facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





أخلاقيات التضامن مع (الثورة) السورية


احمد ابوخليل
26-11-2011 02:45 AM

بغض النظر عن حجم ظاهرة اللاجئين السوريين في الأردن, وبغض النظر عن مدى صحة إطلاق مفهوم اللاجئ على أغلب الحالات, أرجو السماح بلفت الانتباه إلى جانب أخلاقي في نشاط المتضامنين مع 'اللاجئين' ومع 'الثورة' السورية على العموم.

ربما تكون هذه هي المرة الأولى التي يبتهج فيها المتضامنون بلجوء مَن يتضامنون معهم, يحصل هذا على الحدود الثلاثة لسورية مع الأردن ولبنان وتركيا.

لقد فلتت ذات يوم من احدهم على الشاشة عبارة تقول: 'إن عدد اللاجئين ليس كما هو مأمول', كان المتحدث من تركيا, ولكن سبق ذلك على الجانب الأردني أيضاً أنْ سعت جهات مختلفة (إعلامية, منظمات غير أردنية تضم سوريين وخليجيين) لتشجيع اللجوء, وقد كنت مفجوعاً بسبب تقارير أعدت من مدينتي الرمثا تتحدث عن عشرات الأسر السورية اللاجئة وعن استعدادات المواطنين وتشكيلهم هيئات استقبال اللاجئين بل عن سيارات اسعاف تنقل جرحى سوريين إلى مستشفى الرمثا, وكل ذلك كان حينها (مع بداية الأزمة) محض افتراء, وفيما بعد تحدث لي بعض الأصدقاء عن هيئات تتجول بين سوريين مقيمين في الرمثا لأسباب مختلفة (من بينها في بعض الحالات عنف النظام) تطلب منهم أن يسجلوا أسماءهم كلاجئين.

في الفترة الأخيرة هناك موجة جديدة من الالحاح على هذا الموضوع, ويوجد من يربط ذلك بخطط دولية منتظرة لمناطق عازلة أو تدخل إنساني وخلاف ذلك, غير أن هذا المستوى من النقاش غير مهم الآن في هذه المقالة القصيرة.

ما يهمني الاشارة إليه أن الأردنيين على المستوى الشعبي متضامنون فعلاً مع معاناة أشقائهم لكنهم لا يريدونهم لاجئين خارج وطنهم, بل يحرصون على أن يبقوا كرماء فيه, هذه هي اخلاق التضامن الحقيقي, وغير ذلك يعني المشاركة في جريمة ضد الشعب السوري.0

ahmadabukhalil@hotmail.com

(العرب اليوم)




  • 1 ممدوح 26-11-2011 | 03:07 AM

    كلام رائع ويظهر ان المخططات ليست زيادة عدد اللاجئين ولك التخطيط الرئيسي تهجير الفلسطينين وتشتيتهم على حساب عودتهم الى فلسطين

  • 2 عاشق المندسين 26-11-2011 | 03:55 AM

    شو يعني بدك أهلنا الخايفين على ولادهم ونسوانهم يجوا علينا ونقلهم ظلكم ببلادكم معززين مكرمين احسن ؟؟؟
    بدك نحكي اللي بيجي علينا اهلا وسهلا فيك...بس لو تضل ببلادك احسن؟

    كونهم السوريين المدنيين مش حاملين السلاح ضد بشار, واللي متولي العملية العسكرية هم الجيش السوري الحر فقط, فالأفضل انه كل من خاف على اهله ونسوانه وولاده ييجي لعند اخوانه بالاردن اللي همه اخوان السورين بالإسلام اولا وبالعروبة ثانيا وبالنسب ثالثا وبالجيرة رابعا
    اي وحده من هالصلات الاربعه تفرض علينا فتح ابوابنا الهم على مصراعيها,

    وبحب احكي لكل اردني نسي أصالة الأردنين وكرم اخلاقهم وتضحياتهم على مر التاريخ...إياك تنفر وتتضايك من اي سوري بدخل الاراضي الاردنية...إياك تقول (هو بلادنا ناقصها, بكفينا اللي فينا)... وتذكر انه استقبالنا كأردنيين للسورين هو فرض لا يمكن التشكيك فيه, وواجب علينا ( مش منة وفضل منا) انه ندعمهم ونساعدهم ونخليهم يعرفوا انه اخوتنا الهم مش مجرد حكي وحبر على ورق, وإنا فعلا تاريخنا القديم بعده حاضر فينا, وإنه جدودنا اقلها خلفوا رجال بحفظوا حق الأخوه

    وللي ما بأمن بهذا الحكي كله...بقله تذكر انه الدنيادواره, يمكن انت لحالك(انت لحالك...مش كل الاردنيين..الله يحفظ المن والمان على الردن) تنكسر ماديا وتضطر تبيع بيتك...فكيف بكون شعورك لو لقيت كل اخوانك فاتحين بوابهم الك وبقللولك اهلا وسهلا...فمثل ما بتحب الناس تعاملك وقت الشده...عامل اخواننا اللي هسا همه بامس الحاجه النا

  • 3 .... 26-11-2011 | 06:43 PM

    وين تعليقي؟؟

  • 4 الصقر النسري 26-11-2011 | 11:54 PM

    .......يجب على الكاتب ان يكون على خلق الاسلام والدين الحنيف والسنة النبوية، ولا مابتعرف أصالة الأردنين وكرمهم واخلاقهم

  • 5 من الاخر 27-11-2011 | 12:44 AM

    أكيد أحنا مع أخوانا من سوريا وبيوتنا مفتوحه الهم... الله ينصرهم على هذا الظالم وجيشه الي بتمرجل على أهله بدل ما يتشاطر على محتلين الجولان يا عيب ويا خسارة... انا بدعو الشرفاء بالجيش السوري ينسحبوا من هذا الجيش حتى لا يكونوا مشتركيين بالجريمه ضد أهلهم ... وبستغرب انو لسه في انسان واحد على وجه الكره الارضية بدعم بشار البس


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :