facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الوكيل أحمد ربابعة .. أحسنت!!


أ.د عمر الحضرمي
19-12-2011 07:59 PM

في عدوتي ورواحي إلى جامعة آل البيت ومنها، فإني أمر بطريق دولي يمتد حوالي ستين كيلو متراً، تشهد حركة نقل هائلة ليس في عدد المركبات التي تستخدمها ولكن في أحجامها أيضاً. وهي طريق لها جانبان، لذلك فإن السرعة عليها مغرية للجميع، رغم ما يكتنف ذلك من أخطار أقلها الموت بصورة رحيمة. لذلك فقد رأت دائرة السير، مشكورة، ضرورة رصد هذه الطريق بسلسلة من الدوريات المرورية التي ساهم وجودها، بشكل ملحوظ، في ضبط الحركة وبالتأكيد في الحد من الحوادث المرورية العادية والبشعة.

وهنا أقف لأضيء على ظاهر، بالفعل، تُدْخل المرء في حالة من الرضا والفرح واقصد بذلك أؤلئك الشباب الأردني المكلفين بمراقبة السرعات والتي يُطلب على دورياتهم اسم 'دوريات الرادار'. فهم يقفون تحت هذه الشمس اللافحة، وتمر بهم وعليهم أمواج عاتية متلاحقة من الغبار والرمال والأتربة، كون المنطقة شبه صحراوية ومفتوحة، وبالرغم من ذلك ما أن يوقفك أحدهم إلا وتسمح منه كلمات تخفف عنك ثقل المخالفة يتحدثوا معك ولو لدقائق حول مخاطر السرعة على هذه الطريق. بل وأن أحدهم ليروي لك، بإيجاز، كيف أن صعوبة نقل أحد الجرحى وطول المسافة التي قطعها في سيارة الإسعاف التي أخذت وقتاً قبل أن تصل، قد أودت بحياته.

صورة جميلة ومشرقة، هذا الذي تلقاه من أكثر من رجل من رجال الدوريات المرورية، كان آخرها قبل أيام، أن أوقني أحد الشباب، ولما أن هممت بالنزول من السيارة لأعرف ماذا يريد، أصر على أن أبقى في مقعد، وبعد أن اطّلع على رخصي قال إني لاحظت من بعيد أنك كنت مسرعاً شيئاً ما، ولكن ما إن اقتربت إلى المدى المراقب بدأت بتخفيف السرعة. أرجو يا أخي أن لا تسرع سواء كنا نحن هنا أو لم نكن. فكل ما نرجوه أن تعود سالماً إلى بيتك وأهلك. والآن أرجو إن كان معك وقت أن تشرب معنا فنجان قوة سادة وهي معنا في السيارة. ولما أن اعتذرت لضيق الوقت، وبعد أن أسمعته كلمات الشكر التي تليق به، هو ورفيقه أيمن الشرفات، تابعت سيري.

شكرت الوكيل أحمد ربابعة وبعها شعرت أننا لم نعد في دولة جباية، وذلك بعد أن أصبحنا في دولة ولاية ورعاية، كل منا راعي وكل منا مسؤول عن رعيته. فما سمعته من أحمد ربابعة ومن العديد من هؤلاء الشباب على طول فترة الأشهر التي قطعتها جيئة وذهاباً، أمر يُثلج الصدر. وهو، بالضرورة، أمر يعكس ثقافتنا الأردنية الطاهرة والواعية والعالية، ويدلك على حسن أخلاقنا ومدى فهمنا للمسؤولية، كما يدلك على أن المسؤولية عندنا يحسنون توجيه كوادرهم، حتى يكونوا مصدراً لحب البلد وقائد البلد وأرض البلد وأبناء البلد.

لوكيل أحمد ربابعة شكراً لك، وأحب أن أخبرك، بكل صدق وأمانة، أنني لم أعد من يومها، أتجاوز السرعة ليس على طريقة وإنما على كل طريق بعد الكلمات المسؤولة والجميلة التي سمعتاه منك ون كثير من رفاقك.




  • 1 السرعة 150 19-12-2011 | 08:10 PM

    هذا الوكيل حالة نادرة صعب تلاقي مثله

  • 2 حيهم اهل الصريح 19-12-2011 | 08:37 PM

    شايف قديش اهل الصريح رائعين

  • 3 جهاد فهد الجبور 19-12-2011 | 09:03 PM

    وجهة نظر نحترم ، وهذة لربما حسنة تقابلها مئة سيئة محفوظة في ذكريات المواطنين لرجال السير والدوريات الخارجية الاشاوس على الغلابا .

  • 4 من اهل الهمه 19-12-2011 | 09:24 PM

    نعتذر

  • 5 انس المجالي 19-12-2011 | 09:35 PM

    الربابعه من يوم يومهم شيوخ ولاد شيوخ في ادبهم وتعاملهم ولطفهم

  • 6 الطوالبه 19-12-2011 | 09:44 PM

    اكيد كاين تحلم يا اخي !!!!!!!!!!!!!!!

  • 7 الدكتور ابراهيم الشرع 19-12-2011 | 09:59 PM

    شكرا للدكتور عمر الحضرمي على ايجابيته في نشر الصورة الجميلة
    لرجال الأمن الذين طالما سهروا ونحن نائمون في أيام البرد

  • 8 محمد القرعان/ابسر ابو علي 19-12-2011 | 10:21 PM

    كل الشرطه مثل احمد الربابعه لولا الله ومن ثم الشرطه نحن بارق وعدم بارك الله فيهم وبارك الله فيك يا دكتور لانك انصفت الشرطه في وقت لا انصاف فيه

  • 9 بنت الربابعه الى انس المجالي 19-12-2011 | 10:26 PM

    على راسي المجالي والله --والشكر للدكتور --الربابعه كبار من يومهم الله يعطيك العافيه وكيل ربابعه ويعطيك الصحه ويقويك---

  • 10 بنت الربابعه الى الى1 19-12-2011 | 10:29 PM

    الله حيك---بس مين الصريحي--ازا الوكيل الربابعه--الربابعه من جديتا هادا ازا كان من قرايبنا-----وشكرا

  • 11 محمود الحسن 19-12-2011 | 10:41 PM

    نشكر الدكتور صاحب المقال وكما نشكر السيد احمد الربابعة وزملائة واود ان اقول ان ما اعرفة عن الربابعة بشكل عام انهم شيوخ واصحاب اخلاق عالية اصلا

  • 12 شفاء 22-12-2011 | 02:40 PM

    د. عمر اشكرك جدأ على هذه المقاله الرائعة التي القت الضوء على جهاز يتعب ويسهر ويعمل تحت اصعب الظروف دون كلل او ملل وهذا الجهاز هو ورئيسه حسين باشا لايستحقون منا سوى الاعتزاز والفخر والاحترام .

  • 13 خالد الطروانه 06-12-2012 | 12:58 AM

    ونعم من عشيرة الربابعة فيها رجال يقولون كلمة الحق واصحاب دين من امثال الدكتورأحمد حسن الربابعة\ استاذ الشريعة الاسلاميه رجل جرئ صاحب خلق ودين لايخاف من المسؤول لقد درست عندهفي الجامعة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :