facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لهذا يجب أن نصمت


فايز الفايز
13-09-2007 03:00 AM

أحيانا كثيرة تجد نفسك تتحدث في قاع واد ، لا تسمع سوى صدى صوتك ، لذا ، تصاب بالوهن مؤقتا .،
في لحظة ما تذكرت قصة ما ، سوف اقرأها عليكم : كان الأسد ، ملك الغاب ، جالسا وحده في الغابة ،وحيدا ، متعبا ، ملولاّ ، فإذا بالثعلب يبرز فجأة أمامه، بعد سلام ورد سلام ، عرف الثعلب أو كما يسمى ( واوي) أو (ابو الحصين ) ان الأسد متعب من الوضع الراهن ، ووصول الساحة المحلية للغابة، الى وضع يبكي .
فما كان من ( الواوي ) إلا أن قام بمدح الأسد ، والثناء عليه ، وتذكيره بمنجزاته ، فتهللت أسارير الأسد ، وحاول أن يفرد عضلاته متثاقلا ، فما كان من الواوي إلا ان إقترح على الأسد أن يتسلى الإثنان بلعبة ما ، فوافق الأسد على الفور ، وهنا جاء الواوي بحبل ، مقترحا أن يربط الأسد ويرى مدى قدرته على التخلص من الحبل ، ثم بعدها يربط الاسد الواوي ، وهكذا ، فوافق ملك الغاب ، حيث قام الواوي بربط الأسد بحبل ، حتى اذا ما اشتد وثاقه ، وقام يتلوى ، نادى على الثعلب قائلا : أنا استسلمت ، الوضع متأزم ، حلّ وثاقي ، فما كان من الواوي ، سوى إطلاق الصرخات والقهقهات واللفات والدورات ، ليطلق العنان لأقدامه ، موليا تاركا الأسد في حيرته ومشكلته .
وبعد فترة وإذ بالأرنب مارا من أمام الأسد ، الذي لا يحسد على عيشته ، فرأى الأرنب ما رأى ، فولول وبكى ، ودعى لله وشكى ، ثم اقترب من عظيم الحيوان ، ليسأله : ما الذي جرى معه ، فما كان من الأسد إلا أن قص الرواية الرسمية للأرنب ، فأفأف الأرنب ، وقدم على الفور مساعدته ، للحل ، فوافق الأسد على الفور أيضا ، فقام الأرنب بقضم الحبل الذي ربط به الأسد وأعاقه ، حتى مرت سحابة عصر ذلك اليوم ، لينتهي الأرنب من مهمته ويخلص الأسد من ورطته ، وقبل أن يلتفت الأسد للأرنب شاكرا له جهوده المباركة ، أطلق قوائمه للريح ، هاربا من الغابة وشعبها وكل مافيها .
وفي طريق خروجه الى المنفى الاختياري ، توقف عند جدول للشرب ، فرآه الحمار ، فسأله: شو .. وين يا زعيم ؟
فرد الأسد : تارك إلكم الغابة باللي فيها
رد الحمار مستنكرا : ليش يا كبيرنا
فقال الأسد : عمي ، أرض فيها الواوي يربط ، والأرنب فيها يحل ، ما فيها قعود !

كل عام وأنتم بخير وصحة وسعادة ، بمناسبة حلول الشهر الفضيل ، إعاده الله عليكم بالخير والبركة والإنعتاق من قيود الثعالب والأرانب .

royal430@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :