facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نظام الأسد .. لماذا؟


اسعد العزوني
03-11-2011 02:54 AM

وهذه ال "لماذا "هي حزمة تتضمن مليون سؤال ان لم يكن أكثر حول ممارسات الأسد ،ولا يهم ان كان الأسد الأب او الابن فالمهم أن الأسد ما يزال يحكم وأنتم تعلمون جيدا ،أن الأسد الذي هو ملك الغابة ينتظر زوجته اللبؤة لتحضر له الطعام !

وأول لماذا هنا هي:لماذا أوصلتم سوريا العروبة البطلة الى ما هي عليه الآن من حالة هدف لمن سولت له نفسه العبث في العروبة؟أليست هذه نتيجة تحالفاتكم وسياساتكم غير الحكيمة؟

ولماذا أوصلتم الجيش السوري المغوار الى عصابات أشبه ما تكون بقطاع الطرق يقودها الشبيحة.بمعنى انكم لم تصنعوا جيشا احترافيا يدافع عن ثرى سوريا على الأقل؟

الملف قديم وكبير وقد جاءت ساعة الحساب وكنت أتمنى أن يكون الشعب وحده هو الذي يحاسبكم وليس حلفاؤكم الذين ظننتم أنهم تحولوا الى أصدقاء وأعنى من تكفلوا بدفع فاتورة تخريب سوريا التي لم تجد لها حراسا أمناء بل وجدت شبيحة وقطاع طرق ولصوص ينهبونها ويحولون حرائرها الى بضاعة لمن يشتري والبيت الدمشقي كان مشهودا له .
لماذا وأنت النظام الذي ادعى بأنه مقاوم ،اعتقلتم قادة المقاومة الفلسطينية الأوائل وفي مقدمتهم ياسر عرفات وخليل الوزير ؟أليست هذه اشارات مبكرة بأنكم لا علاقة لكم بشعارات حزب البعث القومية وأن فلسطين هي القضية المركزية ؟لا حظوا هنا أنني أحاكمكم من وحي ما ادعيتم أنها أفكاركم.ولا تنسوا أنكم قتلتم الأمل في نفسي، لأنكم أضعتم فرصة تحالفكم مع ايران وحزب الله لنحقق هدفا سعينا اليه منذ زمن ،ولن تتكرر الفرصة لأننا سنخسر ايران الى الأبد ،حيث سحب الحرب العربية -لايرانية تلوح في الأفق ،وأن حزب الله الذي أبدع قوميا وثوريا عام 2006 سوف يجد نفسه في وضع لا يحسد عليه ،بمعنى أنكم مارستم دور الخيانة بالكامل مع أنه شهد لكم دعم حزب الله عام 2006 لكنكم ظهرتم على حقيقتكم.
ولماذا أعلنت الاذاعة السورية قبيل انتهاء ما أطلق عليه حرب الأيام الستة عام 1967 عن سقوط هضبة الجولان مع أنها لم تزل في قبضة الجيش السوري ؟ولماذ لم تطلقون رصاصة واحدة ضد اسرائيل من جبهة الجولان ولماذا لم تحركوا سكان الهضبة الدروز من أجل مقاومة المحتل ؟
الحزمة كما قلت أكبر مما تتصورون ولكن السؤال :لماذا لم تسمحوا لأحد باستغلال جبهة الجولان لمشاغلة العدو؟قد تقولون أن المقاومة الفلسطينية كانت تتواجد في سوريا وأقول نعم ولكن تواجدها حتى ما قبل الكارثة التي تسببتم بها عام 1982 كان مكتبيا واعلاميا ،وأن تأجير المكاتب كان بالسنتيميتر وقد كنتم تصادرون أكثر من 90 % مما يصل الى الفلسطينيين من مساعدات وهبات وحتى أسلحة مشتراة وتضعونها في المخازن ليتسرب بعضها الى الأسواق السورية والبعض الآخر الى الشعب السوري ومن ضمنه طلاب المدارس على أنه هدية من حزب البعث السوري؟
وكان من ضمن المساعدات الى الفلسطينيين رادارت مطار عدن الذي أرسلها الرئيس اليمني الجنوبي آنذاك واستوليتم على ما يرافقها من أجهزة حساسة وسلمتم الفلسطينيين الرادارات وكأنها عصي فلماذا قمتم بذلك؟
لماذ صادرتم الدم الذي تبرع به الأخوة الخليجيون الى الفلسطينيين عام 1982 وعندما اكتشف أمركم قلتم احرقوه في البقاع ولا تكشفوا السر ؟ولماذا صادرتم طائرة الأدوية السورية للمقاومة للفلسطينية آنذاك؟وقبلها صادرتم صمود الفلسطينيين وتمكنهم من احتلال قمة جبل الشيخ في حرب رمضان 1973وطردتموهم وقلتم لهم اياكم وكشف السر حتى نقول لشعبنا أننا نحن الذين حررنا؟

لماذ منعتم الجيش العراقي البطل من دخول سوريا للوقوف معكم ضد اسرائيل عام 1973 الا بعد تعهد سوفييتي بسحب الجيش العراقي بعد انتهاء الحرب ولم تسمحوا له بالدخول الا مجردا من السلاح مع أننا كنا في حالة حرب آنذاك؟ وكانت دمشق في مرمى نيران العدو 35 كم فقط!ولماذا أطلقتم النار على الجيش العراقي من الخلف مع أنه كان يحرر مساحات ومناطق ويسلمكم اياها ليجدها بعد ذلك وقد عادت تحت الاحتلال الاسرائيلي؟
شهد العام 1976 أعظم مؤامرة لكم ضد المقاومتين اللبنانية والفلسطينية اذ ضحكتم على العرب جميعا واتفقتم مع أمريكا واسرائيل ومن لف لفيفهما في الاقليم وعلى الجامعة العربية "هدها الله" ودخلتم بجيشكم العرمرم الى لبنان وفق ما عرف بالمبادرة السورية ولذكائكم اتفقتم مع بعض العربان على استئجار عدد من الجنود ليقال أن المبادرة عربية ! وبالمناسبة فان هؤلاء الجنود المستأجرين الذين ينطبق عليهم "التيس المستعار أو التيس المحلل"قاموا بالتعرف الى فتيات لبنانيان وتزوجوهن وغادروا معهن الى بلادهم وبقي الجيش السوري وحده في لبنان يمارس وفق الأوامر الصادرة اليه بتخريب لبنان "زنقا زنقا".!!وتغليب القوى الانعزالية على الحركة الوطنية اللبنانية التي كانت تسيطر على 87% من لبنان فيما كان نفوذ الانعزاليين ينحصر فقط في ميناء جونية ومساحة المنطقة فقط13%.
لقد عاث الجيش السوري فسادا في لبنان وغير الخارطة السياسية على هواه وزرع الأحقاد والخطايا هنا وهناك ولم يبق لبناني مع لبناني حتى لو كان أخاه ناهيك عن دور المخابرات السورية في لبنان والتي عجز ابليس عما كانت تفعله من قتل وتعهير ونهب وسرقة.
عام 1982 حيث الصمود الفلسطيني –اللبناني الرائع ولمدة 88 يوما ،تصرفتم بكارثية واضحة وهي أنكم سلمتم لبنان ليهود وللانعزاليين ولا يهمني قيامكم بافشال اتفاق 17 أيار لأنكم أردتم اتفاقا أنتم صانعوه فلماذا فعلتم ذلك وصمتم عن احتلال بيروت الرمز؟وما دوركم في ذبح المخيمات الفلسطينية ؟
الشبيه الذي انشق عن شبيهه وأعني بذلك المعارض الحالي الخدام عبد الحليم خدام قال في قمة عمان 1985 مخاطبا القادة العرب :الكل يقلع شوكه بيديه وبالطريقة التي يراها مناسبة "! ولا أدري من أين استنبط هذا الخدام هذه النظرية وهو الذي يفترض أنه ينتمي لحزب البعث العربي الاشتراكي؟؟؟!!!!
لم يأت هذا الخدام بهذه النظرية من بنات أفكاره فقد كان ركنا في نظام الخدم بدمشق اذ خاض محادثات مع أمريكا وطفى على السطح ما عرف أنه "وديعة رابين"وسئل الأسد الأب بعد لقاء مع الرئيس الأمريكي :هل نقول أن مفاوضات سورية –اسرائيلية تلوح في الأفق ؟فأجاب المناضل القومي الأكبر:نعم انها قادمة !!
الأسد الابن ابان كان صديقا لتركيا أردوغان فاوض اسرائيل لمدة 3 أشهر أواخر العام 2008وقيل أنها مفاوضات غير مباشرة واتفق الجانبان على حل ولكن أولميرت الذي رفض اعادة ما اشترته اسرائيل عام 1967 وتهرب من أردوغان ولعل ذلك أحد أسباب الخلاف التركي –الاسرائيلي.!

آخر سؤال ضمن هذه الحزمة لماذا أرسلتم ثمانية طيارين سوريين الى اليمن وقد قتلهم الطيار اليمني الحر الذي أقلهم بطائرته في عملية انتحارية؟

من يبكيك خير ممن يضحكك ويضحك عليك ،وسوريا غالية علينا لكنكم حولتموها الى مزرعة لكم .!!!
"ليس كل ما يعرف يقال ،ولكن الحقيقة تطل برأسها"!؟




  • 1 طول بالك 03-11-2011 | 11:17 AM

    يعني صحيح اني مش مع سوريا ..... بس طوٌل بالك مش لهدرجة

  • 2 Jordanian 03-11-2011 | 04:49 PM

    Excellent article, thanks.

  • 3 عماد مقابله 03-11-2011 | 05:41 PM

    لماذا؟...............ساكتيين و ما حكيتو هالاشي من اول بس كنتوا شاطريين باتهام الاردن انو متآمر مدام عارفيين الصح ما طول عمرو النظام السوري ............


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :