facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الفنان توفيق النمري


طلال الخطاطبة
25-10-2011 05:13 AM

عندما يُغيّب الموت الكبار تغيب أجسادهم و تبقى ذكراهم، و من هؤلاء الكبار هذا الطود الأردني الفنان توفيق النمري، الأردني الشامخ بشماغه الأحمر و لهجته و مفرداته و أغنياته. عاش المرحوم بيننا عمره الطويل حتى ظننا من فرط حبنا له أنه باق ولن يفارقنا، و لكن هل دامت لغيره حتى تدوم له، فكل نفس ذائقة الموت. قبل قليل من كتابة هذا المقال قرأت مشاركة على الفيس بوك للإعلامية القديرة الأستاذة بريهان قمق عن المرحوم فظننتها مشاركة تقليدية عنه، فعلقت على أغانيه ولم أنتبه إلا بعد الرجوع إلى عمون لأقرا الخبر المحزن.

لا أذكر متى بدأ تعلق جيلي بأغاني المرحوم، و لكن أذكر أننا بدأنا بأغاني من فترة "دخلك يا زيزفونه" إلى "لوحي بطرف المنديل"، و لم تطل أيام فرح جيلنا، فقد فزعنا بنكسة حزيران فاتجه إلى الأغاني الوطنية " مرحى لمدرعاتنا"، و يابا الخيل شد المهرة العفية، مثل الطير ناولني البندقية". و غنى رحمه الله للحب والحياة و الفرح و الجيش و القائد. لقد غنى كذلك للريفي في حقله فقال "ريفية و حاملة الجرة" و"قلبي يهواها البنت الريفيه"، و للبدوي في بيت الشعر " إشعل النار يالنشمي بأسرع وسيلة، وانده بالصوت العالي رجال القبيلة" طاف بأغنيته القديمة "بلف وبدور" بكل ناحية من الأردن وسماها بالاسم.

كان مؤلفاً و ملحناً و مغنياً تسابق المطربون المحليون والعرب للأخذ من كلماته و ألحانه، فغنى له معظم المطربين الأردنيين والعرب، و من أشهر المطربين كان المطرب وديع الصافي الذي غنى له "حسنك يا زين جنني وخلالي عقلي طاير"، وغنى له كذلك قلبي يهواها بالاشتراك مع المرحوم في حفلة معه.

لقد كان المرحوم مرجعاً بالتراث الأردني الغنائي وكثيراً ما استضافه التلفزيون الأردني للحديث عن أنواع الفن و الطرب مثل الهجيني و الشروقي و الريفي والبدوي و الطربي.

نعزي أنفسنا قبل أن نعزي ال النمري الكرام بوفاة هذا الفنان الكبير ، و نعزي الأردن كله الذي عاش في قلب المرحوم قبل أن نعزي الحصن و لواء بني عبيد بهذا الحدث الأليم.

ال النمري الكرام نقف إلى جانبكم لنشد من عضدكم و لنتقبل العزاء بوفاة الفنان ابن الأردن البار

الفنان توفيق النمري.

لله ما أعطى و لله ما أخذ

إنا لله و إنا إليه راجعون




  • 1 نايف النمري 25-10-2011 | 03:14 PM

    الكاتب الكبير طلال الخطاطبة المحترم، أشكرك من أعماق قلبي على هذه الكلمات الرائعة، أنت كالعاده مبدع متألق، تطوع الحروف وتبدع معها، وتنثر عبيرها، نسعد معها ومعك ونستمتع، ودائماً في صفحتك الامتاع والابداع، فأنت تمثل ظاهرة أردنية غير عادية في عالم الكتابة، وفي بحر الحكمة الدائمة لما تمتاز به من خصوبة الفكر و روعة الحكمة و المثل و صدق التصوير، نعم مازلت اتابع طرحك الرائع و توصيفاتك البليغة، وأكرر وأقول بإن تشبيهاتك بغاية الروعة والجمال، لا نستطيع امام روعتها الا ان نصمت لننصت، فالصمت دوما فى حرم الجمال جمال، بارك الله فيك أستاذنا الفاضل طلالا الخطاطبة، وبمقالتك الرائعة أبدعت كعادتك، أنت متميز، نطلب لك من الله العمر المديد والصحة الدائمة لإبداع قادم بإذن الله، رحم الله الفنان الكبير توفيق النمري "أبو صالح" ونتمنى للجميع الصحة والسعادة والعمر الطويل بإذن الله.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :