facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عون الخصاونة الهدف قبل الطريق


جهاد المومني
20-10-2011 01:57 PM

شكل وطبيعة المشاورات واللقاءات التي يجريها دولة الرئيس المكلف عون الخصاونه تشير الى انه يبدأ مشوار حكومته بهدم الجدار الاسمنتي الذي حال دون تقدم حكومة سلفه خطوة الى الامام، ولما كان لهذه العملية المعقدة مفاتيحها فأن الرئيس الجديد المؤمن باهمية الوفاق الداخلي يسعى حتى ساعات متأخرة من الليل لإنجاح الحوار الأولي مع مختلف الاتجاهات والافكار التي تشكلت في الاردن خلال الاشهر الماضية وفي مقدمة هؤلاء الجبهة الوطنية للاصلاح بزعامة احمد عبيدات,ولفهم ومعرفة الاتجاهات المستقبلية لكافة التيارات والاحزاب السياسية التقليدية واولها الحركة الاسلامية للوقوف على اسباب تعثر علاقاتها مع الحكومات السابقة وليس فقط مع حكومة د.معروف البخيت ثم - وهذا هو الاساس - من أجل معرفة ما الذي تريده بالضبط كي تكون شريكا لا خصما لبرنامج الحكومة الجديدة، فليست هذه الاحزاب والتيارات هي المذنب دائما فيما اعترى المسيرة من اخفاقات، على الاقل هذا ما يجب ان يفكر فيه عون الخصاونه وهو يقطع اولى الخطوات على طريق التفاهم لتفكيك العقد الصعبة ويفتح لحكومته ممرا آمنا لكي تمضي في انجاز مهمتها الرئيسية المتمثلة في هذه المرحلة بتصحيح الاخطاء المستعجلة، وفي تزامن اجباري الشروع بالاعداد للخطوات القادمة لاستكمال برنامج الاصلاح وفق رؤية الدولة الاردنية بكافة مؤسساتها بدءا بالمؤسسة المرجع وهي مؤسسة العرش وكافة المكونات الفاعلة المعروفة دون اي تجاهل للقوى الخاملة ايضا والتي تحتاج الى تفعيل من أجل تشكيل أعرض وأطول جبهة اصلاح على مستوى الوطن تكون العون لهذه الحكومة لا عائقا في وجهها.

هذه الحكومة لم تأت لنزع الالغام وازالة حالة التوتر الداخلي والعودة الى حالة الاستقرار ما قبل سنة من اليوم، هذه الحكومة جاءت للتقدم نحو حالة من الاستقرار النوعي الراسخ، مما يعني تجنب الحلول المسكنة والترضيات المؤقتة والتركيز على المعالجات الجذرية ولو اقتضت الحالة جراحات مستعجلة او هادئة شريطة ان يسبقها تشخيص دقيق للحالة التي نعاني منها وهي في الاغلب غياب الثقة وقبل ذلك غياب المصداقية بسبب تراكم البرامج واكتظاظ جدول الاعمال مما قدم الضروري على ما هو أكثر ضرورة والحاحا، مما أدى الى حالات كثيرة الى التأجيل والتسويف واهمال الزوايا المظلمة والاكتفاء برؤية المرئي.

عون الخصاونة رجل يعرف هدفه تماما, وقد المح اليه في لقاءاته بالصحافة ووسائل الاعلام المختلفة في بادرة تؤشر على الانفتاح والشفافية، ومعرفة الهدف هي العنصر الأول والرئيسي من عناصر النجاح، اما الهدف فيمثل غاية العملية الاصلاحية وجوهرها، فالرجل المقيد حتى الآن بمرحلة زمنية يسعى الى تهيئة البلد الى ولوج مرحلة متطورة جدا من الديمقراطية الناشئة، فقد اعلن انه سيعمل من اجل استكمال كافة متطلبات تشكيل الحكومات القادمة من برلمانات منتخبة, اي ان ما يسعى اليه نتيجة تاريخية لا وسيلة بقاء ونجاة من المآزق والازمات، وبالتالي فأن من واجب القوى السياسية والاتجاهات المختلفة في المعارضة والموالاة الاتفاق مع الحكومة الجديدة على الهدف اولا قبل مناقشة طريقة الوصول، وبعدئذ تبدأ الاجتهادات في وضع الحلول وتفاصيل الخطط، وليس من حق احد سواء كان شخصا ام حزبا او توجها فكريا ناشئا يستعد لخوض تجربة العمل السياسي ان يقرر موقفا مسبقا لا من الحكومة ولا من الهدف الذي تعمل على تحقيقه, فالاعتراض لا يمكن ان يكون هدفا بحد ذاته، اما المعارضة الاصلاحية فقد تكون وسيلة للوصول الى اهداف مشروعة.

إن ما يدفع الى التفاؤل اضافة الى جملة العوامل المساعدة وعلى رأسها شخصية الرئيس عون الخصاونة ومدى نجاحة في اختيار رفاق المهمة الصعبة، هو التغيير المتوقع في العلاقة ما بين الحكومة والمؤسسة الامنية الاولى دائرة المخابرات العامة التي نالها نصيبها ايضا من المسؤولية في تحمل اعباء المرحلة القادمة والمشاركة المباشرة في عملية الاصلاح وفق الرسالة الملكية التي وجهها جلالته الى مدير الدائرة اللواء فيصل الشوبكي صاحب الخبرة التي جمعت بين الامني والسياسي وهما اساس وعنوان عملية الاصلاح في الاردن,هذه العلاقة المتوقع لها ان تمثل انموذجا في التكامل والتعاون والتنسيق تعزز من توقعات النجاح لهذه الحكومة ولهذا الرئيس وللمؤسسة الامنية.(الراي)

جهاد المومني




  • 1 رجل عداله 20-10-2011 | 04:13 PM

    مما يعني تجنب الحلول المسكنة والترضيات المؤقتة والتركيز على المعالجات الجذرية ولو اقتضت الحالة جراحات مستعجلة او هادئة شريطة ان يسبقها تشخيص دقيق للحالة التي نعاني منها وأهمها وضع حد لفوضى الرواتب التي تزيد عن 3000 دينار ووضع سقف لها بحيث لا تتجاوز 1800 دينار كفى تنفيع على حساب الوطن والمواطن

  • 2 مصدر 20-10-2011 | 06:38 PM

    بات مؤكداً التنسيب بالاسماء التالية :مروان المعشر- نائب رئيس وزراء، نبيل الكوفحي- وزير بلديات / نوال الفاعوري - تنمية اجتماعية، ناصر جودة- خارجية ، عمر الجازي- اقتصاد ، منذر حدادين - مياه ، سمير جراح- مجتمع مدني تنمية سياسية سابقاً، فارس شرف للمالية ، نسرين بركات - قطاع عام، جميل النمري ، عبد اللطيف عربيات- تربية وتعليم ، امجد المجالي - داخلية، عيد الفايز ،،، يتبع بقية الاسماء قريبا

  • 3 هام 20-10-2011 | 07:06 PM

    1. عون الخصاونه رئيسا للوزراء وزيرا للدفاع. 2. مروان المعشر وزيرا للخارجية. 3. صالح القلاب وزير اعلام. 4. عوض خليفات وزيرا للثقافة. 5. خلف المحاسنه وزيرا للداخليه 6. ماهر ابو السمن للشؤون البلدية والقرويه. 7. هاني الملقي وزيرا للصناعة والتجارة. 8. توفيق كريشان وزير دولة للشؤون البرلمانيه. 9. عبدالله العكايله وزيرا وزيرا للتنمية الاجتماعية. 10. سمير الحباشنه وزيرا للزراعه. 11. احمد طعمة القضاه وزيرا للأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية. 12. عزالدين كناكريه وزيرا للمالية. 13. جمال الصرايره وزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. 14. عبداللطيف عربيات وزيرا للتربية والتعليم. 15. جعفر حسان وزيرا للتخطيط والتعاون الدولي. 16. منذر حدادين وزيرا للمياه والري. 17. محمد فارس الطراونه وزيرا للعدل. 18. نسرين بركات وزير تطوير القطاع العام. 19. وجيه عويس وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي. 20. موسى الجمعاني وزيرا للطاقة والثروة المعدنية 21. محمد البطاينه وزيرا للأشغال العامة والإسكان. 22. عبدالله العكايله وزيرا للعمل. 23. موسى الجمعاني وزيرا للنقل. 24. محمد فياض الخوالده وزيرا للسياحة والآثار. 25. جانيت ميرزا وزيرا للصحه. 26. محمد داووديه وزيرا للتنميةالسياسية. 27. هشام التل وزير دولة للشؤون القانونيه. 28. عامر الفايز وزير دولة للشؤون الاقتصادية. 29. هاشم الشبول وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء. 30. أحمد سلامه وزير دوله "ناطق رسمي".

  • 4 العقبه 20-10-2011 | 07:26 PM

    ابراهيم العموش للعدل- محمد ابو حمور للصناعه و التجاره - عيد الفاير للداخليه - عزالدين كناكريه للماليه- جعفر حسان للتخطيط

  • 5 ابوطارق 20-10-2011 | 11:22 PM

    الاخ الاستاذ جهاد المومني اعتقد اني يوما سمعت من مسؤول كبير اراد احد ان يمدحه فقال انا فلان اين كون وانت جهاد المومني اين تكون الرجل الذي نحترم ونقدر والمناصب تكبر بالانسان ولايكبر بها ولكن قرار الخصاونه ليس بالقرار الصائب ولم يحترم به من سبه ولا الاعلااف ولا التقاليد
    وستظل جهاد الذي نحترم

  • 6 هات عليا وخذ عليك 21-10-2011 | 01:58 AM

    انا وانتوا اذا قدر يتقدم خطوة .......

  • 7 هات عليا وخذ عليك 21-10-2011 | 01:58 AM

    انا وانتوا اذا قدر يتقدم خطوة .........


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :