facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





يعقوبيان في كل مكان


08-09-2007 03:00 AM

يعقوبيان العماني لا يختلف حالا عن مواصفات عمارة يعقوبيان المصرية القابعة في وسط القاهرة والتي تشهد على التحولات السياسية والاجتماعية والثقافية و الاخلاقية التي مرت بها القاهرة خلال العقود الماضية .
في الفيلم المصري لعمارة يعقوبيان الذي أخذت قصته من وراية الكاتب الشاب علاء الاسواني لا تختلف حال ظروفه الاجتماعية والاقتصادية والسياسية عن العديد من العواصم العربية التي سكن بها فساد لحد انه اصبح جزء من حال المدينة وفي بعض الاحيان نكهة محلية لايمكن ان تتحمل المكان او المدينة من دونه .الاسواني تمكن أن يقارب الحالة المصرية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بلغة نقدية جرئية تجاوزت كل السلطات التقليدية الكامنة في المجتمع المصري ، فالدين ورجالاته و السلطة واعوانها والاقتصاد ومفسديه خضعوا لسلطة الكاتب النقدية ولمكاشفة ابداعية لم يجروء عليها روائي عربي منذ وفاة الاديب العالمي الراحل نجيب محفوظ .
ممارسة أزالة اللثام عن المسكوت عنه أجتماعيا تعبر عن مستوى عالي من المسؤولية في الكتابة و ثاثيث النص الروائي بابطال روائيين من الواقع المسكون بالفساد الديني والاخلاقي والسياسي و الاقتصادي يعيدنا الى موقف كان قد نظر له العديد من البنيويين الاجتماعيين في النقد حيث رفضوا ما حاول أن يمارسه بعض حداثيي اللغة في كتابتهم الابداعية ، كون النص الروائي عالم من الواقع الممكن الذي يحتمل أمكانية حدوثه فعلا .
عودة الى عمارة يعقوبيان سنيمائيا ، حيث الممارسة الجرئية لمشاهد الجنس التي نجح المخرج في انتاجها و الشذوذ الذي كان مصاب به رئيس التحرير ويمارسه مع شاب من طبقة فقيرة والنائب المصاب يفساد اخلاق واقتصادي وسياسي الخ ..........
الفيلم نجح في التشخيص والرؤية ويمكن أن ينسحب الى عوالم عربية عديدة لتشخيص الفساد الكامن بها ، الا ان اللافت بحسب ما أستوقف النقاد أن فيلم العمارة الذي اثار ضجة رقابية في مصر ، توقف خجلا أيضا أمام مظاهر عديدة من الفساد في المجتمع ، وأبقى مساحة أضافية من المسكوت عنه في النص الروائي والفيلم لحالالات فساد في المجتمع لم يتم طرحها ولا التفكير بها .
الشذوذ والفساد والجنسانية و التطرف والارهاب الديني ليست طارئة على المجتمع العربي بل لها جذور تاريخية واجتماعية في النفسية العربية ، فالشذوذ الذي يمارسه رئيس التحرير في الفيلم كان يمارسه أمراء عرب حكموا في التاريخ العربي القديم وكذلك الجنسانية المتطرفة التي أمتلت الكتب العربية التراثية بها من ليالي شهرزاد حتى أشعار أبو نواس الماجنة والاقتتال بين الاخوة فهو انتفاضة مستمرة في التاريخ العربي منذ امرو القيس حتى انهيار نظام صدام حسين قبل سنوات قليلة ، والفساد الاقتصادي ولد ثروات كبرى في التاريخ العربي .
صرخة الاسواني ضد الفساد أثارت جدلا جديدا حول دور الفن في المجتمع ومحاربته للفساد و القيم التنويرية الديمقراطية التي يدافع عنها الابداع .
فالفن في السنوات الاخيرة عطلت الاليات النقد والمواجهة به لحساب اجندات الابداع السطحي والموجهة لخدمة قضايا سطحية ومبسطة و تخدم نخب اجتماعية متنفذة
تبعد الابداع عن دوره التاريخي التنويري .
يعقوبيان في عمان ودمشق والقاهرة والرباط والجزائر وتونس الخ رسالة عربية تكشف هشاشة الطبقة السياسية العربية والاقتصادية و كم يمكن أن يقود الابداع دورا في التصحيح
التنوير كذلك .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :