذ منها كل مأخذ مما تسبب بموت اصحابها )، ويعود ليقول ان قدرهم هو الذي قتلهم وليس الدمار الذي اصاب رئاتهم بسبب التدخين، وليبرأ السيكارة وصاحبها من الجريمة التي اقترفاها بالتدخين. ولاضرب مثلا لهؤلاء المدخنين عن مدى بطلان ادعائهم .. ولأقول لهم لو اننا نعرف طريقين مختلفين للذهاب الى احدى الدول المجاورة مثلا، وكان احد الطريقين مسلوك وامين والطريق الاخر على العكس منه، وسلك بعضنا الطريق الاخر .. علما انهم شاهدوا في بداية الطريق علامات تحذيرية وصور حقيقية ومشاهد توثيقية عن ضحايا السير في هذا الطريق، وعلى الرغم من كل هذا اصروا على السير به، وفي الطريق خرج عليهم لصوص وقتلوهم فهل هذا يعني ان قدرهم هو الذي قتلهم ؟ ام حماقتهم وجهلهم واصرارهم هو الذي قتلهم، فبالتأكيد إن اصرارهم هو الذي قتلهم ولا علاقة للقدر بهم، فرأفة بأنفسكم وعوائلكم كفوا عن اوهامكم الخاوية واعذاركم الواهية فالطريق الآمن امامكم وانتم الذين تحيدون عنه ولا تتعضون من دروس غيركم، فعودوا الى رشدكم لكي لا يطالكم الندم ولا ينادمكم الالم، وارجو ان تتذكروا دائما التحذير والاعتراف الصريح لشركات التبغ والمثبت على كل علب السيكاير ( التدخين السبب الرئيسي لسرطان وامراض الرئة وامراض القلب وتصلب الشرايين ). والله برحمته وحكمته هادينا والشيطان بسيكارته وخبثه غاوينا وقد اعذر من انذرالتـدخـيـن بيـن الحـلال والحـراملقد تطرقت في المواضيع السابقة عن التدخين والدين ولكن بشكل موجز، والان أحاول أن أوضح رأي العلماء في هذا الموضوع، ولماذا اختلفوا في تحريمها فالكثير منهم حرمه ومنهم : 1. الشيخ محمد العيني من فقهاء الحنفية وأبو الحسن المصري. 2. الشيخ عبد الله بن الشيخ محمد من فقهاء الحنابلة والشيخ عبد الله بابطين. 3. الشيخ الشهير بالنجم الغزي من فقهاء الشافعية. 4. الشيخ خالد بن احمد المالكي من فقهاء المالكية والشيخ إبراهيم اللقاني. علما ان فتوى التحريم ليس اجتهاد مزاجي كما يتصور الكثيرين فالرسول ( صلى الله عليه وسلم) قال في الحديث الشريف الذي وجدته في سنن الدارمي ( أجرؤكم على الفتيا أجرئكم على النار ) فكل العلماء يعلمون علم اليقين عقوبة من يفتي بغير علم. وقد اعتمد هؤلاء العلماء بقولهم على تحريم التدخين على ما يأتي: 1. ضار بالصحة : ويكفي ان نعرف انه يموت في العراق يومياً (55) عراقي بسبب التدخين وهذا في عام 1985 والرقم في ازدياد مضطرد مع نسبة المدخنين وتقارير منظمة الصحة العالمية تشهد بذلك. 2. إسراف وإضاعة المال : مما لا شك فيه أن آلاف الملايين من الدنانير التي تنفق كل عام على التدخين وعلى العلاج، وعلى الأمراض الناتجة عن التدخين علماً إنني كلما شاهدت مدخناً يحرق سيجارته أظنه لم يدفع زكاة أمواله فسلط الله عز وجل هذه الشيطانة اللعينة ليحرقها بنفسه وأمام عينه لتكون عقوبة دنيوية قبل العقوبة الاخروية، مع ما تحمل من أمراض لانه لم يدفع حق الله عز وجل في الزكاة . 3. رائحته كريهة وتؤذي الناس : ان رائحة التدخين كريهة وتؤذي الناس الذين لا يستعملونه، وخصوصاً الزوجة والأطفال في البيت، والزملاء والأصدقاء في العمل، والمصلين في المساجد. وقد قال رسول الله محمد(  ) ((من أكل ثوماً او بصلاً فليعتزلنا وليعتزل مسجدنا، وليقعد في البيت )) وقال () ((من آذى مسلماً فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله)) رواه الطبراني في الاوسط، واذا كان من علمائنا من ذهب الى ان تناول الدخان من الصغائر فقد ذكر علمائنا ايضاً إن الصغيرة تعطى حكم الكبيرة بواحدة من خمسة اشياء : 1. الاصرار عليها. 2. التهاون بها. 3.الفرح والسرور بها 4.التفاخر بين الناس 5. صدورها عن عالم او ممن يقتدى به. والان بعد ان عرفنا رأي العلماء الذين حرموا التدخين وبماذا( )استندوا في حكمهم نعود الى العلماء الذين قالوا انها مكروهة علماً انهم لم يكملوا حكمهم ولم يقولوا ان المكروه يعطى حكم الحرام في حالة الاصرار عليه استناداً للقاعدة التي تقول (الاصرار على المكروه يعطى حكم الحرام) ليسدوا جميع الابواب على المدخنين نجدهم قالوا مكروهاً وسكتوا فكان لسكوتهم هذا حجة للمدخنين ان يتحججوا بها ليستمروا على التدخين. كما اني سألت عدد كبير من علمائنا الكرام ومنهم (الشيخ ابراهيم النعمة والشيخ عبد الوهاب الشماع والشيخ ابراهيم المشهداني) عن مدى حرمة التدخين فأكدوا بالاجماع على تحريمه وسمعت على لسان الشيخ يوسف القرضاوي إذ قال .. إذا ثبت ضرر التدخين من الناحية الطبية فعلى علماء المسلمين تحريمه، وقد ثبت فعلاً ضرر التدخين على الصحة من خلال التقارير الطبية الصادرة عن منظمات الصحة العالمية وأكد عدد من العلماء أن من يثبت موته بسبب التدخين فأنه يموت عاصياً، وقد طلبت من أحدهم كتابة رأي الشرع في التدخين وهذا نص ما كتبه: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد اشرف المرسلين . وبعد : فإن الله سبحانه وتعالى قسم الارزاق الى طيبات وخبائث ولربما سائل يسأل لماذا الخبائث ؟ نقول وبالله التوفيق لكي يتعرف العاقل على الطيب من الخبيث، اذ لولا الحرارة لما عرفت البرودة، ولولا الخير لما عرف الشر، وهكذا .. فأنزل الله سبحانه وتعالى في قرآنه المنزل على قلب حبيبه محمد ( ) آية في القرآن الكريم  ويحرم عليهم الخبائث فمن الخبائث التي تسبب الضرر المادي والمعنوي والتخريب الجسدي هو التدخين، فنحن كما علمنا المصطفى الذي لا ينطق عن الهوى إنه اذا بدأنا الطعام والشراب نقول (بسم الله الرحمن الرحيم) واذا فرغنا من الطعام نقول (الحمد لله رب العالمين) . فيا أخي القارئ : هل سمعت احداً قبل ان يدخن سم بالله، وهل حمد الله بعد ان فرغ من تدخينه، إذن شرب هذه السجائر من عمل الشيطان الذي يكون شريكاً للمدخن وهو يتخلل في جسده وعروقه ودمه، وإنه من العادات السيئة، وإن المدخن يكون ذو رائحة غير مرغوب فيها، وإنه اذا حضر الصلوات مع الجماعات آذاهم برائحة فمه النتنة، وليعلم المدخن إن آكل الثوم والبصل الذي هو مباح نهي عن حضور المساجد، فكيف بالخبيث ! الذي هو الدخان الذي لا خير فيه ولحد الان لم تثيت التجارب العلمية والمختبرية بأي فائدة تذكر للدخان. ولربما سائل يسأل إن الله عز وجل لم يذكر هذا في القرآن ؟ بل اقول العكس إن الله عز وجل ذكر هذا وعلمائنا الاجلاء حرموا التدخين على ما استندوا عليه من كتاب الله عز وجل وفي ما يلي أهم ما استندوا اليه : 1. القرآن الكريم حرم التبذير الذي هو اتلاف للنفس والمال، والمدخن يتلف ماله ونفسه، فهو من المبذرين والمبذرين إخوان الشياطين. 2. القرآن حرم قتل النفس، والمدخن يقتل نفسه تدريجياً فيرتكب بذلك الحرام وأحصائيات منظمة الصحة العالمية تؤكد سنوياً عن الملايين من ضحايا التدخين. 3. القرآن حرم القاء النفس بالتهلكة، والمدخن يهلك نفسه بالتدخين ويستطيع أي مدخن من الذهاب الى أي مستفشى ليشاهد بنفسه الامراض التي خلفها التدخين لزملائه المدخنين وخصوصاً في المستشفيات الصدرية. 4. عن النعمان بن بشير رضي الله عنه عن رسول الله( ): ((إن الحلال بين وان الحرام بين وبينهما مشتبهات، لا يعلمهن كثير من الناس، فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه، وعرضه، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام )) متفق عليه. 5. كما قال الرسول الكريم ( ) عندما وجد تمرة في الطريق فقال : ((لو لا إني اخاف أن تكون من الصدقة لأكلتها )) متفق عليه، وأيضاً عن الرسول الكريم( ) قال (( دع ما يريبك الى ما لا يريبك )). رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح. وخير الكلام كلام الله وخير الهدي هدي سيدنا محمد (فكما روي في الحديث عن عطية بن بشر عن رسول الله محمد () قال : ((أيما عبد جاءته موعظة من الله في دينه فانها نعمة من الله سيقت اليه، فان قبلها يشكر، والا كانت حجة من الله عليه ليزداد بها اثماً ويزداد الله بها سخطاً عليه)) . وأخيراً اسدي نصيحتي لكافة الاخوة والاخوات المتورطين بهذه العادة غير الصحية وغير الشرعية وغير المقبولة، عند الله ورسوله فليراجع المسلم نفسه وليتقي الله ربه ولينظر ماذا يفعل، والى إين هو ذاهب وإنه مسؤول أمام الله عن هذا العمل المشين ((ومَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ رَبِّهِ ثُمَّ أَعْرَضَ عَنْهَا)) (السجدة /22) وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. الشيخ رعد عبد حسن إمام وخطيب جامع ابو زعيانالسيجارة الوجـه الآخـر للشيطــانمن الملفت للنظر ان نجد هذا التشابه الواسع والكبير بين السيجارة اللعينة وهذا الشيطان الملعون، وكيف انها قد تقمصت شخصية الشيطان بكل ابعاده، علماً انني اعتبر السيجارة اسواء من الشيطان لانها استطاعت ان تقتل اكثر من (100.000,000) مئة مليون شخص خلال القرن العشرين(1) وهذا دليل قاطع على ان السيجارة اسواء من الشيطان بكثير، وهذه احصائية لمنظمة الصحة العالمية، ومن اوجه هذا التشابه : الشيطان السيجارة يحضر ساعة الغضب تحضر ساعة الغضب يجري من الإنسان مجرى الدم النيكوتين يجري من الإنسان مجرى الدم يوسوس في الصدر توسوس في الصدر يغوي الإنسان تغوي الإنسان منكر وفاجر منكرة وفاجرة خبيث ومضل وفاسق خبيثة ومضلة وفاسقة قذر قذرة ورائحتها نتنة ملعون ملعونة وكثير من الناس يلعنونها مدخنين وغير مدخنين خلق من نار توقد من النار مجرم وقاتل مجرمة وقاتلة ظالم ومعتدي ظالمة ومعتدية يستعبد الإنسان تستعبد الإنسان غشاش ومضل غشاشة ومضلة ماكر ولئيم ماكرة ولئيمة فاسق وسافل فاسقة وسافلة يخذل صاحبه تخذل صاحبها ساقط ومنحط ساقطة ومنحطة منبوذ وسخيف منبوذة وسخيفة تافه وحقير تافهة وحقيرة خائن وغادر خائنة وغادرة يزين المعاصي للإنسان تزين المعاصي للإنسان يهون الأعمال المنكرة للشخص تهون الأعمال المنكرة للشخص مارد ومعتوه ماردة ومعتوهة يأمر صاحبه بالخضوع والخنوع تأمر صاحبها بالخضوع والخنوع يضحك على الإنسان تضحك على الإنسان يدمر الإنسان تدمر الإنسان يوهم صاحبه في الراحة توهم صاحبها في الراحة الشيطان السيجارة يسلب صحة صاحبه تسلب صحة صاحبها يريد ان يرى صاحبه كسلاناً ومهموماً تريد ان ترى صاحبها كسلان ومهموم يهين ويذل صاحبه تهين وتذل صاحبها يسرق صاحبه تسرق صاحبها يريد ان يرى الشخص دائم التفكير به لينسى ذكر الله تريد ان ترى الشخص دائم التفكير بها لينسى ذكر الله يتواجد في النوداي والملاهي الليلة ومحلات القمار واللهو . تتواجد في النوادي والملاهي الليلة ومحلات القمار واللهو . يحتقره الإنسان يحتقرها الإنسان فنجده يسحقها بقدميه بعد الانتهاء منها غايته خلق الفتن والمشاجرات والمشاحنات بين الناس وكم من المشاجرات والمشاحنات كان سببها الشيطان غايتها خلق الفتن والمشاجرات والمشاحنات بين الناس وكم من المشاجرات والمشاحنات كان سببها سيجارة تافهة يبعد صاحبه عن عمل المعروف تبعد الإنسان عن عمل المعروف فنجد المدخن يفضل شراء علبة سجائر على ان يعطي ثمنها إلى أحد أبنائه أو أحد الفقراء المحتاجين لا يرحم صاحبه في كل الأحوال لا ترحم صاحبها في كل الأحوال يسئ إلى صاحبه تسئ إلى صاحبها يأمر صاحبه بعمل المنكر تأمر صاحبها بعمل المنكر، وكم من المدخنين انزلقوا بأعمال منكرة ومنكرة جداً من أجل عقب سيجارة تافه خزي أخزى منه لأنها تؤذي صاحبها ومن معه علماً إن أكثر الدول العربية تسمي التدخين (المخزي). آثم وانتهازي آثمة وانتهازية وتنتهز الفرصة للإيقاع بصاحبهاوهكذا هم المدخنون وبدلاً من أن يتخذوا الشيطان عدواً لهم نجدهم يأتون بهذه الشيطانة الملعونة لتعين شيطانهم عليهم، ولتزيدهم ضعفاً فوق ضعفهم، وهذه هي الحقيقة بجزء يسير من تفاصيلها. علماً إنني والله سمعت من اكثر من مصدر عن مدخنين يفضلون شراء علبة السجائر على ان يشتروا بثمنها رغيف خبز يسدون به رمق أطفالهم، فيتركوهم يتضورون جوعاً أو يقفون على أبواب الجيران أو المحسنين، ليتصدقوا عليهم، ولكي لا يشعر الأب المحترم (بدوخة) رأسه إذا لم يدخن، وهذه إحدى الحقائق التي كان لها الدور الفاعل في كتابة هذا الكتاب، وإنني على ثقة تامة ان هذه السيجارة الملعونة تتمنى أن ترى كل المدخنين يفعلون مع أطفالهم كما فعل هؤلاء آنفي الذكر، وهي تعمل جادة للوصول إلى ما تتمناه كما أنها تسعى بكل ما أوتيت من قوة لتحقيق هذا الشيء، وهذا مصير من لم يتعظ من دروس غيره ويتماهل ويتغاضى عن حقيقة هذه المجرمة القاتلة التافهة. وأود هنا أن أؤكد في هذه القصة الواقعية، حقيقة إجرام هذه السيجارة التافهة. ففي أحد أيام شهر آب من عام 1999 قام ثلاثة شبان في العمل في مكان بعيد عن مركز المدينة، وعند وصولهم إلى مكان العمل اخذ أحدهم يعمل والاثنان الآخران لم يروق لهم العمل فعادا إلى المدينة، ولما كان الشارع العام بعيداً عن موقع العمل فأخذا يسيران حيث الشارع العام لكي يستطيعا أن يستقلا إحدى المركبات، وفي الطريق سأل أحدهما الآخر (هل لديك سيجارة ؟ ) فأجابه الآخر عندي سيجارة واحدة ولا أستطيع أن أعطيك إياها، وبدا الجدال بينهم وفي لحظة شيطانية ضرب أحدهم الآخر وارداه قتيلاً، وحفر له حفرة ودفنه فيها. علماً انه لم يدفنه جيداً فجاءت الكلاب وأكلت جزءاً من الجثة، وبعدها اختفى الجاني فأخذ أهل المجني عليه بالبحث عن ابنهم وعند سؤال الشخص الذي بقي يعمل ولم يعود معهما، علماً أن هذا الشخص ابن شقيقتي قال (إن الجاني والمجني عليه لم يعملا معه لان العمل لم يروق لهما)، وبعد البحث والتحقيق وجدوا المجرم واعترف بفعلته النكراء وذهب إلى المكان الذي دفن ضحيته فيها واخرجوا الجثة وحكم على المجرم بالإعدام واعدم بتاريخ (15/9/1999) وهذه القصة لولا أنني عاصرتها لم اكن اصدقها أو اذكرها في كتابي وهذه واحدة من ملايين الضحايا التي كان للسيجارة السبب المباشر بارتكابها. علماً إنني سمعت أشياء كثيرة عن أشخاص ضحوا بكل شئ من اجل سيجارة تافهة. حقائق عن التدخيـن تستغرق السيكارة حوالي (10) دقائق لتدخينها وتقدم للمدخن (10–20) نفساً.  يحتوي كل نفس من الدخان على أبخرة سامة تشكل ثلاثة أخماس النفس ومنها غاز أول أو كسيد الكاربون بنسبة 5% والباقي معلق من جزيئات القطران المذابة في النيكوتين.  تصل كل جزيئة دقيقة من الأبخرة ومعلق القطران إلى أدق المجاري والحويصلات الرئوية . ويستنشق المدخن حوالـي ( 000, 000 , 000 ,1000 ) جزيئة من كل سيكارة.  يبقى في جسم الإنسان ( 90 % ) من النيكوتين و( 70 % ) من القطران .  يصل النيكوتين إلى الدماغ خلال ( 30 ) ثانية ويؤثر على الدماغ والجهاز العصبي الودي والأوعية الدموية .  يخرش القطران المجاري التنفسية ويؤدي إلى السرطان وأمراض الرئة والقصبات.  يؤثر أول أو كسيد الكاربون على الدم والقلب والأوعية الدموية .  يستنشق المرء مع كل نفس حوالي ( 2000 ) مادة كيمياوية أخرى لديها صفات مسرطنة أو معجلة للسرطان ومخرشة وشالة للأغشية المخاطية وسامة وتؤدي إلى الإصابة بالأمراض المختلفة والسرطان(1).أضرار التدخين الاجتماعية والمهنية والاقتصادية استنشاق دخان الآخرين ( التدخين اللاإرادي أو السلبي ) وخاصةً من قبل أطفال وزوجات وزملاء العمل للمدخنين يزيد من احتمال الإصابة بالأمراض والسرطان ، والجلوس مع مدخن يدخن سكائر يعني استنشاق سيكارة واحدة إجبارياً .  التدخين مكروه ( ولعله حرام ) .  التدخين يؤثر على الصحة المهنية من خلال تسهيل الدخان لامتصاص بعض العوامل السامة كالرصاص ومساعدته للمواد المخرشة كالاسبتوس وتحليل السيكارة المولعة لأبخرة البوليمرات السامة .  التدخين يؤدي إلي انخفاض إنتاجية الفرد : - إنقاص معدل العمر ( 8 – 10 ) سنوات . - زيادة نسبة المرض والعوق . - زيادة الغياب نتيجة المرض . - نقص الكفاءة للانشغال بالتدخين .  التدخين يزيد من الكلفة الاقتصادية للعناية الطبية نتيجة للأمراض التي يسببها .  التدخين يرهق المنظفين ويزيد كلفة التنظيف .  التدخين يزيد من نسبة حوادث الحريق وحوادث العمل .  التدخين مكلف جداً (1). التدخين يسبب الموت المبكرأثبتت البحوث العلمية بالدليل القاطع أن التدخين هو القاتل الأول للإنسان في القرن العشرين من خلال كونه السبب الرئيس أو العامل المساعد في حدوث كثير من الأمراض والسرطان ، ويبلغ عدد الوفيات المبكرة بسبب التدخين في حدود (1000–2000) وفاة لكل مليون نسمة من سكان العالم سنوياً في مختلف الدول (2) .التدخين يسبب السرطانيعد التدخين المسبب الأساس لـ ( 30 % ) من حالات السرطان في العالم. وهذا يعني أن هناك مليون حالة سرطان جديدة سنوياً سببها التدخين .  سرطان الرئة .  سرطان الحنجرة .  سرطان البلعوم .  سرطان المريء .  سرطان المثانة .  سرطان الكلية .  سرطان عنق الرحم .  سرطان البنكرياس (3)التدخين يسبب أمراض الجهاز التنفسي يسبب التدخين ( 70 % ) من أمراض الجهاز التنفسي والرئتين .  التهاب القصبات الحاد والمزمن .  تأثر وظائف الرئة .  نفاخ الرئة والربو وعجز الرئتين . ذات الرئة المتكرر عند الأطفال المدخنين .  التدرن (1) .التدخين وأمراض القلب والأوعية الدمويةيسبب التدخين ( 40 % ) من أمراض القلب والأوعية الدموية .  أمراض القلب : - الذبحة الصدرية . - عدم كفاية الشرايين التاجية . - احتشاء العضلة القلبية .  أمراض الشرايين المحيطة:تأثر الوظائف العقلية ، الخزف المبكر، الشلل وفقدان النطق (السكتة الدماغية)(2).الأمراض الأخرى والتدخين  نقص اللياقة والقابلية البدنية والذهنية .  التهاب العين.  أمراض اللثة والأسنان.  القرحة الهضمية.  زيادة استهلاك الغذاء بنسبة (10%)(3).التدخين يعرقل مفعول الأدويةيؤدي التدخين إلى الإقلال من مفعول بعض الأدوية مثل أدوية القرحة الهضمية وأدوية القلب. كما يزيد من احتمال الإصابة بأمراض القلب والدورة الدموية عند المرأة التي تستعمل حبوب منع الحمل (1) .ماذا لو عدت إلى التدخين؟لا داعي للقلق في حالة عدم القدرة على ترك التدخين عند المحاولة الأولى . الكثيرون حصل لهم ذلك .. ولكن مع الوقت والاقتناع وتكرار المحاولة نجحوا في ترك التدخين . حاول أن تشاطر قريباً أو زميلاً لك في ترك التدخين في المحاولة الثانية (2) .لا تلجأ إلى بدائل التدخين المضرةكافة بدائل التدخين مضرة ويمكن أن تسبب سرطانات خاصة بها إضافة إلى أضرار التدخين الأخرى (3).  الغليون .  علك النيكوتين  السيكار  مضغ التبغ  النشوق ( السعوط )  السكائر بدون تبغ ( سكائر النباتات والأزهار)  الشيشة ( الناركيلة ) البدائل الصحية لعادة التدخين المطالعة  الرياضة  الرحلات  النزهات  الهوايات الأخرى  توفير ثمن السكائر كمصروف إضافي للأطفال (4)أضــواء طبيـة حــول التدخـيــنأولاً. مضار التدخين الصحية على أجهزة الجسم أ. الإنسان البالغ : ويمكن ملاحظة هذا المضار من خلال الرسم التوضيحي (اللاحق) . ب. المرأة الحامل والأطفال:(1) كثرة الإجهاض.(2)قلة وزن المواليد.(3)زيادةوفيات المواليد وزيادة ولادة الأجنة الميتة .(4) زيادة الالتهابات الرئوية لدى الأطفال الرضع. ثانياً. التدخين في كلمات : تقول مجلة Hexagon مجلد 6 رقم 3 عام 1978 والصادرة في سويسرا ((إن شركات التبغ تنتج سيجارتين يومياً لكل إنسان على ظهر الأرض فلو أخذت هذه الكمية من النيكوتين دفعة واحدة لاستطاعت السجائر أن تبيد الجنس البشري بأكمله في ساعات ، وبالمقارنة فإن القنبلة الذرية التي ألقيت على هيروشيما في 16 أغسطس 1945 فتكت بـ (260) ألف شخص بينما تفتك السجائر في كل عام بعشرة بالمائة على الأقل من جميع الوفيات في البلدان المتقدمة )). يقول تقرير الكلية الملكية للأطباء بالمملكة المتحدة والصادر عام 1977 ((إن كمية النيكوتين الموجودة في سيجارة واحدة كفيلة بقتل إنسان في أوج صحته لو أعطيت له هذه الكمية من النيكوتين بواسطة إبرة في الوريد)) .يؤكد تقرير الصحة العالمية والصادر في عام 1975 بأن عدد الذين يلاقون حتفهم أو يعيشون حياة تعيسة من جراء التدخين يفوقون دون ريب عدد الذين يلاقون حتفهم نتيجة الطاعون والكوليرا والجدري والسل والجذام والتيفوئيد والتيفوس في كل عام ، ويؤكد التقرير أن الوفيات الناتجة عن التدخين هي أكثر بكثير من جميع الوفيات للأمراض الوبائية وهي مجتمعة .ويقول التقرير ذاته، أن التوقف عن التدخين سيؤدي إلى تحسين الصحة وإطالة الأعمار بما لا تستطيعه جميع الوسائل الطبية مجتمعة .يقول الدكتور كيت بار في مقاله الذي نشرته مجلة (Post Graduate Doctor) : (إن السجائر التي تباع في الدول النامية تحتوي على ضعف كمية القار (القطران) والنيكوتين الموجود في مثيلاتها في أوربا والتي تصدرها نفس الشركة وبذات الاسم والسبب يرجع الى ان الرقابة في تلك البلاد مشددة والرقابة في البلدان النامية مخففة أو معدومة ) (1).مفاهيـم خـاطـئـة جـــداًأود أن أنبه بعض المدخنين الذين يدخنون ولم يجعلوا الدخان يدخل إلى رئتيهم، ويعتقدون بذلك أن التدخين لا يؤثر عليهم، فاعتقادهم هذا خاطئ. لان المدخن عند التدخين غالباً ما يكون في مكان مغلق وخاصة في فصل الشتاء فدخان السيجارة يبقى عالقاً في جو الغرفة أو المكان الذي هو فيه، ويبقى يستنشق هذا الدخان طالما هو موجود في الغرفة، علماً ان زملائه إذا كان في العمل، أو عائلته وأطفاله إذا كان في البيت يصيبهم مثلما يصيبه من الدخان، وليعلم غير المدخنين مدى تأثير المدخنين عليهم، وقد ثبت هذا من خلال التجارب، علماً أن تأثير هذا النوع من التدخين على الفم والأسنان والجهاز الهضمي تأثيرا مباشراً لكون الدخان يمكث في فم المدخن لفترة أطول ولتفاعل مادة النيكوتين مع اللعاب ودخوله إلى المعدة فنجد الأطباء ينصحون الأشخاص المصابين بالقرحة بعدم التدخين. كما أود أن انبه بعض المدخنين الذين يعملون كسواق إذا كانوا في الداخل أو في الطرق الخارجية، وعن مفهومهم الخاطئ والخاطئ جداً حيث يتصور هؤلاء المدخنون ان التدخين يساعدهم على المطاولة وعدم النوم وما شابه ذلك من مفاهيم خاطئة، وكمثال على ذلك لو ذهب شخصان أحدهما يدخن والآخر لا يدخن من الموصل إلى بغداد، وكل واحد فيهم يقود سيارته، فعند وصولهم إلى بغداد سنجد أن المدخن قد وصل إلى بغداد وهو مرهق وقد أخذت منه السياقة والسيجارة كل مأخذ. وأما الشخص غير مدخن فنجده بكامل قواه العقلية والبدنية لان السيجارة لم يكن لها دور في حرمان جسده من الأوكسجين الضروري لبقاء جسده يتمتع بحيويته كما فعل زميله المدخن، وكذلك السواق في الطرق الداخلية فالسائق المدخن إذا استطاع أن يعمل لستة ساعات متواصلة فسنجده بعدها وقد أرهق تماماً، وأما زميله غير المدخن فنجده قد عمل اكثر من ثمانية ساعات ولم تظهر عليه سوى تعب السياقة، وهكذا في كل عمل يقوم به الإنسان فالشخص المدخن يتحمل عبئ العمل الذي يعمله وعبئ الدخان الذي يستنشقه وعبئ حرمان جسده من حقه الطبيعي في الهواء النقي وتنبيه خاص إلى أعزائي الطلبة المدخنين في كافة مراحل حياتهم الدراسية : أنبهكم أن الدخان يؤثر تأثيراً مباشراً وشاملاً على قابلياتكم الفكرية أولاً وقابلياتكم الجسدية ثانياً كما يعطل عملية التركيز ثالثاً، وهو على العكس مما تتصورون ويتصور الكثير منكم من أن الدخان يساعدكم على السهر وعلى التركيز وعلى غيره من المفاهيم الخاطئة والخاطئة جداً .. وكمثال على ذلك لو أن أحدكم استطاع ان يسهر إلى منتصف الليل وهو يدخن فلو ترك التدخين فسيستطيع أن يسهر إلى الواحدة أو الثانية صباحاً وبدون أن يشعر بالتعب الذي ينتابه وهو يدخن، وإذا استطاع أن يستوعب أحد الدروس في ساعة وهو يدخن، فسيستطيع أن يستوعبه في ( 80% ) من الساعة إذا لم يدخن وهذه كلها حقائق لتجارب علمية ثابتة قام بها العلماء المختصين(1) .التغيرات التي تحدث للجسم بعد ترك التدخين1. بعد عشرين دقيقة يعود الضغط والنبض إلى الوضع الطبيعي تتحسن الدورة الدموية في اليدين وفي القدمين وتعود أليهما الحرارة الطبيعية. 2. بعد (8) ثمانية ساعات تعود نسبة الأوكسجين في الدم إلى المستوى الطبيعي وتبدأ احتمالات حدوث الأزمات القلبية بالانخفاض. 3. بعد (24) ساعة يتم التخلص من أول أو كسيد الكار بون في الجسم وتبدأ الرئتين بتنظيف الرشح المخاطي والمخلفات الأخرى. 4. بعد (48) ساعة تختفي مادة النيكوتين في الجسم وتتحسن قابلية التذوق والشم. 5. بعد (72) ساعة يصبح التنفس اكثر سهولة بسبب استرخاء القصبات الهوائية وتزداد الطاقة والقدرة للجسم. 6. من اثنين إلى أثني عشر أسبوع تتحسن الدورة الدموية في أنحاء الجسم كافة مما يجعل المشي والحركة اكثر سهولة. 7. من ثلاثة إلى تسعة اشهر تتحسن مشاكل التنفس كالسعال وعسر التنفس والخرخشة في الصدر كما تزداد وضائف الرئة بنسبة 5 –10%. 8. بعد خمسة سنوات تنخفض نسبة الإصابة بالنوبات القلبية إلى النصف مما هي عليه عند المدخنين. 9. بعد عشرة سنوات تنخفض نسبة الإصابة بسرطان الرئة إلى النصف مما هي لدى المدخنين. تعود احتمالات الإصابة بالنوبات القلبية الى نفس النسبة لدى الأشخاص الذين لم يدخنوا على الإطلاق(1). أهم العناصر التي لها الدور الكبير في تدمير جسم الإنسان1. النيكوتين : هذا العنصر الذي يجعل الكثير من أعضاء الجسم تقوم بعملها بصيغة شاذة وغير طبيعية، كما يعمل على تدميرها بصورة جزئية وتدريجية جداً، بحيث لا تظهر أعراضها إلا بعد سنين طويلة، وهذا أحد أسرار هذه المادة الخبيثة(1). 2. القطران : كلما ازداد استنشاق الدخان ازداد ترسب المادة الصلبة، إلى أن تنشأ قشرة من القطران نتيجة لذلك، فيصاب المدخن بضيق النفس، والنوبات القلبية، وتصلب الشرايين. علماً إن هذه الأعراض لا تظهر إلا بعد فترة طويلة من الزمن(2). 3. كربون ألا وكسيد الأحادي : إن لهذا الغاز الدور الفاعل في حرمان خلايا الجسم من الأوكسجين الذي يديمها وينشطها، فهذا الغاز الخبيث عند دخوله الرئتين يتحد مع ذرات الهيموكلوبين المسؤولة عن نقل الأوكسجين إلى خلايا الجسم كافة، فعند اتحاده بها يحرمها من الأوكسجين وبدورها تحرم خلايا الجسم منه، وتبقى ذرات الهيموكلوبين محملة بهذا الغاز وهي متنقلة بين الرئتين وخلايا الجسم فنجد جسم المدخن قد فقد لياقته ونشاطه، وتبقى ملايين الذرات من الهيموكلوبين مشغولة بهذا الغاز الخبيث والمدخن في غفلة من هذه الجريمة التي يقترفها بحق خلايا جسده وبدون أن يدري(3). 4. أول أو كسيد الكار بون : غاز سام جداً وقاتل في حالة وجوده في كميات كبيرة في مكان محصور وتأثيره يكون مباشراً على خلايا الدماغ(4). وثيقة عرفان واعتراف من مدخنهذه الوثيقة جاءتني من أحد أصدقائي المدخنين الذي ترك التدخين وبعث لي بها، فكان لها وقع عظيم في نفسي لانه كان من المدخنين القدماء و (المصرّين) على التدخين فكانت مدة تدخينه قرابة (33) ثلاثة وثلاثين سنة من التدخين المستمر فقررت إدراجها ضمن كتابي عسى أن تكون مفيدة لإخواننا المدخنين مع المحافظة على عدم التغيير أو الحذف منها، كتبتها كما هي علماً ان صاحبها هو (مدرس) في إحدى المدارس في قطرنا العزيز : إلى الأخ الفاضل جمال محمود خطاب : إلى من كان له الفضل الكبير في ترك التدخين، والى من وهب نفسه مرشداً وناصحاً للذين قست قلوبهم حتى على أنفسهم واختاروا طريق الوهم والسراب. واكتب من خلال هذه الرسالة إليك والى كل من جعل في قلبه الرحمة ليرحم الناس اكتب بعض الصور الحقيقية ليختار منها المدخنون بعض العبر، وتحت عناوين مختلفة … والله من وراء القصد. الصــورة الأولــــىخبر عاجل …!!! أعلن عدداً كبيراً من المدخنين قراراً تاريخياً رائعاً وبعد الاتكال على الله وبإرادة صلبة من حديد ترك التدخين وقد قاموا بسحق ما تبقى لديهم من سجائر تحت أقدامهم وهم يهتفون ان الحمد لله رب العالمين. وقد صرح أحدهم قائلاً … إن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان في احسن تقويم وقد جعل الله (عز وجل) إعضاء جسم الإنسان في أحسن صورة، وهذه الرئة الربانية التي هي أساس هذا المخلوق العجيب خلقت لتتنفس الهواء الحر والنقي، فلماذا يا أخي تسعى جاهداً وبكل إصرار إلى تدمير هذا الجهاز العظيم بإدخال مواد سامة وقاتلة عليه… وأنت تعلم بأن الإنسان هو بناء الله (عز وجل) وملعون من هدمه… فذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين. الصورة الثانيةالسرطان قادم لا محالة، وكل الدلائل تشير إلى أن أعدادا كبيرة ماتت وتموت بسبب التدخين وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية ان في عام (2100) ستقضي هذه السيجارة الملعونة على (مليار) نعم مليار من الشباب سيموتون بسببها. فسارع أيها المدخن إلى توقيف عجلة التدمير السرطانية وانقذ نفسك اولاً وعائلتك ثانياً وقد اعذر من أنذر فالسرطان قادم لا محال. الصورة الثالثة غداً ستكون السجائر عدواً إرهابيا مشتركاً لكل الشعوب وسوف تسعى الدوائر المتصلة بحقوق وحرية الإنسان إلى تدمير وحرق مزارع التبوغ في العالم وتدمير مصانعها … وجعل كل من يعمل بها عدواً ومجرماً للإنسانية ومحاسبته لانه يسعى إلى تدمير البشرية، فتباً لكل أنواع السجائر المذهبة والملونة بأحلى الألوان واروعها … لكنها لا تبقي ولا تذر هدامة للبشر فاختر فأما أن تكون عبداً للسجائر أو حراً تملك إرادة قوية فتقول لا للتدخين نعم للحياة الطيبة وكلو من الطيبات واجتنبوا الخبائث (السكائر). الصورة الرائعة (الرابعة) في عام 2001 وفي الشهر العاشر وتحديداً في 23 منه استيقظت في الصباح الباكر … ولكن لم يكن ذلك الصباح ككل الصباحات لقد كان صباحاً أسوداً ومظلماً … لأني وفي صباح ذلك اليوم أصبحت اخرساً لعدة ساعات اخرس لا أتكلم ولم اكن مصاباً بأي مرض وخصوصاً (الأنفلونزا) التي تؤدي إلى التهاب الحنجرة. أصبحت اخرساً .. علماً بأني معروف بقوة صوتي وجماله … واحمد الله الذي وهبني قدره إلقائية رائعة أجود بها على طلبتي الأعزاء … أعلمهم كيف يلقون القصائد والكلمات الإنشائية بالمناسبات الوطنية والدينية. ولكن لقد انتهى كل شئ فقد أصبحت اخرساً لا أجيد حتى الكلام إلا بالإشارات، لذلك دخل الخوف إلى نفسي وصرخت … أغثني ربي … فهجمت على علبة السجائر وكسرتها ودمرتها كما دمرتني صرخت فصرخ أطفالي وهم يرددون الحمد لله … لقد تكلمت يا أبى … وليكن قرارك حاسماً، لذلك كان القرار نهائياً ورائعاً فقد تركت التدخين والى الأبد، لقد حولت وبإرادتي القوية ذلك اليوم الأسود إلى يوم تاريخي في حياتي …وتذكر عزيزي المدخن كيف سيكون حالك وأنت تتوسل بالدكتور بان يعيد لك شيئاً أنت اصريت على فقده وتدميره بعنادك وأوهامك، فاصرخ كما صرخت وقبل فوات الأوان وقل تباً للتدخين والحمد لله رب العالمين .المدرس إبراهيم حميد الإبراهيمي متوسطة الجمهوريةرسالة خاصة إلى مدخن يدعي الإدمانلنتعرف أولاً على الإدمان : فالإدمان هو حالة مرضية يصاب به الإنسان بعد تعود جسده على مواد غالباً ما تكون مخدرة، وبما أن المواد المخدرة تجعل الشخص يدمن عليها فيجد نفسه دائماً بحاجة لها، وفي هذه الحالة تصبح الحالة مرضية ويجب معالجتها في مستشفى خاص وتحت إشراف أطباء وعاملين مختصين في هذا المجال ضمن برنامج خاص ليتخلص المدمن من حالة الإدمان. وأما التدخين فنحن لا نستطيع ان نقارنه بالمخدرات، فتأثير التدخين كمادة مخدرة ليس ذا قيمة والدليل هو المدخنين أنفسهم، فكثير من المدخنين تركوا التدخين بعد ثلاثين آو أربعين سنة من التدخين المستمر وبدون أن يدخلوا أي مصح أو إن يأخذوا أي علاج، كما تعالج الأشخاص المدمنين، وهذا دليل قاطع أن الإدمان الذي يتعذر به المدخنين ما هو إلا وهم يحاولون إقناع أنفسهم به. واما النيكوتين فهو مادة فعالة لقتل الحشرات، ووجوده بالدم يثبط الأعصاب ولا يخدرها كما يتصور البعض، ويعد النيكوتين مادة دخيلة على الجسم فنجد الجسم يبعدها في اقرب فرصة بعد ترك التدخين والتي تقدر بحدود (48) ساعة فقط. فيا عزيزي المدخن الذي اوهم نفسه بالإدمان لا ادري بماذا أبدا وبماذا انتهي كلما رأيت أحدكم وهو يعبئ صدره بأكثر من (4000) نوعاً من أنواع الغازات السامة (60) نوع منها يسبب السرطان(1)، وعلى راس هذه الغازات النيكوتين الذي يعتبر من المبيدات الفعالة لقتل الحشرات والقطران الذي يعد نوعاً من أنواع (الزفت) الذي يدخل في صناعة صبغ الأحذية، عندها أتذكر آلاف المدخنين الذين استطاعوا أن يتمردوا على هذا المجرم المعتوه الذي كان يلهب شرايينهم بسياط لا ترحم ويدمر صحتهم ويسلب أموالهم عنوة ‍! وأسال كيف استطاع هؤلاء المدخنين أن يدمروا هذا الطاغوت الوهمي وينتصروا على هذه القاتلة الصغيرة؟ هل أن عقولهم تختلف عن عقول الناس الآخرين أم أن قوتهم المتمثلة بالإرادة هي أقوى من إرادة الآخرين علماً أن الإرادة موجودة في كل عقل وتستمد قوتها من قوة التفكير الصحيح وليس كما يتصور البعض من أن الإرادة منحها الله عز وجل لأشخاص دون آخرين فكل إنسان عاقل يمتلك إرادة بعد أن يفكر بصورة صحيحة. ونعود الآن للإجابة على السؤالين الانفي الذكر، وهو أن هؤلاء المدخنين استطاعوا أن يتركوا التدخين بعد أن استطاعوا أن يصلوا بتفكيرهم إلى نهاية النفق، وان يتأكدوا وبالملموس انهم أثناء التدخين كانوا ينفخون في (بالونة) مثقوبة لا أمل لهم بإملائها مع كل ما يضحون به من اجلها وبسببها وهذه هي الحقيقة بكل تفاصيلها، ولكي نوضح الصورة اكثر نقول ان هؤلاء المدخنين فكروا تفكيراً منطقياً وواقعياً سليماً أبعدهم عن أهواء أنفسهم فهجروا هذه السيجارة اللعينة تحترق بنيرانها، وكانت النتيجة انتصاراً كاسحاً لم يكونوا يتوقعوا حدوثه عند اتخاذهم قرار ترك التدخين، فعجباً على المدخنين الذين يسمحون لانفسهم ان يقفوا كالأذلاء الذين يتملكهم مجرم متوحش لا يستطيعون الإفلات منه ولا آن يتمردوا عليه. هذا ما يتصوره للأسف الشديد إخواننا المدخنون فنجدهم مستأنسين في ظل هذا الأحمق الذي سلب إرادتهم وصحتهم وأموالهم وهم يؤدون له كل ما يريد وهم صاغرون. ياللاسف الشديد لا يمكن أن يكون الرجل رجلاً وهو يقف ذليلاً مكتوف الأيدي مسلوب الإرادة، الخضوع يملا تفكيره وكيانه أمام هذا الجبروت الطاغي المتمثل بهذه السيجارة التافهة، والسؤال الآن أين العقل ؟ وأين العزيمة ؟ وأين الإرادة ؟ إرادة الرجال ! وأين التفكير المنطقي والواقعي السليم؟ هل أفقدتكم هذه اللعينة عقولكم أم أقفلت عليها بهذا الدخان الممقوت فأصبحتم لعبة بليدة بيديها ؟ علماً إنكم غالباً ما تكونون قدوات في المجتمع فأي قدوة هذا الذي يقف كاللعبة ذليل أمام سيجارة تافهة ‍‍‍! فيا أخي العزيز حاول ان تعد هذه السيجارة مجرماً عريقاً في فن الإجرام يستغلكم ويسلب إرادتكم و أموالكم وصحتكم، فلماذا لا تثورون عليه وتتمردون وتكسرون هذا القيد الذي بأيديكم قيدتم به أيديكم، إلى متى يبقى هذا المجرم يمتص دمائكم ويسلب أموالكم ويدمر صحتكم وانتم تنظرون إليه كأبله ساقط في مستنقع أسن يجرفه وهو كالتمثال لا يحرك ساكن، أفيقوا من أوهامكم وحكموا عقولكم بعد أن ترفعوا عنها هذا الدخان المهيمن عليها وتمردوا بكل قوتكم ولا تتهاونوا ولا تتماهلوا ولا تهادنوا هذه القاتلة الملعونة، فسعادتكم وصحتكم ومستقبلكم في التمرد عليها والتخلص منها والفرصة الذهبية لإنقاذ أنفسكم منها وتركها هي في أسوأ الظروف التي تمرون بها. ففي هذه الظروف يحتاج الإنسان إلى الهواء النقي لكي يعينه على قهر هذه الظروف ولكي يستطيع ان يركز تفكيره لحل مشاكله. مع العلم ان التدخين يؤثر في قوة تركيز الشخص وهذا ما ثبت من خلال التجارب العلمية، وليس كما يدعي بعض المدخنين من أن السيجارة تجعلهم يركزون اكثر على مشاكلهم وتعينهم على قهر الظروف الصعبة فهذا هو الجهل المتوارث بكل أبعاده، فالإنسان بأحسن حالاته وفي أسوأ أحواله وفي أحسن ظروفه وفي أسوأ ظروفه يحتاج إلى الهواء النقي الخالي من الدخان، فارحموا أنفسكم وأطفالكم وصحتكم ومستقبل أطفالكم فقد دمرتم الكثير الكثير، فحاولوا أن تسلموا على ما تبقى قبل فوات الأوان وانتشار النيران، عندها لا ينفع الندم ولن يبقى إلا الألم. والسلام على من تفكر وتدبر وقرر ترك هذه المجرمة تحترق بنيرانها وتحرق كل من لا يتعظ من دروس غيره، لكي لا يكون ضحية حقيقية لا تفه ما خلق الله عز وجل من مواد سمية سر أسرارها أنها تقتل ضحيتها بعد حين …ذكرياتي المأساوية في ضل أوهامي الدخانيةكنت ولازلت وسأبقى أؤكد على سر العلاقة الوهمية والشاذة وغير طبيعية بين المدخن وسيكارته، حتى عادت بي الذاكرة إلى أيام خلت كنت أعيش الأوهام بعينها بين سيكارتي ودخانها الممقوت، وكيف أني أوهمت نفسي إلى درجة اليقين أن حياتي لايمكن أن تستمر بدون تدخين، كما يفعل الكثيرون من المدخنين وعادت بي الذاكرة إلى تفاصيل تلك العلاقة الشاذة التي كانت تربطني بسيكارتي الفاجرة، وكيف أني كنت أوفر لها جميع الأجواء التي أُقنع بها نفسي إذا دخنتها سأرتاح ! ولكن هيهات أن يلج البعير سم الخياط، ولا حتى في الخيال، وكيف أنني كنت أتفنن في طريقة التدخين بحيث أمج دخانها لمرتين أو ثلاث مرات، أو أضعها بين أصابعي كما يضعها ( بودسبنســر ) أو ( ترانسهيل ) في أفلام رعاة البقر. أو أضعها بين شفتي كما يضعها ( ريفر ) في المسلسل الأمريكي ( كن أسموك )، وفي كل مرة كنت أوهم نفسي أن في هذه الطريقة أو تلك سأصل إلى المتعة الخادعة التي كنت أتوخاها من هذه السيكارة أو تلك، وفي كل مرة كنت أفشل في الوصول إلى المتعة المنشودة التي لا وجود لها حتى في الأحلام، وتذكرت كيف أنني وفي كل مرة كنت أفشل في الوصول إلى المتعة المرسومة في خيالي، أعود وبدون شعوري لأرتكز إلى الموروث المتخلف والمترسخ في عقلي وفي عقول الكثيرين من أقراني والقائل ( أن السيكارة تريح المدخن أو تساعده على تحمل مشاكله، أو هي رفيقة الدرب، الصعب أو أنها المعينة والمسلية والتي تصفي الرأس ) وما شابه ذلك من تفاهات حقيقية خلفها لنا عباقرة القرون الوسطى من الهنود الحمر الذين كانوا يعيشون حياة الغابة، وبعيدين جداً عن أية حضارة، وبقيت في دوامة هذه السيكارة سنين طويلة أدور ( كالإلكترونات التي لا تستطيع أن تتخلى عن بروتوناتها )، وفي كل مرة كنت أفضل نوعاُ من السكائر على غيرها – عسى ولعلي أجد ضالتي – وفي كثير من المرات أذكر كلمات أقراني المدخنين وهم يقولون ( أن المتعة الحقيقية للسيكارة في نهايتها، لأن تركيز النيكوتين يكون أكبر مما هو في بدايتها) وهكذا عشت أوهام المدخنين بكل تفاصيلها برفقة هذه السيكارة التافهة التي ضحكت بها على نفسي، وساعدتها لتضحك على ذقني، إلى أن جاء اليوم المشهود الذي كنت أعيش فيه المأساة بكل أبعادها، وكانت أعصابي بأعلى درجات توترها ... عندها لجأت إلى رفيقة دربي الحزين، ومحبوبة قلبي المسكين، وإلى من أقاسمها كل أحزاني وأفراحي، إلى سيكارتي الحنونة، لأبثها شكواي وأشكو لها حالي: لعلها ترحم حالي، أو تقاسمني أحزاني : وإذا بي كالـذي أراد (أن يكحلها فعماها)، فقلت في نفسي أظن أن سيكارة واحدة لا تكفي لتشفي غليلي وتبعـد أحزاني، فأخذت سيكارة أخرى. لأسعف حالي وأطفأ نيراني، فلم تكون النتيجة بأفضل من سابقتها وتناولت سيكارة أخرى وقلت عسى أن تكون هي ( المريحة )، وكانت لا تختلف عن من سبقها !! عندها تأكدت بما لا يقبل الشك أنني أعيش الوهم القاتل بكل أبعاده برفقة هذه السيكارة التافهة . فقررت أن أنهيها من حياتي وإلى الأبد، وها أنا أكملت أكثر من (22) عاماً وأنا بعيد عن هذه السيكارة الفاسقة، وكثيراً ما سألت نفسي لماذا لم أترك التدخين من أول شهر أو من أول سنة مادام ترك التدخين سهل إلى هذه الدرجة، ولماذا كنت أوهم نفسي أن ترك التدخين مستحيلاً، وعدت لأسأل نفسي كم كانت ستكون خسارتي كبيرة وعظيمة لو أنني لم أتخذ قرار ترك التدخين، وبقيت هذه السنين الطويلة وأنا أعيش أوهامي التعيسة في ضل تلك السيكارة السخيفة ؟ فبالتأكيد كانت خسارتي ستكون عظيمة وجداً عظيمة. عندها قررت أن أحصي عدد السكائر وكمية المبالغ التي كنت سأحرقها لو أنني استمريت بالتدخين ؟ فكان عدد السكائر التي كنت سأحرقها ( 000 / 160 ) ألف سيكارة في حالة إستمراري بتدخين علبة واحدة يومياً، علماً أن ثمن هذه السكائر وبسعر الجملة أكثر من ( 000 , 212 , 3 ) ثلاثة ملايين ومائتان واثنا عشر ألف دينار على أقل تقدير، بغض النظر عن كمية النيكوتين والقطران التي كانت ستدمر جسدي وتنخر رئتي وإلى آخره من مشاكل صحية ونفسية ومادية، ولطالما ندمت وأنبني ضميري على كل لحظة عشتها أنا وأوهامي الدخانية التي دمرت بها صحتي وحرقت بها أموالي، وكم دعوت الله ( عز وجل ) أن يغفر لي ذنوبي الدخانية ويكفر عني سيأتي الوهمية، إنه هو السميع العليم. وهذه هي ذكرياتي المأساوية برفقة سيكارتي الشيطانية. إحدى طرق الترك التدريجيبالرغم أنني لاأشجع على الترك التدريجي للتدخين، لكن التفكير السلبي والقناعة المترسخة في عقول بعض المدخنين باستحالة ترك التدخين، دفعني بالتفكير بطريقة ترك تدريجية جربها بعض المدخنين واستطاعوا أن يتركوا التدخين، تعتمد هذه الطريقة :- أولاً : التصميم الصادق على ترك التدخين . ثانياً : الالتزام الكلي ببرنامج ترك التدخين. ثالثاً : اتخاذ القرار الفوري بتطبيق البرنامج . رابعاً : تبدأ بوضع منهاج الترك التدريجي للتدخين . خامساً : تبدأ في اليوم الأول تأخذ أول سيكارة بعد الفطور بساعة ولتكون مثلاً الساعة الثامنة وفي اليوم الثاني ناجذ السيكارة بعد الفطور بساعتين وفي اليوم الثالث تأخذ سيكارة بعد الفطور بثلاث ساعات واليوم الرابع تأخذ السيكارة بعد الفطور بخمس ساعات وفي اليوم الخامس تأخذ سيكارتك بعد الغداء بساعة واحدة واليوم السادس بساعتين واليوم السابع بثلاث ساعات واليوم الثامن بأربع ساعات واليوم التاسع بخمس ساعات واليوم العاشر تأخذ سيكارتك الأولى بعد العشاء بساعة وهكذا حتى تنتهي هذه التافهة من حياتك وإذا قدم لك زميل أو صديق سيكارة فقل له ( تهنى بها أنت فأنني أعيش الهناء بكل أبعاده بعيداً عنها وأشكرك ) وفي هذه الطريقة ستكون خلال أقل من شهر قد أنهيت هذه السيكارة من حياتك وإلى الأبد. وفي فترة ترك التدخين حاول أن تباعد بين سيكارة وأخرى وحاول أن تأجل تدخين السيكارة الأخرى إلى أقصى مدى ممكن، وحاول أن تتذكر أنها سوف لن تمنحك أي شيء سوى الأوهام وستأخذ منك كل شيء بأوهامك. كما أرجو أن لا تستهين بالمبالغ البسيطة التي تنفقها يومياً على التدخين، فالأيام والشهور والسنين كفيلة بأن تجعل منها مبالغ ضخمة جداً، ولا تنسى نسبة النيكوتين والقطران التي ستتراكم على جدار الرئة، ففي كل سيكارة تدخنها تترك نسبة منه، فمهما تكون هذه النسبة قليلة فمرور الأيام سيجعل منها كبيرة، وستتسدد النسبة الكبيرة من الحويصلات الرئوية المسؤولة عن نقل الأوكسجين . وأرجو من الأخ المدخن أن يسأل نفسه في حالة شعوره بالحاجة لأن يدخن ... ما هو الدور الفاعل الذي يتصور من خلاله ستستطيع هذه السيكارة التافهة أن تقدمه له لتساعده على حل مشاكله ؟ هل ستساعده من الناحية الفكرية ؟ فقد ثبت علمياً أن التدخين يقلل تركيز الشخص، أم ستساعده من الناحية العصبية ؟ فقد ثبت علمياً أن التدخين يؤثر سلبياً على الأعصاب، أما من الناحية البدنية فقد ثبت علمياً أن التدخين يؤثر سلبياً على لياقة وقابلية الجسم، أما من الناحية النفسية فهنا يكمن الوهم بكل أبعاده، بسبب الغموض الكبير الذي يستطيع المدخن أن يخفي وراءه أعذاره الواهية ليبقى مستمراً على التدخين. فنجد الكثير من المدخنين يعللون أنهم لا يرتاحون نفسياً إلا عندما يدخنون ... لعلمهم المسبق أن لا أحد يستطيع أن يجاريهم في هذا الموضوع ... علماً أنهم لا يستندوا إلى أي أساس علمي أو تجربة عملية حقيقية، باستثناء الأوهام الدخانية التي ليس لها أي صلة بالواقع. فالرجاء أن لا تحاولوا أن توهموا أنفسكم أن السيكارة ستستطيع أن تمنحكم أي شيء، بل هي التي تريد أن تسلب منكم كل شيء، كما أن ما توهمون أنفسكم به أنكم عندما ستدخنون ستمنحون أنفسكم قسطاً من الراحة، أو أنكم ستزودون أجسامكم بجرعة مقوية تديم نشاطكم، أو ما شابه ذلك من أوهام لا يمكن أن تكون حقيقة ولا يمكن أن تكون حقيقة . وأود أن أذكر معانات أحد زملائي المدخنين الذي أبلغه الطبيب بضرورة ترك التدخين للخطورة الكبيرة التي وصل إليها بسبب التدخين. فقد قال لي ... لقد زرت أحد الأطباء لشعوري بألم في منطقة الصدر وبعد الفحص السريري والمختبري، أبلغني أن السيكارة قد أخذت مني كل مأخذ، وأصبحت حياتي في خطر مؤكد، فنظرت إلى وجهه فوجدت مدى الصدق الذي كان في كلامه. عندها قررت أن أترك التدخين وإلى الأبد، فعاهدت الطبيب في البداية أن لن أضع السيكارة في فمي بعد الآن، وعدت إلى البيت وأبلغت عائلتي وأطفالي بهذا القرار المصيري، وفي اليوم التالي بدأت رحلتي الشاقة والمؤلمة فبدأت ألام رأسي لا تنقطع، وأخذت أعصابي تريد أن تنفجر، وأصبحت أعيش في دوامة لها بداية دون أن تكون لها نهاية، ولم أعرف طعم الراحة أو الاستقرار، ولا أدري ماذا أفعل، علماً أنني أعلم أن ما أعانيه هو بسبب هذه السيكارة التافهة، لكن قراري كان حازماً، ففضلت أن أقاسي أنواع العذاب على أن أتراجع في قراري، وانتهى اليوم الأول بمعجزة، وجاء اليوم الثاني، وكان لا يختلف عن اليوم الذي سبقه، وهكذا مرت بي الأيام وفي كل يوم يزداد به إصراري تتضاءل معه آلامي وأخيراً تركت التدخين بعد أكثر من أربعين سنة من التدخين المتواصل فحمدت الله الذي نجاني، بعدها ذهبت إلى الطبيب وكانت فرحتي كبيرة عندما قال لي لقد تجاوزت مرحلة الخطر والالتهابات الكبيرة والحادة التي كانت في الرئة قد تحسنت كثيراً، ولكن بعد أن جرعتني كؤوس العذاب والألم ولازلت أعاني من آثار سنوات التدخين المأساوية. وطلب مني أن أسرد حكايته في كتابي فوعدته بإدخال رحلته التعيسة برفقة سيكارته الخبيثة ليعرف من خلالها المدخنين أن المعانات لابد منها بعد ترك التدخين علماً أن هذه المعانات تتفاوت من شخص إلى آخر، وحكاية زميلي نادرة جداً لأنني سألت الكثيرين فكانت معاناتهم جزئية ومؤقتة. تـذكــر دائـمــاًأهم النقاط التي يجب على المدخن أن يتذكرها بعد أن يأخذ قراره بترك التدخين لتبقى إرادته قوية ويصمد أمام هذه السيكارة (التافهة). 1. يجب على المدخن ان يتذكر دائماً أن الإنسان في احسن حالاته وفي أسوء أحواله وفي احسن ظروفه وفي أسوء ظروفه يحتاج إلى الهواء النقي الخالي من الدخان، ولان الإنسان مخلوق يعمل بالهواء النقي، والدليل على ذلك هو أن أي إنسان عندما يصاب بالاختناق أو عسر التنفس، نجد الطبيب يزوده بالأوكسجين وخاصةً الأشخاص المصابين بالربو، فلماذا لا يختصر الطبيب الطريق عليهم ويمنحهم علبة سجائر (أسبين) ليرتاح وينتعش كما يدعي بعض المدخنين (الجهلاء)؟. 2. يجب أن تتذكر أن الله (عز وجل) عندما خلق الإنسان منحه القابلية على التكيف مع اصعب الظروف وأسوأها ومن السهل جداً على المدخن الذي كان معتاداً على مثل هذه السيجارة الملعونة التي يعرف مساوئها الجميع وتركها، والدليل على ذلك آلاف المدخنين ومن كافة الأعمار وبعد عشرين أو ثلاثين سنة من التدخين المستمر وتركوها، علماً انك لم تكن أول أو آخر مدخن يترك التدخين وهذا دليل قاطع على ان كل مدخن ومهما كانت فترة تدخينه طويلة يستطيع ترك التدخين، وليس كما يدعي بعض المدخنين الذين ربطوا مصيرهم بهذه السيجارة التافهة من أن ترك التدخين مستحيل. 3. الفرصة الذهبية لترك التدخين هي في أسواء الظروف التي تمرون بها ففي هذه الظروف يحتاج الإنسان للهواء النقي الخالي من الدخان، وليس كما يدعي بعض المدخنين من أن السيجارة تعينهم على قهر الظروف الصعبة فهذا هو الجهل المتوارث بكل أبعاده، والحقيقة العلمية الصحيحة هي العكس تماماً. 4. اعتبر هذه السيجارة اللعينة صديق خائن (سرق صحتك واموالك) وقبضت عليه متلبساً بالجريمة فأمامك خياران إما أن تتمرد عليه واما أن تهمله وتتركه ليذهب إلى الجحيم وفي كلا الحالتين أنت الفائز. 5. الإعلان عن ترك التدخين أمام عائلتك وزملائك بكل هدوء وثقة وعدم منح عملية ترك التدخين اكبر من حجمها لكي تصغر في عين العظيم العظائم وتعظم في عين الصغير الصغائر ولا اعتقد ان هذه السيجارة التافهة ومهما كبر حجمها فلن تكون اكبر من عقل الإنسان الجبار الذي قهر الأهوال. 6. من الطبيعي جداً ان يشعر المدخن ببعض المعاناة الجزئية عند ترك التدخين وهذه المعاناة طبيعية ومؤقتة ومرور الأيام كفيل بان يزيلها. 7. لا تحاول الترك التدريجي فقد ثبت علمياً من خلال التجارب أن الترك التدريجي خطأ إلا في حالات نادرة جداً وشاذة كالذي قضى اكثر من أربعين أو خمسين سنة من التدخين المستمر وبشراهة فعند ذلك يفضل الترك التدريجي مع الإصرار على ترك التدخين وعدم إهمال برنامج ترك التدخين علماً أن الإصرار على ترك التدخين، وعدم إهمال برنامج الترك يجب أن يطبقه أي مدخن يريد ترك التدخين. 8. تذكر آن آلاف البشر الذين يملكون نفس ما تملك من عقل استطاعوا أن يروضوا الأسود والنمور وغيرها من الحيوانات المفترسة بعد أن جاءوا بها من الغابة، وأنت لا تستطيع ترويض نفسك التي هي في داخلك وتجعلها تبتعد عن التدخين ؟‍‍!!. 9. تذكر أن في كل سيجارة تدخنها، تترك نسبة من النيكوتين والقطران على جدران الرئة، تسرع من تسدد مساماتها وتعمل على تدميرها وتدميرك من خلالها لأهميتها. 10. يجب أن تعلم أن الشخص في كل أحواله وهو بعيد عن السيجارة، خيرُ له ألف مرة من أن يكون برفقتها. 11. يجب أن تكون حازماً مع نفسك، دائم التفكير بعقلك، وخاصة في الايام القليلة التي تعقب اتخاذك قرار ترك التدخين وستكون على ما يرام. 12. اشغل نفسك عن السيجارة بأي شئ، وتذكر أن راحتك وصحتك وسعادتك هي في الابتعاد عنها. 13. تذكر دائماً أن الرجل إذا غضب على الماء لا يشربه فكيف على رجل لا يستطيع أن يغضب على سيجارة تافهة . 14. تذكر دائماً وتصور نفسك داخل علبة السكائر وفي ترك السجائر ستتحرر من هذا القيد وستخرج من هذه العلبة التي أفقدتك الكثير من صحتك واموالك. 15. اجعل أيمانك بالله عز وجل قوياً راسخاً، فهذا الأيمان سيعزز ثقتك المهزوزة في نفسك بسبب السجائر وسيعينك على شيطان هذه السيجارة التافهة. 16. كن محترساً في بداية مشوار تركك التدخين ودائم الاستعداد لان تنهيها من حياتك قبل أن تنهيك. 17. الحالة العصبية التي يشعر بها بعض المدخنين في بداية مشوار ترك التدخين ستزول تدريجياً وهذه الحالة طبيعية جداً. 18. ستشعر بشعور لطيف بعد أن تجد نفسك قد تخلصت من هذه السيجارة التافهة، وستشعر انك افضل من الكثيرين الذي يوهمون أنفسهم بأنهم لا يستطيعون ترك التدخين، وستعيد ثقتك بنفسك. 19. تذكر دائماً أن من الصعوبة جداً آن يجد المدخن شخصه وهو يهزم أمام سيجارة تافهة رغم ما يرى منها من أذى ومن تأنيب ضمير، مما يجعله يسقط في نظر نفسه فيصبح ضعيفاً أمام نفسه ولا يقوى على أن يتخذ قرار ترك التدخين فيجب على المدخن أن ينظر إلى السيجارة على أنها اتفه واخبث شئ في الوجود، ويحتم عليه أن ينتصر عليها في كل الأحوال، فإذا هو لا يرحم نفسه بتركها فإنها من الأولى بها أن لا ترحمه. 20. تذكر السؤال الأخير واسال نفسك دائماً .. لماذا استطاع غيري أن يترك التدخين وانا لا أستطيع ! علماً إننا يجمعنا قاسم مشترك واحد : فالخلل إذاً داخل نفسي، وما دام الخلل داخل نفسي فأنا سأنتصر عليه بعقلي بعد أن أفكر جيداً وبحزم لأنني خسرت الكثير الكثير وسأخسر اكثر إذا لم اقرر ترك التدخين علماً أن ترك التدخين ليس بالمعجزة ما دام الآلاف من المدخنين تركوها، فأنا لا اختلف عنهم في شئ وربما أنا متفوق عليهم بأشياء كثيرة، علماً أن التدخين ليس بالماء ولا بالغذاء ولا هو بالدواء: بل هو داء خطير، فلماذا لا انهيه من حياتي قبل أن ينهيني. 21. للأسف الشديد يتصور البعض من المدخنين أن في هذا الكتاب مادة سحرية تحولهم وبدون معاناة تذكر ! من أشخاص مدخنين إلى أشخاص غير مدخنين ! وهذا غير ممكن لان الشخص المدخن قد قضى الكثير من عمره وهو يدخن، فبالتأكيد سيشعر ببعض المعاناة الجزئية والمؤقتة عند ترك التدخين وستزول هذه المعاناة مع مرور الأيام. علماً أن هذا الكتاب سيمنحك كلما تحتاجه من سلاح فعال يشد من أزرك ويعينك لتبقى صامداً أمام هذه السيجارة التافهة، ولا تنسى أن ثمن هذه المعاناة الجزئية هي ملايين الدنانير التي كانت ستحترق مع كل ما ستحرقه معها من صحة وغيره، وإن ما تملكه من عقل جدير بان ينقذك من أسوأ المصاعب لو فكرت به واستخدمته بصورة صحيحة، وستجد أن ترك هذه التافهة اسهل بكثير عندما تستخدم عقلك ولا تستهين بقدراته العظيمة وهذا هو سر السحر الذي في هذا الكتاب. تذكر دائماً إن الذين سبقوك إلى ترك التدخين، لا يفهمون الحياة أكثر مما أنت تفهمها وتأكد إنك لو تركت التدخين ستكون واسع الأفق، وسترفع من تفكيرك غشاوة طالما أفقدتك الكثير الكثير من صحتك وأموالك، وذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين. المـصـــــــادر1. القرآن الكريم. 2. السنة النبوية الشريفة ، صحيح البخاري ، دار إحياء التراث العربي ، الطبعة الأولى لسنة 2001. وباء التدخين وأضراره على صحة الفرد والمجتمع : الطبعة الأولى ، 1987 الرمضاني، أياد الرمضاني ،الصائغ، عبد الحميد الصايغ ، الجماس ، الهام خطاب عبد الله ، طبو، محمد فوزي طبو، الجوادي، أسماء الجوادي، عبد القادر ياسين. 3. الصغير ، سامي محمد ، مجلة القافلة ، عدد 1 ، مجلد 38 1989 ، الطب في ظلال القرآن والسنة ، لسنة 1999 . 4. النعمة، الشيخ إبراهيم ، روائع وطرائف، ج2، المكتبة الوطنية، بغداد 1988. 5. البار ، محمد علي ، الخمر بين الطب والفقه ، لعام 1986 الطب في ظلال القرآن لسنة 1999 . 6. الجماس ، الهام خطاب عبد الله ، دراستها التدخين والنفس كتاب وباء التدخين ، جمعية مكافحة السلطان العراقية ، فرع الموصل ، دار الكتب للطباعة والنشر لعـام1981 . 7. لجنة مكافحة التدخين لجمعية الإمارات الطبية ، كتاب التدخين مرض العصر. 8. شراياك ، هارولد ترجمة إبراهيم ناصر سويدان ، هل لك في سيجارة، دار الشرق الأوسط للطبع والنشر ، بيروت – لبنان. الفصــل الاول المدخن  المدخن وحالته النفسية  حوار مع المدخنين  حوار مع ثلاثة اطباء مدخنين  حوار مع دكتوراه في الشريعة يدخنالفصل الثاني كابوس التدخين  اوهام التدخين  ماساة التدخين  ابرياء محكومون بالدخان  القاعدة الدخانية  في مهب الريح  شر البلية مايضحك  الاوهام المستترةالفصل الثالث التدخين والجهاز المناعي في الجسم  التدخين والمرأة  التدخين والبدين  التدخين والقضاء والقدر  التدخين بين الحلال والحرامالفصل الرابع حقائق عن التدخين  اضواء طبية عن التدخين  مفاهيم خاطئة جدا  التغيرات التي تحدث للجسم بعد ترك التدخين  اهم العناصر التي لها دور في تدمير جسم الانسانالفصل الخامس وثيقة عرفان واعتراف من مدخن  رسالة خاصة الى مدخن يدعي الادمان  ذكرياتي المأساوية في ظل اوهامي الدخانية  احدى طرق الترك التدريجي  تذكر دائمـاًأوهــــامالمدخنين وأعذارهم الواهيةدراسة تحليلية عن علاقة المدخن بالتدخين ولماذا الاصرار عليه مع علمه المسبق بكل تأثيراتهفالإنسان بالهواء يحيا وباليقين وليس بالدخان وأوهام المدخنين جمال محمود خطاب العلافالاهـــــداءالى روح والدي وأخي اللذين كان للتدخين سبب مباشر في موتهما (رحمهما الله وأسكنهم فسيح جناته) الى اخوتي وزملائي وجميع الخيرين في العالم اهدي لكم ثمرة جهدي المتواضع عل من يقرأها يستفيد ويفيد هذا الكتاب الذي بين ايديكم هو دراسة تحليلية عن علاقة المدخن بالتدخين ولماذا الاصرار عليه؟ وكيفية التخلص منه .واسأل الله العلي القدير ان يديم علينا وعليكم الصحة والعافيةالكاتبشكر وتقديراقدم شكري وتقديري إلى الأخ : الدكتور أياد حسن الرمضاني والدكتور علي عطية إبراهيمعلى جهودهما الخيرة لمساعدتهما لي من خلال المصادر والمعلومات التي قدموها لي، جزاهم الله عني كل خير وادعوا الله لهما بالتوفيق والنجاح المستمرين . الكاتب عزيزي القارئ...اضمن لي قراءة الكتاب كاملا أضمن لك ترك التدخين كاملا إن شاء اللهملاحــظة : كتبت هذا الكتاب الى كل مدخن يرغب في ترك التدخين وخاصة من الذين ينفقون اكثر من نصف مرتباتهم على التدخين ، ويفضلون شراء علبة السكائر على شراء لقمة العيش يسدون بها رمق اطفالهم ، لاعتزازهم برفقة هذه السيكارة التافهة مع كل مايجدون فيها من ضرر .Fالمـقــدمــةإن الواجب الإنساني يحتم على كل إنسان رفض أي شئ يجد فيه أذى على نفسه وعلى مجتمعه، هذا ما دفعني إلى الخوض في غمار هذا الموضوع الذي ندر من يشعر بأهميته، بسبب تفشيه في المجتمع بشكل رهيب وعلى المستويات كافة وعدم الاهتمام به، وخاصة إن المفهوم العام أن المدخن يؤثر على نفسه فقط. فالمأساة الإنسانية تكمن في الموروث المتخلف الذي ورثه هذا الجيل من الأجيال السابقة والذين قرنوا الراحة والمتعة والمرح وإزالة التعب والضجر والهموم والملل بهذه القاتلة الصغيرة (السيجارة). علماً إنهم لم يستندوا إلى أي أساس علمي أو تجربة علمية حقيقية، ولم يعلموا أن الإنسان في احسن حالاته وفي أسوأ أحواله يحتاج إلى الهواء النقي الخالي من الدخان، لكي يرتاح ويشعر بالانتعاش وهذه هي الحقيقة العلمية الصحيحة وليس كما يدعي بعض المدخنين من أن السيجارة تريحهم فهذا هو الجهل المتوارث بكل أبعاده، فالمدخن عند التدخين يكون اقرب إلى الوهم منه إلى الحقيقة، واقرب إلى نفسه منه إلى عقله، واقرب إلى الخطأ منه إلى الصواب، وهذه هي الحقيقة الواضحة وضوح الشمس، والتي يتغاضى عنها المدخنون بإصرار وعدم مبالاة . وهذا ما اكتشفته من خلال دراساتي المكثفة والمستفيضة النظرية والعملية للدوافع الحقيقية والأسباب الرئيسية التي تدفع المدخن للتدخين . والإصرار عليه مع علمه المسبق بكل تأثيراته . وآمل أنني وفقت في الوقوف على الدوافع والأسباب ومعالجتها من خلال كتاباتي عدة مواضيع حاولت جمعها في هذا الكتيب، لإيصالها إلى أكبر عدد من الأشخاص للاستفادة منها والإقلاع عن التدخين علماً إن بعض هذه المواضيع أخذت طريقها إلى النشر والبعض الآخر في طريقه لان ينشر. وستجد قارئي العزيز في هذا الكتاب ماهية العلاقة بين المدخن والتدخين وما هو سر هذه العلاقة، كما ستجد الإجابات التي تدور في ذهنك عن علاقتك في السيجارة، ولتتأكد إنه لا يصح إلا الصحيح. والله الموفق لتحقيق ما أصبو إليه في القضاء على هذا الوباء المدمر صحياً ونفسياً واجتماعياً ومادياً والمؤثر تأثيراً مباشراً على الفرد وعلى المجتمع على حد سواء . من اجل العيش في جو صحي خال من هذه السموم القاتلة .وأود هنا أن اقدم اعتذاري لإخواننا المدخنين إذا كنت قد كتبت بعض العبارات القاسية ويعود هذا إلى حرصي الشديد بأن اجعل اكبر عدد من المدخنين يقلع عن هذه القاتلة اللعينة جمال محمود خطاب ملاحظة : لقد جاءت بعض العبارات مكررة في هذا الكتيب والسبب هو أن هذه المواضيع كانت مستقلة أحدها عن الآخرى فعندما جمعتها لاحظت هذا التكرار فأرجو المعذرةيا قارئ الخط بالعينين تنظره لا تنس بالله كاتبه تذكـره وهب له دعوى لله خالصـةً لعلها من قيود الذنب تنقذه الأعتذار ..

  • 34 عبد الرحمن الطلي من قلعة الحصن سوريا 9/13/2010 2:51:43 PM

    بسم الله الرحمن الرحيم أطلب الشفاء من الله تعالى الذي سخركم به الله تعالى للعباد أئر حادث عمل سقوط من إرتفاع ثلاث طوابق إدى إلى كسر الفقرتين السفليتين ممن العمود الفقري ورض في النخاع الشوكي أدى إلى شلل في الأطراف السفلية نرجو من حضرة الدكتور أديب الزعبي الرد على الموضوع

  • 35 فاطمه مصطفى المشاقي 10/3/2010 9:47:23 AM

    دكتور لقد ارسلنا تقارير لالمانيا عن حالة طفل شلل دماغي وقالوا انه ممكن علاجه لديهم فهل من الممكن علاجه عندك ارجو الرد سريعا حتى نقرر ارساله هناك ام علاجه هنا وارجو اعطائي رقم هاتف العياده
    مع الشكر

  • 36 فاتن الحجاج 1/2/2011 1:54:34 PM

    يا دكتور أديب
    انا عندي طفل عمره 6 سنوات مصاب بمرض الاتاكسيا
    وبدي اعرف إدا فيه علاج لهاد المرض
    ارجوك يا دكتور ما تهمل رسالتي
    وتبعثلي برد

  • 37 فاتن الحجاج 1/2/2011 1:55:37 PM

    يا دكتور أديب
    انا عندي طفل عمره 6 سنوات مصاب بمرض الاتاكسيا
    وبدي اعرف إدا فيه علاج لهاد المرض
    ارجوك يا دكتور ما تهمل رسالتي
    وتبعثلي برد

  • 38 ام محمد 1/22/2011 8:28:54 PM

    السلام عليكم ..
    دكتور اديب انا فيني مرض السكري من النوع الاول .. هل تعالجه ؟ واذا تعالجه بوين عنوانك بالاردن ؟

  • 39 اللهم أشفي مرضى المسلمين 4/7/2011 12:46:15 PM

    . الدكتور زياد الزعبي
    الأمين العام للرابطة العربية للعمود الفقري
    رئيس الزمالة العالمية للعمود الفقري
    هاتف : +962795539711
    2. الدكتور عماد جعفر – مساعد الدكتور زياد
    هاتف: 962795100037
    3. الدكتور اديب الزعبي – دكتوراة في الخلايا الجذعية من جامعة شيكاغو من امريكا
    هاتف : 962795337575

    هذه أرقام هواتف الأطباء الذين نقف أمامهم وقفة اعتزاز بهم و فخر
    وتدعوا الله لهم بالتوفيق والسداد و النجاح والإنجاز و أن يحقق شفاء مرضاها على أيديهم يارب

  • 40 ابومحمد 5/6/2011 11:44:48 PM

    سعادة الدكتور اديب الزعبي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    افيدك يادكتور باني اعاني من العقم .....هل حالتي هذه ممكن علاجه بالخلايا الجدعية ارجو الردعلى

  • 41 معتصم 6/25/2011 12:52:18 PM

    حاب اعرف قادر على معالجة النحف

  • 42 رنا فحماوي 7/25/2011 2:43:48 AM

    السلام عليكم دكتور اديب انا عندي طفل عمره ثلاث سنوات مريض بنقص الصفائح الدمويه <<< كسل في نخاع العظم >>> من يوم ولادته
    كيف اتواصل معكم لمعالجته ارجو الرد ولكم جزيل الشكر

  • 43 رنا فحماوي 7/25/2011 2:44:55 AM

    السلام عليكم دكتور اديب انا عندي طفل عمره ثلاث سنوات مريض بنقص الصفائح الدمويه <<< كسل في نخاع العظم >>> من يوم ولادته
    كيف اتواصل معكم لمعالجته ارجو الرد ولكم جزيل الشكر

  • 44 انتظرفرج ربي من الاردن 7/26/2011 2:10:18 AM

    انا فتاة لم ارتح طول حياتي حيث اصبت في ضمور في المبيض وانا في سن المراهقه حيث كان عمري 17 عاما وانا الان 31 سنه ارجووووووكم ارجوكم افيدوني افادكم الله بخير الدنيا ونعيم الا خره هل العلاج في الخلايا الجذعية يفيد في علاجي بعد اردة الله سبحانه وتعالى واين في الاردن وهل هيا مكلفه مادياارجوووكم ساعدوني في الجواب حيث اعاني من نقص في الهرمونات ولا اصتطيع الانجاب ولي 12سنه متزوجه بسبب فشل وضمور المبيض واعيش على الهرمونات البديله برغم من خطورتهاارجوكم ساعدوني

  • 45 انتظرفرج ربي من الاردن 7/26/2011 2:13:51 AM

    انا فتاة لم ارتح طول حياتي حيث اصبت في ضمور في المبيض وانا في سن المراهقه حيث كان عمري 17 عاما وانا الان 31 سنه ارجووووووكم ارجوكم افيدوني افادكم الله بخير الدنيا ونعيم الا خره هل العلاج في الخلايا الجذعية يفيد في علاجي بعد اردة الله سبحانه وتعالى واين في الاردن وهل هيا مكلفه مادياارجوووكم ساعدوني في الجواب حيث اعاني من نقص في الهرمونات ولا اصتطيع الانجاب ولي 12سنه متزوجه بسبب فشل وضمور المبيض ولا تأتيني الدوره الشهريه واعيش على الهرمونات البديله برغم من خطورتهاارجوكم ساعدوني

  • 46 محمد خلف 8/10/2011 9:57:12 AM

    الله يجزاك خير يادكتور ويبارك فيك انا عندي بنت عمرها 3سنوات فيها عيب خلقي بالمخ وتشنج مستمر هل تنفعها هذه العمليه

  • 47 طارق الحداد 8/11/2011 2:11:08 PM

    السلام عليكم ورحمة الله
    اسال الله العظيم ان يوفقكم
    ولو سمحتم هل العلاج بالخلايا الجذعيه تشمل علاج سرطان الكبد والقنوات المراريه الرجاء افادتي حيث ان والدي مصاب بهذا المرض ونحن من ليبيا والعلاج غير متوفر لدينا وبارك الله فيكم

  • 48 ابو وهيب 8/13/2011 1:19:59 PM

    انا اعاني من العقم وعملت خزعه ووجد بانه الحيوانات المنويه في الطور الاول من النمو وتموت غير معروف السبب فارجو المساعده بالله عليكم لي عشر سنوات متزوج وانا من الاردن

  • 49 سلوى حميد 9/14/2011 10:56:53 PM

    السلام عليكم
    ارجو اعلامنا عن تكاليف عملية الخلايا الجذعيه لمرضى السكري النمط الثاني المعتمد على الحبوب
    مع جزيل الشكر ...........

  • 50 صالحه 9/22/2011 9:10:53 AM

    انامصابه بشلل نصفى هل يوجد علاج

  • 51 صالحه 9/22/2011 9:14:52 AM

    انامصابه بشلل نصفى هل يوجد علاج

  • 52 رحمه 9/27/2011 6:14:55 AM

    نعتذر

  • 53 محمد جمال العايد 10/3/2011 7:26:43 PM

    اسمي محمدجمال طالب في الصف التاسع ما فعله الاطباء فخر لنا وللاردن وانا اقدم احرالتهاني للدكتور اديب الزعبي وطاقمه وارجو ان يتعافى منه اكبر قدر من المرضى والشفاء بيد الله.

  • 54 ااحسان 10/9/2011 5:38:52 PM

    ارجاء ارسال ايميل الدكتور اديب الزعبي

  • 55 اياد وادي 11/13/2011 7:11:44 PM

    بارك الله فيك يا دكتور أديب وربنا يزيدك من علم وتفتح باب الأمل والشفاء باذن الله لناس كتير عانوا من الأمراض

  • 56 علا 11/13/2011 7:19:33 PM

    انا لدي فتحة بالظهر جراء عدم اكتمال عالعمود الفقري لان والدتي استنشقت غاز مسيل الدموع اثناء الحمل.....رجاء اجيبوني لمن يعرف القيمة الاجمالية لعملية زراعة خلايا جذعية كم؟

  • 57 علا 11/13/2011 7:20:13 PM

    انا لدي فتحة بالظهر جراء عدم اكتمال عالعمود الفقري لان والدتي استنشقت غاز مسيل الدموع اثناء الحمل.....رجاء اجيبوني لمن يعرف القيمة الاجمالية لعملية زراعة خلايا جذعية كم؟

  • 58 كمال من الجزائر 12/3/2011 12:32:21 PM

    السلام عليكم :
    انا عندي شلل نصفي للاطراف السفلية ناتج عن حادث مرور ،اذا امكن اريد هاتف المستشفى الذي اقيمة به عملية زرع الخىيا الجذعية و ايضا ايميل الدكتور اديب الزغبي بالاضافة الى تكاليف العملية و مدة الاقامة بالمستشفى

  • 59 أمةالله 12/17/2011 4:41:20 PM

    اريد مراسلة الدكتور : لدي عقم لايوجد لدي تبويض وإرتفاع في هرمون الF S H هل فيه أمل بالخلايا الجدعيه

  • 60 أمةالله 12/17/2011 4:56:39 PM

    السلام عليكم : في حال صمور المبايض "المبايض بسيج ليفي" هل يتم الحصول على بويضة عن طريق الخلايا الجدعيه

  • 61 سارة من الجزائر 12/20/2011 7:56:22 PM

    اللهم اشفي اخي وجميع المرضى المسلمين ونرجو المساعدة من الدكتور اديب الزغبي ولك فائق الاحترام والتقدير وجزاك الله خيرا

  • 62 محمد زياد 12/25/2011 9:41:40 PM

    السلام عليكم اعاني من مشكلة عقم بسبب اخذ جرعات كيماوي واشعاع وعملت تحاليل وتبين ان ليس لدي خلايا بالخصيه هل من الممكن العلاج بالخلايا الجذعيا
    ارجو الرد
    شكرا

  • 63 محمد زياد 12/27/2011 2:37:44 PM

    السلام عليكم اذا في حدا بيعرف رقم تلفون المستشفى الي بيشتغل فيها الدكتور اديب الزعبي يعطيني اياه
    شكرا لتعاونكم

  • 64 ام عمار 1/2/2012 1:11:30 AM

    اود معرفه تلفون الدكتور اديب الزعبي

  • 65 منتصر طشطوش 2/19/2012 1:08:23 PM

    انا كتير متفائل و عندي أمل كبير بأن اجد لديكم المساعده بموضوع الانجاب عن طريق الخلايا الجزعيه .... عنواني فلسطين اسكن بمدينه نابلس و أنا على استعداد للسفر الى اي بلد تستطيع تقديم الدعم والمساعده بكافه الطرق والسبل لماعدتي انا وزوجتي حيث اننا نعاني من اوضاع ماديه و معيشيه صعبه ..

  • 66 رشا عمر الباش 2/22/2012 11:52:57 AM

    السلام عليكم ولاحمة الله وبركاته
    الدكتور زياد الزعبي والدكتور عماد جعفر والدكتور اديب الزعبي قرأت عن العلاج بالخلايا الجذعية من نفس خلايا الشخص المريض واردت التواصل معكم .
    والدي
    الحالة : يعاني من شلل مكتمل في الأطراف السفلى ما دون مستوى القطعة النخاعية التاسعةاثر تعرضه الى حالة سقوط من اعلى
    نريد التواصل معكم املين من الله ومنكم ان يتم شفائه على أيديكم لان والدي حاول التواصل مع عدة دكاترة في الخارج ولم يتم الرد علينا نأمل ان يتم الرد منكم وفي وقت قريب ارجوكم
    شكرا لكم والله يعطيكم العافية

  • 67 رند نبال خماش 2/28/2012 1:47:58 PM

    هل تعالج الخلايا الجذعية crohn's disease ؟؟؟؟

  • 68 samia 3/10/2012 12:55:36 AM

    سلام عليكم يا دكتور حاولنا الاتصال بيك يا ريت نقدار نكلم حضرتك على الايميل او الموبيل لان عندنا عقم وعيزين نعرض التقريز على حضرتك ازاى نتواصل معك دكتور اديب الزعبي

  • 69 الشيخ/ محمد بن صالح 3/29/2012 7:22:45 AM

    الكتور/اديب. حفظه الله
    السلام عليكم ورحمة الله
    لدي مريض لديه فشل كلوي مزمن ويغسل ثلاث مرات في الاسبوع هل له علاج باخلايا الجدعيه لديكم الرجاء الرد بسرعه
    ولكم جميعا شكري وتقديري الحار

  • 70 الشيخ/ محمد بن صالح 3/29/2012 7:35:48 AM

    الكتور/اديب. حفظه الله
    السلام عليكم ورحمة الله
    لدي مريض لديه فشل كلوي مزمن ويغسل ثلاث مرات في الاسبوع هل له علاج باخلايا الجدعيه لديكم الرجاء الرد بسرعه
    ولكم جميعا شكري وتقديري الحار

  • 71 ابراهيم 3/29/2012 2:54:11 PM

    السلام عليكم ورحمه الله الحمد لله رب العالمين اننى اعانى من مرض اتاكسيا عذلنى تماما عن الحياه مسببا عدم القرة على المشى وضمور فى العضلات وعدم اتزان وانتطام الحركة علما فى اخر سة فى الدراسة كليه هندسة وايضا سالت داكترة كتير مرسيتش يوم على بر والله هو الشافى يار يت تتقبلنى عندك ولكى الاحترام والتقدير

  • 72 مروه طلبه السيد 4/15/2012 11:25:18 PM

    انا عندى 24سنه واعانى من مرض ضمور العضلات (الدوشين) من اكتر من عشرع سنوات وكل الاطباء قالوا ان لايوجد علاج لهذا المرض الا عن طريق عمليه الخلايا الجذعيه .فسؤالى هل يمكن للدكتور/زياد الزغبى علاجى ام لا
    ارجو الافادة بسرعه

  • 73 فادي سرحان 4/26/2012 12:55:11 AM

    ابني مريض بمرض يعرف بالحثل للمادة البيضاءاو الشلل الدماغي الكنعي
    اريد معالجتة ؟
    هل زرع الخلايا الجزعية يفيده اويحسن من حالته.
    حثل المادة البضاء ...هو يبداء جيد .....وينتهيالطفل ولكن بولدي
    ليست هذه الحالة بل هو بدا متاخر وهو الان يتحسن ولكن ببطء شديد
    جدا.... ارجو المساعدة في هذه الحالة. وهل زراعة الخلايا جيدة ام لا

  • 74 عيسى 4/28/2012 1:19:44 PM

    السلام عليكم انا من الجزائر عندي سكر ارجو اعظائي اميل ومكان العيادة الحاص لابعث التقارير اللازمة ولكم جزيل الشكر

  • 75 بدون اسم 5/7/2012 9:11:40 PM

    انا مصابه بضمور العضلات بالساق بس بدي اعرف اذا في امكانيه من العلاج بالخلايه الجذعيه انا عمري 20 سنه

  • 76 بدون اسم 5/7/2012 9:12:20 PM

    انا مصابه بضمور العضلات بالساق بس بدي اعرف اذا في امكانيه من العلاج بالخلايه الجذعيه انا عمري 20 سنه

  • 77 مشاعل 5/13/2012 9:34:21 PM

    انا اعاني من فردك اتاكسيا اتمنى اجد علاج تكفون افيدوني
    رقمي 966500111272من السعوديه

  • 78 صفاء 5/31/2012 7:07:59 PM

    انا من مصر مولوده بتقوس فى العمود الفقرى ادى الى شلل نصفى فى الاطراف السفليه وعدم التحكم فى التبول فهل ياترى يكون لى علاج بالخلايا بعد تغير الفقرات عمرى 29

  • 79 طريف الحاج سليمان 6/20/2012 1:35:27 PM

    ابنتي عمرها خمس سنيين مولودة ومعها قيلة سحائية نخاعية ( تعاني عدم التحكم بالتبول + عجز فقط في الاطراف السفلية - مع العلم تستطيع الوقوف والمشي بمساعدة الوكر )
    هل من علاج ارجو التوجيه

  • 80 فضل المؤيد اليمن 6/20/2012 5:45:39 PM

    جزاك الله الف خير يادكتور ومتعك بالصحة انت واولادكوجميع اسرتك ومن تحب اللهم امين عندي طفل عمره خمس سنوات يعاني من ضمور في الدماغ نشاطه جيدوذكائة ممتاز والحمد لله لكنه لم يستطع المشي هل هناك امل في علاجه ارجوا الردوجزاك الله الف خير

  • 81 ناصر ابوغليون 6/29/2012 10:52:34 PM

    ياريت يكون فيه مراعه للامور الماديه هل اصبح العلاج حكرا علا الاغنياء

  • 82 7/3/2012 3:02:41 PM

    ماشاء الله

  • 83 هدى هاشم 7/3/2012 3:02:57 PM

    ولدي عمره 12 سنة وبسبب نقص الاوكسجين اثناء الولادة أدت لموت خلايا الدماغ طرف اليسار كلهاواليمين لم يتضررمما أدى لشلل طرف اليمين وتأخير بالتعليم أرجوكم أفيدوني هل يمكن علاج ولدي بالخلايا الجزعية وكم تكليفتها وهل لهاأضراررجو الرد على رسالتي

  • 84 هدى هاشم 7/3/2012 3:02:58 PM

    ولدي عمره 12 سنة وبسبب نقص الاوكسجين اثناء الولادة أدت لموت خلايا الدماغ طرف اليسار كلهاواليمين لم يتضررمما أدى لشلل طرف اليمين وتأخير بالتعليم أرجوكم أفيدوني هل يمكن علاج ولدي بالخلايا الجزعية وكم تكليفتها وهل لهاأضراررجو الرد على رسالتي

  • 85 اسلام 7/9/2012 10:50:47 PM

    انا زوجي يعاني من انعدام الحيوانات المنوية حتي في الخصية هل له علاج بالخلايا الجزعية

  • 86 مريم 7/14/2012 8:11:58 PM

    انا مصابه بمرض Epidermo Lysi Bullosaاريدان اعرف اذاممكن علاج هذا النوع من المرض بزرع خلايا جزعيه

  • 87 دارس 7/15/2012 2:14:28 AM

    انا مصاب بشلل نصفي منذ سنه ونصف في اليمن بسبب طلقه ناريه مرت على النخاع الشوكي قطعته قطع نهائي وانا اقول الان ان الحمد لله على كل حال وان الاطباء لايقدرون على شى وان علاج هاذا معجزه الاهيه وساخبيركم بقصة هذا هذا الرجل كان يقوم بدور سوبرمان في التمثيل واثنا بعض المشاهد وقع من فوق الحصان وحدث عندهو كسر في العمود الفقري وقطع في النخاع الشوكي فعجزت امريكا انت تعالجه واطور علاج موجود في امريكا وتم تعويضه بملاين الدولارات والان له خمس سنين وما زال على حالته الاؤله

  • 88 اميرة 8/1/2012 10:06:21 PM

    اخى يعانى من انعدام الحيوانات المنويه ويقول الاطباء انه كمثل طفل صغير فهل له علاج افيدونا بارك الله فيكم

  • 89 ابراهيم ابو غليون 8/4/2012 12:37:20 AM

    السلام عليكم ورحمه الله نرجو تزويدنا باسم المركز او المستشفى الذي يعمل به الدكتور الزعبي حتى نتواصل معه بخصوص حاله عندنا
    وشكراا

  • 90 ام فهد 8/11/2012 11:42:00 PM

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الله يوفقك يا دكتور ويوفق الطاقم كله ان شاء الله ويعطيك طول العمر
    دكتور زوجي عنده عقم مررره قالوا له الدكاتر ما في امل الأمل بالله
    فآليت انك تساعدنا مالنا الا الله ثم انت فايليت الله يوفقك ترسلوا لي ايش
    ارسل من التقارير والفحوصات وكم بيكلف وكل المطلوب
    الله يوفقكم يا رب

  • 91 محمود محمد 8/22/2012 3:15:53 PM

    السلام عليكم ابني عمره سنتين ويعاني من ضعف في السمع حسي عصبي هل هناك امل في العلاج عن طريق الخلايا الجذعية طمني يادكتور الله يطمن بالك

  • 92 عبدالله 8/24/2012 7:56:09 AM

    السلام عليكم يا دكتور لي اخ عمره 20 سنة ومصاب بضمور في العضلات فهل ينفع معه علاج وجزاك الله خير

  • 93 amal 8/26/2012 8:12:51 PM

    دكتور الله يخليك ، أمي مريضة عندها تليف في الكبد نتيجة فيروس س، قرأت أن هذا المرض يمكن أن يعالج بالخلايا الجذعية فهل هذا ممكن و كم تبلغ تكاليف العلاج ؟ طمني يا دكتور الله يرزقك الصحة و يجازيك كل خير ، و إذا أمكن يا دكتور ترد على رسالتي و تريح بالي الله يرزقك كل خير و يجعل لك في كل علاج حسنة

  • 94 شروق 8/30/2012 12:23:54 AM

    هل نجح هذا العلاج مع ضمور العضلات؟؟!!

  • 95 أمل 9/4/2012 4:25:21 PM

    أنا بنتي عمرها 9 سنين وعندها ضمور في المخ فهل يمكن علاجها بالخلايا الجذعية

  • 96 خالد 10/22/2012 8:43:59 PM

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    دكتور أنا مصاب بالعقم ليس لدي أي حيوانات منوية .. تأكدت من هذا الشيئ من بعد أجراء عمليتين جراحية ..
    هل هناك علاج لحالتي عندكم أنا شاب من لبنان ارجو الرد لأعرف ماذا أفعل

  • 97 حنين 11/9/2012 10:23:37 AM

    اخي يعاني من شلل دماغي ويعاني من شد في الاعصاب وارتخاء في العضلات عمره 2 سنة بسسب غرق في ماء واصبح عنده نقص اكسجين هل يمكن علاجه بالخلايا الجذعية مع العلم انه قد تحسن لكن بالبطئ وهو لايسطيع المشي والجلوس الرجاء الرد مع جزيل الشكر

  • 98 محمد حيدر علي حمد 11/24/2012 1:20:40 AM

    الله يجزاك كل خير يادكتور انا ابني عمره 9سنوات يعاني من شلل دماغي رباعي هل يفيده العلاج بالخلايا الجذعيه طبعا لايجلس ولايمشي ولا يتكلم ارجو الاهتمام برسالتي والرد عاجلا

  • 99 ام طارق 1/2/2013 5:29:20 PM

    الى الدكتور اديب السلام عليكم اجريت لابنتي 23سنة عملية ثصحيح العمود الفقري بعد العملية اصيبت بشلل غير مكتمل بالاطراف السفليةهل من الممكن علاجها بالخلاية الجدعيةولكم مني كل الشكر

  • 100 يوسف البلداوي 1/4/2013 10:33:36 PM

    السلام عليكم ان ابن عمي قد تعرض الى حادث سيارة وعلى اثر ذلك فقد تحطمت الفقرة 12 وقطع بالنخاع الشوكي هل يوجد له علاج علما ان عمره 40 سنه

  • 101 عبدالله 1/16/2013 7:29:00 PM

    إتقو الله من هذا الصورة الكرتونيه لإمراءه شبه عاريه

  • 102 عبدالله 1/16/2013 7:35:10 PM

    إتقو الله من هذا الصورة الكرتونيه لإمراءه شبه عاريه

  • 103 ربيع الحياة 1/16/2013 11:59:19 PM

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله جهودك دكتور اديب ارجو ارسال رقم الهاتف على البريد الالكتروني من اجل الاستفسار و التوضيح الله يجزاك كل الخير ويكثر من امثالك في هذا الوطن اتمنى ان اجد الفائدة باذن الله

  • 104 ربيع الحياة 1/17/2013 12:03:07 AM

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله جهودك دكتور اديب ارجو ارسال رقم الهاتف على البريد الالكتروني من اجل الاستفسار و التوضيح الله يجزاك كل الخير ويكثر من امثالك في هذا الوطن اتمنى ان اجد الفائدة باذن الله

  • 105 ميلود الجارد 1/23/2013 12:37:34 AM

    اعاني من تلف بنسبة 90%في الخصيةواريد عنوان المستشفى الدي يوجد به الدكتور اديب واقيم حليا بعمان للبحث عن علاج في اقرب وقت ارجو الرد على ايميلي على الفيس miloudalgared اوارسال رساله علىجوالي رقم0790606571

  • 106 ميلود الجارد 1/23/2013 12:39:54 AM

    اعاني من تلف بنسبة 90%في الخصيةواريد عنوان المستشفى الدي يوجد به الدكتور اديب واقيم حليا بعمان للبحث عن علاج في اقرب وقت ارجو الرد على ايميلي على الفيس miloudalgared اوارسال رساله علىجوالي رقم0790606571

  • 107 محمود مشاقي 1/27/2013 4:07:19 AM

    السلام عليكم و رحمة الله ...انا المريض محمود مشاقي من الضفه . حيت اني اصبت في حادث سير سنة 98 لا اتحرك ابد عندي شلل رباعي كامل و انا شاد الدكتور زياد الزعبي ان يعالجني حتى اعيش حياتي . وحين ما زلت على وضعي منذ 16 عام و شكر

  • 108 محمود مشاقي 1/27/2013 4:07:36 AM

    السلام عليكم و رحمة الله ...انا المريض محمود مشاقي من الضفه . حيت اني اصبت في حادث سير سنة 98 لا اتحرك ابد عندي شلل رباعي كامل و انا شاد الدكتور زياد الزعبي ان يعالجني حتى اعيش حياتي . وحين ما زلت على وضعي منذ 16 عام و شكر

  • 109 امل 1/30/2013 1:23:05 PM

    مرحبا هل يوجد علاج ضعف للعصب لسمع لا اريد سماعة

  • 110 سالم 2/17/2013 3:19:54 PM

    السلام عليكم انا مصاب بشلل نصفي من اجراء طلق ناري وتم قطع النخاع هل يوجد علاج ارجو الجواب

  • 111 ر.ع.ر 2/24/2013 1:59:41 PM

    انا عمري 23 سنه وأعاني من ضمور في المبايض والدروه لا تأتي إلا بالعلاج هل لديكم علاج وأنا مقيمه الان في مسقط هل يوجد لديكم فرع في سلطنة عمان وافيدوني بالحل السريع ولديا ضعف في سمع ولا أريد السماعه بسب ضعف في عصب السمعي وجزاك الله كل الخير أرجو الرد عاجلا

  • 112 botena 2/28/2013 5:26:38 PM

    اني امراة بسن الياس عمري 54سنة هل يمكن معالجتي من العقم بالخلايا الجذعية لكي انجب اولاد من صلبي بالوقت الحالي ولكم جزيل الشكر ارجو الرد

  • 113 botena 2/28/2013 5:26:49 PM

    اني امراة بسن الياس عمري 54سنة هل يمكن معالجتي من العقم بالخلايا الجذعية لكي انجب اولاد من صلبي بالوقت الحالي ولكم جزيل الشكر ارجو الرد

  • 114 ابو قحطان - سلطنة عمان 4/2/2013 3:54:49 PM

    السلام عليكم جميعا
    كل الشكر والتقدير لكل باحث عربي في جميع التخصاصات عموما والطب خصوصا لما وصل اليه الفريق الطبي في الأردن الشقيق ونحن نفتخر بهؤلاء فنشد على ايديهم
    كنا نتوقع من الاطباء الكثير من الردود حول استفسارات المرضى وذويهم حيث ان الكثير منهم ينتظر بفارغ الصبر الحصول على علاج ناجع لمرضهم وبخاصة في مجال زراعة الخلايا الجذعية
    والسؤال الذي يطرح نفسه هل الاطباء امتنعوا من الردود على استفسارات المرضى ام ان انشغالهم هو المانع الحقيقي

    نرجو ثم نرجو من الاطباء التكرم بالرد وشكرا

  • 115 هنة 7/31/2013 12:14:51 PM

    كم تكلفة زرع خلايا جدعية لعقم دكتور ارجو رد

  • 116 ابراهيم 11/8/2013 6:17:47 PM

    انا ابراهيم العمر23 مهندس اتصالات لقد اصيبت بمرض قاسى اسمه فريدريك اتاكسيا عن دخولى الجامعه وبعد عام من دخولى الجامه اشتد علي المرض بدء عدم اتزان مشيتى وعدم وجود رد فعل وبدء المرض يزداد على حتى كنت لا استطع امسك القلم واكتب لاكنى تحديت كل هذاوأكملت دراستى وانا الان على كرسى متحرك ببحث عن علاج لهذا المرض اتمنى ان تساعدونى لكى اتعالج
    ت/00201001231663

  • 117 mustafa 11/22/2013 5:44:51 PM

    كيف ممكن استخدام الخلايا الجذعيه في علاج الندبات في الوجه..؟؟
    وهل النتائج ايجابيه بدون اي تاثير واعراض ..؟
    جزاك الله كل خير

  • 118 امل 12/10/2013 9:11:32 PM

    هل يوجد علاج ضعف عصب سمع غير السماعه

  • 119 عبدالله محمد 12/19/2013 1:33:14 PM

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    دكتورنا الفاضل أديب الزعبي لدي طفل مصاب بالانيميا المنجليه والثلاسيميا
    هل يوجد لها علاج بالخلايا الجذعيه اتمنى افادتي ولك مني جزيل الشكر
    ارجو الرد
    عبدالله الشهري تبوك السعوديه

  • 120 منى عبد اللطيف 2/6/2014 4:14:43 PM

    دكتورنا الفاضل أديب الزعبي ، لدي طفلتين مصابين بمرض فريدراك اتاكسيا ( Friedreichs ataxia)فهل يوجد علاج لهذا المرض عن طريق الخلابا الجزعية، حيث أن لي أبن توفي في 8/12/2013 بسبب المرض نفسه وعمره 25 عام، أرجوكم فيدوني ولكم جزيل الشكر.وأرجو الرد على ايميلي.

  • 121 رفيق 4/6/2014 7:57:11 PM

    دكتورنا الفاضل أديب الزعبي ، لدي طفل مصاب بمرض فريدراك اتاكسيا ( Friedreichs ataxia)فهل يوجد علاج لهذا المرض عن طريق الخلابا الجزعية، أرجو الرد على ايميلي. - See more at:

  • 122 شيرين احمد 4/25/2014 7:50:31 PM

    السلام عليكم انا مصابة بداء كرون وهل ممكن علاجه بالخلايا الجذعية .فياريت ترسلو لي عنوان المستشفى والتكاليف المطلوبة والفحوصات اللازم عملها.ارجوكم الرد بسرعة لان وضعي الصحي صعب جدا

  • 123 شيرين احمد 4/25/2014 7:55:21 PM

    السلام عليكم انا مصابة بداء كرون وهل ممكن علاجه بالخلايا الجذعية .فياريت ترسلو لي عنوان المستشفى والتكاليف المطلوبة والفحوصات اللازم عملها.ارجوكم الرد بسرعة لان وضعي الصحي صعب جدا

  • 124 hanen 5/8/2014 8:29:31 PM

    السلام عليكم
    هل يمكن زرع الخلايا الجذعية في خصية لا توجد فيها خلايا أم(cellules germinales)
    أرجو منكم إرسال رقم المركز أو الايميل

  • 125 عقيل مجمد 6/10/2014 12:33:51 AM

    السلام عليكم دكتور الزعبي انا لدي اثنان من الاولاد وعندهم مرض ضمور العضلات واعمارهم فوق العشرين عاما واصبح مشيه صعب جدا جدا فهل لديكم العلاج لهم بالخلايا الجذعيه ارجوكم المساعده في الرد علينا وارسال العنوان للدكتور والمستشفي لنتمكن من الوصول اليكم جزاكم الله الف خير من فانا من اليمن...

  • 126 غادة العامري 6/13/2014 8:49:21 PM

    اولا ادعو لجميع المرضى بالشفاء و اخص ابنتي سميرة حداد حيث اصيبت ابنتي مؤخرا بفيروس بالنخاع الشوكي اثر على حركة الاطراف و هي الان تخضع للعلاج في مستشفى الجامعة وسوف نقوم بزراعة الخلايا لها فلدي امل كبير بشفائها

  • 127 سرين 7/14/2014 5:42:47 PM

    السلام عليكم هل يوجد علاج ضعف للعصب سمع

  • 128 enas 8/25/2014 12:44:09 PM

    السلام عليكم هل يوجد علاج ضعف للعصب سمع

  • الاسم: *
  •  
  • الايميل:
  •  
  • التعليق: *

  •  

facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss