facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ذكرى ميلاد زعيم القرن العشرين (الحسين بن طلال)


أ.د. عبدالله العنبر
21-11-2011 12:09 AM

يزدهي الوطن بكل مشاعر الاعتزاز والكبرياء وهو يستذكر يوم (14/11/1935) عيد ميلاد جلالة الملك الحسين بن طلال بطل المواقف وباني نهضة الأردن الحديث ورافع راية مجده وعزه العظيم. ويستمد الأردنيون من هذه الذكرى العزيمة المتوقدة وقوة الإرادة والمضي قدماً نحو معارج الرقي يحدوهم في ذلك الالتزام القومي النابع من فكر القيادة الهاشمية الحكيمة التي جعلت من الأردن الوطن النموذج. إنها ذكرى أمة في قائد حمل رسالة أجداده الغر الميامين من بني هاشم فما انحنى ولا ضعف وبقي الطود الشامخ الذي تتكسر على صلابته التحديات ويرد عن وطنه العاديات وكان أمل الأمة الذي تعقد عليه رجاءها. ونقف اليوم إجلالاً لقائد عظيم وهب حياته وفكره لوطنه وأمته. إذ بنى الأردن فأعلى البناء على مبادئ التضحية والكبرياء المستمدة من الثورة العربية الكبرى التي أرادت تحرير العرب وبناء استقلالهم انطلاقاً من الوحدة والحرية والحياة الفضلى. فقد اجتاز بالأردن الكثير من التحديات التي كانت تعصف بنظامه وحضارته وخرج منها بعزيمة قادرة على مواصلة التقدم والازدهار ترفده إرادة النصر والتصدي للخطوب.

وعُرف الحسين بمواقفه القومية الثابتة على المستويين العربي والدولي لتوحيد كلمة الأمة والدفاع عن حقوقها ومقدساتها والحفاظ على كرامتها. وأعطى الأمة من المعرفة والحكمة والحنكة والبصيرة الثاقبة ما يحتاجه 'الرجال الرجال' الذين نذروا أنفسهم للوطن وكبريائه، وغرس في نفوس أبناء وطنه العزة والكرامة، فجاء قرار جلالته بتعريب الجيش عام 1956 نقطة تحول في تاريخ الأردن مما عزز الثقة بمستقبل الأمة والوطن والأجيال القادمة. وقد عُني الحسين بالقضية الفلسطينية فجعلها قضيته الأولى ونادى باستقلالية القرار الفلسطيني واحترام إرادة هذا الشعب. وناصر قضايا الأمة بما أوتي من قوة لجمع أنساقها وتوحيد كلمتها وحماية منجزاتها. وبذل المساعي العظيمة في حرب الخليج لحل القضية داخل الجامعة العربية. وجاءت دعوة جلالته في هذا السياق تجسد نداء عربياً هاشمياً وقفاُ لمأساة العراق وإنقاذا لشعبه مما يراد به. وهذا يكشف حكمته وبصيرته الثاقبة لتفادي الكارثة التي تعرضت لها هذه الأمة. وناضل الحسين نضالا شديداً ليحقق المنجزات العظيمة لشعبه وللأجيال القادمة؛ إذ يقول:' إنني أبذل كل ما في وسعي لكي تجد الأجيال القادمة حياة أفضل من ظروفنا'.

وصفوة القول أن مواقف الحسين ستظل منارات تهدي الأمة إلى الغد المشرق وتطرد عتمة الليل بفكر يحمل عبء النهوض القومي ويلتزم بمبادئ الرسالة التي يحملها فرسان بني هاشم بكل معاني العز دفاعاً عن شرف الأمة ومستقبل أجيالها. ويشكل الخطاب الهاشمي منهجاً ريادياً تستند إليه الأمة بما يناسب أفق التطلع لمواجهة التحديات. فقد جاء الخطاب الوطني التاريخي للحسين أمام المؤتمر العام في (12/10/1991) ليشكل ثوابت راسخة كشفاً عن عظيم المسؤولية التي يتحملها أبناء الوطن في الظروف المصيرية؛ ونصّ ذلك أنّ:' الجواب بمنتهى البساطة والصدق هو ما يفرضه الواجب على القائد في هذه الظروف المصيرية التي يعيشها الوطن وأهله، والتي تفرض علينا المصارحة والمكاشفة والتدارس كي نعي الحقائق والأبعاد القائمة ونستشرف النتائج المحتملة فنتفق. ثم ننصهر من بعد في مسيرة واحدة هادفة جادة، حيث إنَّ ما في الميزان هو مصير هذا الشعب وهذا البلد ومن ورائهما أمن ومستقبل هذه الأمة'.

من المَلاحظ التي تُسجل بحروف من نور لهذا الخطاب الذي قاد الوطن بمنهجية جعلته الأبهى والأجمل في انطلاقه من لغة الحوار والمصارحة منهجاً في الحكم مما رسخ دولة المؤسسات القادرة على تخطي ما يعترض الأمة من تحديات. ونتذكر باعتزاز أن هذا القائد استطاع أنْ يستشرف مستقبل هذه الأمة ويضع الأردن على عتبات فجر جديد بتسليمه الرسالة لجلالة الملك عبد الله الثاني الذي يحمل ميراثاً عظيماً متوهجاً بالثوابت التي أرستها القيادة الهاشمية لتكون الأمة في أعز مواقفها وأبهى صورها.

ويواصل مسيرة الخير والعطاء جلالة الملك عبد الله الثاني وفاءً للأهداف العليا التي ستظل نجوماً تضيء لنا انطلاقة الأمة وبزوغ فجرها الجديد وغدها المشرق. ويتصدى جلالة الملك عبد الله الثاني للإصلاح السياسي والنهوض بالاقتصاد وتعزيز قدرة المواطن على مواجهة أعباء الحياة. ويعتز برسالة الإسلام ويتصدى لمحاولات تشويهها بغية تقديم الصورة المشرقة المؤسسة على قيم التعارف بين الحضارات. ويستشرف مفردات المشهد الأردني وفق نسق فكري يرسم القاسم المشترك للاتجاهات السياسية على اختلاف مشاربها. ويؤطر جلالة الملك عبد الله الثاني لإصلاح شامل لطرق التنمية السياسية وتشكيل الحكومات والثقافة والإعلام لصياغة الواقع الأردني مواجهةً للتغيرات العالمية. ويؤسس جلالة الملك عبد الله الثاني للعمل العربي المشترك تشكيلاً لوحدة كبرى تغير مجرى التاريخ وتؤلف نموذجاً أردنياً قادراً على مواجهة عواصف العولمة. ويكتسب جلالته إعجاب قادة العالم وتقديرهم العظيم ويعود ذلك إلى أن الخطاب الأردني تنتظمه سمات راسخة عززت مكانته العالمية.

الأستاذ الدكتور عبد الله العنبر
عميد كلية الآداب/ الجامعة الأردنية




  • 1 اياد العجرمي / الجامعة الاردنية 21-11-2011 | 12:44 AM

    الاخ والصديق الاستاذ الدكتور عبدالله العنبر في غاية الروعة ....المغفور له الحسين طيب الله ثراه مدرسة للاردنيين جميعهم لا بل للعالم باسره بكل الخصال الحسنة والمواقف الشجاعة وهذا الاسد انجب الشبل الهاشمي الذي واصل مسيرة العاشميين صناع المجد والتاريخ فالحسين لم يمت فهو باق في قلوبنا وعقولنا ونراه في ابي الحسين موجودا بيننا رحم الله الحسين واطال عمر ابا الحسين وكل الاحترام والتقدير لك الاخ والصديق الاستاذ الدكتور عبدالله العنبر وهنئيا للجامعة الاردنية ورئاستها بكم..

  • 2 اياد العجرمي / الجامعة الاردنية 21-11-2011 | 01:00 AM

    كم حزنا على فراقك سيدي الحسين كم بكت السماء لفراقك وصهلت الخيل ترجو رؤياك ولكن هذا القدر فقد حان موعد الاجل غبت عن عيوننا ولكن لم تغب عن عقولنا وقلوبنا.. منكم تعلمنا ومع سيدي ابا الحسين واصلنا فانتم صناع المجد والتاريخ ... الاخ والصديق الاستاذ الدكتور عبدالله العنبر في غاية الروعة ما كتبت وهذا ما عودتنا عليه وهذا حال الاردنيين جميعا فقد عشقنا الوطن الذي نفاخر العالم باسره بقيادتنا الهاشمية الحكيمة والعظيمة ونسأل الله عز وجل ان يحمي الاردن وقيادته وشعبه .

  • 3 اياد العجرمي / الجامعة الاردنية 21-11-2011 | 01:00 AM

    كم حزنا على فراقك سيدي الحسين كم بكت السماء لفراقك وصهلت الخيل ترجو رؤياك ولكن هذا القدر فقد حان موعد الاجل غبت عن عيوننا ولكن لم تغب عن عقولنا وقلوبنا.. منكم تعلمنا ومع سيدي ابا الحسين واصلنا فانتم صناع المجد والتاريخ ... الاخ والصديق الاستاذ الدكتور عبدالله العنبر في غاية الروعة ما كتبت وهذا ما عودتنا عليه وهذا حال الاردنيين جميعا فقد عشقنا الوطن الذي نفاخر العالم باسره بقيادتنا الهاشمية الحكيمة والعظيمة ونسأل الله عز وجل ان يحمي الاردن وقيادته وشعبه .

  • 4 الاوفياء 21-11-2011 | 01:02 AM

    الاستاذ المبدع عبدالله العنبر لن نقول ابدعت لانكم انتم الابداع بحد ذاته وفقكم الله والى الامام دائما .. ورحم الله الحسين واطال عمر ابا الحسين .

  • 5 المخلصين للعرش الهاشمي 21-11-2011 | 01:06 AM

    الروعة في ما كتبت يا استاذنا الفاضل عبد الله العنبر انها كلمة وفاء لصاحب الوفاء من رجل وفي ..رحم الله الحسين واطال عمر ابا الحسين ...

  • 6 الاردن اولا 21-11-2011 | 01:09 AM

    وفقك الله الاستاذ الدكتور عبدالله العنبر لخدمة هذا الوطن وقيادته وشعبه ..... رحم الله الحسين واسكنه فسيح جنانه

  • 7 وطني لو شغلت بالخلد عنه نازعتني اليه بالخلد نفسي 21-11-2011 | 01:11 AM

    نحبك ولله نحبك يا اردنا نحبك
    عاش ابا الحسين ورحم الله الحسين
    كل الاحترام والمحبة للاستاذ الرائع المتواضع عبدالله العنبر ..

  • 8 عبدالله العابد الدعجه-صالحية العابد 21-11-2011 | 01:42 AM

    من خلف ما مات...نترحم على الراحل الكبير الذي أرسى قواعد الوطن ألأنموذح.ونفتخر ونعتز بقائد المسيره والمعزز لها أبا الحسين

  • 9 اردنيين وما ننضام 21-11-2011 | 09:48 AM

    بالفعل ابدعت ايها العنبر فزعيم القرن العشرين حقيقة وليست وصف وهو الباني للاردن ومع اباالحسين واصلنا المسيرةوبنينا فوق البناء لينهض الاردن شامخا عصيا على الطامعين والحاقدين على هذا الوطن .
    الى جنات الخلد يا ابا عبدالله.

  • 10 اردنية 21-11-2011 | 11:27 AM

    لقد صدقت في ما قلت دكتور عبد الله - فان الحسين الانسان والقائد ورجل الزمان ورجل المواقف الصعبة الذي بنى لنا هذا الاردن الرائع في كل مؤسساته العلمية والصحية والرياضية وكل المجالات - لم يغب عنا الحسين في يوم من الايام وسيظل معنا في كل المواقف والمناسبات سواء عند تخريج طلاب الجامعات او تخريج الضباط او افتتاح اي مؤسسة وطنية وعند عزف النشيد الوطني - انه باقي معنا والى الابد - اننا نراه في وجه عبد الله الملك الشاب الذي يواصل ما بدأه والده العظيم ليبقى هذا الوطن الاحب الى قلوبنا دائما الاول في كل شيء

  • 11 اردنية لكل فخر واعتزاز 21-11-2011 | 11:33 AM

    صدقت يا دكتور عبد الله - الحسين باقي معنا ويعيش معنا بقلوبنا نحن الادنيين الذين احبهم الحسين وعمل المستحيل لبناء الوطن الاجمل لنا والذي ضحى وتحمل الكثير من اجلنا - يا ايها الملك الاجل انك لم تفارقنا ولا للحظة واحدة فان كل شيء جميل في اردننا الحبيب يذكرنا بك عزف النشيد الوطني عاش المليك يذكرنا بك تخريج افواج الطلاب وافواج الضباط والمؤسسات التي بنيتها لنا صحية تعليمية اجتماعية رياضية بيوت الايتام كلها تذكرنا بك وانت القائد والملك والانسان -وانا نراك في وجه عبد الله الملك الشاب الغالي على قلوبنا حمى الله الاردن وحمى مليكنا الغالي وشعبنا العظيم

  • 12 معن 21-11-2011 | 12:19 PM

    الله يرحمك يا ملك القلوب أيها الملك الاجل

  • 13 ام صقر 21-11-2011 | 12:40 PM

    تسلم يا دكتور عبد الله . مبدع ومقال رائع ويستحق ان يكون محاضرة ف التربية الوطنة .

  • 14 محمد المناصير 21-11-2011 | 02:33 PM

    ملك القرن العشرين جلالة المغفور له الحسين... رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه... سلمت يمناك د. عبدالله العنبر وعاش أبو الحسين ابن الحسين ذخراً لأبناء هذا الوطن

  • 15 إيمان ناصر البكيرات 21-11-2011 | 08:22 PM

    بارك الله جهودك المتميزة يا معلمنا الفاضل الأستاذ الدكتورعبدالله عنبر ، كل الشكر والتقدير لك على هذا المقال الرائع ، فكلمات المدح والثناء تقف عاجزة عن التعبير.. سلمت يداك

  • 16 إيمان ناصر البكيرات 21-11-2011 | 08:23 PM

    بارك الله جهودك المتميزة يا معلمنا الفاضل الأستاذ الدكتورعبدالله عنبر ، كل الشكر والتقدير لك على هذا المقال الرائع ، فكلمات المدح والثناء تقف عاجزة عن التعبير.. سلمت يداك

  • 17 إيمان ناصر البكيرات 21-11-2011 | 09:08 PM

    بارك الله جهودك المتميزة يا معلمنا الفاضل الأستاذ الدكتورعبدالله عنبر ، كل الشكر والتقدير لك على هذا المقال الرائع ، فكلمات المدح والثناء تقف عاجزة عن التعبير.. سلمت يداك

  • 18 إيمان ناصر البكيرات 21-11-2011 | 09:09 PM

    بارك الله جهودك المتميزة يا معلمنا الفاضل الأستاذ الدكتورعبدالله عنبر ، كل الشكر والتقدير لك على هذا المقال الرائع ، فكلمات المدح والثناء تقف عاجزة عن التعبير.. سلمت يداك

  • 19 محمد 22-11-2011 | 02:49 AM

    فعلا كلام مؤثر يدخل القلب كل الشكر والتقدير

  • 20 أردني 22-11-2011 | 02:50 AM

    بارك الله بك يا دكتور عبدالله العنبر ولقد علمتنا أن الولاء للقيادة الهاشمية واجب مقدس .

  • 21 أردني 22-11-2011 | 02:51 AM

    بارك الله بك يا دكتور عبدالله العنبر ولقد علمتنا أن الولاء للقيادة الهاشمية واجب مقدس .

  • 22 أردني 22-11-2011 | 02:53 AM

    بارك الله بك يا دكتور عبدالله العنبر ولقد علمتنا أن الولاء للقيادة الهاشمية واجب مقدس .

  • 23 أردني 22-11-2011 | 02:55 AM

    بارك الله بك يا دكتور عبدالله العنبر ولقد علمتنا أن الولاء للقيادة الهاشمية واجب مقدس .

  • 24 شمالي 22-11-2011 | 02:57 AM

    نريد المزيد

  • 25 22-11-2011 | 02:58 AM

    مبدع

  • 26 22-11-2011 | 02:58 AM

    بورك هذا القلم

  • 27 د.احمد مناصير إلى عميد الأدب الأردني 22-11-2011 | 02:59 AM

    شكراً جزيلاً للوطني الأردني الدكتور عبدالله العنبر وانت عميد الأدب الأردني بهذه الكلمات الجميلة

  • 28 د.احمد مناصير إلى عميد الأدب الأردني 22-11-2011 | 02:59 AM

    شكراً جزيلاً للوطني الأردني الدكتور عبدالله العنبر وانت عميد الأدب الأردني بهذه الكلمات الجميلة

  • 29 د.احمد مناصير إلى عميد الأدب الأردني 22-11-2011 | 02:59 AM

    شكراً جزيلاً للوطني الأردني الدكتور عبدالله العنبر وانت عميد الأدب الأردني بهذه الكلمات الجميلة

  • 30 محمد توفيق السردي 22-11-2011 | 03:00 AM

    بارك الله بهذا القلم المخلص .

  • 31 محمد توفيق السردي 22-11-2011 | 03:00 AM

    بارك الله بهذا القلم المخلص .

  • 32 محمد توفيق السردي 22-11-2011 | 03:01 AM

    بارك الله بهذا القلم المخلص .

  • 33 محمد توفيق السردي 22-11-2011 | 03:02 AM

    بارك الله بهذا القلم المخلص .

  • 34 حنان عامر الزبيدي 23-11-2011 | 11:45 AM

    سلمت يداك أستاذنا الفاضل ... الأستاذ الدكتور عبد الله عنبر كما عهدناه دائما يغذينا بمقالاته المتميزة لينعش بها الوطن ... بارك الله جهودك الرائعة ... وأدامك عميدا للأدب وذخرا للوطن
    طالبتك من قسم اللغة العبية حنان الزبيدي

  • 35 حنان عامر الزبيدي 23-11-2011 | 11:46 AM

    سلمت يداك أستاذنا الفاضل ... الأستاذ الدكتور عبد الله عنبر كما عهدناه دائما يغذينا بمقالاته المتميزة لينعش بها الوطن ... بارك الله جهودك الرائعة ... وأدامك عميدا للأدب وذخرا للوطن
    طالبتك من قسم اللغة العبية حنان الزبيدي

  • 36 بلال الرواجفه /كليه الاداب 29-11-2011 | 06:49 PM

    بارك الله فيك يا دكتورنا الفاضل وسلمت يداك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :