facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عند الدوار السابع ..


جمال القماز
08-12-2011 02:22 AM

( هيَ رسالة وصلتني .. من أحد المُحبّين , قال فيها .. ما لم يقُل فيه, عمرو إبن كلثوم في الخمر ولا عنترة في الحب , أو الفروسية )..

إليكموه :

ذهبَ اليها ذات ليلة عند موعدٍ معين .. فكان اللقاء ما بين الدوار السابع.. وبين القلب ..

إنتظر طويلاً, كي يراها..وزاد من خوفه أنها لن تأتِ .. بادرها بإتصال' ممنوع ' علّها تُسرعُ مجيئها .. لكنها لم تأتِ .

ظلَّ ينتظر تلك الليلة... ببردها, وسوادها, وحلكِ ظلمتها ساعات طوال .. لكنه, أدرك, في, لحظة ما أنها لن تأتي فإنها مُقيَّدة... من أول شريان في قلبها حتى آخر أملٍ في قلبه ..

لكنه أبى إلاّ أن يَثبُت في مكانه, لعلّ وعسى ... بيد أنها لم تأتي ..

لملَمَ جُرح شوقه , وكتب إليها ما بين المكان والمكان رسالة .. قال فيها : هنا سأنتظرك ما حييت, وهنا سأبقى, أُزيح عن قلبي الوجع .. رُغم أنك لم.... ولن تأتي ..

في لحظة نقلي رسالته .. أبلغني برسالته الثانية التي أتت من ( حبيبته) ... على الفور .. وها أنا أنقلها كما هي .. ولست أضيف على قلب الرجل أكثر من حزنه حزناً : '
( خلص يا حبيب رح أرضيك بمفاجئة بجد ) ...!!!

هكذا .. كان الرجل طيلة سنتين .. فهل هو مجنون أم عنده قلب يُحب من غير أمل ؟

منّي أنا اقول : لعلّ القلوب التي إعتراها الصدأ أن تصحو .. ولعلني أقول لصاحب الدوار السابع أن لا يغفو, أو, أن يترك الأمل .. فالأمل كله عند حب نعطيه كل أملنا .. بصرف النظر ... حصل أو لم يحصل ..


** إن لم يحضر الحبيب عند الدوار ذاك فالعيب فيه .. لكن يبقى أنّ في قلوبنا حب .. وما زلنا نؤمن بذلك الأمل ..




  • 1 قارئة 08-12-2011 | 10:59 AM

    مو حلو بايخة

  • 2 مشطوب 08-12-2011 | 11:40 AM

    يا عيني عالحب يا عيني عليه

  • 3 طارق طلال القماز 08-12-2011 | 12:56 PM

    قلبك ابيض وتستاهل كل الحب والتقدير وحتى اسمك جمال نسبة الى جمالك المفتون.

  • 4 اربدية الاصل 08-12-2011 | 12:59 PM

    انا للدوار السابع في قلبي ذكريات انا اعمل هناك والتقيت حبيبي هناك لكن ليس في عملي احب الدوار السابع واحب عمان

  • 5 شوفير على الدواوير 08-12-2011 | 01:53 PM

    اول تاني تالت رابع خامس سادس سابع تامن .....هوووووب خشينا بالدوار

  • 6 هـ ...... 08-12-2011 | 10:30 PM

    هيك الحب هيك الوفاء هيك ال... انا استنيتك ليش ما جيت

    خلص سكرو الدوار ايمتى راح يفتحوه الله اعلم

  • 7 جهاد ابو رمان 09-12-2011 | 01:48 AM

    على راي محمد الوكيل شالوا الدوار وحطوا بدالة اشارة ضوئية.

  • 8 داء 09-12-2011 | 04:55 PM

    له له يا جمال ...

  • 9 تخويت على السابع 10-12-2011 | 12:21 AM

    آسف بس عندي سؤال : كيف واحد بتعلق بحب كذاب كل هالمدة...... والمشكلة بستنى حبيبته عند دوار مش موجود مثل ما حبيبته مش موجودة؟ او موجودة لكنها كذابة من اول العلاقة لآخرها.

    بدك تزعل ازعل بس هاد الوضع الي انا فهمته !!!!!!!!!

  • 10 ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 10-12-2011 | 12:22 AM

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 11 حرام 10-12-2011 | 07:34 PM

    في ثنايا مقالك حب كبير واخلاص غير معهود لانسانة اعتقد انها لا تستحق هذا الحب ولا هذا الاخلاص .. واستوقفتني الجملة التي تقول فيها ( إنتظر طويلاً, كي يراها..وزاد من خوفه أنها لن تأتِ .. بادرها بإتصال" ممنوع " علّها تُسرعُ مجيئها .. لكنها لم تأتِ .)فاني افهم ان هناك محافظة كبيرة جدا على خصوصيتهامن خلال الاتصال " الممنوع" ورغم ذلك كله لم تاتي واعتقد انها لم تتصل ايضاً ولو لمجرد الاعتذار ؟

    اسمح لي بكلمة اخيرة ..لا اعتقد ان هناك حب بهذا الشكل واجزم انها لا تستحقه ابدا .


    ( ما أصعب أن تهوى إمرأةً يا ولدي ليس لها عنوان ............)؟!

  • 12 حرام 10-12-2011 | 07:34 PM

    في ثنايا مقالك حب كبير واخلاص غير معهود لانسانة اعتقد انها لا تستحق هذا الحب ولا هذا الاخلاص .. واستوقفتني الجملة التي تقول فيها ( إنتظر طويلاً, كي يراها..وزاد من خوفه أنها لن تأتِ .. بادرها بإتصال" ممنوع " علّها تُسرعُ مجيئها .. لكنها لم تأتِ .)فاني افهم ان هناك محافظة كبيرة جدا على خصوصيتهامن خلال الاتصال " الممنوع" ورغم ذلك كله لم تاتي واعتقد انها لم تتصل ايضاً ولو لمجرد الاعتذار ؟

    اسمح لي بكلمة اخيرة ..لا اعتقد ان هناك حب بهذا الشكل واجزم انها لا تستحقه ابدا .


    ( ما أصعب أن تهوى إمرأةً يا ولدي ليس لها عنوان ............)؟!

  • 13 ? 10-12-2011 | 10:41 PM

    he stopped loving her today


  • 14 حسن المجالي 11-12-2011 | 12:49 PM

    ايش يعني مش فاهم يا ابو جميل يا غالي

  • 15 اردني وراسي مرفوع 29-12-2011 | 02:42 AM

    في لغز بالمقال مش مفهوم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :