facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





في فزعة الأسعار


باسم سكجها
12-09-2007 03:00 AM

أشاعت الإجراءات الحكومية لمواجهة الارتفاعات غير الطبيعية في أسعار السلع الغذائية جواً من الارتياح عند الناس ، ولكنّ التساؤل يبقى عند الجميع موجوداً: هل ستستطيع فزعة اللحظة الأخيرة هذه أن تنجح ، وبالتالي أن تسهّل حياة البشر في الشهر الفضيل؟ من المستبعد ، بالطبع ، وقد دخلنا رمضان فعلاً ، أن يأتي الحلّ بكبسة زرّ ، وفي عصر المولات والسوبرماركتات الكبيرة ، التي شجّعت الحكومات على بنائها أصلاً ، لا يمكننا أن نرى في الأسواق الشعبية حلاً سحرياً لأزمة متفاقمة ، وإذا ساعد قليلاً في التخفيف من آثارها فإنّه لن يكون سوى حلّ مؤقت. وفي حقيقة الأمر ، فإنّنا نعيش النتيجة الطبيعية لغياب المرجعيات في الأسواق ، وإلى ذلك فهناك غياب أيضاً لممثلي الناس كجمعيات حماية المستهلك ، وإذا كانت وزارة التموين شكّلت في كثير من السنوات ضابطاً حقيقياً لأيّ انفلات كبير ، فقد شُطبت من حياتنا بدعوى التحرير ، أمّا الجمعيات فما زال القانون في الأدراج.
ولسنا نفهم لماذا لا تعود وزارة التموين ، وهل سيقطع صندوق النقد الدولي رقابنا إذا تدخّلنا ومنعنا الغشّ والتلاعب عن الناس ، ولماذا لا تتشكّل عشرات الجمعيات لحماية المستهلك لا واحدة فقط ، وفي كلّ المناطق وتُعنى بكافة القضايا التفصيلية ، من السعر إلى النوع إلى الصلاحية ، وحينها فقط لن تكون الفزعة هي الأسلوب بل سياسة عامة مستمرة هدفها مصلحة البلاد والعباد.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :