facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





في السلط .. إني أتهم !


ناهض حتر
28-11-2011 03:03 AM

منذ الانطلاق الواسع للحراك الأردني, مطلع هذا العام, تلاشت ظاهرة الصدامات العشائرية والجهوية, كأنها لم تكن. وبذلك, تأكّد التحليل الذي أرجع تلك الظاهرة إلى احتقان اجتماعي وسياسي ضلّ طريقه في الخصومات والمواجهات المحلية التي تستعيد ظروف ما قبل الدولة.

الحراك الشعبي في ذروته طوى هذه الصفحة. وبرغم منابر التعبير السياسي التي اتخذت صيغا محلية كاللجان والتجمعات الجهوية والعشائرية, إلا أن مضمون تلك المنابر لا تخطئه العين; إنه مضمون وطني ديموقراطي اجتماعي يعبّر عن صعود الوطنية الأردنية ومشروعها التقدمي في تجديد الدولة على أساس الحكم الدستوري والعدالة الاجتماعية وتحريرها من الفساد ومراكز النفوذ وسطوة رجال الأعمال.

إحدى المناطق التي تعثر فيها الحراك الشعبي هي السلط وجوارها. وفي تجربتي الشخصية, وجد النشطاء الديموقراطيون من السلطية والعبابيد, الكثير من المصاعب والعقبات في جهودهم التي نجحت جزئيا فقط في تحريك منطقتهم المتداخلة على كل صعيد بحيث لم يعد ممكنا الفصل بين المجموعتين.

وراء تأخر السلط وجوارها عن الحراك السياسي, زعامات محلية سلطوية ما يزال لها نفوذ في بنية اجتماعية شديدة التقليدية, والتدخل الأمني ¯ السياسي الكثيف لعرقلة التطور السياسي في المدينة التي تُعَدّ جارة عمان القريبة والمؤثرة على أمن العاصمة. وهي, إلى ذلك, ذات أهمية رمزية كبرى في البلاد, وتُعرَف عن شبابها الصلابة والميول العنيفة.

على هذه الخلفية, إني أتهم كل أولئك الذين عرقلوا ويعرقلون جهود الحراك الديموقراطي في السلط وجوارها بالمسؤولية عن تجدد الاشتباكات المحلية الانقسامية المؤسفة المخجلة بين شباب ..هم الذخيرة المرجوة للحركة الوطنية الأردنية.

وفي منطقة لم يخترقها الحراك الشعبي إلا بصورة محدودة, بقي هنالك مجال للأيدي السوداء أن تثير المواجهات الجهوية العشائرية بالتحريض المريض والتعبئة التي تُستخدَم لأغراض سياسية محلية أو لأغراض المصالح الشخصية.

إني أتهم الأيدي السوداء والمصالح السوداء التي تثابر على التحشيد الجهوي العشائري زخما لتثبيت زعامة أو الحصول على مقعد نيابي, يدفع ثمنهما الشباب غاليا من خلال تحوّلهم من ذوات واعية فاعلة على المستوى الفردي والاجتماعي والوطني إلى جموع مستَلَبة تمشي وراء غرائز مريضة.

ولا يعي الحكم المحلي كل ذلك, أو أنه يعيه ويشجعه! والنتيجة في الحالتين هي نفسها. فما إن تنطلق شرارة في السلط وجوارها, حتى تندلع الأخطاء في المعالجة وتُتَخذ أسوأ القرارات التي تقود إلى تصعيد الموقف, وبالتالي الوصول إلى نقطة تدخّل الدرك. ومع التدخّل الدركي العنيف الاستفزازي تبدأ سلسلة جديدة من الأخطاء - يهيأ لي أحيانا بأنها تفتقر إلى العفوية - ثم ينخرط الدركية والسلطية, كالمعتاد, في اشتباكات... تصل, كما حدث أمس, إلى حد الاضطرار إلى تدخّل قوات خاصة من الجيش ! .

إني أتهم الإدارة الأمنية للحدث بأنها كانت وراء التصعيد اللاحق بما أفرطت به من قسوة وعنف غير مبررين, أججا الوضع بدلا من المعالجة الحكيمة لضبطه. منذ الظهر, كانت هنالك شكاوى من العنف المفرط ومن شبهات حول النزاهة في إدارة العملية الأمنية. وقد وصلتني هذه الشكاوى من عديدين في الميدان, ولا أظنّ أنها غابت عن المسؤولين في عمان, فهل غابت? أم أنه جرى إهمالها? أم أن القسوة في السلط وجوارها أصبحت جزءاً من العقيدة الأمنية?

تكرار المواجهات الجهوية والعشائرية والمواجهات بين الأمن والأهالي في المدينة الأردنية الأعرق, ليست حدثا هامشيا طارئا يمكن القفز عنه, بل هي حدث متكرر في ظاهرة لا نريدها أن تتأصل, ولا نريد تسطيحها في "وثيقة وجهاء", ولا تجدي معها القوّة مهما كانت مفرطة. هذه الظاهرة ينبغي تفكيكها وإنهاؤها بجهد سياسي ديموقراطي يبذله شباب السلطية والعبابيد. وهم لا يريدون من الوجهاء وأصحاب النفوذ ورجال الحكم المحلي والجهات الأمنية, إلاّ كفّ أياديهم عن المدينة, لتنطلق, اخيرا, إلى القرن الواحد والعشرين.

ynoon1@yahoo.com

(العرب اليوم)




  • 1 سياسي 28-11-2011 | 03:06 AM

    الى ناهض الامة الف تحية

  • 2 28-11-2011 | 04:07 AM

  • 3 Hashim 28-11-2011 | 08:26 AM

    تهم يا حبيبي اتهم . انا بنتي في الجامعة واتصلت في وكان صوت الرصاص يلعلع و هي وصاحباتها يصرخن في السكن .  شو يعني بدك الدرك يقولو للزعران عيب يا ولد ما تطلق نار! ـ يا زلمة لو تنزل الجامعات الأردنية بمسابقة عالمية  لسجلت المركز الأول في المشاجرات والطوش  . يا زلمة شو بدك الدرك يساوي  يوزع عليهم مشاط رصاص مثلا.    اتهم التخلف اتهم العنصرية اتهم قلة العقل اتهم قلة الأدب اتهم العالم اللي بتفكر انها اولاد ناس وحمايل وعشائر وان البلد ملك اوبوها  وكل ما بأيدها الها 
     وباقي العالم حيطتها واطية .  يا زلمة اقولك انا بعد ها الفصل مش منزل بنتي عالأردن والشهادة اللي ودهها تجيبها من هيك جامعه وبين هيك بشر  مخليها لألكو

  • 4 سامي شفا بدران المادة 23 28-11-2011 | 10:14 AM

    يجب محاكمة حتر وفق المادة 23 حيث انه لا دليل لديه على تورط سياسين واصحاب مصالح شخصية جهوية في تاجيج الاوضاع في السلط ولا دليل لديه حول الاستعمال المفرط للقوة من قبل الامن وعدم التعامل مع الموقف بحكمة-والله انو هاضا اللي صاير 100بالمية والمسؤليين يؤيدون اذلال الشعب وما يصدقوا وتجيهم فرصة تكون لهم فيها حجة بضرورة استخدام القوة مع المواطن الا ويستغلوها ويبداون بالضرب والاهانة من على الشمال واليمين الامر الذي يتطور الى اصطدامات بين المواطنين وقوى الدرك التي انشات من اجل قمع الشعب---...........

  • 5 بالعربى 28-11-2011 | 10:42 AM

    فخار يكسر بعضوا ...........

  • 6 مراقب جوي 28-11-2011 | 10:45 AM

    هؤلاء الوجهاء صمامات امان للمجتمع وهم العقلاء اللذين لم يقتنعو بالسير و ركوب الموجه الحراكيه على حساب وطنهم و حساب البلد .... هم ليسو مغرقين بالتقليديه بل هم وطنيون حتى النخاع .... والاخ ناهض ينكر ان الحراك لم يقنع سوى اصحاب التطلعات الشخصيه اللذين غدو كقطعان الضباع تنهش حصتها من الوطن بعيدا عن اي منطق يفهمه اي عاقل ؟؟؟ استعمال الحق لاقامه الباطل شيء لم يفعله ولن يفعله اي من حكماء البلد وو جهاءها ..........

  • 7 صحفي صغير 28-11-2011 | 12:29 PM

    ماهو الاتهام عزيزي , انت وماجد ابو رمان واكم واحد كلكم على بعضكم عشرة , ومش عاملين تأثير , كمان عزيزي , انت انسان ملوث ايدك بدم اطفال سوريا كيف بدنا نحترمك ... طيييير والله قززتنا

  • 8 الأحزاب 28-11-2011 | 01:17 PM

    اتفق مع الاخ الكريم ( صحفي ) حان الوقت لحراك اردني نظيف

  • 9 بنت السلط 28-11-2011 | 03:01 PM

    ما حدث في السلط لا تورط فيه الا لفئة من الشباب (الفاضيةبالعامية ما الهم شغلة ولا عملة الا الطوشات والفزعات المخربة) التي خرجت من بيئات ... ...لا ايدي سوداء ولا بيضاء كل الي ابنائنا فيه قلة دين ... فقط ...مشاكل تافه باجواء اتفه ...البلد مو ناقصها مشاكل والله البلد على شفا حفرة من نار ...فلنتق الله في بلدنا . وبعدين الدرك الله يعينهم على ها الاشكال يلي بيتعاملوا معها !!!اقسم بالله كانوا بيداروااا بالمشكلة يلي صارت مداراه بس بدهم فك الاشتباك. (بمرأى من أم عيني ) والله بكفي لا تشجبوا ولا تصرحوا ولا تشعلواا بالنيران اكتر من هيك البلد مش ناقصه ...والله ما احنا قد ها المشاكل . وبالنهاية الفتنه نائمة لعنت الله على من ايقضها بكفيييييييييييييييييييييييييييييي خلللللللللللللللللص لا البلد ولا قدراتها ولا مقدراتها بتتحمل هاي الفوضى .ارحمواااا حالكم خلي الله يرحمكم .

  • 10 محمد الحياري ابو القاسم 28-11-2011 | 04:29 PM

    المشاجرة انتهت ولكن وجود قوات الدرك التي عادت بعد ان انسحبت هي من افتعل المشكلة بسبب الاستفزاز الذي يقرأة الاردنيين من وجود قوات آتية لقمعة . فقط .

  • 11 عامر 28-11-2011 | 07:19 PM

    اي اتهام هذا الذي لا يستند الى دليل؟ هات ما عندك من وثائق وادلة ولا تشطح بمخيلتك ..عنجد زدتها كثير وصار لازم تراجع خرافاتك

  • 12 ابراهيم 28-11-2011 | 09:47 PM

    ...... وعلى الدرك والقوى الامنيه الضرب بيد من حديد.. او نقل الجامعه لعمان اصلا التساهل هو الذي جعلهم يتمادوا .. والله في الصومال ما بتهاوشوا في الجامعات.

  • 13 FARHAN 29-11-2011 | 01:20 AM

    I agree with (HASHEM) No 3 100%

  • 14 العليوات 29-11-2011 | 01:32 AM

    يعني بدك الدرك يدللوهم بعد كل التخريب وبعدين عيب تتهم الدرك بالتحايز لان الموجودين من الدرك من جميع الاردن ولا يفرقوا بين احد 0 هاي اسمها فتنه

  • 15 الى الكاتب 29-11-2011 | 01:34 AM

    كلامك غيرر صحيح ومين يشهد للع---------------

  • 16 اردني 29-11-2011 | 02:49 AM

    ..... فخار يكسر بعضه
    وبعدين مين قال لك يا ناهض انه السلط هي المدينة الاعرق؟
    لو انها يا ناهض كما تقول ما فعل ابناؤها ما فعلوه ولما سكتت عن ما فعلوه...!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  • 17 اسامة ﺗﻮﻧﺲ 29-11-2011 | 02:53 AM

    الغريب في الامر من كاتبنا العظيم ان ما يحدث في سوريا مؤمراة على النظام ام مايحدث في الاردن فهو مؤمراة على اصحاب النفوذ ياخي مشان اللة خلي تحليلاتك تفيد غير الاردنيين وخلي الدرك يكسر زاس كل واحد لا يحترم هيبة الدولة يلي حا ضيع على يد ﺍﻣﺜﺎﻟﻚ

  • 18 المطارنه 29-11-2011 | 02:55 AM

    كفى استقواء على الوطن ...


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :