facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وليد الخطيب


باسم سكجها
09-12-2011 03:39 PM

"قلب يمشي على قدمين" ذلك ما كتبه صديقنا الراحل محمود درويش، عن أخي الحبيب الذي رحل صباح اليوم، صديقي الحقيقي: وليد الخطيب، فأبو رأفت كان ملاذاً دافئاً للكبار حين يلفّهم التعب، فيحتضنهم في بيته الحميم، وكان يحمل أيضاً سرّ الفرح فيلجأ إليه المحزونون، ليحتويهم في قلبه الكبير.

تعب وليد من كثرة الحياة، وحالاتها، وخياراتها السهلة والصعبة، فآثر صباح اليوم أن ينضمّ إلى قافلة طويلة من الأحباء، والده رأفت الذي يجاور والدي في قبره، محمود درويش، جورج حبش، ابو علي مصطفى، سليمان عرار، والعشرات العشرات من الذين صاروا في حضرة الغياب قبله.

كان وليد مصوّراً فناناً، وسجّل آلاف اللوحات الفوتوغرافية عن تفاصيل المكان الفلسطيني والأردني، وفي يوم عاد من يافا ليتّصل بي فخوراً بالتقاط أجمل صورة معبّرة، حيث الغيوم تملأ سماءها، وبينها يظهر شعاع شمس حنونة معلناً رسالة العودة، ولو طال الزمن، وبفرح طفولي أهداني اللوحة وعليها خطّه الحبيب الذي حمل كتابة يحسده عليها الشعراء.

أكتب عن وليد قُبيل دفنه في سحاب بقليل، وفي يوم أعجبته جملة كنتُ كتبتها: عمّان كبيرة، لكنّ سحاب أكبر، فأعلن نبوءته بأن تكون سحاب محطته الاخيرة، فرحمك الله يا أبا رأفت وأعان أحباءك على فراقك، ولشقيقك وأخي جمال طول العمر.




  • 1 عجلوني 09-12-2011 | 05:43 PM

    الله يرحمه ويرحم ابا خالد واعان احباءك على فراقك

  • 2 سعيد شرار 09-12-2011 | 06:38 PM

    اتقدم بأحر التعزي لأهل الفقيد وليد الخطيب ورفاقه وجماهير الأمة العربية في في الأردن وفلسطين وعلى طول الساحة العربية ولعل أفضل وسيلة للعزاء ، تجديد العهد للأمة العربية ولأرواح شهدائها وفي مقدمتهم روح المناضل الفقيد وليد الخطيب، والثبات على طريق النضال حتى تحرير فلسطين العربيه من براثن العدو الصهيوني وحتى تتحقق أهداف الأمة في الحرية لتصبح القدس بأكملها عاصمة دولة فلسطين العربيه .

  • 3 الغزواي كما احب أن يسميني 09-12-2011 | 11:41 PM

    كم كان حنونا رؤوفا وعظيما رحمه الله غادر الدنيا بروحه ونزل تحت الارض بجسده ولكن باقي فينا بكل قيمة كان يمثلها باقي فينا بعزيمته وايمانه باقي فينا بكل صورة جميلة التقطها لفلسطين والاردن باقي فينا بضحكته الجميلة بصوته الهادر باقي فينا بكرمه بحكمته بذكائه سيبقى فينا ما حيينا لأن وليد اكبر من النسيان

  • 4 ياسر النسور - أيام FM 10-12-2011 | 12:27 AM

    رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جنانه .

    كل التعازي الحاره لأهل الفقيد وعظم الله أجركم

  • 5 ال عبد اللطيف 10-12-2011 | 01:38 AM

    الى جنان الخلد يا ابا رافت

  • 6 عمر عبداللطيف 10-12-2011 | 01:39 AM

    اللهم ارحمه واغفر اليه يا الله واجعل مثواه الجنة امين يا رب

    ماذا اقول .... وداعاً يا اجمل من ترجل عن جواد
    يا اجمل من غرد على سهل حوران
    ااببكي الحياة ام الرجال
    هل ابكي عمان التي زينتها لي من الصغر ام اربد التي علمتنا قراها دون ان نراها
    هل ابكي فلسطين التي سكنت قلبك ام العروببة التي كانت بعثك وقوميتك
    يا سيد الصحراء ها هي عمان تبكيك معنا ..... وستبقى فينا دوما وسنبقى كما علمتنا عروبتنا واردننا وفلسطين وسهل حوران لن يفارقو قلبنا

  • 7 ابراهيم عبداللطيف 10-12-2011 | 10:21 AM

    أن القلب ليحزن وان العين لتدمع لفراق رجل من اعز الرجال ومن اشجع واكرم الناس الى رجل علمنا معنى الرجولة وعلمنا حب الوطن - وليـــد رأفت الخطيــــب - الى جنة الخلد انشاءالله .

  • 8 ابراهيم عبداللطيف 10-12-2011 | 10:47 AM

    أن القلب ليحزن وان العين لتدمع لفراق رجل من اعز الرجال ومن اشجع واكرم الناس لرجل علمنى حب الوطن ومعنى الرجول - وليـــد رأفت الخطيــــب - الى جنة الخلد انشاءالله .

  • 9 سليم المعاني 10-12-2011 | 06:02 PM

    له الرحمة ... ولنا من بعد الراحلين تجرع الحزن والأسى
    وهكذا // مضى الرفاق كأن لم يكن .... لهم بك عهد ولم تصحب !! // . ونبتهل الى المولى عزت قدرته ان يحتسب الفقيد من عتقاء الأشهر الحرم مع الاننبياء والشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا .
    وأحر التعازي لذوي الفقيد ولحركة القوميين العرب ... وللمناضلين كافة .

  • 10 Mohei Elmasri 11-12-2011 | 08:00 AM

    My brother Bassam, Some times our silent is louder than other felling. Today I rather to be silent and join you in your sorrow and love to some one I did not know well but I feel already his great absent.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :