facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





«مجلس انتقامي» ..


احمد حسن الزعبي
30-10-2011 02:45 AM

لم يكتفِ بالطرق على الباب ، بل كان يضغط على الجرس ايضاً بشكل متواصل بين جولات «التطبيل» الشديد ..خرجتُ مسرعاً و»البشكير» على كتفي ، فتحت الباب..كان واقفاً وينظر الى الشرق وفي يده اليمين مسبحة..

- انا : تفضل ابو يحيى.

- أبو يحيى: ليش مسكّر الماخوذ.؟؟

- أنا: أي ماخوذ؟

- أبو يحيى: «البوبايل»!!*

- أنا: والله كنت نايم، فوت جاي!!

- ابو يحيى: ابديش!! تروح معي تا نردّ الزعلانة!!

- أنا: حجي أي زعلانة انا قعّيد نوم!!

- ابو يحيى: بنت عودة «الامزط»

- انا: أي وحده فيهن مهو عنده 6.

- ابو يحيى : ولك كنة فالح الاطرم مرة ناجح..

- انا: اف..اف..اف.. مرة ناجح زعلانة؟؟.. صارلها 30سنة معاه زي السمن ع العسل شو جدّ بينهم!!

- ابو يحيى: والله سولافة ما بتتسولف!

- انا: بده يتجوز عليها؟

- ابو يحيى: لا يا زلمة..

- انا: صاير يضربها..

- ابو يحيى: ولك لا..

- انا: مبطّل(...)؟؟

- ابو يحيى: سبعك وسبع حكيك!!

- انا: لعاد ايش..؟؟

- ابو يحيى: هذيك اليوم حاطه عينها في عينه..فـــ...

- أنا: فـــ..ايش؟؟ احكي..!!

- ابو يحيى: فــ....اكتشفت انه احول!! راحت تركته!.

- انا: واااال..بعد ثلاثين سنة جيزة هسع عرفت انه ناجح احول؟؟!

- ابو يحيى: من ورا هالثورات ..و سولافة « الحشيش العربي» ما بدري الربيع العربي «قوي وجهها»شوي..فرفعت عينها بعين جوزها..هوووب اكتشتفت انه احول..راحت حملت حالها وتركته..

- انا: لا حول ولا قوة ال بالله ..طيب هسع بلبس وبآجي معك!!

- ابو يحيى: لد، البس سترة الدنيا برد، بجوز نقعد تحت الدالية !!

- انا: كيف مش بدنا نفوت نقعد بدار الزلمة؟!

- ابو يحيى: مهو بناته الــ 6 كلهن زعلانات عنده بالدار ..ومحتلات غرفة «المجلس».. مساوياته (مجلس انتقالي) .

- انا: هسع بلبس وبآجي معك...

- ابو يحيى: عجّلًًًًْ ..انا بدي اتدرّج قدّامك لراس الشارع..ينعن «عودة الامزط» وينعن شوفه !!

• بوبايل:موبايل.



ahmedalzoubi@hotmail.com

(الرأي)




  • 1 sooo 30-10-2011 | 09:52 AM

    what is this??!! :(

  • 2 England 30-10-2011 | 10:34 AM

    hhhhhhhhhh ....Fantastic abu Hmaid

  • 3 إبراهيم الرفوع / البحرين 30-10-2011 | 10:49 AM

    مقالات روعة وفي الصميم أخي أحمد .. يوميا أنتظر مقالاتك في الرأي.. فأنت ومن هم مثلك ممن يحملون الوطن بقلوبهم وبكل صدق ونزاهة..هم الأنس لنا في غربتنا ...أشكرك..وأشكر عمون على انتقائها مقالاتك الرائعة من الرأي ..


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :