facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فصل (الواسطة) عن (المحسوبية)


احمد ابوخليل
24-12-2011 03:05 AM

رغم أن المطالبات بمكافحة الفساد لا تشمل بوضوح عمليات "الواسطة والمحسوبية", وتركز على الفساد المالي بالدرجة الأولى, إلا أن المهتمين بتعريف المفاهيم يصرون على اعتبار كل من "الواسطة" و"المحسوبية" جزءاً من ظاهرة الفساد. لكنهم والحق يقال, يخصصون لهما ولما يشبههما, فرعاً خاصاً يسمونه الفساد الاداري, وهو ما جعلهما يتأثران, ولو بالدرجة الثانية, بالنشاط الحالي في مجال مكافحة الفساد, سيما وأن النشطاء لم يعلنوا أنهم يستثنون الفساد الإداري من مجالات نشاطهم.

يقال منذ فترة أن حالات "الواسطة" انخفضت وتيرتها, وخاصة فيما يتعلق بصغار المتوسطين, ولكن المستفيد الأكبر هم فئة المتوسطين الكسالى أو الذين ينتقون الحالات التي يتوسطون لها بعناية. إن الظروف الآن تساعدهم على التملص من طالب "الواسطة" الثانوي, وهو ما يتيح المجال للتركيز على النوعية على حساب الكمية.

يبدو اليوم أن علينا أن نفصل بين كل من "الواسطة" و"المحسوبية" لأن التشديد على مكافحة الفساد سوف يحد من عدد حالات "الواسطة" ولكنه يتيح المجال للتركيز على "المحسوبية".

من الأخطاء الإدارية الشائعة أنه يجري دمج هاتين الظاهرتين حيث يستسهل الناس ذكرهما معاً, رغم أنهما تختلفان من حيث الجوهر. إن "المحسوبية" علاقة أكثر عمقاً بما لا يقاس من "الواسطة", وهي, أي "المحسوبية", تستوجب أو تستدعي "الواسطة", لكن العكس غير صحيح.

أضع هذه الفكرة بين يدي القائمين على التطوير الإداري في البلد.

ahmadabukhalil@hotmail.com
العرب اليوم




  • 1 عمر 24-12-2011 | 03:12 AM

    والله ما فهمت شو الي بدك اياه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :