facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





السلط .. أسباب الأزمة


ناهض حتر
30-11-2011 02:42 AM

أربعة أسباب تقف وراء أزمة العنف المتجددة في السلط بشقيها (من العنف الجهوي العشائري والعنف بين الأهالي وقوات الأمن).

هنالك, اولا, البعد المجتمعي الخاص بالبطالة والتهميش وانغلاق الأمل, وبالتالي تحويل العديد من الشباب إلى قبضايات.

وهنالك, ثانيا, البعد السياسي الخاص بالمساعي الدؤوبة لزعامات محلية لإحياء وتوليف عصبيات تزعمية أو انتخابية أو الخاص بثقل القبضة الأمنية التي تعرقل تطور العمل السياسي الديموقراطي في مدينة السلط.

لكننا, اليوم, لن نتحدث عن هذين البعدين, بل عن بُعدين آخرين يتضافران لتفاقم تلك الأزمة وانفلاتها والعجز عن استيعاب انفجاراتها, وهما:

الحكم المحلي, ذلك أن نصف المشكلة في السلط تكمن في المحافظ الذي نرى - مع احترامنا له - أنه غير مؤهل لممارسة دور الحاكم الإداري الأول في محافظة وعرة وشديدة التعقيد والحساسية مثل محافظة البلقاء ومركزها السلط.

البلقاء تحتاج إلى محافظ مدبّر قادر على التواصل الحي مع كل الفئات والعناصر, وإدارة العلاقة مع المجتمع المحلي بحزم ومرونة ونظرة وفهم عميقين للوحة المجتمع وقدرة لا تكلّ على المتابعة والمبادرة والحس المسؤول.

محافظ البلقاء الحالي شاب طيب لكن قدراته لا تتناسب مع البلقاء والذنب ليس ذنبه, بل ذنب صاحب القرار المعني الذي لا يلتفت إلى الصفات المطلوبة في محافظ كل محافظة, كما لا يلتفت إلى ضرورة تدريب الحكام الإداريين في كل المراتب على فنون التعامل مع المجتمعات المحلية بتعقيداتها.

يوم السبت الماضي, توجهت مجموعة من الشباب السلطية والعبابيد إلى محافظ البلقاء للتباحث معه في كيفية استيعاب شجار طلابي حصل في الجامعة. لكن عطوفته لم يكن عنده الوقت لاستقبالهم! كان أحرى به أن يذهب هو إليهم وإلى غيرهم من الفعاليات السياسية والمجتمعية لتلافي تصعيد محتمل. لكن محافظ البلقاء متحصن في مكتبه, ويقرأ مجتمعه المحلي على شاشة الحاسوب أو على الورق. وجراء عدم اهتمامه الجدي بالشجار الطلابي واحتمالاته, تفاقم الموقف ليشغل مدينة السلط وجوارها, أياما.

الحكم المحلي يحتاج إلى وقفة متأنية من حيث الكوادر والتأهيل والتدريب ومستوى التسيّس و السمات الشخصية والقدرات الخاصة ومنها القدرة على المبادرة والتوقع. حتى أنني أرى ألا يتسلم محافظ موقعه قبل أن ينجز دراسة عن محافظته" وإقتصادها وتركيبها الاجتماعي والسياسي والطبائع النفسية والثقافية لأهلها.

نصف المشكلة الثاني يكمن في الأسلوب الدركي في المعالجة الأمنية. فبعدما فشل الحكم المحلي في تلافي انفجار المشكلة, توكَل إلى الدرك مهمة استيعابها بالقوة. وما زال الدرك يثبت عجزه عن المعالجة الجراحية للأحداث, بل يوجه عنفه للجميع من دون حساب ولا مراعاة, فتسقط قنابل الغاز على البيوت ويتم التعامل بفظاظة مع مواطنين محترمين ومسالمين وكأنهم من أهل العنف, بينما يتم, أحيانا, تجنّب الاصطدام مع الآخرين! وما هي إلا ساعات حتى يكون المجتمع المحلي قد شعر بالإهانة وبدأ يتعاطف مع المجموعات الشبابية العنفيّة, ثم ينقلب الحدث من المواجهة الجهوية العشائرية إلى مواجهة دامية بين الشباب والدرك. وعندما تحدث مثل هذه المواجهة, أي بمجرد وقوعها, يمكننا القول إن المعالجة الدركية قد فشلت.

حتى عندما يتعلق الأمر بفض نزاع محلي لا عقلاني, فإنه لا شيء يسمح للدرك بممارسة عنفية مفرطة ولا شيء يسمح لها بتوجيه الإهانات لا للأشخاص الذين هم خارج الاشتباك ولا للأشخاص المتورطين. فالدرك مؤسسة أمنية عامة ينبغي أن تتحرك في ضوء استراتيجية اجتماعية سياسية شاملة, وليست شركة أمن وحماية خاصة وبالتالي فممنوع عليها العنف إلا بمقدار مواجهة العنف, وممنوع عليها الإنتقام, وممنوع عليها تحويل المعالجة الأمنية التي تستهدف جماعات العنف إلى مواجهة - بلا طائل - مع مدينة ومجتمع وعشائر.

ynoon1@yahoo.com

(العرب اليوم)




  • 1 حمزة غنيمات 30-11-2011 | 03:08 AM

    تحليل رائع بس بدي احلف انو ما مسؤول بقرا هالحكي وحتى لو قراوه بجوز ما يفهموه لانو كبير عليهم

  • 2 متابع 30-11-2011 | 05:34 AM

    بصراحة مقال يفتقر للموضوعية , وتحليل غير مناسب , همشت موضوع التراخي في تطبيق القانون في مناسبات سابقة عنف الجامعات وغيروه من الاستهتار ليس الا حصاد سنوات من الواسطات وتكبير فلان على حساب فلان حتى كبر الجميع على تطبيق واحترام القانون ,,,

  • 3 حتر وما ادراك ما حتر 30-11-2011 | 10:08 AM

    بدهم ..

  • 4 عهد قطيش الفاعوري 30-11-2011 | 10:12 AM

    استاذ ناهض حتر تحيه طيبه لك والله ابدعت بشرح اسباب تلك المشكله بشتى جوانبها واريد ان علق على اداء الدرك نعم ان قوات الدرك لاتتصرف وكانها قوات اردنيه جائت لحفظ النظام بل انها قوات تابعه لدوله محتله تحاول بسط سيطرتها بشتى الطرق والاساليب وقد انتهكوا حرمات الدور واعتدوا على بعض الماره والذين لادخل لهم وقاموا بشتمهم تحسبهم مجرمون او ارهابيون ونسوا انهم ارديون من مدينه عريقه الكل يشهد لها بذلك ,لكني اريد ان اوضح ان للدوله يد في ذلك وذلك لان وتيرة الاحتجاجات في السلط شهدت تصعيدا قويا في الفتره الاخيره ضد الفساد والمفسدين والكل يعلم ان اذا تحركت السلط تحركت باقي المحافظات بقوه فالهدف هو وقف تلك المظاهرات بداعي الهمجيه والتكسير الذي يحدث في السلط وهذا بنطبق على الجميع فالجميع بدا يقول نريد الامان لانريد المظاهرات بشكل عام وهي سياسه خبيثه ضد الشعب الاردني الطيب فبعد احداث الداخليه وما كانوا يبثوه من فرقه في عقول الاردنيين ان الذين على دوار الداخليه هم عبار عن اردنيين من اصول فلسطينيه يريدون الاستيلاء على الحكم وبعد مده من الزمن علمنا كذبهم وحقدهم على من يريد الاصلاح وبعدها ارادوا ان يحجموا المظاهرات فبدءوا بتحريك المخميمات لاقحامها بالمظاهرات حتى يتوقف حراك العشائر خصوصا اهل الجنوب والوسط لكنهم فشلو بقيت فكره احداث غوغاء وفوضى يصحبها تكسير وتخريب حتى يتمنى الكل فقط عودة الامن الذي يريد تلك الفوضى ليعود ويبسط سيطرته بعد ان اصبحت رغبة الجميع لاللمضاهرات والمسيرات نعم لنعمة الامن فقط لانريد اصلاح فقط امن ,

  • 5 عثمان حسن 30-11-2011 | 10:45 AM

    كلام جميل و يتلامس مع الواقع ولكن يجب على العشائر ان لا تركن على المحافظ وعلى الدرك في حل النزاعات بينها والا كيف كانت الامور تجري قبل شرق الالردن وكيف كانت المشايخ يستوعبون اكبر مشكلة تحتوي على ثأر على المحافظ ان يسعى الى تقليل الاحتدام بين العشائر واستيعاب كل المشكلات وبسرعة فائقة عن طريق مخاطبة وجهاء العشائر ولكن لا يمكن ان يعتمد علية كطرف رئيسي في حل المشكلات كما ان امر السلط والعباد اسطورة قديمة نتمنى ان تنتهي ويصبحو اخوة بإذن الله

  • 6 ايمن العبادي 30-11-2011 | 10:58 AM

    اذا كانت لديك كلمة خير و اصلاح فقلها والا فصمتك هو اكبر خير....كفى مزايدات على السلط واهلها..وعلى الاردن ووحدته بقيادة ابا الحسين

  • 7 سلطي شاهد 30-11-2011 | 11:14 AM

    أعتقد انه لا بد للاجهزة الأمنية من ضرب المواطنين بيد من حديد ، لان المواطن الاردني أصبح يتمادى على الدولة وهذا من شأنه أن يفقد هيبة الدولة ... خليهم بستاهلوا البلد من ناقصها وجعة راس والراي العام مش فاضي لمجموعة أولاد جامعيين عملوا مشكلة علشان بنت أو شماغ أحمر وأبيض أو تفاهات نابية ليس لها علاقة بطبع الاردنيين النشامى ... العقل زينه يا أخوان ما هو مش منطق يقعد الدرك يتفرج على الناس وهي بذبح ببعض وبرموا حجار على الشرطة والدرك

  • 8 زايد 30-11-2011 | 11:39 AM

    نعم ما تفضلت به بخصوص المحافظ كلام صحيح وينطبق على كل المحافظات فمنذ ان اتبعت وزارة الداخلية سياسة الترفيع التلقائي اصبح اي موظف فيها يمكن ان يصبح محافظ مع ان قدراته لا تؤهله ان يكون محافظا ميدانيا مع احيرامي لهم فمعظمهم على خلق وادب لكن القدرات هي الفيصل

  • 9 الى سلطى شاهد 5 30-11-2011 | 12:38 PM

    اعتقد انة ليس كل المواطنين يتمادوا لكى يضربوا بيد من حديد هناك مواطنين شرفاء من موظفين وطلاب ليس لهم علاقة ليضربوا بالغاز المسيل وهو جالس في بيتة وشكرا لك

  • 10 ابو طوني 30-11-2011 | 01:02 PM

    السبب الاول والاخير تراخي الامن .......

  • 11 سلطي 30-11-2011 | 02:19 PM

    المشكله المحافض خليه بلشان بلغديات والعشيات من دار لدار والباقي على الانتر نت ....

  • 12 سلطي 30-11-2011 | 02:19 PM

    المشكله المحافض خليه بلشان بلغديات والعشيات من دار لدار والباقي على الانتر نت ......

  • 13 ابن الاردن 30-11-2011 | 05:14 PM

    اقول الفقرة المتعلقة بالدرك هي صلب الحقيقة والمسوولون يعرفون لكن لايستطيعون الكلام لان الامر اعلى منهم جميعا

  • 14 : 30-11-2011 | 08:19 PM

    رائع

  • 15 سامع عيان 30-11-2011 | 08:54 PM

    لا بد من سيادة القانون على الجميعوعدم التراخي لفلان وعلانولا داعي للواسطه ويجب احقاق الحق دائما بغض التظر عن المتسبب او الضحيه

  • 16 فهد 30-11-2011 | 10:55 PM

    ـ اقولك : الحق علطليان . والله انهم شباب ...! قصدي الطليان يا محرر !

  • 17 ناصر الخطيب 01-12-2011 | 01:23 AM

    الى الاستاذالكاتب مع التقدير ولاحترام
    رأيك محل تقدير وإحترام مثلما التقدير والاحترام لاهلنا في كل محافظة البلقاءولكني أود ان اضيف هنا امرين للضرورةوللامانة التاريخيه
    1- إن الدرك هم قوة مكافحة شغب بالدرجة الاولى وليسوا مصلحين إجتماعيين ولا يعاب أسلوبهم في معالجة ما حدث
    2- قم بمراجعة دقيقة وحيادية لكل تاريخ المشاكل بين ابناء القبيلتين طرفي النزاع..... لذا أتوجه ومن هنا للاستاذ ناهض حتر ولكل العفلاءوالمخلصين من وجهاء السلط وكما الخطاب موجه للعبابد بأن يعلموا أبنائهم وبناتهم بتغيير هذه الفكرة المتبادلة وهذه العقلية التي لم تعد تتناسب مع روح الرقي والحداثة وأن يدرك الجميع بأن الوطن الان بحاجة ماسة لجهود كل المخلصين من أبناه لا أن نعمل على قتلة بحسن نيه أو سوء ية...وشكرا

  • 18 ... 01-12-2011 | 08:58 AM

    رائع

  • 19 السلـــــــط والبلقــــاء منارة للوطن عبر تاريخها 01-12-2011 | 03:35 PM

    السلـــــــط والبلقــــاء منارة للوطن عبر تاريخها


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :