المشروع النووي الاردني .. مغامرة ام مقامرة؟ | شرق وغرب | وكالة عمون الاخبارية

المشروع النووي الاردني .. مغامرة ام مقامرة؟


[4/1/2012 6:03:44 PM]

عمون - د. عمار سليم الخوالدة * اخط هذه الملاحظات كمواطن يشعر بالقلق البالغ من الشروع بمغامرة نوويةلسنا نلم بفداحة ما يمكن ان يترتب عليها في ظل غياب واضح للشفافية وحس المسؤوليةتجاه المواطنين الابرياء. مشروع كالنووي هذا لا يمكن ان يقام الا ضمن ضوابط وامكانات لا أخالها متوفرة لنا في الأردن في ظل الظروف الراهنة. ففي المنشآتالصناعية عامة والنووية او الكيماوية على وجه الخصوص تعزى اسباب الكوارث في الغالبالى عوامل عدة منها:

اولا: الأخطاء البشرية

ثانيا: الخلل الميكانيكي والعيوب التصميمية

ثالثا: العوامل الخارجية كالكوارث الطبيعية و منها الزلازل على وجه الخصوص

رابعا: ضعف التدريب والتأهيل للكوادر الفنية

خامسا: ضعف او عدم مواءمة اجراءات السلامة العامة

سادسا: ضعف او عدم مواءمة اجهزة التحكم والسلامة

سابعا: التخريب المتعمد او الاعمال الإرهابية

و بما ان الإخطار المترتبة على وجود منشآت كهذه في محيط التجمعات السكانيةهي حصيلة مركبة من احتمال وقوع حادثة معينة والتبعات المترتبة على وقوعها فمنالفطنة ان ننظر الى اقامة منشآت كهذه بتؤدة و حكمة. وقبل ان اسهب، لعلي أعرج بإيجاز على ما ترتب على ثلاثة منكبريات الكوارث النووية في الذاكرة الحديثة

الاولى: كارثة تشيرنوبل والتي وقعت في أوكرانيا عام ١٩٨٦ وكلفت الاقتصادالسوفييتي آنذاك ١٨ مليار روبل وانتهت بإجلاء ما يزيد عن ثلاثمئة وخمسين الف شخصخلال السنوات التي تلت الحادثه. التحقيق الذي اجري عزا اسباب الكارثة الى امور عدةمنها: عيوب تصميمية في المفاعل و خطأ بشري ناتج عن انتهاك صارخ لقواعد و تعليماتالتشغيل بالاضافة الى تعطيل مخطط لبعض اجهزة السلامة والتحكم في المفاعل لإجراءتجربة تتعلق بتزويد نظام المفاعل بمصدر بديل للطاقة الكهربائية في حال انقطاع طارئللمصدر الرئيس


الثانية: كارثة ثري مايل ايلاند والتي وقعت في ولاية بنسلفانيا الامريكيةعام ١٩٧٩ ونتج عنها تسرب اشعاعي بلغت كلفة احتواء نتائجه بين عامي ١٩٧٩ و ١٩٩٣ مايقارب المليار دولار. وقد خلصت نتائج التحقيق الى ان خللا ميكانيكيا في الجزء غيرالنووي من المنظومة مصحوبا بسوء التقدير الذي ارتكبه الفنيون و خصوصا عدم قدرتهمعلى إدراك موطن الخلل كانا وراء حلول الكارثه.

اما ثالثة الاثافي، فكارثة فوكوشيما في اليابان عام ٢٠١١. فقد اتضح لاحقاان دراسة هندسية للموقع اجريت عام ٢٠٠٨ حذرت ان محطة الطاقة الكهربائية البديلهالمخصصة للطوارئ في حال انقطاع المصدر الرئيس للكهرباء هي عرضة لمياه الفيضان انوصلت امواج تسوناميه بارتفاع عشرة أمتار او اكثر لكن هذه الدراسة أهملت من قبلالقائمين على الموقع بحجة استبعاد وقوع سيناريو كهذا حتى حلت الكارثة و غمرتالمياه المولدات الاحتياطية مما افقد منظومة المفاعل القدرة على التبريد فكان ماكان.

نلاحظ بشكل جلي انه وبالإضافة الى الأسباب التقنية فإن العامل المشترك بينهذه الكوارث جميعا هو العامل البشري والأخطاء التي يمكن ارتكابها من قبل الكوادرالفنية وخصوصا تحت وطأة الضغط الناتج عن التعامل مع ظروف تشغيلية غير اعتيادية وبغض النظر عن مدى تطور اجهزة التحكم والسلامة.

السؤال المطروح، اذا كانت دول عظمى كالولايات المتحدة والاتحاد السوفييتيالسابق واليابان عرضة لمثل هذه الكوارث على ما تملكه من امكانات تكنلوجية فائقة وطاقات علمية فذة، مالذي يضمن عدم وقوعنا في الأردن ضحية لكوارث مشابهة؟ اهو سجلناالنقي في مجال السلامة الصناعية ام هو شفافية وأمانة اصحاب القرار؟ ولماذا الإصرارعلى ان يكون موقع المفاعل المفترض وسط تجمعات سكانية محيطة؟

ولنعد الى قضية هي غاية في الأهمية واقصد النفايات النووية، اين و كيفسيتخلص صاحب الولاية النووية منها وقد شكل هذا الامر معضلة لدول متقدمة نووياكالولايات المتحدة و غيرها؟ هل سيدفنها في الصحراء الاردنية؟ وهل نقبل بهذاكمواطنين لنا الحق في الدفاع عن حقنا في عيش امن؟

ولعل صاحب الولاية النووية يخبرنا كيف ستتعامل الدولة مع اي كارثة نوويةاو تسرب اشعاعي يمكن ان يقع سيما ان النية بيتت لإقامة المشروع المفترض في المناطقالمحيطة ببلدة وادعة كبلعما؟ ما هي خطط الطوارئ التفصيلية واذا وقع المحظور و تطلبالامر إخلاء منطقة بقطر ٧٠ كم مثلا وهو سيناريو واقعي جداً في حالات كهذه

وان كانوا سيستبعدوه كما أستبعد سيناريو الأمواج التسونامية من قبله؟ اينسيذهب سكان الزرقاء و جرش والمفرق و ربما اربد والمشمولون في السيناريو المذكورسابقا؟ هل سيبني صاحب الولاية النووية مدنا احتياطية في قلب الصحراء ليلجأ اليهاسكان هذه المدن؟

تبقى قضية في قمة الأهمية .. نريد ان نعرف كمواطنين بينا الكثير منالمتخصصين كيف و متى اجريت دراسات المسح الزلزالي على المناطق المتأثرة بهذهالمقامرة النووية. من حقنا الاطلاع على تفاصيل هذه الدراسات ان كانت موجودة. واذاكانت موجودة فلم اجريت في الظلام؟ لم لم يعلن عنها قبل و اثناء و بعد التنفيذ؟السنا ندعي الشفافية؟ ام ان وراء الأكمة ما وراءها؟

لست ضد تسخير الطاقة النووية للأغراض السلمية من حيث المبدأ لكني ارى ان ما يقدم عليه صاحب الولاية النووية في الأردن ليس الا مقامرة بمصير شعب يجب ان لا تتم فأهلي و أحبتي في بلعما و قراها مثلا ليسوا على استعداد ان يكونوا أرقاما إحصائية في كارثة نووية لا ندري متى ستحل.؟

د. عمار سليم الخوالده

مركز سلامة العمليات الكيماوية والصناعية
قسم الهندسة الكيماوية
Texas A&M University
الولايات المتحدة الامريكية

  • 1 نصيحة للدولة الأردنية 4/1/2012 6:30:45 PM

    يجب أن يترأس هذا المشروع الوطني الخبير الدكتور أحمد الخطايبة

  • 2 Abo abdel Rahman 4/1/2012 6:55:23 PM

    تسلم اخوي عمار كلامك جواهر

  • 3 Abo abdel Rahman 4/1/2012 6:58:41 PM

    تسلم اخوي عمار كلامك جواهر

  • 4 مدير مختبرات 4/1/2012 7:42:18 PM

    ضعف الاعداد في الطاقات البشريه واضح جدا. فقط انظر الى العاملين في الهيئه مثل مدير المختبرات عوني الذي لا يفقه شيء في الطاقه النووية ولا حتى في موضوع الفيزياء من اصله واكبر دليل على ذلك ضعفه في التدريس في الجامعه واصرار الاشخاص المسؤولين الدوليين في السنكترون على التخلص منه و فعلا تم اقالته لكن للاسف يكافئ من قبل الهيئه بتعيينه مديرا للمختبرات. ضعيف مثله يهبط بالمستوى العلمي للاسف

  • 5 احمد/كاليفورنيا 4/1/2012 7:49:02 PM

    د.عمار ،لقد أسمعت اذ ناديت حيا
    مجرد عدم وجود اي تعليقات ،يخبرك كثيرا عن مع من تتعامل.
    يعني ما حدا سايل

  • 6 حموري 4/1/2012 7:58:33 PM

    مشروع نووي اردني!!!ياعيب العيب اللي بسمع هالحكي بصدّق.

  • 7 المخرب 4/1/2012 8:00:27 PM

    هذا المشروع هو مشروع مخرب التعليم في الاردن خالد طوقان فبعد التعليم يريد القضاء على الشعب باكمله. فيجب ان نوقف ذلك المخرب من تنفيذ مشروعه التخريبي من خلال اقناع الشعب بان ذلك المشروع لا فائدة منه سوى استفادة الغرب منه كمحطة متقدمة في الشرق الاوسط لتنفيذ مآربهم في الاردن.

  • 8 د فيزياء 4/1/2012 8:48:50 PM

    سلم الكلام وصاحبه. وهل التكلفة لبناء مثل هذا المقدار متوفرةلبناء 3 مفاعلات التي حي على الاقل من احتياج الاردن. وعمر المفاعل الذي يقدر ب 50 سنة ماذا بعد ذلك؟

  • 9 سالم العناقرة 4/1/2012 8:55:36 PM

    يا رجل بلا مغامرة بلا بطيخ أصفر هاظ مشروع مصاصي الدماء والكوموسينجية. إنت يا خوالدة غايب طوشة بأمريكيا. هاظ أسمو مشروع النهب عابر القارات. ترى السؤال مين يقبظ أكثر واحد؟ مين الشاطر يلي يقدر يجاوب

  • 10 اردنيه 4/1/2012 9:40:26 PM

    لو نتقن الصناعات الخفيفه اول على الاقل وابادت الفاسدين والمفسدين وبعدين لكل حادث حديث وينا وين النووي

  • 11 د فاخر العكور 4/1/2012 9:48:23 PM

    اؤيد ما جاء في هذا المقال وهنا اسال سؤالا سالناه الى ممثل هيئة الطاقو النووية في احد المؤتمرات التي قدمها مجموعة من طلبة المدارس في عمان حول مقارنة اثمان كيلو الكهرباء بين الطاقة النووية والطاقة الشمسية. واضيف الى ان اعطاء الامتياز للشركات الاجنبية والاعتماد على الفنيين الاجانب ينفي خصوصية الامن الوطني اضافة الى جميع المحاذير التي اصبحت تتداول بين جميع فئات الناس عبر صفحات الصحف وباروقة المجالس. هي اسئلة تحتاج للاجابة

  • 12 عبد الله الحياري 4/1/2012 9:54:56 PM

    لا مغامرة ولا مقامرة، كل القصة انه هناك دائماً عندنا ناس جاهزين لتسويق زبالة الغرب علينا. هؤلاء " الموظفون" طُلب منهم شراء المحطات النووية اللي رح تتفكك في الغرب، لانه ما عاد إلها حاجة بسبب عوامل السلامة، اما الكهرباء اللي قد يحتاجوها فيمكن استيرادها منا "نظيفة" باسعار تافهة دون الحاجة لتعريض الشعوب الاولى لأية إخطار

  • 13 م.امين كباريتي 4/1/2012 10:17:57 PM

    د. عمار سليم الخوالده المحترم

    ان اتخاذ قرار بناء مفاعل نووي سلمي ليس امرا سهلا لكن الوضع الاقتصادي الصعب هو الذي دفع الاردن اليه.
    انت تعلم بان الكوادر الاردنية قادرة على التعلم و تشغيل المفاعل هذا اذا تم اختيارهم على اسس الكفاءة
    يجب ان يكون لنا دور في انجاح المشروع اذا ما تم اقراره و لا ننتظر حتى تحصل كارثة لنقول لقد حذرنا

  • 14 موسرجي 4/1/2012 10:41:19 PM

    يعني بكره بيجيبوا الموسرجي ابو العبد ينفذ نظام التبريد للمفاعل لانه ارخص من الفريق الياباني اللى فشل في تبريد مفاعل فوكيشيما

  • 15 اسعد 4/1/2012 11:09:14 PM

    شكرا لكاتب المقال وأنت محق تماما , واضيف اين يتوفر ماء التبريد بالكميات المطلوبه ؟
    لكن بالحقيقه يبقى السؤال الأهم : ما هو البديل , في بلد لا تتوفر به مقومات الحياه العصريه لعدد السكان الحالي , وهي الماء والطاقه . دوله الأمارات مثلا تمتلك 4 % من احتياجات المياه وتقوم بتحليه الباقي بواسطه النفط .

  • 16 إخفاق 4/1/2012 11:24:17 PM

    أخفق خالد طوقان بتفرده وبالمجموعة المصفقة الإنتفاعية التي معه في اداره هذا المشروع وادخل نفسه في متاهة التناقض الذاتي وافقد المشروع اية مصداقية لذلك يجب اعادة النظر بكل ما قام به طوقان لغاية الان والبدء بمراجعة جادة انقاذا للوطن فهناك الكثير الكثير من الاصوات التي نبهت وتنبه دون طائل حتى الان. تحية للدكتور كمال خضير والدكتور سائد دبابنة والدكتور نضال الزعبي والدكتور ماهر حجازين والدكتور علي المر وغيرهم من الذين يعرفون ويقولون ويتجاون على قول الحقيقة دون مجاملة لطوقان حتى لو كانوا يخسرون. الوطن اولى والوطن له رجاله الصادقين.

  • 17 أردني 4/1/2012 11:40:01 PM

    تكاليف الوقود النووي البلدي سنويا مليار$،للطاقةالمتجددةمجانا
    وأنسب وأكفأ نظام طاقة نظيفة هو شمسي حراري تركيزي CSP ISCCمثل
    الذي تنفذه تركيا حاليا بقدرة350MW يساعده الغاز في أبردالظروف
    الجوية[الدورة المركبة combined cycle]تكنولوجياامريكية فائقة
    الفعالية و تقابلها تقنيات دولية اخرى.ناهيك عن أنظمة كهروضوئي
    photovoltaics وطاقة الرياح،وجميعها دفعت وزير الطاقة الدنمركي
    للتصريح:عام2050 سيشهد إعتمادا تاما %100 لبلده على المتجددة،و
    لليابان الأثنين الماضي أربكت ظلامات النووي:54مفاعل منهاواحدON.

  • 18 سعد 4/1/2012 11:49:59 PM

    - هذا المشروع اقر من اجل رئيسه الحالي فقط...لرفع مديونية الدولة
    كون المنطقة المحيطةبا لاردن غير مستقرة امنيا...فتجميد هذا المشروع هو الافضل لان الكثيرين يتوقعون انه لن يرى النور..

  • 19 سعد 4/1/2012 11:50:28 PM

    - هذا المشروع اقر من اجل رئيسه الحالي فقط...لرفع مديونية الدولة
    كون المنطقة المحيطةبا لاردن غير مستقرة امنيا...فتجميد هذا المشروع هو الافضل لان الكثيرين يتوقعون انه لن يرى النور..

  • 20 ناصر 4/2/2012 12:36:51 AM

    هذا المشروع مرغمة الأردن عليه، يعني بالفلاحي غصبن عنها مش بكيفها، إقرأوا كتاب "اعترافات قاتل إقتصادي" للكاتب جون بيتركنز، وستعلمون الكثير عن هكذا مشاريع. وعجبي يا وطن.

  • 21 د. خالد محسن 4/2/2012 12:59:53 AM

    الرجاء نشر التعليق يا عمون. ولا طايلكو فساد كمان؟؟
    معك تمام الحق د.عمار. لا يمكن ضمان سلامة المفاعل في الاردن و خصوصا مع التصريحات المتضاربة التي تصدر من هيئة الطاقة الذرية الاردنية في ما يخص كميات اليورانيوم في الاردن فما بالك عندما يتعلق الامر بما هو أعظم من ذلك. فالإستنتاج الوحيد بعد النظر بالوقائع أن المنهج المتبع من قبل القائمين على المشروع يندرج تحت مبدأ "المعابطة" و التحدي من قبل المسؤولين عن المشروع.
    في نفس الوقت هنالك ثقة مطلقة بالشركات المسؤولة عن التنقيب و التي اتضح بالآونة الاخيرة أنها شركات غير ناجحة (إفلاس شركة أريفا الفرنسية في فروعها حول العالم) و من ثم لا يمكن إخفاء أن هنالك سر وراء الدعم المفاجىء لهذه الشركة الفرنسية للطموحات النووية السلمية للأردن، فإنه من المستحيل أن تنفذ هذه الشركات (أو الشركات) هذه المشاريع من عيون الاردنيين.
    مع العلم أن الدول الاوروبية المتقدمة صناعيا تقوم الآن بإغلاق مفاعلاتها النووية التي هي بالاصل ناجحة و تتبع أعلى مقاييس السلامة و الامان. مثالا على ذلك المانيا التي ستقوم بالانتهاء من إغلاق جميع مفاعلاتها مع حلول العام 2020!! مع العلم أن جميع هذه المفاعلات مبنية تحت الارض و مع ذلك فالاخطار لا يمكن تحملها في حال وقعت!! و هذا كلام حقيقي و ليس ضربا بالرمل!
    و المحزن أكثر هو أن الطاقة الشمسية يتم إستغلالها بشكل رائع في المانيا و التي لا تشرق شمسها بقدر شمس الاردن، و مع ذلك فإن فكرة الطاقة الشمسية يتم إهمالها في بلادنا بشكل مبكِ م مضحك في آن واحد.
    فالننتظر أن يشبع بعض الفاسدين من هذا المشروع لكي يفيق الاردنيون و أموالهم نهبت و من ثم نبدأ بالبكاء!!
    و مع ذلك فأنا أتمنى أن أكون على خطأ...

  • 22 سالم سعيد 4/2/2012 2:16:38 AM

    هدا فساد آخر المانيا ستفكك آحر مفاعل نووي قريبا. المانيا تستخدم تكنولوجيا الطاقه الشمسيه رغم ان معدلات سطوع الشمس فيها اقل بكثير من مثيلاتها في الاردن . ان المسؤلين يغامرون بمستقبلنا كما غامروا ببيع الوطن ولحساب من. الصهاينه عندهم مفاعلات نوويه لانتاج قنابل واسلحه نوويه فهل سيسمح لك الجواب لا ايران عندها برنامج قوي ومن ابناء ايران ولكن لا يسمح لهم. معدلات السرطان في الاردن عاليه وستزيد مع هدا المشروع الخبيث الصهاينه يديرون مداخن مفاعلاتهم خهة الاردن وهدا ما يفسر نسبة الاصابات. لا تمرير هدا المشروع يجب ان نقول لا ونموت من اجل الرفض

  • 23 سعيد 4/2/2012 2:23:06 AM

    نفس مشروع الكازينو طريقه جديده ... ورهن البلد وانت الان تدفع فرئيس الهيئه ارتباطاته مش ولا بد وهل هو انسان وطني.

  • 24 مومني 4/2/2012 8:19:30 AM

    يا دكتور ... يا جماعة،

    الموضوع مش موضوع طاقة وغيرها الموضوع هبشه كبيره

  • 25 استاذ جامعة متخصص 4/2/2012 10:17:37 AM

    معك حق د.الخوالده.نعم نحن بغنى عن المقامره بهكذا مشروع وهناك مصادر طاقه اقل كلفة ومخاطر من مشروع معالي طوقان. ياحبذا لو فكرنا باستغلال الطاقه الشمسيه وهي خير مصدر وآمنه جدا. على كل مواطن تهمه مصلحة الوطن وابنائه ان يساهم بمنع إستكمال المشروع وتفويت الفرصة على من له مآرب شخصيه (وقد تكون ماديه) من وراء إقامة المشروع. كفانا إستهتار بالوطن والمواطن. أدام الله الاردن عزيزا بأبنائه البرره.

  • 26 مُشْفِقْ واثق 4/2/2012 11:03:17 AM

    يستحق الشعب الأردني الطيب والمسؤولون الغيورون الذين قد لا يصمدون
    طبيعيا بوجه الإفتتان والتعالي والغلو العلمي اللامسؤول تبسيط فهم
    بناء مفاعلات نووية وبدائلها من الطاقة النظيفة المتجددة المستدامة
    بوقودها الرباني المجاني شمس/رياح كالتالي:مولدات كهرباء يديرها بخار
    ماء مغلي بواسطة التفاعل النووي الإنشطاري المكلف بوقود نووي بلدي
    ملياردولارسنويا.يمكن إنتاج هذاالغليان بكفاءة بفاعلية شمسياحراريا
    تركيزا لمعظم الوقت يساعده الغاز قليلا للبرودة الشديدةبدورة مركبة
    CSP ISCC كتركيا.أردنيون كيف تغلونها؟نوويا بالمليارات؟أم حراريا؟

  • 27 مشاقبه a.r 4/2/2012 12:02:32 PM

    تسلم دكتور عمار كلام في مكانو ولاكن .........

  • 28 عمر الشبيلات 4/2/2012 2:48:17 PM

    الدكتور عمار قد أضاء لنا من خلال طروحاته زاويه مهمه تحتاج منا الى وقفه طويله و تأمل متأني. و اصحاب فكرة المفاعل لم يوضحوا كيف ان الموقع المقترح للمفاعل كان و لفتره طويله في جنوب الأردن ثم انتقل في فتره قصيره الى منطقه يسكن في محيط ٧٥ كم منها ٨٠٪ من سكان الأردن!
    الامر الاخر كيف تفكر ماكنة التخطيط الاستراتيجي في الأردن ان كان مشاريع استراتيجيه للأردن اتفق معظم الاردنيون على وجوب اتمامها ما زالت تترنح بدون حسم، فهل هذه روح التخطيط والتنفيذ التي سوف نتكئ عليها في تنفيذ مشروع تنطوي عليه مخاطر جمه للحرث والنسل؟
    لله درك يا دكتور عمار كيف انك أصبت كبد الاستفهام في مقالتك العلميه.

  • 29 م اسعد البعيجات كاليفورنيا 4/2/2012 5:05:53 PM

    د عمار
    جدتي قعدت عشر سنيين وهيه تحكي مع مديرية المياه تا يجوا يصلحوا ماسورة الميه الي مكسورة وماتت الله يرحمها وبعدهم ما اجوا...قال نووي!!!!

  • 30 الدكتور محمد الفقير 4/2/2012 11:39:48 PM

    مشكور اخي عمار على الافكار والمناقشات الجميلة...لكنني اخشى انها ليست مغامرة ولا مقامرة....وهنا تكمن الخطورة.

  • 31 امجد القرعان 4/3/2012 12:55:26 AM

    شكرا جزيلا للأخ عمار الخوالدة على هالموضوع الرائع,
    بس بحب اذكر الاخ عمار بان المشروع بايدي امينه جدا مثل الدكتور طوقان, فانتم في الولايات المتحدة وغيرها لا تملكون من هو بخبرته وامكانياته فلا تعلمون عن مستوى التعليم الذي اوصلنا له الدكتور طوقان من خلال مناهج الوزارة التي اشرف عليها وابدع باخراجها. فنحن نفوق العالم بتلك المناهج, فهو لا يريد تجهيل ابنائنا كما يعتقد الكثيرين من خلال تعقيدها الغير معقول بل يريدنا ان نسبق العالم المتقدم على حساب طفولة ابنائناووقت وجهد اولياء امورهم.
    ارجو من حكومتنا الرشيدة العمل على استنساخ بشري من هذه الخبرات خوفا من فقدانها, فلا نستطيع ان ندير انفسنا بعدها.

  • 32 عمرالساكت الخوالدة 4/3/2012 6:47:33 PM

    في حقيقة الامر مشروع الطاقة النووية واحد من هموم الوطن ولواء بلعما بشكل خاص فهناك العديد من معوقات الحياة في المناطق المجاورة لبلدتي الحبيبة بلعما نشكرك على حمل همومنا ونشكر الحراك الشبابي الذي اجل فكرة المشروع الضار على الاقل

  • الاسم: *
  •  
  • الايميل:
  •  
  • التعليق: *

  •  

facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss