facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً


أ.د مصطفى محيلان
15-12-2011 05:29 PM

تلك هي حال من أوكلت إليه مهمة، وزوِد بقوانين وأنظمة وتعليمات، وطُلب منه العمل بموجبها للرقي بمهمته، فلم يعمل بأي منها ولم يستفد من ميزة توفر تلك التشريعات لديه، فكان أداؤه سيئاً ونتاجه أسوأ، فمثله عندئذ كمثل الحمار يحمل أسفاراً, أي كتباً قيمة نفيسة, فهو يحملها حملاً حسياً ولا يدري بعظيم شأنها.

أسوق هذه المقدمة لتشابه واضح بين حال المقصرين بواجباتهم الوظيفية الوطنية، مع حامل الأسفار أعلاه... إذ أن كل من كرمه الله بالعقل والحكمة والعلم ولم يعمل بها مجتمعة فهو بذلك لا أقُل تساو مع حامل الأسفار، بل هبط حتى دون منزلته. تلك هي حال كل من أهمل في حق الوطن ومؤسساته وأمواله، خاصة إذا كان كبير مؤسسته مع توفر له ما شاء الله من القوانين والأنظمة والتعليمات، توضح له ما يجب عليه فعله ومع ذلك تجاهلها أو تحجج بعدم علمه بها أو همَشها 'ربما لشعوره بأنه لن يحاسب، أو ربما قرأها ولم يفقه ما تعنيه ولا استبعد ذلك' وأدى ذلك الإهمال إلى هدر في الأموال أو الطاقات أو الإنجاز أو خسارة في الاستثمار، فهو بذلك يكون قد ظلم نفسه وهذا سيئ، وظلم مؤسسته وذاك أسوأ، وظلم الوطن وهذه والله كبيرة من الكبائر، فحبط ما كانوا يصنعون.

وأُود هنا كعادتي بأن اسرد أمثلة من البيئة الجامعية، تلك التي كان ولا يزال لي شرف الانتماء لها ولقيمها النبيلة، في زمن قل فيه الانتماء والعطاء، وكثر فيه التخاذل والسفهاء!

إن نظام صندوق الاستثمار النافذ حاليا في الجامعات وفي إحدى مواده ينص على أن:

- ينشأ في الجامعة صندوق يسمى (صندوق الاستثمار) يتولى استثمار أموال الصندوق وتخصص الإيرادات الناشئة عن ذلك لدعم أوجه النشاط المختلفة للجامعة وتمويل مشاريعها التنموية وذلك وفقاً لأحكام هذا النظام.

-فما قولكم إذا كان أحد هذه الصناديق ممعناً في الخسارة ويخفي القائمون عليه ذلك، عن مسامع أصحاب القرار؟!

وفي مادة أخرى:

-يشكل للصندوق لجنة إدارية من سبعة أعضاء برئاسة رئيس الجامعة وعضوية كل من:-
اثنين من أعضاء المجلس (مجلس الأمناء)، اثنين من العاملين بصورة دائمة في الجامعة، اثنين من غير العاملين في الجامعة من ذوي الرأي والخبرة في أهداف الصندوق الاستثمارية.

وفي مادة أخرى:

- يتولى المجلس (مجلس الأمناء) المهام والصلاحيات التالية، إقرار الموازنة السنوية للصندوق.

-فما قولكم في أن يتم الإقرار ولم يبلغ المجلس بوجود خسارة!؟

-تعيين مدققي الحسابات القانونيين لتدقيق حسابات الصندوق وتحديد أتعابهم على أن يكون تعيينهم لسنة واحدة قابلة للتجديد بقرار من المجلس.

-فما قولكم إذا علمتم بأن تقارير التدقيق هذه لا تشير إلى خسارة!

- التصديق على التقرير السنوي والحسابات الختامية للصندوق بما في ذلك حساب الأرباح والخسائر.
- قلت لكم لا يتم الإبلاغ عن خسائر!!!! بل عن إرباح!!!! فهم ينظرون إلى النصف المملوء من الكأس!!!

وفي مادة أخرى:

- تتولى اللجنة إدارة الشؤون الإدارية والمالية للصندوق، وتمارس اللجنة جميع الصلاحيات والمسؤوليات التي تمكنها من تحقيق تلك الأغراض، بما في ذلك استثمار أموال الصندوق عن طريق إيداعها في البنوك، أو في أي مشروع ذي مردود مالي مضمون.

- فما قولكم لو علمتم بأن مشروع الاستثمار الخاسر والمشار إليه بدء وعليه تحفظات من أساسه؟!


وفي مادة أخرى:

- يكون للصندوق جهازه الخاص من الموظفين الإداريين والماليين والمستخدمين يتم تعيينهم جميعاً من قبل اللجنة، ويشترط في ذلك ما يلي:-
1- أن يتم تعيينهم بالشروط ذاتها التي يعين بموجبها الموظفون والمستخدمون في الجامعة بما في ذلك الرواتب والعلاوات والمكافآت والإجازات.
-فهل يستحق من أفلس غيره مكافآت؟؟ إلا عندنا طبعاً!!!

2- أن تطبق عليهم أحكام الأنظمة المعمول بها في الجامعة وان يعتبروا موظفين فيها من جميع الوجوه.

-فهل طبقت بحقهم تعليمات الإخلال بالواجبات الوظيفية من تكتم أدى إلى هدر بالأموال؟!

3- تدفع رواتب وأجور وعلاوات ومكافآت العاملين في الصندوق من حسابات الصندوق وذلك عن مدة عملهم فيه سواء كان عملهم فيه عن طريق التعيين المباشر أو عن طريق النقل والانتداب أو التكليف.

- فهل حافظ المستفيدون منه، عليه؟!

خلاصة القول: إذا وجدت في الجامعة أو المؤسسة قوانين وأنظمة بهذا الوضوح، وتعليمات منبثقة عنها تشبعها شرحاً وتفصيلاً وتحليلا، ويحصل بعد كل ذلك كثرة في الأخطاء ، والخسارة 'والافلاسات'، وآلت الأمور إلى حال من التكتم والتهرب، فالتعذر والتوسل، فالتنصل والتواري، فالعزة بالإثم كالتحدي والتهجم، فاعلموا بأن حال من أوصل الأمور لذلك هو كحال حامل الأسفار سواء بسواء.




  • 1 اردنية 15-12-2011 | 09:02 PM

    كلام درر
    المقصرين يجب ان يوقفوا عند حدهم احسنت يا د محيلان

  • 2 زميل فاهم شو قصتك مع الصندوق 15-12-2011 | 11:07 PM

    وكثر فيه التخاذل والسفهاء!
    د. ابو محيلان هذه اللالفاظ كمن يعالج الخطا بخطا ان كان هناك خطا اصلا والله يهدينا جميعا سواء السبيل

  • 3 متابع 16-12-2011 | 12:42 AM

    مبدع كعادتك في نقل الصورة دون اغتيال احد

  • 4 زميل من جامعة ال البيت 16-12-2011 | 01:08 AM

    بصراحة بعض الجامعات فعلاً مهملة وقد تم تضمينها لرؤسائها كما اشرت سابقاً في احدى مقالاتك وأتفق معك بأن تركها تعاني كما يحصل في الطفيلة ومؤتة وال البيت يثبت ان الدوله او الحكومة في واد وهذه في واد اخر وان تجاهل قضاياها بهذه الصورة قد يصبح وباء ينتقل ويتغلغل في جامعاتنا واحدة تلو الأخرى وعليه فيجب فتح الملفات والتصرف بحزم مع اداراتها التي اثبتت انها خاوية وضعيفة وفاشلة فلماذا لا نواجه واقعنا بجرئة، في جميع الاحوال اشكر لك اهتمامك

  • 5 زميل من جامعة ال البيت 16-12-2011 | 01:09 AM

    بصراحة بعض الجامعات فعلاً مهملة وقد تم تضمينها لرؤسائها كما اشرت سابقاً في احدى مقالاتك وأتفق معك بأن تركها تعاني كما يحصل في الطفيلة ومؤتة وال البيت يثبت ان الدوله او الحكومة في واد وهذه في واد اخر وان تجاهل قضاياها بهذه الصورة قد يصبح وباء ينتقل ويتغلغل في جامعاتنا واحدة تلو الأخرى وعليه فيجب فتح الملفات والتصرف بحزم مع اداراتها التي اثبتت انها خاوية وضعيفة وفاشلة فلماذا لا نواجه واقعنا بجرئة، في جميع الاحوال اشكر لك اهتمامك

  • 6 ملاحظ 16-12-2011 | 01:13 AM

    من المؤسف أن مقالات الدكتور الذي يوجه انتقادات إلى عيوب الآخرين مليئة بالأخطاء اللغوية والإملائية والتركيبية، لعله من باب الصواب أن يبدأ الدكتور بتصحيح نفسه قبل سعيه إلى تصحيح الآخرين؟؟؟؟

  • 7 مالي رقابي استثماري 16-12-2011 | 01:14 AM

    اذا في خسارة في صندوق استثمار جامعة ....فما هي قيمته ولماذ لا يتصرف رئيس الجامعة مدير الصندوق ولجنة الصندوق مش ماخذين مكافأت ....

  • 8 لا دخان بدون نار وانا اخيراً فهمتك 16-12-2011 | 01:24 AM

    فعلا معك حق نحن في زمن الشفافية اين حسابات صناديق استثمار الجامعات لما لا تعلن على المواقع الألكترونية وخاصة جامعة ال البيت

  • 9 كركي 16-12-2011 | 01:36 AM

    والله يا دكتور عنوان المقالة غير مناسب لانها آية قرآنية انا فكرتك بدك تفسر الآية يرحم والدينا ووالديك.

  • 10 اخوات الرجال 16-12-2011 | 01:44 AM

    يا سامعين الصوت الدكتور محيلان جزاه الله خيرا يقول ويصيح من اشهر بأنه من العيب والتخاذل والشبهة تكليف شخص واحد مهمة مدير جهاز الرقابة االمالية والادارية والاستثمار ويكون عضو في شركة تستثمر اموال الجامعة وتخسر والدلالة على كلامه بأن اموال الجامعة تضيع دون حسيب أو رقيب فعلا هذا امر مخجل ول ما ظل في رجال بهالبلد تتحرك وينكو يا اخوات الرجال انجدونا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!1

  • 11 محمد حيدر 17-12-2011 | 10:35 AM

    للاسف ارى البعض يتصيد اخطاء للدكتور ويهاجمة ويحاول التشكيك في اقواله او ينسبها لمواقف شخصية, ان هذا يدا على ان المذكورين اعلاه اما: من المحسوبين على المعنيين بمقال الدكتور او انهم يكرهون الاصلاح واستمرأوا الفساد وتعايشوا مع المفسدين.. والا ما معنى ان نكسر مجاديف الاصلاح ونهاجم المصلحين؟؟؟ اشكر الدكتور مصطفى الذي يعمل بالنص الشرعي الذي يدعونا الى النهي عن المنكر(عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم . وهذا هو ما يميزنا عن غيرنا من الأمم ، ويجعل لنا من المكانة ما ليس لغيرنا ، ولذلك امتدحنا الله تعالى في كتابه العزيز حين قال : { كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله } ( آل عمران : 110 ) .وعلاوة على ذلك فإن في أداء هذا الواجب الرباني من الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ولو باللسان حماية لسفينة المجتمع من الغرق ، وحماية لصرحه من التصدع ، وحماية لهويته من الانحلال ، وإبقاء لسموه ورفعته ، وسببا للنصر على الأعداء والتمكين في الأرض ، والنجاة من عذاب الله وعقابه . فانا اقول لمن يكره الاصلاح ولا يريد ان يمل بالتكليف الرباني الواجب العمل به : اترك غيرك يعمل واشكر الدكتور مصطفى على تنبيه الامة وتذكيرها بما هو صحيح ولو بلسانه.

  • 12 محمد حيدر 17-12-2011 | 11:00 AM

    للاسف ارى البعض يتصيد اخطاء للدكتور ويهاجمة ويحاول التشكيك في اقواله او ينسبها لمواقف شخصية, ان هذا يدا على ان المذكورين اعلاه اما: من المحسوبين على المعنيين بمقال الدكتور او انهم يكرهون الاصلاح واستمرأوا الفساد وتعايشوا مع المفسدين.. والا ما معنى ان نكسر مجاديف الاصلاح ونهاجم المصلحين؟؟؟ اشكر الدكتور مصطفى الذي يعمل بالنص الشرعي الذي يدعونا الى النهي عن المنكر(عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم . وهذا هو ما يميزنا عن غيرنا من الأمم ، ويجعل لنا من المكانة ما ليس لغيرنا ، ولذلك امتدحنا الله تعالى في كتابه العزيز حين قال : { كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله } ( آل عمران : 110 ) .وعلاوة على ذلك فإن في أداء هذا الواجب الرباني من الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ولو باللسان حماية لسفينة المجتمع من الغرق ، وحماية لصرحه من التصدع ، وحماية لهويته من الانحلال ، وإبقاء لسموه ورفعته ، وسببا للنصر على الأعداء والتمكين في الأرض ، والنجاة من عذاب الله وعقابه . فانا اقول لمن يكره الاصلاح ولا يريد ان يمل بالتكليف الرباني الواجب العمل به : اترك غيرك يعمل واشكر الدكتور مصطفى على تنبيه الامة وتذكيرها بما هو صحيح ولو بلسانه.

  • 13 محمد حيدر 17-12-2011 | 11:34 AM

    انشر يا عمون تعليقي السابق لو سمحت

  • 14 .زميلة 17-12-2011 | 03:20 PM

    المشكلة يا بيك انني اعرف تمام المعرفة.....

  • 15 رفيق درب من مؤته 17-12-2011 | 06:08 PM

    بعرفك حق المعرفة يادكتور ....

  • 16 محايد 18-12-2011 | 02:56 PM

    يحاول البعض ان يشكك بنوايا الدكتور محيلان عن طريق القول بعرفك او اي كلام مهما يكن انطباعكم عن الدكتور يشكر لانه ينبه للخطأ وما يعنينا ما تعرفون عنه حتى لو كان كله خطا بشكر لفضله في كشف الخلل نأخذ من الدكتور ايجابياته وحرصه على الممتلكات العامة. ولنفرض ان الدكتور كان كافر واسلم شو دخل هذا بخراب البيوت الذي يحدث بالجامعات ؟وحديث الدكتور الصريح يضع اليد على الجرح, ليش نضيع الاهم بكلام فاضي؟؟ بعرفك حق المعرفة والاخر( ملاحظ) الذي ينتقد مقال الدكتور لغويا يترك الميت ممدود وببكي على ابي مسعود ليش منحاول نضيع ونتفه الموضوع؟؟؟ الا يدل على ان هناك متواطئين لا يهمهم الوطن ولا الاموال العامة!!!!!

  • 17 صاحب واجب 19-12-2011 | 06:19 PM

    وااله ما حدا بحمل اسفارا ....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :