facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





إشاعة أجواء التفاؤل ليست كافية ..


06-11-2011 05:14 AM

استطاع رئيس الوزراء عون الخصاونة أن يسجل نجاحاً معقولاً في قراءة المعادلة الداخلية ، وهو استخلاص يؤكده إطلاقه إشارات واضحة أراحت كافة القوى السياسيّة الفاعلة في الساحة الأردنيّة.. وتطلب ذلك خروجه عن مألوف التصريحات ونمطيّة الدور والصلاحية التي يتمتع بها الرئيس في الظروف الاعتيادية...

انفتاحه ومباشرته الحوار مع كافة القوى والفعاليات السياسيّة والحزبيّة والنقابيّة والإعلاميّة بادرةٌ جيدةٌ ومؤشرٌ مريحٌ وربما هي محاولة لاشراك الجميع في صياغة أولويات المرحلة في خطوة قد تنهي حالة العداء والمواجهة وانعدام الثقة التي طبعت العلاقة بين الحكومات المتعاقبة والقوى السياسيّة المعارضة والمطالبة بالإصلاح..

أجواء التفاؤل التي نجح الرئيس في إشاعتها لن يدوم تأثيرها على الشارع الأردني إلى الأبد؛ فسرعان ما يتسرب اليأس والاحباط بين صفوف العامة والخاصة ويتراجع مفعول المجاملات واللقاءات البروتوكولية والتصريحات الناريّة غير المفيدة وغير القابلة للتطبيق فعلاً ونهجاً وسياسات على الأرض... عندها فقط يبدأ التداعي ويتعاظم الغضب وترتفع وتيرة المطالبات.. وهذه المرة لن تنفع الحلول ذاتها للخروج من المأزق.. فلا تغيير حكومة يفيد ولا حزمة من التغييرات في مراكز صنع القرار تجدي نفعاً..

في خضم هذه المتغيرات هناك ثابتٌ واحدٌ؛ فلا عودة عن الإصلاح ولا تراجع عن غاياته ومراميه...

المراهنون على إنهاء الحراكات الشعبيّة والشبابيّة في عمّان والمحافظات عليهم أن يراجعوا حساباتهم قبل أن يداهمهم الوقت، وبخاصة بعد أن فشلت أدواتهم البالية في محاولات إرهاق الحراكات وإشغالها في خلافات داخليّة واختراقهم وتفتيتهم وإضعافهم بشتى الوسائل المستحدثة والتقليدية…

عامٌ مضى وما زال الساعون للإصلاح ينزلون إلى الشارع في عمان والمحافظات دون كلل أو تعب… ورغم محاولات الاختراق والتفتيت وركوب الموجة من قبل دخلاء على الحراكات وطامحين في مكاسب ومصالح وكراسي وامتيازات؛ ما زالت جذوة الحراك متقدة وتتسع دائرتها وتزداد قوة وتنظيماً في إطار أهداف مشتركة وواضحة وضوح الشمس لمن يريد ان يقرأ ..

ليس للحراك رأس.. وهذا لا يعيبه ولكن المهم أن أهدافه واضحة ومراميه خيّرة وفيها مصلحة للنظام والناس.. وحتى يكون واضحاً لأولئك المتزلفين ومدَّعي الحرص على الملك والمنجزات فأن الدلف في سقف بنائنا ليس محدوداً ولا يقبل حلولاً ترقيعية فلا بدَّ من تسليحه وصبّه حتى يتوقف الرشح ونحصِّن البناء ونحمي المنجز؛ وذلك لا يتأتى إلا بمزيد من الإصلاحات والحريات ومكافحة الفساد وهو بالضبط ما يدعو له الملك نفسه.. أليس كذلك؟!




  • 1 انا الان فهمتكم 06-11-2011 | 04:26 PM

    ....، هل تريد ان نكون متشائمين ، يكفي تنظير ومزاودات على هذا الوطن العظيم

  • 2 أفلاس سياسي وأقتصادي.. ولنا في .. المثل الأجل 06-11-2011 | 10:10 PM

    من قال أن ليس للحراك راس !!ان الحراك هو حراك الجسد وراسه المهمشون السوادالأعظم من سكان المملكه الذين أكتوى بنار الفساد الذين سئموا مسلسل الكذب والافتراء على الوطن بل وبيعه للفاسدين والتجار هم الشعب الذين لا يروا في دولتهم سوى دولة العطاءات العامه دولة الجرذان الموبؤه التي قرضت الأخضر واليابس وليتها كانت كالجراد فهذا موسمي أما دولتنا فعلى مدار العام ولنا في الملفات والخصخصه المثل الاكبر الدوله التي وفرت البيئه المناسبه بقوانينها وتشريعاتها وبرلماناتها ليكون الوطن مرتعا خصبا لكل فاسد وتاجر مريض أشترى الدوله ونسائها دوله ترحيل الديون .. ووصولا الى التشكيك أصلا بان الأردن دوله !!!!!!! ولنا في أعلان أسرائيل يهودية الدوله خير دليل .

  • 3 الى الاخ باسل 06-11-2011 | 10:29 PM

    اعتقد انه كان من الانسب عنوان لمقالك ولتفكيرك
    (إشاعة أجواء التشاؤم ليست كافية)..وهي التي تبثونها

  • 4 منذر العلاونة وعالمكشوف 07-11-2011 | 03:28 AM

    اخي الاستاذ باسل بعيدا عن المقاله اقول لك كل عام انت واسرتك واستاذنا الكبير ابو باسل بالف خير اما عن التفاءل لعلى وعسى هذه المره ان نتفاءل رغم كل (التفائلات التي لم تصب اهدافها منذ عشرة سنين ولم نلمسها ولم تزيدنا الا ( التفاهه ) عبر سنوات صفراء ابطالها رجل الاستثمار والعار وبعض الحكومات ( التي لم تكن رشيده .

  • 5 الاستهبال الفكري .. خطير جدا 07-11-2011 | 02:19 PM

    مقال رائع بل تفائلي يشير الى شمولية العلاج وليس الترقيع , الدوله بحاجه الى تسريع روئ جلالة الملك في حكومات برلمانيه يسبقها بالتاكيد مجلس نيابي جديد ؟؟ ثم يجب ويجب أعادة تفعيل وزارات الماليه والخارجيه والتخطيط وكل وزارات يصب فيها مساعدات ومنح خارجيه الى كنف الدوله (لاأن تبقى خارج الحبكه السياسيه والأقتصاديه الوطنيه !!) ثم هل عمركم رايتم وزير الدفاع (رئيس الحكومه) يزور القياده العامه ؟؟ لماذا نصر على أستهبال الشعب الأردني ؟؟ وأما الخارجيه فحدث ولا حرج , لا نعرف ما يدور في الخفاء!!أن حكوماتنا لا بتهش ولا بتنش . أوصلونا الى مرحلة الكره بل يجبروننا على العداء والأنحياز للطرف الاخر بسبب سياساتهم العقيمه !! وهذا حق الشعوب عندما تهمش بل تستهبل فكريا , وهذا خطير جدا.

  • 6 عارف بالحال 07-11-2011 | 09:10 PM

    المقال قراءة واقعية للمشهد

  • 7 طلال الخطاطبه 07-11-2011 | 11:36 PM

    أتفق معك تماما بكل ما قلت، ولكن أظن تتفق معي بأن التشكيك بالوزراة الجديدة من قبل بعض الفئات قبل أن تبدأ ليس مقبولا. يجب إعطاء دولة الرئيس فرصته.
    كل عام وانتم بخير

  • 8 فادي العكور 08-11-2011 | 04:49 PM

    السلام عليكم. الى كل اردني شريف الى كل من اثر المصلحة العامة على الخاصة اليكم يا سواعد بني هاشم النشامى بالله عليكم دعونا نعيش بسلام امنين تحت ظل القيادة الهاشمية دعونا نكفر بتلك الشعارات الهدامة و اقول لكم من قلب اردني عربي صادق "تفاءلوا بالخير تجدوه" دعونا نخترق تلك الإرهاصات التي لو لن نجتازها اجتازتها وجزتنا عن بكرة ابينا. أخيرا وليس آخراً كل عام وانتم بخير

  • 9 نائل خالد 09-11-2011 | 12:58 AM

    ان حالة الحراك ليست ناجمة عن اللحظة بل هي تراكمات تاريخية كانت خامدة بفعل فاعل ، وان اتفقت معك اخي باسل بان راس الحراك غير واضح فإنني ادعي بان الرأس هو المصلحة على تراب الاردن واهمها الامن والسكينة أكان اجتماعيا ام اقتصاديا وهي حالة مرتبطة بالكائن أينما سكن ، فليس الاخوان ولا اليسار ولا اليمين هم مفتاح الحراك انما هي الكينونة السياسية في قلوب الناس والتي خلقت من عدم الإحساس بالأطمئنان من تيارات الحكم وإزلامهم، انها ثورة منتظرة لمطلق لها ، تنتظر الفارس الذي يوقظ جذوتها ، لعل الوقت يسعفنا بهذا الفارس ، لعلنا نرى ..... كل المحبة باسل

  • 10 خليل مناع 09-11-2011 | 11:43 AM

    الفكرة واضحة ..نعم لن ينفع تغيير الحكومة ..فالتحول القادم يتطلب تغير النهج والاليات ..

  • 11 د. عبدالله عقروق / فلوريدا 09-11-2011 | 11:43 AM

    ان المعلقين في موقع عمون يخطون خطوتين قبل نشر تعليفاتهم ..الخطوة الأولى هي عدم تخطي الخطوط الحمر التي فرضتها الأجهزة الأمنية على الصحافة وألأعلام ..والخطوة الأكثر خطورة هو مزاج المحرربن أو المحررات .فاذا كان مزاجهم جيدا فالتعليق سيجد طريقا سالكة ..أما اذا كان ذهن هؤلاء المجررين والمحررات غير صاف عندما يقرأون التعليق فسيكون مصير التعليق سلة المهملات ..يجب ان ترفع التعاليق التي يجدها المحرر أو المحررة ستشكل خطرا على الموقع لسلطات أعلى للبت فيها حتى لا تكون حسب مزاج المحررين والمحررات

  • 12 صالح خلف الرقاد 09-11-2011 | 04:15 PM

    ليس للحراك رأس.. وهذا لا يعيبه ولكن المهم أن أهدافه واضحة ومراميه خيّرة وفيها مصلحة للنظام والناس.. وحتى يكون واضحاً لأولئك المتزلفين ومدَّعي الحرص على الملك والمنجزات فأن الدلف في سقف بنائنا ليس محدوداً ولا يقبل حلولاً ترقيعية فلا بدَّ من تسليحه وصبّه حتى يتوقف الرشح ونحصِّن البناء ونحمي المنجز؛ وذلك لا يتأتى إلا بمزيد من الإصلاحات والحريات ومكافحة الفساد وهو بالضبط ما يدعو له الملك نفسه.. أليس كذلك؟! استاذ عكور مقال تشكر علية وشكراًلعمون

  • 13 حراك برأس ورأس الحراك هو الراس؟؟ 09-11-2011 | 07:31 PM

    قد لا يكون للحراك راس كما جاء في المقال وأنا بعكس ذلك فراسه الشعب الذي ظلم , بل السؤال يجب أن يكون من هو راس الحراك بمعنى من سبب هذا الحراك ؟.....

  • 14 سالم مخامرة 10-11-2011 | 06:50 PM

    اتفق معك ... نريد خطوات فعلية من الرئيس تثبت ولايته وتضعنا على مسار الاصلاح..


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :