facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





شخير (حكومي) ?!


صالح عبدالكريم عربيات
14-12-2011 02:24 AM

ذكرت وكالة انباء الصين الجديدة "شينخوا".. ولا اعتقد ان اسم الوكالة "شينخوا" له أي علاقة بـ "سنحوا" الاردنية بل ربما فقط تشابه الفاظ.. لان "شينخوا" هي وكالة اخبار صينية.. اما "سنحوا" فهي وكالة اردنية معروفة متخصصة فقط "بالبهادل" ولاعلاقة لها على الاطلاق بالعمل الاعلامي ونقل الاخبار!

الوكالة الصينية ذكرت: ان السلطات الصينية اوقفت خمسة مسؤولين عن العمل بعد ان ضبطوا يغطون في نوم عميق او يطالعون الصحف اثناء مشاركتهم في مؤتمر عبر الفيديو يناقش سبل القضاء على الكسل في العمل.

لم تذكر الوكالة اية تفاصيل عن طبيعة نوم "المسؤولين" ولم توضح ان كان احد من المسؤولين الصينين قد تورط بـ "الشخير".. او ان مصدرا موثوقا شاهد احدا منهم وهو "يهذرب" اثناء النوم.

من وجهة نظري المتواضعة لا اعتقد ان احدا منهم قد "شخور" او "هذرب" لان "الشخورة" بحاجة لنوم عميق وفترة احماء طويلة ومكونات جسمانية لا تتوفر في طبيعة الانسان الصيني .. فيجب توفر"انف " له عمق استراتيجي يصل الى الاحبال الصوتية.. ويجب ايضا ان يكون مهيأ للعمل على عدة "سرعات" .. ويجب ان تكون له مخارج غير "مفلترة" تستطيع اخراج "اخخخخخخخخخخ" من دون زيادة او نقصان بحيث يكون لها صدى مثل صدى "الوديان"!

تلك المواصفات الحساسة غير متوفرة في "الانف" الصيني لذلك نستبعد ان تكون هناك "شخورة" قد حصلت اثناء انعقاد المؤتمر!

اما بالنسبة "للهذربة" وهي حالة نفسية تصيب بعض الاشخاص اثناء النوم وتجعلهم يتكلمون بكلمات غير مفهومة .. فأننا ايضا نستبعد حصولها لعدة اسباب : ما يجعل الانسان "يهذرب" هو خوفه الشديد من امر ما او ان "عشاه" كان "ماكن"!

ومن معرفتنا بصدق الانسان الصيني وتعامله المبني على حس المسؤولية الوطنية فأنه لايوجد ما يخاف منه.. اما بالنسبة للعشاء فأنني لا اعتقد ان الصينيين قد عرفوا بعد "مقلوبة الزهرة" و "صواني الكفتة" وغيرها من الاكلات التي تجعل الانسان في منتصف الليل يغني ويركض من دون ان يعلم عن نفسه ومن دون ادنى شعور بمشاعر العائلة.. من هنا وطالما ظلت تلك الاكلات بعيدة عن المجتمع الصيني لا اعتقد ان احدا من الامة الصينية قد "هذرب" على مدى تاريخها الطويل!

كل ماحصل للمسؤولين الصينيين انهم ذهبوا في "غفوة" لعدة دقائق كانت تلك "الغفوة" سببا بأن اوقفوا عن العمل!

ماذا نحن فاعلون اذا بمن "شخور" بسياساته وبمن "هذرب" بفساده.. وبمن لم يصحو من نومه بعد مع اننا في كل يوم نحاول ايقاظه!

على المسؤول في بلدي ان يعي حجم الدلال الذي نوفره له وانه ان الاوان ان يصحو من نومه العميق.. المسؤول الصيني راح "بغفوة" وقفوه.. انت لو عندهم يا ترى شو بيعملوا فيك ?!0


(العرب اليوم)




  • 1 صالح الرقاد/مدير عام الحلول التقنية للامن والحماية 14-12-2011 | 09:39 AM

    المسولين الي عندنا بيحبو النوم كتير يالله شو بيحبه يعشقه عشق وبوكلو كتير لانهم جيعانين في مثل بيقول الي مش شيعان من داره خبز الدنيا كلها ما يشبعه....

  • 2 م محمد اسماعيل النسور 14-12-2011 | 10:35 AM

    الله يكون بعون المواطن الي طول العمر بدفع ضرائب اشكال والوان مشان المسؤول يجي يلهفم عاالطاير ومحدا محاسبو (غفوابالصين روحوه)،اخي ابو عرب انا متابع لمقلاتك جميعها ايجابيه وبناءه الله يعطيك العافيه ومحدا راد يا خوي

  • 3 سلطي 14-12-2011 | 10:58 AM

    عن جد انت كاتب مبدع

  • 4 احمد 14-12-2011 | 11:28 AM

    بتجنن يا عربيات .. مبدع من يومك

  • 5 مجدولين نوايسه 14-12-2011 | 01:18 PM

    الكاتب المبدع صالح عبد الكريم عربيات السلام عليكم ورحمته وبركاته
    انت قد تساءلت عن مصير المسؤول صاحب سمفونية الشخوره المقصر في بلدي والذي نال كل مقومات الشخوره العميقة المدعومه بالاطمئنان على مستقبله ومستقبل ذريته حتى الجيل العشرين (((وذلك بسبب ماوفرته له المسؤولية مما دعاه للشخوره والهلوسة في بعض الامور مما ادى الى ان يساقواالى الفساد الذي بدوره سوف ينقلهم الى مناصب اعلى هذا هو حال المسؤول الحاط عنها ومستريح في بلدي ( اي لكل مجتهد نصيب ) فكن مطمئن هم بالحفظ والصون لانهم هم الاصح.......


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :