باحث يطالب الحكومة باستغلال نبات شجرة ال"هوهوبا" أو ال"جوجوبا" المنتج لأدوية طبية وزيوتاً للطائرات | الاخبار الرئيسية | وكالة عمون الاخبارية

باحث يطالب الحكومة باستغلال نبات شجرة ال"هوهوبا" أو ال"جوجوبا" المنتج لأدوية طبية وزيوتاً للطائرات


[3/17/2010 2:11:41 AM]

*ابو عرابي : زراعة «الجاتروفا» يتسبب بأمراض سرطانية..

السبيل– تامر الصمادي - الكثيرون لا يعرفون نبتة الهوهوبا، لكنّ باحثا أردنيا شابا يرى في حال استغلالها من قبل الجهات الحكومية واعتماد زراعتها محليا، فإنها ستكون رافدا أساسيا لميزانية الدولة.

ويوضح الباحث الزراعي عبد الحافظ أبو عرابي في مقابلة مع "السبيل" أجرتها معه الأحد، أن شجرة الهوهوبا أو الجوجوبا تحتوي على زيت نادر يستخدم في وقود الطائرات، كما تحتوى على مواد طبية وبروتين يصل إلى 30 في المائة من مكوناتها.

وتزرع النبتة حاليا في الولايات المتحدة الأمريكية، و"إسرائيل"، والمكسيك، وبيرو وتشيلى، والأرجنتين، واستراليا، ومصر، ونيوزيلندا، كما تستعد الهند، وليبيا، وتونس، والسودان لزراعتها.

ويؤكد أبوعرابي أن "إسرائيل" حريصة على زراعة النبتة بشكل لافت في صحراء النقب، مشيرا إلى ان الجهات الحكومية هناك تحظر تصدير بذورها إلى الخارج.

وبحسب أبي عرابي، فإن الصحراء الأردنية تعتبر منطقة واعدة لزراعة النبتة المذكورة، إذ تتوفر البيئة اللازمة لها من ناحية الجو، والأراضي الصحراوية الخفيفة التي يحتاجها النبات، إضافة إلى أن نوعية الإنتاج في الأردن لا تختلف عن نوعية الإنتاج في مختلف أنحاء العالم.

ويقول أبو عرابي: "تم إدخال زراعة الهوهوبا في الأردن من خلال المشروع الاقليمى لزراعة الهوهوبا في بعض دول الشرق الأوسط التابع لمنظمة "الفاو" في الفترة من 1985 وحتى 1990، ولم تنجح الفكرة آنذاك لأن الجهات المختصة اعتبرته نباتا رعويا". مضيفا: "تمكنت من إقناع الإدارة في جامعة العلوم والتكنولوجيا على زراعة 50 دونما بنبتة الهوبوبا والتجربة الآن ناجحة جدا".

ويزيد: "أتمنى أن ألتقي الملك عبدالله الثاني لشرح تفاصيل المشروع أمام يديه، وأن تكون باكورة عملنا برعاية ملكية سامية".

ويذكر الباحث أن الشجرة تستخدم في العديد من الصناعات المختلفة، كما يستخدم باقي عصر البذور في استخراج مواد طبية وإنتاج بروتين نباتي، بالاضافة إلى السماد العضوي، وتستخدم قشور بذور النبات في إنتاج خامات دوائية جديدة.

وينتقد أبو عرابي قرار جهات حكومية زراعة نبات الجاتروفا بحجة مردوده الإيجابي على المملكة، مشددا على أن هذا النوع من النبات يتسبب بأمراض سرطانية، وله تأثيرات سامة على التربية والإنسان والحيوان، فضلا عن أن عائداته الإنتاجية قليلة جدا، مقارنة بعائدات الهوهوبا. ويستغرب أبوعرابي تشجيع البعض على زراعة الجاتروفا بالأردن، على الرغم من عدم جدواها اقتصادياً. ويقول: "طبقاً لتصريحاتهم فإن إنتاج الشجرة (عمر أربعة سنوات) هو 5 كغم، ويحتوى الدونم على 60 شجرة (مسافة الزراعه 4*4)، وعلى هذا الأساس يكون إنتاج الدونم 300 كغم، ويستخرج منها بعد عصر البذور حوالي 75 كغم زيت جاتروفا (بواقع 25% من وزن البذور)، ويحول إلى وقود حيوي يباع بحوالي 35 دولارا (45 سنت للتر)". متسائلا، هل هذا العائد مجد ليغطى باقي تكاليف الزراعة؟ وتكاليف تحويل الزيت إلى وقود وتعبئته ونقله؟

ويتساءل أبوعرابي أيضا عن الهدف وراء الدعاية في هذا الوقت بالذات، لإدخال زراعة الجاتروفا في الأردن؟ موجها اللوم إلى وزارة الزراعة بشكل رئيس.

ويدعو الباحث المسؤولين والباحثين والمتخصصين إلى دراسة نبات الهوهوبا، والوقوف على التجربة المصرية لزراعته وتصنيعه، للوصول إلى استراتيجيه ثابتة لاستغلال مياه الصرف الصحي المعالجة لخدمة الأردن، وتحقيق أرباح حقيقية، وإقامة صناعات تستخدم خامات طبيعية صديقة للبيئة، وقادرة على المنافسة العالمية في كافة المجالات، التي تعتمد على منتجات نبات الهوهوبا، قائلا: "هذه الشجرة هي أمل تنمية الصحراء الأردنية، من خلال استراتيجية قومية ثابتة لا تختلف باختلاف المسؤولين أو الوقت، وتحقق عائدا حقيقيا للأردن". ويطالب الباحث الشاب بالبدء الفوري في زراعة أشجار الهوهوبا بعد تجهيز الاشتال والبذور المناسبة، ضمن المناطق المتوقع النجاح فيها. وفتح قنوات التعاون مع الدول المجاورة التي تتوفر فيها ظروف بيئية مشابهة تماما، والبدء بنشر التوعية والبرامج الإرشادية من خلال مديرية الإرشاد الزراعي، لتشجيع المزارعين على البدء بزراعة واستثمار النبتة، فضلا عن استحداث مديرية الاستثمار الزراعي للأراضي الصحراوية في وزارة الزراعة، للوقوف على الأسس الصحيحة من اجل جلب استثمارات حقيقة.

*المناطق المتوقع نجاح زراعة النبتة فيها:

يؤكد الباحث أن نبات الهوهوبا يزرع في الأراضي الرملية (الصحراوية) والأراضي الثقيلة جيدة الصرف، كما أن النبتة تتحمل ارتفاع درجة الحرارة لغاية 50 درجة مئوية، وتتحمل أيضا انخفاض درجات الحرارة لغاية 5 درجات تحت الصفر. ويضيف: "تنمو هذه الشجرة أيضا كنبات مثبت للرمال ومكافح للتصحر، وعلى كمية أمطار تصل إلى 120 مم سنويا". وتنجح زراعة النبتة أيضا في المناطق الغورية من الشونة الشمالية، وفي الشمال، والعقبة جنوبا، مرورا بمنطقة وادي عربة، والديسة جنوبا، ومناطق المنحدرات ما بين الأغوار والمرتفعات (حمرة السلط ومادبا).

الاحتياجات المائية للنبتة:

ويشير أبو عرابي إلى أن نبات الهوهوبا، من الأشجار البرية التي تزرع في الاراضي القاحلة وشبه القاحلة، وهو مستديم الخضرة طوال العام، وتقدر احتياجاته المائية من الأمطار بحوالي 120-400 مم سنوياً (2 م3 يومياً/ للدونم). وتؤكد دراسة أجراها الباحث أن الهوهوبا له قدرة كبيرة على تحمل الحرارة والعطش، كما انه نادر الاصابة بالأمراض، ولا يحتاج الى خدمات زراعية كثيرة، من تسميد وتقليم وتسميد وحراثة.

أما نبات الجاتروفا فهو بحسب الدراسة، نبات استوائي وشبه استوائي متساقط الأوراق، ويتحمل الحرارة والعطش ولكن بدرجة اقل من الهوهوبا، واحتياجاته المائية 300- 1500م سنوياً من الأمطار، (5 م3 يومياً/ للدونم).

وتوضح الدراسة أنه بالإمكان استغلال مياه الصرف الصحي المعالج، الذي تنتجه حوالي 24 محطة تنقية منتشرة في جميع أنحاء الأردن لري الهوهوبا.

الأثر البيئي لزراعة النبات:

تقول الدراسة أن النبتة المذكورة، بإمكانها توفيرغطاء نباتي أخضر، وأن جذورها ليس لها أثر ضار على التربة أو الإنسان، أما نبات الجاتروفا فهو "متساقط الأوراق، لكنه يوفر غطاء نباتيا أخضر أفضل من الهوهوبا، إلا أن جذور نباته لها أثر سام على التربة، وعلى من يتناولها، سواء كان إنسانا أو حيوانا".

مجالات استخدام منتجات النبتة:

تشير الدراسة إلى أن زيت الهوهوبا يستخدم في مجالات عديدة، منها الطب، إذ (تم التوصل إلى إنتاج ثلاثة أدوية مصرية تعتمد على زيت الجوجوبا كمادة فعالة طبيعية ليس لها أثار جانبية، كما تم الحصول على براءات اختراع دولية لها. وتستخدم النبتة أيضا في صناعة مواد التجميل، والمبيدات الطبيعية، واستخدامه في تشميع الفاكهة للتصدير، وزيوت المحركات، والزيوت الصناعية. ويستخدم زيت الجوجوبا في أمريكا وأوروبا كزيت محرك عالي الجودة. ووفقا للدراسة فانه عند إضافة 50 غم من زيت الهوهوبا مع كل كيلو زيت من زيوت المحركات للسيارات، فإنها تسير لغاية 20 ألف كيلومتر من دون الحاجة لغيار آخر، كما تم التوصل إلى إنتاج وقود حيوي من زيت الجوجوبا (بيوديزل)، وهو مطابق للمواصفات الاوروبية والامريكية للوقود الحيوي. وجاري حالياًَ إجراء تجارب على إنتاج بنزين حيوي اوكتين 95 من الزيت ذاته.

وفي المقابل تؤكد الدراسة أن زيت نبات الجاتروفا يستخدم كوقود حيوي فقط، إلا أن زيته أيضا يحتوي على مادة ( Phorbol Esters )، وهى تسبب التهابات للجسم، وتشجع على نمـــو السرطان.

المزايا النسبية لزراعة نبات الهوهوبا في الأردن:

وتذكر دراسة أبي عرابي أن النبتة في حال تم استغلالها محليا، فإنها ستعمل على رفع مساهمة القطاع الزراعي بالدخل القومي إلى نسبة مرتفعة، وثبات مساهمة القطاع الزراعي بالدخل القومي الموجودة حاليا مع تقليل كمية المياه المستهلكة بالزراعة. ويدعو الباحث إلى البدء بزراعة أشجار الهوهوبا في الأراضي الصحراوية، من اجل تعميم هذه النباتات ذات المردود الاقتصادي العالي على المزارعين، "الذين يستغلون أراضيهم بمحاصيل غير مجدية اقتصاديا، رغم استهلاكها العالي للمياه".

العائد الاقتصادي للزراعة:

تقول دراسة الشاب أبي عرابي أن دونم الهوهوبا ينتج اعتبارا من العام الثالث للزراعة بذور يستخرج منها حوالي 30-40 كغم من الزيت، الذي يباع حالياً بالجملة بحوالي 15 دولارا للكيلو، وبذلك "تصل قيمة الإنتاج الأولى إلى حوالي 600 دولار، ثم يزيد المحصول حتى يصل الإنتاج في العام السادس أو السابع إلى أكثر من 200 كغم بذور، يستخرج منها أكثر من 100 كغم زيت للدونم، وتصل قيمتها إلى أكثر من 1500 دولار للزيت الخام فقط".

وفي حال تم تصنيعه، فإن المردود سوف يكون مضاعفا بخلاف "قيمة المنتجات الثانوية الأخرى كالكسب أو القشور". أما نبات الجاتروفا، فتؤكد الدراسة أنه لا يمكن الحكم بدقة على حجم إنتاجه من الدونم.

عن السبيل .

  • 1 مواطن 3/17/2010 4:26:36 AM

    أراء الباحثين مهمة جدا و يجب أن تأخذ على محمل الجد .

  • 2 حمزة ابوعرابي 3/17/2010 8:27:10 AM

    اتمنالك النجاح والتوفيق في هذا المشروع والى الامام انشاللة تحت ظل صاحب الجلالة الملك عبداللة الثاني بن الحسين

  • 3 محمد مجارح العدوان 3/17/2010 9:22:41 AM

    الاخ عبدالحافض من الباحثيين المميزين وهو يجري بحوث على هذه النبته منذ مدة طويلة ورسالة الدكتوراة الخاصة به عن هذه النبته اقول( بالتوفيق ياعزيزي والله لا يضيعلك تعب)

  • 4 مهند الزعبي 3/17/2010 9:25:24 AM

    الله يعطيك العافيه يا دكتور والله انك مجتهد من يومك وتستاهل كل خير لان لكل مجتهد نصيب وانت مجتهد على طول لذلك سيكون النجاح حليفك على طول....... امياتي لك بالتوفيق يا اخي العزيز.....

  • 5 د. نزار الحموري 3/17/2010 9:32:45 AM

    اعتقد ان الجامعة الهاشمية كانت سباقة في طرح موضوع شجرة الجوجوبا حيث عقدت السنة الماضية ورشة عمل متخصصة بعنوان "شجرة الجوجوبا : الذهب الاخضر" نظمتها كلية الموارد الطبيعية والبيئة في الجامعة حيث تحدث العديد من الخبراء في هذا الموضوع وبينوا الجدوى الاقتصادية لهذه الشجرة وخلصت الورشة الى مجموعة من التوصيات من ابرزها البدء بزراعة شجرة الجوجوبا داخل اراضي محافظة الزرقاء الامر الذي يعود بنفع بيئي واقتصادي للمحافظة. وللراغبين بمعرفة المزيد حول هذا الموضوع يمكن الاتصال بالكلية لتزويدهم بالمحاضرات التي القيت في هذه الورشة والتوصيات التي خلصت اليها

  • 6 ضيف الله النعيمات 3/17/2010 9:50:35 AM

    أنا من مؤيدي فكرة زراعة هذه النبتة في الأردن وأرجو من وزارة الزراعة وكافة المعنيين الأهتمام في هذا الموضوع كما أتقدم بالشكر والتقدير الى الأخ الباحث الزراعي عبد الحافظ ابو عرابي على الأهتمام وأثارة هذا الموضوع وعلى طرحة العلمي والمنطقي متمنيا له التوفيق .

  • 7 ضيف الله النعيمات 3/17/2010 9:51:16 AM

    أنا من مؤيدي فكرة زراعة هذه النبتة في الأردن وأرجو من وزارة الزراعة وكافة المعنيين الأهتمام في هذا الموضوع كما أتقدم بالشكر والتقدير الى الأخ الباحث الزراعي عبد الحافظ ابو عرابي على الأهتمام وأثارة هذا الموضوع وعلى طرحة العلمي والمنطقي متمنيا له التوفيق .

  • 8 المهندس:سعود الحجاحجة 3/17/2010 9:55:17 AM

    مشروع جدا ناجح والى الامام يادكتور

  • 9 د. اقتصادي 3/17/2010 10:17:19 AM

    البحث هام جدا، ويستحق الدعم والاهتمام الخاص، فللنبته الكثير من المزايا، وزراعتها تحقق للاقتصاد قيمة مضافة كبيرة اضافة للاستخدامات الطبية، وكذلك مكافحة التصحر لمساحات شاسعة من المناطق المتصحرة لدينا.نرجو أن نرى دورا واضحا لوزارة الزراعة، ووزارة الصناعة، وصندوق وغيرها من المؤسسات ذات العلاقة...أفضل من رفع الضرائب والرسوم على قطاع واسع من الفقراء لتعميق الفقر لديهم..

  • 10 Tareq abu orabi 3/17/2010 10:37:42 AM

    اتمنالك النجاح والتوفيق في هذا المشروع

  • 11 متابع 3/17/2010 10:45:45 AM

    الى الامام يا دكتور عبد الحافظ وانشالله تقدم المزيد لما هو خير لهذا البلد تحت ظل القياده الهاشميه

  • 12 صالح صامد جريد العدوان 3/17/2010 10:58:43 AM

    ابو اعرابي كبير من يومك اتمنالك النجاح في مشروعك يجب من وزاره الزراعه ان تتحمل بكل جد بحثك وتدعمك ذلك لصالح البلد

  • 13 محمود فليح الخرابشة 3/17/2010 11:10:55 AM

    اشكر الباحث الاخ عبد الحافظ ابوعرابي على هذه المعلومات التي اعتبرها قيمة وجديرة بالاهتمام وفي هذا الاطار ادعو المسؤلين واصحاب القرار في هذا المجال ان يدعموا الباحث كما لابد من مشاركة القطاع الخاص في دعم وتبني مثل هذه الابحاث ،كل التوفيق والنجاح للأخ والصديق عبد الحافظ وإلى الامام إن شاء الله.

  • 14 عماد بلاسمه 3/17/2010 11:18:54 AM

    ابوعرابي اتمنالك التوفيق والى المام وانجاح

  • 15 باحث فهمان 3/17/2010 11:59:48 AM

    ان لا اشجع على هذه الفكرة

  • 16 محمد مجارح العدوان 3/17/2010 12:23:31 PM

    بالتوفيق يا دكتور عبدالحافض

  • 17 3/17/2010 12:30:50 PM

    كل هل علم والفهم عند كثييريين من باحثينا ولكن للاسف مافي اهتمام اطلاقاً ، من ماتور اسندر اللي يوفر بنزين بشكل كبير وبالتالي خفض فاتورة نفطية الى الهوهوبا

  • 18 غادة ابو عرابي العدوان 3/17/2010 12:55:42 PM

    نتمنى التوفيق للدكتور عبد الحافظ والتقدم لخدمة اردنا الغالي تحت ظل الرايه الهاشمية ونتمنالك النجاح في المشروع

  • 19 راكان عباس العدوان 3/17/2010 1:29:03 PM

    نتمنى لك التوفيق يا ابن العم.. و إلى الأمام

  • 20 محمد الحوري 3/17/2010 1:55:41 PM

    راااااائع جدا جدا ونتمنى من اصحاب الاختصاص والنفوذ ورؤوس الاموال أخذ هذه الدراسه على محمل الجد والله كلام جميل جدا ويرفع المعنويات ويجعلنا نشعر بالامان والاطمئنان على مستقبل أجيالنا القادمه اذا ما تحققت هذه الدراسة على ارض الواقع الى الامام يا استاذ ابو عرابي

  • 21 حسن العمري 3/17/2010 2:11:40 PM

    يعطيك العافية أستاذ عبدالحافظ وربنا يحفظك لخدمة الوطن وناسه. وأنا أؤكد كلامك إذ استخدمت زيت الجوجوبا المنتج في جامعة العلوم والتكنولوجيا وكان رائعا جدا وكنت أتساءل عن سبب عدم توسعة زراعته في الأردن؟! وها أنت جئت من أهل التخصص لتقدم لنا رؤية شاملة حوله. كلي أمل أن يجد كلامك آذانا صاغية عند وزارة الزراعة والجامعات والجهات المختصة. والله يعطيك الهمة دايما لمتابعة أبحاثك

  • 22 حسن العمري 3/17/2010 2:11:44 PM

    يعطيك العافية أستاذ عبدالحافظ وربنا يحفظك لخدمة الوطن وناسه. وأنا أؤكد كلامك إذ استخدمت زيت الجوجوبا المنتج في جامعة العلوم والتكنولوجيا وكان رائعا جدا وكنت أتساءل عن سبب عدم توسعة زراعته في الأردن؟! وها أنت جئت من أهل التخصص لتقدم لنا رؤية شاملة حوله. كلي أمل أن يجد كلامك آذانا صاغية عند وزارة الزراعة والجامعات والجهات المختصة. والله يعطيك الهمة دايما لمتابعة أبحاثك

  • 23 المهندس علي محمود القرعان 3/17/2010 2:51:20 PM

    نتمنى لك كل التوفيق والازدهار

  • 24 المهندس علي محمود القرعان 3/17/2010 2:51:39 PM

    نتمنى لك كل التوفيق والازدهار

  • 25 جامعة عين شمس 3/17/2010 3:01:54 PM

    براااااااااااااااافو د.عبدالحافظ

  • 26 د . غازي ابو عرابي 3/17/2010 3:06:52 PM

    نتمنى لك التوفيق وللامام وهذا مشروع رائع جدا واتمنى ان يلاقي الاهتمام اللازم والدعم من الحكومة بقيادة الملك عبدالله الثاني .

  • 27 صديق قريب لك 3/17/2010 3:17:45 PM

    الى الامام يا دكتور عبدالحافظ واتمنا لك التوفيق يا ايها الشاب العصامي والصبور واقف عند فكرتك الجمية اجمل ما فيها غيرتك على مصلحة الوطن من خلال تجربتك التي دائما اسمعك تتكلم عنها والى الامم

  • 28 اماني ابو عرابي العدوان 3/17/2010 3:24:58 PM

    بالتوفيق يا دكتور عبدالحافظ واتمنى من وزارة الزراعة الاهتما بلموضوع وبشكل جدي والى الاما يا بن العم بالتوفيق

  • 29 فارس اللوزي 3/17/2010 3:39:18 PM

    أتمنى لك التوفيق وإلى الأمام والمزيد من التقدم والنجاح في ظل صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين

  • 30 Jojoba 3/17/2010 5:10:36 PM

    نشكر الأستاذ عبد الحافظ أبو عرابي على هذه المعلومات ولقد قام أساتذة بدراسة خصائص وتطوير الزيوت من هذه النبتة لاستخدامات صناعية في جامعة العلوم والتكنولوجيا عام 1997. الدراسات موجودة في مجلات عالمية منها المجلة الأمريكية : AOCS Journal

  • 31 ابناء المرحوم ابراهيم ابوعرابي 3/17/2010 6:44:13 PM

    نهنىء ابن العم الغالي ونتمنى لك النجاح في المشروع في ظل القيادة الهاشمية

  • 32 هيثم ابراهيم ابو عرابي 3/17/2010 7:34:54 PM

    اتمنى لك التوفيق يا ابن عمي الغالي وان يلاقي هذا المشروع الدعم والاهتمام الكبير من الجهات التي تهتم بالمشاريع التي تساهم في ازدهار وطننا الغالي تحت ظل الراية الهاشمية بقيادة جلالة سيدنا الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه

  • 33 محمد النعيم 3/17/2010 11:15:24 PM

    كل التوفيق للدكتور عبد الحافظ ابو عرابي على جهوده وابداعاته المتميزه

  • 34 5/15/2010 1:59:18 PM

    بالتفوفيق

  • 35 8/22/2010 4:27:03 PM

    الله يهنيك وتتفوق اكثر واكثر§§

  • 36 احلام شرهان 10/17/2011 4:27:42 PM

    اتمني لك التوفيق دكتور عبدالحافظ ابوعرابي انشالله بلنجاح الكبير الاردن لازم تفتخر فيك انا كمان صديقي العزيز..

  • 37 د. احمد عيد-اليمن 1/21/2012 5:19:41 PM

    حقيقة زرت الأردن من أجل موضوع الجوجوبا واتصلت بالدكتور أبوعرابي وتناقشت معه بعض الأمور المتعلقة بالجوجوبا وأنا هنا أزكي مفترح الدكتور لبذل المزيد من الإهتمام بالجوجوباأ الهوهوبا لفائدتها العالية وقلة احتاجاتها المائية وتاقلمها مع مدى حراري واسع ..الخ

  • 38 محمد 5/21/2012 12:14:36 PM

    هذا نداء موجه لرئيس مصر ورئيس وزرائها ووزير الزراعه والترول والاحزاب========الجو جوبا ( الذهب الأخضر) :


    هي ثمرة لشجرة تزرع في صحارى المناطق المتوسطةالحرارة مثل مصر والهند والمكسيك وطبعا الولايات المتحدة ومعظم البلدان تقع على خطعرض واحد وتتشابه ظواهرهم وطبيعة مناخهم .

    وسنتطرق إلى قصة زراعة شجرة الجو جوبا في مصر لأنها قد تكون شيقة .خلق الله شجرة الجو جوبا كما خلق كافةالكائنات منذ زمن سحيق ولكن ولأن لكل شيء قدرا فقد اكتشف احد علماء النبات الأمريكيين اتش، اف لينك، الذي اكتشفها في بايا كاليفورنياعام 1882 وبما أن الغربيون عندما يجدون شيئا يعتبرون أنهم أول من اكتشفه - وبذلك سماها الباحث الأمريكي باسم أحد أساتذتهالانجليز وهوتي. دبليو سيموندز، لذلك فان الاسم العلمي الأول للجو جوبا هو سيموندسيا تشاينيسس . وقد بدأ الباحثون بالبحث عن بديل لزيت الحوت بعد أن أصدرت الولايات المتحدة قرارا بمنع استعمال زيت الحوت في الصناعات التجهيلية، للمحافظة على الحيتان من الانقراض بفعل الصيد الجائر – فكان زيت الجو جوبا هو الاختيار الأنسب لخصائص تتوفر في هذا الزيت سنذكرها لاحقا.

    خصائص شجرة الجو جوبا



    :قام العالمان ديمتري يارمونوس الأستاذ بجامعة كاليفورنيا والدكتور ريفر سايد هوجان بجامعة أريزونا بعمل العديد من الدراسات والأبحاث للإكثار من نبات الجو جوبا لاستخدامه تجارياً وجاءت أهم نتائج أبحاثهم ملخصة في الآتي :· شجرةالجو جوبا تتحمل الحرارة المرتفعة والمنخفضة معاً (أنها شجرة قوية). · مقاومة للجفاف لطول جذرها الوتدي الذييصل إلي حوالي 9 متر في عمق التربة ويتكون مجموعها الخضري من عدة سيقان ويصلارتفاعها من 1.5 متر إلي 4 أمتار. · أوراقها بيضاوية تشبه أوراق الزيتون ولكنها سميكة جلدية الملمس عليها طبقة شمعية تعكس أشعةالشمس. ·

    نبات الجو جوبا ثنائي الجنس أحادي المسكن تنتج نباتاته المذكرة إزهار (حبوب اللقاح) وآخري مؤنثة تحمل الثمار بعدالتلقيح الذي يتم بواسطة الرياح لمسافات قد تتجاوز كيلو متراً. · بذورها تسقط علي الأرض بعد اكتمال النمو وتجمع يدوياً أو بواسطة ماكينات خاصة بالشفط وبذورها لا تفسد إذا تركت دونجمع علي الأرض كما أنها تخزن لسنوات طويلة دون أن تفقد آي من خصائصها. · تنجح زراعة الجو جوبا في المناطق الدافئة نهاراً والمنخفضة الحرارة ليلاً. · درجة الحرارة المثلي من 20-27 مئوية ودرجة حرارة تحمل النبات تصل إلي 50م دون آي ضرر بالنبات. · نبات الجو جوبا صحراوي يتحمل العطش عندما يتقدم في العمر ويصل عمره إلي أكثر من 200عاماً ويقاوم درجة ملوحة التربة. · تحتوي بذور الجو جوبا علي 50% من وزنها زيتاً شمعياً ويستخرج الزيت من البذور بدون شوائبوباستخدام معاصر الزيوت العادية ، ويصنف زيت الجو جوبا علي انه شمع سائل ذو صفات متميزة. · والزيت رائحته جيدة وخالية من رائحةالسمك. · لا تتأثر لزوجته بدرجة الحرارة وغيرقابل للتزنخ أو التأكسد.



    زيت الجو جوبا :

    تنتج شجرة الجو جوبا بذور تفرز زيتا عند تسخينها ً. وكان سكان صحاري جنوب كاليفورنيا والمكسيك يستعملون هذا الزيت لعلاج مشاكل الجلد والجروح. كما اجري اليابانيون أبحاثا على زيت الجو جوبا ،ووجدتبأنه غير سام لجلد الإنسان، ثم سرعان ما بدأ ت مميزات مذهلة لهذا الزيت بالظهور.،وبما أن العالم يتجهحالياً إلي استخدام المواد الخام الطبيعية التي لا تسبب أضرار للبيئة والإنسان والحيوان وعلي هذا الأساس يعتبر زيت الجو جوبا واحد من أهم هذه المواد


    خصائص ومواصفات زيت الجو جوبا


    : زيت الجو جوبا يختلف تماماً من ناحية التركيب عن كافة الزيوت النباتية حيث يصنف كيميائيا علي انه شمع سائل ناتج من اتحاد أحماضأمينيه وكحول ذو سلسلة كربونية واحدة طويلة تحتوي علي 40 - 44 ذرة كربون ولهذا فإن مجالات استخدامه متعددة .ومستخلص زيت نبات الجو جوبا يتكون أساسًا من سلسلة كربونية ذات وزن جريئى عالٍ (من 20ـ22 ذرة كربون) من أسترات أحماضًا دهنيةغير مشبعة ذات سلسلة طويلة غير متشبعة لأحماض تتضمن أحماض أحادية الإيثيلين والتيتتكون أساسًا من حمض أيكو سينويك 34% وحمض دوكوسينويك 14 % وكحوليات (تصل إلى 85% من الزيت )تحتوى على أيكوسينول 22% ودوكوسينول 21% .زيت الجو جوبا هو عبارة عن شمع سائل وذائب فيدرجة حرارة الغرفة.

    وللزيت مزايا كيماوية

    شبيهة بزيت السيبم، الذيتنتجه خلايا الجلد البشرى . وهو احد الزيوت النباتية سهلة الامتصاص. ولهذا السبب،سرعان ما استعمل في إنتاج العديد من منتجات العناية بالشعر والبشرة الطبيعية .وزيت الجو جوبا يستخدم خصوصا للأشخاصالذين يعانون من جلد حساس،أو حالات مثل الاكزيما. حيث يخفف الجفاف ويطري الجلد كما يعرف بأنه يقلل التجاعيد، وكافة الأعراض التي تسبب الشيخوخة للجلد. بالإضافة إلى ذلك، تساعد على نموالخلايا الجلدية، كما أن له خاصية محاربة البكتيريا والفطريات.وعندما يضاف إلى مستحضرات الشعر يزيدها لمعاناً. وبسب هذه المزاياالمذهلة، لا عجب في أن زيت الجو جوبا يستخدم في جميع المستحضرات الخاصة بالجلد، وعلاج مشاكل البشر والشعر.إن وجود شجرة الجو جوبا على الأرض هي هدية قيمة من الخالق سبحانه وتعالى لعباده كباقي عطاياه ،ولأهمية نتائج الأبحاث التي قام بها العلماء الغربيون مما جعل عدد من الدول ذات الاهتمام الخاص تعطيه أهمية وعناية فائقة خاصة بعد أن اكتشفت أن زيت بذرة الجوجوبا إضافة إلى دخوله في تصنيع مستحضرات التجميل وعدد من المنتجات الطبية إلا أن لهصفات أخرى إستراتيجية هائلة لاستخدامه في (زيوت المحركات) ….. وخاصة المحركات الثقيلة والهامة مثل (الطائرات الحربية - الصواريخ - الدبابات - وكافة المحركاتالثقيلة) لكونه يحتفظ بلزوجته (حالته الطبيعية) تحت درجة حرارة مرتفعة تصل إلى 390درجة - مما يطيل عمر المحرك ويقلل الحاجة إلى تبديل الزيت ويمكن العلماء من تنفيذبرامجهم الميكانيكية .



    مناطق إنتاج زيت الجوجوبا عالميا :

    إن نبات الجو جوبا الذي يطلق عليه ( الذهب الأخضر ) لفوائده العديدة وعائده المالي المرتفع عليه طلب عالمي كبير وبنظرة عابرةنجد أن الولايات المتحدة الأمريكية هي الأولى في إنتاج بذور الجو جوبا من حيثالكمية ثم المكسيك في المركز الثاني من حيث الكمية وتجئ إسرائيل في المرتبة الثالثةمن حيث الكمية لقلة المساحة الزراعية بها .. ولكنها تحتل المركز الأول عالمياً من حيث نوعية إنتاج الزيوت ؟! ثم تجئ دول أخري فيالترتيب منها الأرجنتين - أسبانيا - الهند - وفرنسا - والبرازيل - وكوستاريكا. و تعتبر الصحراء ( العربية ) والمصرية أحدالمجالات التي يتحتم التوسع فيها بأسلوب علمي خلال المرحلة القادمة لمواجهةالتغيرات البيئية الحالية والمستقبلية … وكذلك للحاجة الماسة الملحة لزراعة نباتات ذات إستراتيجية هامة يستفاد منها في العديد من الصناعات ( المدنية والعسكرية لتتمشى مع مشاريعنا الطموحة ) بزراعة هذه المناطق بنباتات نادرة غير تقليدية تساعد في تحقيق آمال وأمنيات الأمة العربية مستغلة مصادر قوتها لتنمية مجتمعات زراعية صناعيةجديدة للمساعدة على خلق فرص عمل جديدة لإنتاج منتجات عالية القدرة للمنافسةالخارجية .

    زراعة شجرة الجو جوبا في مصر :

    عرفت مصر زراعة الجو جوبا بداية من خلال مشروع امريكى كمنحة سلام لدول المنطقة شملت مصر وإسرائيل وبتمويل كامل من الولايات المتحدة للمشروع – وعندما بدأ ظهور علامات نجاح زراعته وملائمته للأجواء والأراضيالمصرية توقف الدعم وبدون ذكر أسباب أو إنذار مسبق فتوقف العمل في المشروع نهائيا في مصر وكانت ثمار أشجار المشروع تتساقط على الأرض ولا يعلم القائمين على المشروعماذا سيفعلون بها وتركوها للقدر والعناية الالاهية ولكن المشروع استمر في إسرائيل وتطور المشروع بدعم امريكى 100 % باستخدام الدعم الذي كان يقدم في المشروع المصري إلى أن تطور وأصبحت إسرائيل تنتج أجود أنواع زيوت الجو جوبا في العالم .وأرسلت العناية الالاهية عالم وباحث مصري في معهد البحوث الزراعية سابقاواسمه الأستاذ الدكتور /أحمد فؤاد عبد الحميد – وكان أول من حصل على رسالة دكتوراه عن الجو جوبا في مصر والعالم العربي – فقام بشراء البذور بعد أن ضحى بشراء تلك المخلفات من وزارة الزراعة لنشر ثقافة زراعة وإنتاج زيت الجو جوبا في مصر .وبمقارنة سعر زيت الجو جوبا الخام النقي فقد وصل سعر الكيلو الواحد منه إلى 400 جنيه مصري أي أكثر قليلا من 60 دولار أمريكي أي أغلى من سعر برميل كامل منالنفط العربي أو الأمريكي .وزراعة فدان واحد من أشجار الجو جوبا في أيمنطقة صحراوية تجعل مالكهما من المستثمرين . و نحن لازلنا نائمون؟؟؟؟؟؟


    رأى الخبراء والمختصين في استخدام زيت الجوجوبا لعلاج مشكلات الجلد والعناية بالبشرة والشعر




    :بفضل قدرته على تنشيط عمليات بناء خلايا الجلد زيت "الجوجوبا" يعيق ظهور تجاعيد البشرة ويقي من البكتيرياوالفطريات.ويقول خبراء الصحة والتجميل ان زيت الجو جوبا يتميز بقدرته على تنشيط عمليات البناء الخلوي في الجلد، ويساعد على منع التجاعيد، وينظم آلية توازن الرطوبة، كما يوفر حماية طبيعية ضدالمؤثرات الخارجية مثل الحرارة والرطوبة والغبار، ومن الناحية الصحية يعتبر الجو جوبا مادة مضادة لمختلف أنواع البكتيريا والفطريات، ولهذا السبب أصبح هذا الزيت هو المكونالأول للعديد من أنواع الشامبو وكريمات البشرة ومساحيق التجميل.كما يتمتع زيت الجو جوبا أيضا بالقدرة على خفض وتيرة الإفراز الزيتي لدى البشرةالدهنية، ويقال في الأروقةالعلمية إن هذه الخاصية تأتي من واقع أن زيت الجو جوبا يوهم آليات الجسم بوجود مايكفي من تلك الإفرازات الزيتية لأن قوامه يشبه إلى حد كبير قوام تلك الإفرازات.


    وقد توصل االباحثون إلى أن زيت الجو جوبا يعمل على التخفيف من وطأة حب الشباب من دون أ ن يسبب بحساسية تذكر. والمعروف أن المواد العائقة مثل الزيوت المعدنية تعمل على غلق المسامات وتوفير بيئة مناسبة لنمو وتكاثر البكتيريا، مما يؤدي إلى الالتهابات والاحمرار والتضخم الذي يظهر على شكل حبوب، وما يفعله زيت الجو جوبا هو أنه يزيل ا لبثور التي تساهم في تكوين ومفاقمة حب الشباب . بالنسبة للتخلص من آثار حب الشباب. من المتعارف أن هذه الآثار هي عبارة عن حبوب ولكن متواجدة في الجزءالداخلي من البشرة، ونشاهدها على السطح الخارجي على هيئة آثار أو بقع أو دبغات. من أفضل وأنجح العلاجات لحب الشباب في جميع مراحله زيت أو كريم الجوجوبا.

    مدةالعلاج:

    من شهر إلى ثلاثة شهور.

    يفضل غسل البشرة جيدًا قبل وضع الزيت أو الكريم. كذلك يجب أن يكون الاستخدام بعيدا عن جميع المصادرالحرارية سواء كانت الشمس أوالغاز أو الفرن أو أبأجورالمكتب؛ حيث إن الحرارة بجميع أشكالها وأنواعها تعملسلبيا وتؤثر سلبيا على العلاج. وبهذا يكون أفضل استخدام في وقت المساء .ولا قلق من قولنا أن زيت الجو جوبا، على الرغم من أن حب الشباب هو مشكلة دهنية، ولكن زيت الجو جوبا له خصوصية خاصة وخواص مميزة في هذا المجال.وبما أن الجو جوبا ليس زيتاً من الناحية الفنية ولكنه شمع سائل وهو لا يتأكسد أو يتعرض للفساد, وبإضافة نسبة ضئيلة منه لباقي التركيبات تعمل على إطالةعمرها. وبما أن الجو جوبا تشبه إلى حد كبير (SEBUM) الزهم (مادة دهنية تفرزها الغدد الدهنية في جلدالإنسان) فنجده نافعاً في زيوت الجسم والوجه كما يوصى به لعلاج فروه الرأس والشعر. زيت الجو جوبا يستخدم لعلاج الشعرالتالف والمجهد فيمكن تدليك قليل من الزيت على الشعر بعد غسله أو على الشعر وهو جاف أو استخدامه كحمام زيت قبل غسل الشعر.

    ملحوظة هامة :

    لاينصح الخبراء والمختصين أبدا باستخدام زيت الجو جوبا بتركيزه الكامل على الشعر أو البشرة فيجب خلطه بزيوت أخرى حسب الغرض من الاستخدام وبنسب مدروسة

    اذا اعجبك الموضوع و اردت نشره في المنتديات الاخرى فاستخدم هذا الرابط:
    الجو جوبا ( الذهب الأخضر)
    http://forum.arabictrader.com/showthread.php?t=120760 هذا مقال نشر بخصوص زراعة اشجار الجوجوبا===== بعد زراعته نباتاً تستخلص منه زيوت الصواريخ
    د. صموئيل أسعد : عرضت علي يوسف والي زراعة الجو جوبا فأرسلني إلي إسرائيل

    أحمد عنتر






    11-02-2012

    د. صموئيل أسعد : عرضت علي يوسف والي زراعة الجو جوبا فأرسلني إلي إسرائيل

    بعد زراعته نباتاً تستخلص منه زيوت الصواريخ

    د. صموئيل أسعد : عرضت علي يوسف والي زراعة الجو جوبا فأرسلني إلي السفارة الإسرائيلية

    * · حكومة الجنزوري تستطيع إنقاذ مصر .. ورئيس الوزراء لديه أفكار كثيرة تنقذ الاقتصاد
    * · شرق العوينات تستطيع أن تدير لمصر تريليون جنيه سنوياً إذا تم زراعتها والتعدين بها
    * · ترسب الطمي خلف السد العالي أكبر خطر يواجه مصر ويمكن الاستفادة منها في بناء 15 مليون مسكن للمصريين .



    تحقيق : أحمد عنتر





    توالت عليه العديد من حكومات النظام السابق .. وعرض العديد من الأفكار والخطط التي لم تكلف الحكومة جنيهاً واحداً في حين أنها في المقابل ستدر علي مصر خيرات وفيرة وستوفي للدولة مئات الملايين فكان جزاء أفكاره أن تكون حبيسة الأدراج .

    د. صموئيل أسعد عزيز الطبيب البيطري والذي ينتمي لمحافظة قنا وعكف طوال الوقت علي أبحاث ودراسات توفر لمصر في مجال الزراعة المليارات وقدم للدولة خلاصة أبحاث قرون حول الخروج بمصر من الوادي الضيق إلي منطقة غنية بالطاقة والبترول والتربة الخصبة لكنه أرتكب خطأ عندما ظن أن أبحاثه ومشروعاته سوف تشغل بال نظام كان كل ما يشغل باله هو استنزاف ثروات مصر بدلاً من زيادتها .

    الدكتور صموئيل رفض الحديث عن النظام السابق وأركانه وقال يكفي ما حدث لهم في غياهب السجون والضرب في الميت حرام ودعنا نتحدث عن المستقبل .

    تبدأ حكاية صموئيل عندما تقدم بمشروع حول زراعة نبات أسمه جوجوبا وهو نبات صحراوي لا يحتاج إلي ماء كثير في حيت أنه نبات استراتيجي للدولة حيث يستخلص منه أنقى الزيوت التي تستخدم لصناعة الصواريخ ومحركات النفاثة .

    المشروع الذي عكف عليه د.صموئيل لسنوات وتقدم به للمسئولين في ذلك التوقيت من عام 1995 وبالتحديد وزير الزراعة السابق يوسف والي ظنوا أن هذا الشخص يلهوس ويتحدث بجنون خاصة عندما قدم صموئيل دراسة تفيد أن هذا النبات الذي يزرع في الأراضي القاحلة ويتحمل الملوحة الكبيرة للمياه يحتوي علي 36% بروتين و42% كربوهيدرات والباقي مواد معدنية وينتج أنقى الزيوت التي تستخدم في صناعة الصواريخ ومحركات الطائرات وكذلك ينتج منه أجود أنواع الأعلاف الحيوانية .. الأمر في البداية كان بمثابة نكتة أو بحث خيال علمي إلي أن قام الدكتور أسعد بمساعدة بعض العلماء من تجربة زراعة النبات في المحطة الإقليمية شرق الدلتا والتي كان مديرها في ذلك الوقت الدكتور طلعت نصر الدين حيث نفذت التجربة علي مساحة 5 أفدنة وأعطت التجربة نتائج مدهشة خلال أربعة سنوات في حين أكد الدكتور صموئيل أن نفس النتائج في أماكن الصحارى القاحلة بعد سنتين من الزراعة ، عندما اقتنع مسئولي النظام السابق بأفكار صموئيل وأنه لا يتحدث عن خيال فعادوا وفتحوا معه خط اتصال وتقدم الدكتور صموئيل بكل أفكاره إلي يوسف والي وزير الزراعة الأسبق حالماً بتنفيذه علي أرض مصر فطلب منه يوسف والي في هذا التوقيت التوجه إلي السفارة الإسرائيلية ومعه ملف كامل يحمل تفاصيل فكرة زراعة الهوهوباأو الجوجوبا وكيفية الإستفادة منه بحجة أن الإسرائيليين لهم خبرات سابقة في زراعة هذا النبات واقتنع صموئيل بكلام وزير الزراعة ليذهب إلي السفارة الإسرائيلية حيث ظن في أول الأمر أنه سيحصل علي معلومات أو مشاركتهم المناقشات حول فكرة الزراعة في مصر إلا أنه فوجئ بعد مقابلة القنصل الإسرائيلي أنه يعرض عليه الذهاب هو وفريق عمله إلي إسرائيل ليقوم بزراعة نبات الجوجوبا هناك فرفض العرض الإسرائيلي بالسفر ليجد نفسه في أمن الدولة ليسألوه عن سبب الرفض الذهاب إلي إسرائيل فأخبرهم الدكتور أسعد أن فكرة المشر وع تقدم بها لتنفذ في مصر وليس إسرائيل فأخبره أن بين مصر وإسرائيل تعاون زراعي مشترك وبدأت أساليب الضغط عليه للموافقة ، الأمر الذي دفع به لإخبارهم بأنه رجل قبطي ولا يستطيع السفر إلي إسرائيل إلا بعد موافقة البابا شنودة الذي وضع تحريما قاطعا للسفر إلي إسرائيل لأي سبب كان حتى لو كان للحج الديني فما كان منهم إلا أن تركوه حتى لا يدخلوا في صراع مع البابا .

    ويقول أن سوزان مبارك زوجة الرئيس السابق تقابلت معها واستمعت لي أفكاري وأبدت إعجابها به ولكن لا أعلم لماذا لم يتم تنفيذها .

    دكتور صموئيل أكد أن الخطر القادم علي مصر يكمن في كميات الطمي الكبيرة المترسبة خلف السد العالي والتي قد تسبب تشرخات في جسم السد أو إزاحته بالكامل رغم أن الدراسات والأبحاث أثبتت أن هذه النوعية من الطمي من أجود خامات البناء التي عرفها الإنسان علي وجه الأرض وتستطيع أن توفر 15 مليون مسكن للمصريين إذا تم استغلالها .

    أعتبر الدكتور صموئيل أسعد أن مستقبل مصر بأكمله يقع في منطقة شرق العوينات بين خطي طول 35:28 وخطي عرض 14:22 جنوب الوادي فهي منطقة غنية بالطاقة والبترول والأراضي الخصبة وتستطيع أن تدير استثمارات لمصر تصل إلي حوالي تريليون جنيه فلك أن تتخيل منطقة بها أفضل وأجمل سواحل البحر الأحمر وأكبر مخزون غاز طبيعي وأكبر مخزون بترولي بالإضافة إلي 10 ملايين فدان عالية الخصوبة يمكنها أن تغير الخريطة الاقتصادية لمصر في المستقبل .

    ورغم ذلك تعمد المسئولين تهميش أهمية المنطقة ويقول أنه عرض هو وزملائه علي المشير أبوغزالة في ذلك التوقيت زراعة المنطقة فوافق علي زراعة 3 آلاف فدان كتجربة وظهرت النتائج مثيرة للدهشة والذهول لكل الخبراء حيث أعطت التربة محاصيل عالية الجودة حتى أن وزن البطيخة وصل إلي أكثر من 10 كيلوجرامات بسبب جودة التربة وترسب الطمي والغريب علي مدار مئات السنوات .

    وفي الحديث عن مشروع توشكي يقول د.صموئيل أنه التقى برئاسة الوزراء طالباً بالاهتمام بتوشكى لأنها مصدر استثمار عملاق للبلاد و أن نقطة خلافه حول المشروع مع المسئولين السابقين حول إنشاء ترعة تستهلك مياه عزبة في ري المحاصيل في حين أن المنطقة عامرة بمخزون مياه جوفية كبير وأن مصر تحتاج لدعوات هجرة مليونية إلي تلك المنطقة ومنطقة شرق العوينات وأن علي الحكومة القادمة السعي بكل جهدها لتفعيل مشروع توشكى وكذلك تنمية بحيرة ناصر وإحياء مواني حلايب وشلاتين والتعدين في جبال سفين والعوينات واستخراج البترول .

    ثانى مقال اشجار الجوجوبا

    الموسوعة الزراعية المعرض الزراعي الفديوهات الزراعية اخبار الزراعة

    ماهية نبات الجوجوبا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تعتبر الصحراء ( العربية ) والمصرية أحد المجالات التى يتحتم التوسع فيها بأسلوب علمى خلال المرحلة القادمة لمواجهة التغيرات البيئية الحالية والمستقبلية … وكذلك للحاجة الماسة الملحة لزراعة نباتات ذات استراتيجية هامة يستفاد منها فى العديد من الصناعات ( المدنية والعسكرية لتتمشى مع مشاريعنا الطموحة ) بزراعة هذه المناطق بنباتات نادرة غير تقليدية تساعد فى تحقيق آمال وأمنيات الأمة العربية مستغلة مصادر قوتها لتنمية مجتمعات زراعية صناعية جديدة للمساعدة على خلق فرص عمل جديدة لانتاج منتجات عالية القدرة للمنافسة الخارجية .

    وعليه قامت مزارعنا بزراعة نبات الجوجوبا كما يطلق عليه عالمياً والجوجوبا كما يسمونها المصريون .
    ونبات الجوجوبا ( الجوجوبا ) من أهم النباتات الصناعية الذي يناسب طبيعة الصحراء العربية وخاصة المصرية وظروف المرحلة القادمة تحتم علينا الاهتمام بزراعة هذا النبات الذى يطلق عليه ( الذهب الأخضر ) لفوائده العديدة وعائده المالى المرتفع .

    بدأ الاهتمام بشجرة الجوجوبا فى نهاية الستينات عندما حرم صيد الحيتان حفاظاً على سلالتها . مما قلل من إنتاج زيت كبد الحوت والذى كان يدر عائداً مالياً حوالى ثلاثة بلايين دولار سنوياً .
    واثبت العلماء أن زيت الجوجوبا هو البديل لزيت كبد الحوت مما جعل عدد من الدول ذات الاهتمام الخاص تعطيه أهمية وعناية فائقة خاصة بعد أن اكتشفت أن زيت بذرة الجوجوبا إضافة إلى دخوله فى تصنيع مستحضرات التجميل وعدد من المنتجات الطبية إلا ان له صفات أخرى استراتيجية هائلة لاستخدامه فى (زيوت المحركات) ….. وخاصة المحركات الثقيلة والهامة مثل (الطائرات الحربية - الصواريخ - الدبابات - وكافة المحركات الثقيلة) لكونه يحتفظ بلزوجته (حالته الطبيعية) تحت درجة حرارة مرتفعة تصل إلى 390ُ - مما يطيل عمر المحرك ويقلل الحاجة إلى تبديل الزيت ويمكن العلماء من تنفيذ برامجهم الميكانيكية .

    وبنظرة عابرة نجد ان الولايات المتحدة الأمريكية هى الأولى فى إنتاج بذور الجوجوبا من حيث الكمية ثم المكسيك فى المركز الثانى من حيث الكمية وتجئ إسرائيل فى المرتبة الثالثة من حيث الكمية لقلة المساحة الزراعية بها .. ولكنها تحتل المركز الأول عالمياً من حيث نوعية إنتاج الزيوت ؟!
    ثم تجئ دول أخري في الترتيب منها الأرجنتين - أسبانيا - الهند - وفرنسا - والبرازيل - وكوستاريكا.

    قام العالمان ديمترى يارمونوس الاستاذ بجامعة كاليفورنيا والدكتور ريفر سايد هوجان بجامعة اريزونا بعمل العديد من الدراسات والأبحاث للإكثار من نبات الجوجوبا لاستخدامه تجارياً.
    وجاءت أهم نتائج أبحاثهم ملخصة في الآتي :
    شجرة الجوجوبا تتحمل الحرارة المرتفعة والمنخفضة معاً (انها شجرة قوية).
    مقاومة للجفاف لطول جذرها الوتدى الذي يصل إلي حوالي 9 متر في عمق التربة ويتكون مجموعها الخضرى من عدة سيقان ويصل إرتفاعها من 1.5 متر إلي 4 أمتار.
    أوراقها بيضاوية تشبه أوراق الزيتون ولكنها سميكة جلدية الملمس عليها طبقة شمعية تعكس اشعة الشمس.
    نبات الجوجوبا ثنائي الجنس احادي المسكن تنتج نباتاته المذكرة ازهار (حبوب اللقاح) وآخرى مؤنثة تحمل الثمار بعد التلقيح الذي يتم بواسطة الرياح لمسافات قد تتجاوز كيلو متراً.
    بذورها تسقط علي الأرض بعد إكتمال النمو وتجمع يدوياً أو بواسطة ماكينات خاصة بالشفط وبذورها لا تفسد إذا تركت دون جمع علي الأرض كما أنها تخزن لسنوات طويلة دون أن تفقد آى من خصائصها.
    تنجح زراعة الجوجوبا في المناطق الدافئة نهاراً والمنخفضة الحرارة ليلاً.
    درجة الحرارة المثلي من 20-27 مئوية ودرجة حرارة تحمل النبات تصل إلي 50م دون آى ضرر بالنبات.
    نبات الجوجوبا صحراوى يتحمل العطش عندما يتقدم في العمر ويصل عمره إلي أكثر من 200 عاماً ويقاوم درجة ملوحة التربة.
    تحتوي بذور الجوجوبا علي 50% من وزنها زيتاً شمعياً ويستخرج الزيت من البذور بدون شوائب وبإستخدام معاصر الزيوت العادية ، ويصنف زيت الجوجوبا علي انه شمع سائل ذو صفات متميزة.
    والزيت رائحته جيدة وخالية من رائحة السمك.
    لا تتأثر لزوجته بدرجة الحرارة وغير قابل للتزنخ أو التأكسد.



    مزايا زراعة الجوجوبا ا
    حتياجه القليل للمياه وقدرته الكبيرة على تحمل العطش وعدم الرى لفترة يمكن أن تصل إلى اكثر من سنة
    تحمله للملوحة لدرجة 3000جزء فى المليون دون التأثير على الإنتاج و10000 جزء فى المليون كحد أقصى
    قلة حاجته للرعاية من ناحية التسميد والتقليم والخدمة
    قلة إصابته بالأمراض وعدم حاجته للرش الوقائى
    مناسبة لجو الصحراء المصرية والعربية لها حيث تحتاج الحرارة صيفا وبرودة لاتصل لدرجة التجمد
    إنتاجها آمن .بمعنى انه لا ينتفع به غير المتخصصين لذلك لا يحتاج إلى حراسة
    يمكن جمع الإنتاج فور نضجه أو بعد ذلك بفترات طويلة عند توفر العمالة اللازمة للجمع ،كما يمكن تخزين المحصول لفترات طويلة
    العائد الاقتصادى المرتفع.

    أهمية زراعة الجوجوبا فى المرحلة المقبلة
    تهدف مصر إلى زيادة الرقعة الزراعية بمقدار 50 % خلال العشرون سنة القادمة ومع ثبات المصادر المائية فان الحاجة تدعو إلى زراعة نباتات تناسب مع طبيعة الأراضي الجديدة والظروف الجوية بزراعة نباتات ذات احتياجات مائية محدودة وعائد اقتصادى مرتفع والجوجوبا تحقق كل ذلك.
    التطبيق الكامل لاتفاقية منظمة التجارة العالمية فى عام 2005 وما يتبعه من فتح الأسواق أمام التجارة العالمية يتطلب ذلك الاستفادة من مزايانا النسبية والتوسع فى الإنتاج والتصنيع الزراعى القادر على المنافسة العالمية ، ومصر تعتبر من ارخص دول العالم لانتاج بذور الجوجوبا وذلك لانخفاض تكلفة العمالة والتكاليف الرأسمالية مما يفتح لنا فرص التصدير وتصنيع منتجات تعتمد على زيت الجوجوبا قادرة على المنافسة العالمية
    الجوجوبا من الزراعات التى تعتمد على الأيدي العاملة ولايشترط فيها الخبرة والتخصص مما يتيح فرص جديدة لتشغيل العمالة العاطلة
    يمكن زراعة الجوجوبا بمياه الصرف الصحى المعالجة مما يؤدى إلى الاستفادة من مياه الصرف وسهولة التخلص منها من ناحية والحصول على محصول ذو عائد نقدى كبير من ناحية أخرى
    البترول خامة مصيرها إلى الزوال كما ان العالم يتجه حاليا إلى استخدام بدائل البترول (وخاصة النباتية ) فى كافة المجالات ، وزيت الجوجوبا هو أحد افضل هذه البدائل النباتية لذا فان المجالات المستقبلية لاستخدام زيت الجوجوبا فى الصناعة والبتروكيماويات لا حدود لها بأذن الله ،حيث أن مناطق زراعة الجوجوبا فى العالم محدودة جدا ومصر والعالم العربى من افضل هذه الأماكن
    تنتج شجيرة الجوجوبا خامات للتصدير أو لصناعات محلية متعددة المجالات، لذا فان القيمة المضافة لنبات الجوجوبا بالنسبة للاقتصاد القومى عالية جدا كما إنها تساهم فى إنشاء مجتمعات زراعية صناعية فى التجمعات الجديدة المزمع زراعتها
    نبات الجوجوبا وهو نبات جديد يمكن أن يمثل افضل صور التكامل بين الزراعة والبحث العلمى والصناعة على أسس علمية وعملية قوية يإذن الله. ثالث مقال رد: اشجار الجوجوبا

    الموسوعة الزراعية المعرض الزراعي الفديوهات الزراعية اخبار الزراعة

    بارك الله فيك على أثارتك لهذا الموضوع.
    فى الواقع، أنا مهتم بهذا الموضوع جدا، و أعتقد أن الأهتمام به على المستوى القومى سيفيد البلد كثيرا.
    و من واقع بحثى على الأنترنت،وجدت أن نبات الجاتروفا و أسمه العلمى ـ Jatropha Curcas هو الآخر مشابه للجوجوبا فى أغلب الخواص، و أتشرف بأن أرفق لسيادتكم مجموعة من الروابط عن كل ما يتعلق بهذا النبات و المعاصر و خلافه لعل ذلك أن يكون مفيدا للجميع.
    و بالمناسبه فأنا أسعى مع مجموعه من الأصدقاء لشراء قطعة أرض بواحة سيوه و زراعتها هناك بالجوجوبا و الجاتروفا، فالأراضى فى سيوه لا زالت بكرا و المياه الجوفيه متوفره بكثرة و الجو مناسب للزراعه، عموما أنا أنوى أن أبدأ موضوع بالمنتدى عن الأستثمار الزراعى فى سيوه بعد عودتى أنشاء الله، و أرجو من سيادتكم الأشاره على بأى قسم من المنتدى أضع هذا الموضوع.

    كلمه أخيره للأخ الفاضل الذى يسأل عن موضوعات الزراعه، فأنا أحيله الى الأستاذ الدكتور/ أحمد فؤاد عبد الحميد منصور، و هو من العلماء الذين خصصوا وقتهم كله لموضوع الجوجوبا، و يستطيع أن يقدم كل الدعم الفنى و يشترى المحصول أيضا، و قد قابلته فى معرض (صحارى) الأخير و له شركه أسمها شركة الكنز لأستخلاص الزيوت و عنوانها كالتالى: شارع الوزيرى، منشية أبو عامر، الزقازيق. ـ مكتب: 2351743/055 ، محمول 5305310/010 ، مصنع: 3037231/050

    مع خالص تحياتى.
    http://www.jatrophaworld.org/
    http://www1.agric.gov.ab.ca/$department/deptdocs.nsf/all/agdex164?opendocument
    http://journeytoforever.org/biofuel_....html#Oilpress
    http://www.jatropha.org/
    http://www.d1plc.com/intro.html
    http://www.oekotec.ibg-monforts.de/en/index.html

    رابع مانشر رد: اشجار الجوجوبا

    الموسوعة الزراعية المعرض الزراعي الفديوهات الزراعية اخبار الزراعة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مشكور د. ياسر على المعلومات القيمة

    لست خبيرا زراعيا و لكنى وجدت هذة المقارنة بين الجاتروفيا و الجوجوبا... و يهمنى سماع تعليقكم

    http://rasgharib.net/gharib/jojoba.php

    ولى سؤال بخصوص ارض سيوة .... لماذا اخترتها بالذات ؟؟ و ما هو الوضع القانونى للأرض ؟ و ما هو السعر التقريبى للفدان هناك ؟
    خامس مانشر رد: اشجار الجوجوبا

    الموسوعة الزراعية المعرض الزراعي الفديوهات الزراعية اخبار الزراعة

    بهاء Bahaa
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكرا لك ... بارك الله فيك ... الاخ الذي يسأل عن شركات الجوجوبا هناك شركة في مدينة نصر اتصلت بها وقالوا انهم لايبعوا الان الشتلات نظرا للمشاكل التي تحدث وهناك شركة اخري تقريبا 4 عمارات العبور بصلاح سالم هي الشركة المصرية للزيوت الطبيعية يبعوا الشتلات ويشتروا الانتاج وعندهم مصنع في العاشر من رمضان والشتلات تاخد وقت تقريبا من 3 الي 4 سنوات لفترة الانتاج واود ان اسأل د. ياسر عن ارض سيوة هل هي تسجل ام لا حيث ان اغلبها وضع يد وشكرا لكم

    سادس مانشر رد: اشجار الجوجوبا

    الموسوعة الزراعية المعرض الزراعي الفديوهات الزراعية اخبار الزراعة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    السيدالمهندس / سامى المحترم
    بالنسبه لنبات الجوجوبا هل له جدوى إقتصادية فعليه فأنا زرعت فدان ب بالأسكندرية منذ سنة ونص تقريبا و قد إشتريت الشتلات من الشركةالخاصه بها علىأن عمرها سنتين و لكن عند وصول الشتلات وجدتها صغيرة جداً و إلى الأن لم أحصل منها على أنتاج بس أعترف لك أننى مسافر خارج مصر و أن الأخ الذى يرعها لم يعطيها حقها فندمت علىزراعتها و لكن الأنأنا أمتلك 15 فدان و كنت ناوى أزرعها جوجوبا ولكن المياه الجوفيه ملحه جدا على بعد3 متر و نفسى أنسدت من بعدها
    مش عارف أعمل إيه و أنا الأن لا أملك الكثير من المال لبداية العمل و مشكله المياه بالنسبه لى لدلا أدرى ماذا أفعل

    بالنسبه للأرض سيوه أنا أخذت 50 فدان و بجوار بير زهرة ولكن اللى باع لى الأرض كان شبه نصاب و الحمد لله إسترجعت نقودى فهل لك أنا ترشدنى عن الأرض فى سيوه وكيف يمكن أن تكون قانونيه و لك الأجر عند الله

    و شكرا سابع مانشر رد: اشجار الجوجوبا

    الموسوعة الزراعية المعرض الزراعي الفديوهات الزراعية اخبار الزراعة

    الأخوة الأعزاء،

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

    برجاء قبول عذرى الشديد للتأخر فى الرد على أستفساراتكم، و لكنى كنت قد نسيت مشاركتى فى هذا الموضوع فترة طويلة من الوقت و ذكرنى به عضو فاضل.

    موضوع الهوهوبا أو الجوجوبا فى مصر الآن يمر بفترة أهتمام غير عادية و لكنه مشروع كبير جدا يعتمد على الزراعة للشجرة ثم جمع المحصول و أستخلاص الزيت ثم تكريره للعمل به و هذه أستثمارات عظيمة تتعدى عشرات بل مئات الملايين.

    فى حالة حضرتك، لزراعة 20 - 30 فدان فيجب التفكير أولا فى كيفية تصريف الأنتاج لأنه لن تجد من يريد شراء الهوهوبا بسهولة فى مصر و الكمية صغيره عند التفكير فى تصديرها للخارج، بالأضافة الى أن زراعة الهوهوبا لابد و أن تتم من خلال ترتيب معين لنباتات مذكرة و أخرة مؤنثه، و عند زراعتك بالبذرة لن تدرى هل النبات الذى سينمو سيكون مذكر أم مؤنث!، لذا يفضل شراء شتلات جاهزة حتى لا تخسر المجهود و الوقت.

    أقترح على حضرتك زيارة الموقع التالى:

    http://www.natoileg.com/home.htm

    أنها شركة مصرية رائدة فى موضوع الهوهوبا منذ سنوات طويلة و يمكنهم أمدادك بالشتلات و شراء المحصول منك عن طريق تعاقدات سنوية.

    أعتقد أن هذا هو طريقك الوحيد لو أردت الأستمرار فى مثل هذا المشروع الجيد من وجهة نظرى.

    بالنسبة لكل من سأل عن الأستثمار فى سيوة برجاء مراجعة المشاركة التالية، و هى و ان كانت تختلف فى الرأى عن ما كتبته سابقا، الا أن هذا هو طبائع الأمور فمع تقدم العمر تزداد الخبرات و تتغير الرؤى تبعا لذلك.
    http://www.alkherat.com/vb/showthread.php?t=8261

    هل وصلت المعلومه كامله لكل مسؤل فى مصر رد: اشجار الجوجوبا

    الموسوعة الزراعية المعرض الزراعي الفديوهات الزراعية اخبار الزراعة

    الأخوة الأعزاء،

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

    برجاء قبول عذرى الشديد للتأخر فى الرد على أستفساراتكم، و لكنى كنت قد نسيت مشاركتى فى هذا الموضوع فترة طويلة من الوقت و ذكرنى به عضو فاضل.

    موضوع الهوهوبا أو الجوجوبا فى مصر الآن يمر بفترة أهتمام غير عادية و لكنه مشروع كبير جدا يعتمد على الزراعة للشجرة ثم جمع المحصول و أستخلاص الزيت ثم تكريره للعمل به و هذه أستثمارات عظيمة تتعدى عشرات بل مئات الملايين.

    فى حالة حضرتك، لزراعة 20 - 30 فدان فيجب التفكير أولا فى كيفية تصريف الأنتاج لأنه لن تجد من يريد شراء الهوهوبا بسهولة فى مصر و الكمية صغيره عند التفكير فى تصديرها للخارج، بالأضافة الى أن زراعة الهوهوبا لابد و أن تتم من خلال ترتيب معين لنباتات مذكرة و أخرة مؤنثه، و عند زراعتك بالبذرة لن تدرى هل النبات الذى سينمو سيكون مذكر أم مؤنث!، لذا يفضل شراء شتلات جاهزة حتى لا تخسر المجهود و الوقت.

    أقترح على حضرتك زيارة الموقع التالى:



    أنها شركة مصرية رائدة فى موضوع الهوهوبا منذ سنوات طويلة و يمكنهم أمدادك بالشتلات و شراء المحصول منك عن طريق تعاقدات سنوية.

    أعتقد أن هذا هو طريقك الوحيد لو أردت الأستمرار فى مثل هذا المشروع الجيد من وجهة نظرى.

    بالنسبة لكل من سأل عن الأستثمار فى سيوة برجاء مراجعة المشاركة التالية، و هى و ان كانت تختلف فى الرأى عن ما كتبته سابقا، الا أن هذا هو طبائع الأمور فمع تقدم العمر تزداد الخبرات و تتغير الرؤى تبعا لذلك.


    رد: اشجار الجوجوبا

    الموسوعة الزراعية المعرض الزراعي الفديوهات الزراعية اخبار الزراعة

    الأخوة الأعزاء،

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

    برجاء قبول عذرى الشديد للتأخر فى الرد على أستفساراتكم، و لكنى كنت قد نسيت مشاركتى فى هذا الموضوع فترة طويلة من الوقت و ذكرنى به عضو فاضل.

    موضوع الهوهوبا أو الجوجوبا فى مصر الآن يمر بفترة أهتمام غير عادية و لكنه مشروع كبير جدا يعتمد على الزراعة للشجرة ثم جمع المحصول و أستخلاص الزيت ثم تكريره للعمل به و هذه أستثمارات عظيمة تتعدى عشرات بل مئات الملايين.

    فى حالة حضرتك، لزراعة 20 - 30 فدان فيجب التفكير أولا فى كيفية تصريف الأنتاج لأنه لن تجد من يريد شراء الهوهوبا بسهولة فى مصر و الكمية صغيره عند التفكير فى تصديرها للخارج، بالأضافة الى أن زراعة الهوهوبا لابد و أن تتم من خلال ترتيب معين لنباتات مذكرة و أخرة مؤنثه، و عند زراعتك بالبذرة لن تدرى هل النبات الذى سينمو سيكون مذكر أم مؤنث!، لذا يفضل شراء شتلات جاهزة حتى لا تخسر المجهود و الوقت.

    أقترح على حضرتك زيارة الموقع التالى:



    أنها شركة مصرية رائدة فى موضوع الهوهوبا منذ سنوات طويلة و يمكنهم أمدادك بالشتلات و شراء المحصول منك عن طريق تعاقدات سنوية.

    أعتقد أن هذا هو طريقك الوحيد لو أردت الأستمرار فى مثل هذا المشروع الجيد من وجهة نظرى.

    بالنسبة لكل من سأل عن الأستثمار فى سيوة برجاء مراجعة المشاركة التالية، و هى و ان كانت تختلف فى الرأى عن ما كتبته سابقا، الا أن هذا هو طبائع الأمور فمع تقدم العمر تزداد الخبرات و تتغير الرؤى تبعا لذلك.


    #
    مزايا زراعة الهوهوبا

    مزايا زراعة الهوهوبا
    ـ إحتياجها القليل للمياه وقدرتها الكبيرة على تحمل العطش وعدم الرى لفترة يمكن أن تصل إلى أكثر من سنة
    ـ تحملها للملوحة لدرجة 3000 جزء فى المليون دون التأثير على الإنتاج و 10000 جزء فى المليون كحد أقصى
    ـ قلة حاجتها للرعاية من ناحية التسميد والتقليم والخدمة
    ـ ندرة إصابتها بالأمراض وعدم حاجتها للرش الوقائى
    ـ مناسبة جو الصحراء لها حيث تحتاج للحرارة صيفاً وبرودة لاتصل لدرجة التجمد شتاءاً ، كما يؤدي التفاوت الكبير في درجات الحرارة ما بين الليل والنهار إلي زيادة المحصول .
    ـ إنتاجها آمن، بمعنى أنه لاينتفع به غير المتخصصين فلذلك لايحتاج إلى حراسة
    ـ يمكن جمع الإنتاج فور نضجه أو بعد ذلك بفترات طويلة وذلك عند توفر العمالة اللازمة للجمع، كما يمكن تخزين المحصول لفترات طويلة
    ـ العائد الإقتصادى المرتفع حيث تبدأ الشجيرة فى الإنتاج من العام الثالث بمتوسط دخل سنوى حوالى ألف وستمائة جنيه للفدان على الأقل ثم يزداد سنوياً ليصل متوسط دخل الفدان عمر سبعة سنوات إلى أكثر من ستة آلاف جنيه ويزداد هذا الإيراد سنوياً بزيادة جحم الأشجار وعمرها


    رد مع اقتباس رد مع اقتباس
    #
    11-05-2008 02:06 PM #14

    الاسكندرانى
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية الاسكندرانى
    الحالة : الاسكندرانى متواجد حالياً
    رقم العضوية : 203
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    المشاركات : 5,443
    أرسل شكراً / أعجبني

    شكراً (أعطيت)
    0
    شكراً (استلمت)
    1
    أعجبني (أعطيت)
    0
    أعجبني (استلمت)
    3
    لم يعجبني (أعطيت)
    2
    لم يعجبني (استلمت)
    0

    الاتصال :
    افتراضي العائد الاقتصادى

    يبدأ نبات الهوهوبا فى الأنتاج من العام الثالث للزراعه ولكن تختلف الأنتاجيه من مكان لأخر ، حيث تتأثر بنوعية المياه (حلوه – مالحه ) وكذلك بنوعية التربه وتركيبها بالأضافه إلى الظروف المناخيه ، كما أن تكاليف الزراعه تختلف من مكان لأخر حيث يعتمد ذلك أساسأ على تكلفة الحصول على المياه سواء كانت مجانيه من ماء النيل أو مياه الصرف المعالجه أو مياه مكلفه من أبار عميقه كذلك تتأثر التكلفه بمدى قرب منطقه الزراعه من الخدمات وتكلفة هذه الخدمات، كما أن أهم عامل يؤثر فى الأنتاج هو نوعية الزراعه فهل هى زراعه بالشتلات المنتخبه من أمهات عاليه الأنتاج ( الأكثار بالعقل ) أو البذور أو بالشتلات البذريه ، حيث لاينصح أطلاقاً زراعة الهوهوبا بالشتلات البذريه فى حالة الرغبه فى الحصول على جدوى أقتصاديه من زراعتها .
    وفى حالة الزراعه بالطريقه المناسبه يحتوى الفدان على 700 شجيره مؤنثه وفى حالة ريها بالمياه الحلوه يمكن أعتبارأ من العام الرابع الحصول على أيراد صافى من زراعة الهوهوبا (بعد خصم تكلفة الزراعه فى العام الرابع من قيمة الأنتاج) ، علمأ بأن متوسط تكلفه زراعة فدان هوهوبا من بداية الزراعه وحتى نهاية العام الرابع دون حساب لقيمة الأرض أو تكلفة مصدر المياه تصل إلى حوالى 14.000 جنيه، على أنه يتوقع أن تسترد هذه التكلفه خلال العام السابع للزراعه ، وبعد ذلك يتم تحقيق أرباح صافيه لعشرات السنين بأذن الله، وفيما يلى بيان متوسط أنتاجية فدان هوهوباخلال ثمانية سنوات من الزراعه والعائد المتحقق منه كالتالى

  • 39 فرح بدور 7/29/2013 2:16:13 PM

    شكرا عالموضوع الرائع بصراحة هاي ازثروة لازم الواحد يستغلها
    فرح بدور - هندسة زراعية - الجامعة الهاشمية - الاردن

  • الاسم: *
  •  
  • الايميل:
  •  
  • التعليق: *

  •  

facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss