facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





بسيادة القانون نتجنب الفوضى


08-12-2011 01:42 AM

وكأنها لعنةٌ أو 'عينٌ' أصابتنا؛ لا نكاد ننتهي من متابعة وقائع مشاجرة جماعيّة في إحدى المناطق أو الجامعات حتى تنفجر مشاجرة جماعيّة جديدة في منطقة أخرى.. وفي كل مرة تقع إصابات وأضرارٌ ماديّة ومعنويّة واشكالات متفرعة وممتدة وقابلة للتجدد والإذكاء لأبسط الأسباب .. وأحياناً دون سبب!

لا حلّ سحريّاً للأزمة.. انعدام الثقة بأجهزة الدولة وصونها للعدالة وحفظها للحقوق يعد سبباً مباشراً في الاحتكام إلى الحلول العشائرية والعودة إلى الهويات الفرعية كحامٍ وضامنٍ وملاذٍ أخير إذا ما تعرض المواطن لأي موقف.

المواطنون البسطاء يتعاملون مع الأمر بسطحيّة ويعتبرونه خياراً يلجأون إليه كلما دعت الحاجة ولكنهم لا يتوقفون عند دلالات هذا الأمر وخطورته، فهو خيار انقلابي على الدولة وقوانينها وأنظمتها وأمنها وأطرها التنظيمية، وهذا لا يتأتى إلا في حالات تنتفي فيها حالة الإيمان بكيانية الدولة وصيرورتها.. وهو مؤشر يكشف كرتونية البناء القيمي والفكري للحاضنة الأم (الوطن) ورسوخ ومتانة وتماسك البنية الفرعية رغم مضي كل هذه السنوات على تأسيس الدولة والهوية الوطنيّة الجامعة...

لم ننجح رغم كل الصخب الطرمي 'الطربي'.. في خلق أرضيّة فكريّة مشتركة أو وعاء فكري شامل وجامع يؤسس لحالة من الالتقاء في المشاعر والمصالح بين أبناء الوطن..

كان الأحرى بنا ونحن نشهد الأخطاء التي ارتكبتها الأجهزة الأمنيّة والتي تسببت في انعدام الثقة بحياديتها ومهنيتها أن نركز جلَّ جهدنا على تصويب أوضاعها وتمكينها وتعزيز كفاءتها ومهارة قياداتها وامكاناتها الفنية حتى تمارس دورها بكل دقة ومهنيّة واقتدار؛ وذلك بدل أن نستعديها ونواجهها ونلجأ إلى عشائرنا لنأخذ حقنا بيدنا.. وهنا لا بدَّ أن نطرح سؤالاً بسيطاً؛ ماذا لو كان الطرف الآخر (المعتدي) أكثر عدداً وعتاداً؟!.. ما العمل بعد أن عطلنا القانون واخترنا منطق القوة ونحن نعرف أنه منطق لا يكفل إلا نوعاً واحداً من العدالة وهي عدالة الأقوى؟!

بسيادة القانون فقط نتجنب الفوضى.. أعمال الشغب يجب أن تتوقف والممارسات الأمنية الخاطئة وغير المهنية يجب أن تنتهي ويحاسب مرتكبوها.. العنف يولد العنف.. والتحشيد سيتبعه تحشيدٌ مضادٌ واصطفافٌ وانقسامٌ أفقيٌ وعاموديٌ في المجتمع.. وهي عملية لا تحتاج وقتاً طويلاً لتنتشر في كل مدينة وقرية وحارة وزقاق وشارع وبيت.. وعندها نكون قد شاركنا جميعاً في المؤامرة..




  • 1 ابن الضفتين 08-12-2011 | 01:56 AM

    لك من اسمك نصيب ...باسل في اسمك ...باسل في قلمك ...باسل في قول الحق

  • 2 د غازي الذنيبات 08-12-2011 | 06:18 AM

    فوضع الندا في هوضع السيف بالعلا هضر كوضع السيف في موضع النداطالما بقيت المزاجية والانتقائية في تنفيذ القانون سنظل نراوح مكاننا
    سلم القلم وصاحب القلم جريئا في الحق لا يخشى لومة لائم

  • 3 صالح خلف الرقاد/المدير العام للحلول التقنية للامن 08-12-2011 | 09:51 AM

    مقال رائع استاذ باسل تشكر عليه ،ولكن احنا الاهالي علينا واجب يجب ان نقوم به التربيه البيتيه لها كل الدور الام والاب هما من يقوم بذلك يجلسو مع ابنائهم ويتناولو جميع امورهم العامه والخاصه الام والاب يجب ان يعرفه برنامج محاضرات اولادهم صباحا ومساء ويتم السؤل يوميا مع مين مشيت ومع مين قعدت وين رحت وين جيت ومين هم اصحابك لان الصاحب من صحبك ،وفي مقوله تقول قلي من تصاحب (تخالل) اقولك من انت وشكراًلعمون

  • 4 م.ع 08-12-2011 | 12:53 PM

    ربنا يحمي الاردن ويحميك ويحمي امثالك ممن يخافون على مصلحة الوطن

  • 5 .... 08-12-2011 | 02:00 PM

    يا ابو القانون
    اول من سكر شارع الصحافة انت وعمال المياومة بجريدة الرأي

  • 6 زيزو 08-12-2011 | 03:43 PM

    سياسة استرضاء العشائر جعلت من الاردن دولة بلا قانون وبالتالي سقط منها صفة الدولة فاصبحت حارة !

  • 7 باســــل الـشـــــناق 08-12-2011 | 03:50 PM

    اخي باسل العكور وكيف نتجنب الفوضى بالقانون مادام ان الذي بيده تطبيق القانون متقوض عليه ؟؟؟ كيف لك ان يقدم ابنك او اخيك الى مؤسسة الضمان الاجتماعي ويجتاز الامتحان ويطلب للمقابلة الشخصية وتفاجأ بانه لم يقع عليه الاختيار وانما من تقوضوا على القانون هم من استبدلوه بإبن احد المسؤولين او المحسوبية او الواسطة ؟؟؟؟؟ انا اقول يتطبق القانون ويسود العدل بين الناس ان اصبنا في اختيار من يطبق هذا القانون بحذافيره والا ستبقى هكذا وتزيد وهيه بالمناسبة ليسة لعنة اصابتنا سيدي باسل وانما هي لعنة ستصيب كل مفسد يستغل موقعه ولا يخدم الاردن العظيم واهله الطيبين بالشكل الصحيح .

  • 8 عالمكشوف / منذر العلاونة 08-12-2011 | 05:00 PM

    اخي الاستاذ باسل العكور سبق لي وقلت في موقعكم الكبير ( ان سبب وراء كل ما يحصل من مشاجرات وطوشات يوميه خاصة في الجامعات كان ورائه (قلة الهيبه ) ولم تاتي قلة هذه الهيبه وتبقى تتفرج من فراغ لا بد من اشي ؟ مخفي علينا جميعا ولا نستطيع كشفه وشارك والله الراي من خلال بداية مقدمتك في اول سطر وكأنها لعنه أو عين حاسده أصابتنا .؟ ولا نكاد (نتهي من معركه حامية الوطيس (مع العدوا الصهيوني ) واعني ما اقول الا ودخلنا معركه جديده دون راحه او هدنه .؟ على الاقل ..وهذا ما يحصل في كل الحروب العالميه بما فيها الحروب العربيه مع الكيان الصهوني الذي يحتل كل قيمنا ومقدساتنا ويدوس عليها وعلى كل شوارب الشباب العربي .وشباب المستقبل ؟ الجامعي ؟ اخي ابو سلامة لا اعتقد ان المشكله كلها تقع على اجهوة الامن من خلال ما يجري على ساحتنا الاردنيه من خلال هذه الاعتصامات وهذه المشاجرات وهذه اللعنه بقدر ما هي حاله مجتمع اصبح يغرد كما يغرد الاخرين في دول عربيه مجاوره ويحاول هذا النفر ومن خلال دعم قوى قد تكون داخليه ؟ومن خلال اجندات ؟ قد تنطلي على الجميع .؟ في النهايه ارجوا ان يعذرني اخي باسل اذا قلت (سقا الله على ايام الامباشي ابو شريطه عندما كان يزف امامه وكالمواشي ) الف رجل ورجل .هذا ايام الهيبه عند ما كانت الناس بخير ولم يكن للفساد مطرح او مكان ؟ اما الان وفي عالم الفساد .والتكنلوجيا الخاصه به .قلة الهيبة ولم تعد كما كانت عليه ما قبل ..ولم تكن قد دخلت ( جينات الشورما والهمرغر والاكل السريع في امعاء وادمغة وشرايين هذا الشباب المستقبلي ؟ وكان البيت يدرس التربيه والتعليم والرجوله والاخلاق ..اما اليوم انت تشاهد الحال من خلال الفوضى التعليميه في الجامعات الاهليه والرسميه .وماذا نقول عن الاميه والزعران اذا ما تعاركوا في الشارع والازقات ..

  • 9 محمد القطاونه 08-12-2011 | 05:49 PM

    الاستاذ باسل العكور
    نعم بسيادة القانون ولكن يا سيدي
    1- اين نحن من الدين الذي يفرض الخلق الرفيع؟
    2- اين نحن من التربيه البيتيه العادله القديمه الجديده التي تحمل روح الخلق والرجوله التسامح التي افرزت شهداء الماضي ورجالات الحاضر؟
    3- اين نحن من الجامعات التي اصبحت فقط جامعات تلقين ومواد جافه تعبا بالدماغ كما هي الحقنات الطبيه؟
    ارجو يا سيدي ان نتعاطى مع مشاكلنا من كل الجهات فالطاوله لها اربعة ارجل اذا ما درت حولها دوره كامله
    جزيل الشكر

  • 10 الى الاستاذ صالح الرقاد / منذر العلاونة 08-12-2011 | 07:07 PM

    نعم انني اشاركك القول ان المسؤوليه في هذا الشأن خاصه الشأن التربوي والاخلاقيات والتاديب يقع على عاتق البيت اولا واخيرا كما كان الحال قبل سنوات قليله .وما (قبل جامعات وجاهلات ) اليوم التي اصبحت تجاريه واستثماريه ولا اعمم والتي لا شك اصبحت تخرج (بعض الاكثر جاهليه دون علم حقيقي كما كنت وكنا كل هذا ناتج عن تجارة الجامعات من خلال شراء كرتونه لا تحتوي الا على الاسم وفارغه من حيث المضمون التعليمي الحقيقي ..والدلائل امامك واما اعيننا وكل يوم نشاهد الحروب والطوشات وقلة الحياء ..من هنا اقول طالما ان نسبة الطوشات والمشاجرات بكل انواع الاسلحه .نشاهدها يوميا وبعدد ايام الفصول الاربعه للجامعي بالذات ؟ اذن ان يكمن التعليم اليس فقط بالكرتونه التي تسلم لبعض الطلبه وهم كثر عند نهاية الفصل الرابع ( بالطوشات وقلة الادب ..وليس التعليم المحترم مره انني لا اعمم ويعود كل هذا لعدم التربيه البيتيه وسقا الله على ايام الرجال رثعان وابو خلف وعبطان وفلاح وغيرهم كيف علموا ابنائهم بالطاعة والخير ومحبة الناس واحترامهم .

  • 11 عالمكشوف 3 08-12-2011 | 07:19 PM

    ( بيني وبينكم ..ما أكثر المساجد , والجامعات . في اردننا حين تعدها ..بعد خروجهم من الجامعات الى الطوشات .واصبح الحال ايضا بعد خروجهم من الصلاة من الجامع الى الاعتصامات والفتنه والفوضى .فعلا كل اشي بزيد عن حده ينقص وقد يكون ضده وخطر على الاخرين من الماره كما يحصل في ملاعب كرة القدم .الباليه والبليده اكثر الاحيان ..ولا اعرف من اين اتت كل هذه البلاده على مجتمعنا ..؟

  • 12 مواطن منتمي 09-12-2011 | 11:58 AM

    لا شك ان هناك خطرا على القانون اذا ما استمر الشجار والعنف والفوضى.. لا مفر من العقلنة

  • 13 معتصم عربيات 09-12-2011 | 12:00 PM

    لا ضير من فرض هيبة القانون اليوم بعد استشراء العنف والتعدي على القانون ..لا سيادة للقانون دون فرض لهيبة رجل الامن بالحق طبعا ...

  • 14 محمد 09-12-2011 | 08:42 PM

    عندما يقوم رجل الامن بوظيفته :
    فيمنع من ادخال السلاح الى البلد وبدل شكر الاجهزة الامنية على سهرها من اجلي ومن اجلك نرتد الى قضية مثير للجدل وهي وفاة شاب تؤكد لجان طبية مختلفة على انتحاره وعدم تعرضه للتعذيب
    وفي السلط تلاحق هاربا من العدالة فبدل ان يتوقف يمعن في هربه لتنقلب به السيارة فنغلق طريق السلط ونشعل الاطارات من اجل فار من وجه العدالة.. وفي معان تغلق الطريق الدولية من اجل ان الامن اراد ان يقبض على لصوص السيارات .. وفي عجلون يعتقل مروجو مخدرات او يلاحقوا فتقوم الدنيا من اجلهم ... هل فهم الناس ان الامن عندما بدا متساهلا مع مظاهر الحراك الشعبي الاصلاحي انه اصبح لقمة سائغة للمطلوبين وتجار السلاح والمخدرات ولصوص السيارات
    السؤال : لماذا يراد ان يطعن في جهاز الامن في هذه الفترة التي اظهر فيها مهنية غير مسبوقة في التعامل مع المسيرات والاعتصامات اذا ما قارنا انفسنا مع جوارنا العربي فنحن اشبه بالقديسين اما تلك الانظمة القمعية فما زال المدافعين غنها كثر مع انها دعست على شعوبها
    المطلوب ان نفهم رسالة الامن في سياق التعبير المنضبط عن المطالب وحفظ هيبة رجل الامن ودعمه في كل ما يؤمن الاستقرار في بلدنا
    فانه والله لو انفلتت الامور فلا تأمن على اي شي في حياتك لانك ستصبح نهبا لكل متآمر على هذ البلد ومن لا يريد به الخير
    ليس لنا وطننا نسكنه الا هذا الوطن فلنحافظ عليه ولنكف عن كل ما يسيء الينا قبل ان نقول قد كنا نسكن وطننا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :