facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ساعة الديمقراطية ..


احمد حسن الزعبي
08-12-2011 03:59 AM

يا الله!! ما زلنا ندور بنفس الدائرة ،فمنذ ان صفعتنا داية الدنيا على «مؤخراتنا» لتعلن صلاحيتنا للحياة.. ونحن نطلب ولا نأخذ ، وهم يستطيعون ولا يعطون..
***
كانت ليلة طويلة، تلك التي أمضيتها قرب درجة الباب ،لم تكن طويلة وحسب بل وقاسية أيضا ، فبرغم صوتي المنشغل بالبكاء المتواصل ودموعي الدافئة التي تنزل على وجنتي ، الا أن أفراد العائلة كان يتسامرون ويتناقشون بمواضيع بعيدة كل البعد عن مطلبي ،الشيء الذي كانوا يجعلني أبدل نغمة البكاء بنغمة اكثر خشونة ،واضع غياراً ثقيلاً في «الجعير»..لعل بهذه الحركة يرق قلب أحد الحاضرين ويلبي طلبي البسيط .
معظم الأحيان كانت تُلقى عبارات ممعنة في السفه و»التطنيش» على مسمعي مثل: « تلدّوش عليه هسع بزيد»..او «اتركوه هسع بزهق لحاله»..اما أصعبها وقعاً عليّ فكانت : «دشّروه»!!...مما يضطرني لرفع الصوت من جديد ورفس الباب برجلي بكل ما أوتيت من قوة مع النظر في وجوه العائلة فرداً فرداً عل احدهم يقترب مني ويستمع الى مطلبي،لا أخفيكم اني ما زلت معجباً بشجاعتي الى الآن فبرغم كل جمل التهديد التي تصدر من عليّة القوم أنذاك: مثل «هي ولك هسع باجي بمصع رقبتك»!!..»جيبولي الحفاية جاي «..»اما تعليلة!!»..الا اني بقيت مصرا على «التنكيد عليهم» ثابتا على موقفي محتلاً لدرجة الباب آخذاً الحفّايات كل الحفّايات كرهائن ووسيلة ضغط على الجالسين..
في نهاية المطاف وفي محاولة لانهاء الأزمة ، كان يقترب مني أكثرهم جنحاً للسلام ويسألني « فهمني شو بدكّ»؟..فأرد عليه بصوت متقطّع يقسّمه النشيج..» سا..ع..ة»..»بدي ساعة»!!..فيبدأ بشرح الظرف الزماني والمكاني بشيء من التعجيز: «هسع الدنيا ليل..والدكاكين مسكّرة»..وما «ببيعوش ساعات» ..ارسملك ساعة رسم على ايدك احسنلك؟؟؟..ولأنني اريد انهاء ما بدأت به بأية وسيلة كنت اقول له: آه..فيخرج قلم «البك» ويبدأ برسم خطين متوازيين حول معصمي ليلتقيا بدائرة ثم يتكرّم ويضع عقربين معوجين للساعة يشيران إلى تمام التاسعة..عندها امسح «مخاطي» بردن بلوزتي واندس في فراشي لأنام قرير العين راضياً بأزهد المكاسب وأقل الخسائر..لكن قبل ان يطبق جفن النعاس على جفن التعب.. كان تنتابني وخزة حزن ..لماذا دائماً « اطلب ولا آخذ، وهم يستطيعون ولا يعطون»؟؟..
**
الانظمة العربية كذلك ، تمنح شعوبها ديمقراطية كما ساعة الحبر..وقتها وهمي، وزمانها لا يضبط.. و رسم المستقبل من خلالها مستحيل.




  • 1 محشش 08-12-2011 | 08:54 AM

    دير بالك ......

  • 2 محمود خيرو الشهابات - ابو ظبي 08-12-2011 | 09:37 AM

    الاخ كاتب المقال الشيء الجميل في مقالاتك انها من نبض الواقع الذي عشناة في الماضي .يا الهي كم كنت اتمنى ان امتلك حتى ولوساعة رقمية لان ام العقارب (الاتوماتيك ) مقصورة على الكبار وخاصة الجوفيال والسيكو- فايف ... اما الان فالحمدالله زهقنا الماركات العالمية ولا ارتديها .لم يعد لاي شي قيمه حتى الوقت . بطلت تفرق .

  • 3 حنان 08-12-2011 | 10:00 AM

    لا اله الا الله , كم انت ايها الزعبي جميل ورائع بكتاباتك

  • 4 بطلنا نطلب 08-12-2011 | 10:15 AM

    الحكومة طول عمرها بترسملنا ساعات وبنام

  • 5 الطوالبه/سحم الكفارت 08-12-2011 | 10:31 AM

    ابدعت استاذ احمد

  • 6 ي ع ع 08-12-2011 | 10:31 AM

    انت مبدع والله مبدع

  • 7 كركي مغترب 08-12-2011 | 10:36 AM

    انت اكثر من رائع

  • 8 العوايشة 08-12-2011 | 10:59 AM

    جميل جدا

  • 9 طارق حجازين 08-12-2011 | 11:50 AM

    ابدعت يا استاذ احمد

  • 10 الصباريني 08-12-2011 | 12:14 PM

    أيها المبدع حقا أن أسلوبك السهل الممتنع

  • 11 سما السرحان 08-12-2011 | 12:14 PM

    انت مبدع ...... ذكرتنا بهذيك الايام .... حلوة عالرغم من قساوتها.

  • 12 زياد زريقات 08-12-2011 | 01:16 PM

    رائع وانا ارى بنفس العين التي ترى بها يااستاذ احمد ...........
    كل التوفيق والى الامام

  • 13 abdelhadi 08-12-2011 | 01:27 PM

    نحن والحقيقة
    نفتخر باننا جديرون بالاحترام ويصل هذا الافتخار الى حد تصبح فيه الحقيقة قابعة في مرسى المساومة بين امواج المصلحة ويابسة الخلاص... وتشكوا من أصواتنا الخائنة افواه جياع وأقلام مسجونة وعقول مبدعة تصرخ الحقيقة صرخات مدوية في احلامنا فنشكوا من سوء الطالع وحقد المارين وحسد المقربين وتدنو ابتساماتنا الصفراء من رجل كرسي وباب مصلحة يُغلقُ بلا ادنى احترام في وجوهنا ... كيف نجمل الاخطاء ونصر على ان أحكامنا الهشة هي الامل الذي نرجوا , كيف نؤيد فكرة بلا هدف ورجل بلا مبدأ وامرأة بلا حياء كيف نُقبَل أرجُل الاقوياء ونركل بأرجلنا افواه الضعفاء ..كيف سلكنا طرقاً ما كان من المفروض ان نسلكها وهل كان لنا خيار في ذلك! ..الى متى نبقى مثل هاروت وماروت معلقين بين الارض والسماء . .نحن نفتخر بأننا كنا عرب نحن نفتخربان تاريخ مجيد لنا قد مضى نحن نفتخر بأن بيننا ساسة مخضرمون يعطوننا قبل أن نطلب ويخدموننا قبل ان نتعب ويرسمون لنا مستقبلنا قبل أن ننجب...ماذا نقول للاجيال ؟ ماذا سيكتب التاريخ عنا غير خيبة تجر اذيال , كيف نلوم السلف على بضع اخطاء وها نحن نمارس اخطاءهم يوما بعد يوم , لماذا نخفي رؤوسنا عندما تدق ساعة المصارحة وهل كل الطرق تؤدي الى مكة ام الى سويسرا....؟ كيف نكون اذكياء عندما نحاسب بعضنا البعض ونكون بلهاء عندما نحاجج عدونا ...أن الاسماء التي نكن لها الاحترام هي نفس الاسماء التي تعذبنا, كيف قبلنا الاهانة بسبب الفقر في حين أوصلنا الغنى الى الذل,نحن لا نعترف بالحقيقة ولا نريد للحقيقة ان تعترف بنا.

  • 14 abdelhadi 08-12-2011 | 01:35 PM

    السلام عليكم

  • 15 حبكاوي 08-12-2011 | 01:37 PM

    الله يجازي بلايشك استاذ احمد ما اروعك رجعتنا 40 سنه الله ما احلى هذيك الايام

  • 16 سلطي 08-12-2011 | 01:49 PM

    مبدع لازم الساعه كانت عضه و بيبين مكان السنان بعد خمس دقايق بختفي

  • 17 eng 3mosheah 08-12-2011 | 02:05 PM

    الله عليك يا أستاذ أحمد ما أجمل وصفك لديمقراطيتنا الوهمية ...أصبت الهدف

  • 18 فائق 08-12-2011 | 04:47 PM

    احيي فيك قدرتك على ربط الواقع بالماضي الى الامام مع التحية

  • 19 د ناصر راضي القيسي 08-12-2011 | 05:02 PM

    بدي ساعة مثل اللي حكيت عنها ويا ريت ىعطونا اياها

  • 20 لا يضيع حق وراءه مطالب 08-12-2011 | 07:13 PM

    مقال رائع هكذا تربينا منذ الصغر ,الكبير لا يعطي سوى الاوهام والصغير ليس لديه طول النفس للمطالبة بحقه, الديمقراطية تربية وثقافة منذ الصغر.

  • 21 ربداوي وافتخر/جرادات 08-12-2011 | 08:52 PM

    اكثر من رائع

  • 22 حموري 08-12-2011 | 09:37 PM

    الله الله ماأروعك ياأستاذ أحمد, ماهذه المهارة في رسم واخراج هذه الكلمات والمعاني والافكار والصور والخيال!!

  • 23 حموري 08-12-2011 | 09:37 PM

    الله الله ماأروعك ياأستاذ أحمد, ماهذه المهارة في رسم واخراج هذه الكلمات والمعاني والافكار والصور والخيال!!

  • 24 ابو اصطيف كيفك كيف 08-12-2011 | 09:56 PM

    استاذ احمد .. انت دوما رائع في كل مقالاتك.... واشعر ان الكلمات تنبض بالحياة.. كل الا حترام والتوفيق

  • 25 معجب 08-12-2011 | 11:34 PM

    ما شاء الله كم انت رائع يا استاذ احمد
    صدقني انه ساعة الحبر كانت الها قيمه زمان عالقيل بتسكت الولد وبنام ....... بس اليوم ضيعوا الزمن وضيعوا الناس وحاجياتهم واموالهم .... الله المستعان
    وشكرا لك يا زعبي

  • 26 صنارة 09-12-2011 | 12:23 AM

    بتعرف كم انضايق عدم اقراء مقالاتك وكانك ماضيي الذي عشته واحب ان انساه, ولكن لا اعرف لماذا ابحث عنك ,ارجو اتبعث جواب

  • 27 عبيدات 09-12-2011 | 02:12 AM

    كل الاحترام لك يا استاذ احمد، وانا متابع ومعجب بمقالاتك ذات الوقع الكبير في النفس، ومع احترامي لنشر مثل هذه المقالات في الصحف لكن نجدها ( المقالات )ان نقرأها في كتاب للادب الاردني المعاصر، فانت تبدع من موسوعة التراث الجمعي المبعثرة والمهددة بالزوال وهي موسوعة جدير بالتوثيق، وتلك الذاكرة بكل ما تحمل من الم وامل هي هوية جمعية ننتظر من موسساتنا الرسمية والاهلية تقديم كل انواع الدعم المعنوي والمادي لحمايته، وننتظر من الاستاذ احمد الزعبي مجلدا متخصصا في مجال الادب الشعبي الاردني المعاصر، مع تمنياتي لك بمزيد من العطاء وطول العمر.

  • 28 عبيدات 09-12-2011 | 02:12 AM

    كل الاحترام لك يا استاذ احمد، وانا متابع ومعجب بمقالاتك ذات الوقع الكبير في النفس، ومع احترامي لنشر مثل هذه المقالات في الصحف لكن نجدها ( المقالات )ان نقرأها في كتاب للادب الاردني المعاصر، فانت تبدع من موسوعة التراث الجمعي المبعثرة والمهددة بالزوال وهي موسوعة جدير بالتوثيق، وتلك الذاكرة بكل ما تحمل من الم وامل هي هوية جمعية ننتظر من موسساتنا الرسمية والاهلية تقديم كل انواع الدعم المعنوي والمادي لحمايته، وننتظر من الاستاذ احمد الزعبي مجلدا متخصصا في مجال الادب الشعبي الاردني المعاصر، مع تمنياتي لك بمزيد من العطاء وطول العمر.

  • 29 جمال الصعوب 09-12-2011 | 03:29 AM

    رائع انهم لا يعطون لانهم لا يملكون ما نريد
    وحجة الشعب الذي يستطيع لانة يملك لكنة لا يريد ان ياخذ


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :