facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





استراتيجية الحجي!!


احمد حسن الزعبي
25-12-2011 02:07 AM

دكانه صغير جداً، له باب حديدي ضيق ، بضاعة متناثرة على الطاولة، ورفوف خشبية فارغة في اغلب الأحيان الا من «قطرميزات» أو سلع ندر بيعها ، اما مدخله فلا يحتمل وقوف أكثر من ثلاثة زبائن في وقت واحد..
كان «الحجي» يقضي معظم الوقت ممدّداً على فرشته اما يدخن «هيشي» وإما ينتزع الجلد الميّت من كفة رجله اليمنى..فلم تكن كثرة الزبائن تفرحه ولا تقلقه قلتّهم على الإطلاق..
«في حجي سردين»؟ يسأله الزبون..فيرد: (آه فيه..هظاك هو بالكرتونة خذ وحدة.. وحط المصاري بعلبة الحلاوة..) فيذهب الزبون يأخذ سلعته ..ولا يدفع ثمنها...يأتي زبون آخر يطلب دخان «وينستون»!!..فيطلب منه ان يأخذ «باكيتاً» ويضع ثمنه في علبة الحلاوة، فيفعل كما فعل من سبقه.. «مصاص»، «جرابات»،»تايد»..اي شيء...كل منهم يتناول سلعته،ولا يضعون مقابلها شيئا يذكر في علبة الحلاوة..آخر النهار يقوم «الحجي» من فرشته، يدخل صناديق البيبسي المعروضة خارجاً..ينظر الى علبة الحلاوة قرب الميزان..ليكتشف انها فارغة..فيحكّ أردافه وهو يقول: «خوف الله..خوف الله.. انّي انسرقت»..في اليوم التالي نفس السيناريو ..يأتي المشترون، يتناولون أغراضهم ، ولا يدفعون أثمانها..وفي آخر النهار يحكّ أردافه مستغربا..ليقول من جديد «خوف الله ..خوف الله ..اني انسرقت»؟!! المدهش في الموضوع انه بقي عشر سنوات على هذه الإستراتيجية..طوال النهار يبقى ممدداً على الفرشة اما يدخن هيشي أو «يعبث بكفة رجله» والداخلون الى دكانه يقومون بعمليات نهب منظم ، وعلى مرأى عينه وبناء على طلبه وتكليفه..مما جعل الناس تجعل تصرف هذا «الدكنجي» محصوراً بأحد الاحتمالين؛ أما انه « على نيّاته « أو أن «سرقته تتم برضاه» لغايات تنشيط الحركة التجارية..
كلام الرئيس الخصاونة عن كل ما جرى في السابق من خصخصة لأصول الدولة بانها نهب للمال العام ..ذكرني بوضع «الحجي» اعلاه...نترك مسؤولي المؤسسات وأحيانا ً»حكومات بطواقمها» : يتصرفون براحتهم،يفسدون ، يشاركون، يخصخصون، يبيعون، يغرقوننا بالديون ، ثم يلعنون «أم المؤسسة على أبيها»،والدولة بكل أركانها و جهاتها الرقابية غائبة لا تسألهم ماذا تفعلون ولماذا تفعلون؟..وفي نهاية خدمة المسؤول أو عضو الحكومة ، اما ان يستقيل ويكافأ بمركز آخر ، أو يحال على التقاعد وتصرف له الدولة راتباً مجزياً حلوان «خرابها»..وعندما تفرغ الدولة من أصولها ومن إيراداتها وتتفاقم مديونيتها .. نتذكر وقتها حجم المأزق لنقول كما قال الخصاونة: « خوف الله .خوف الله..اننا انسرقنا»...
**
مسؤولون أمنيون..يعطون أراضاً وقصورا وأموالا سائلة هائلة ، زوروا إرداة الشعب أكثر من مرة وجعلونا ندفع أثمان أخطائهم المقصودة وعقلياتهم المتوقفة من ستينيات القرن الماضي أكثر من مرة ، بقوا في أماكنهم سنوات لا أحد يستطيع أن ينتقدهم أو يوقفهم عند حدّهم..وبعد ان تقاعدوا صرنا نقول» خوف الله..خوف الله..اننا انسرقنا»..اذا لم يكن إيمان هؤلاء بدولتهم وإخلاصهم لوطنهم لا يتأتى إلا بهذا «الإغداق» ، فبئس الإيمان إيمانهم إذن..
**
لماذا على الدولة ان تنتظر كل هذه السنين من الفساد والخراب المالي الذي كان وما زال يمر تحت أنظارها ولا تغير استراتيجتها..حتى تقول» خوف الله ..خوف الله انه انسرقنا»..لماذا لا تقف الدولة على رجليها ، وتراعي مصلحتها، وتقطع يد كل من يمّد يده على «حلال الوطن والشعب» مهما كانت طويلة..
لماذا علينا ان نظل نرزح تحت احد الاحتمالين «اما ان دولتنا على نياتها» لا تملك القدرة على التغيير وهذه مصيبة!!..واما أن فسادها يجري»برضاها» وطيب خاطرها وهذه مصيبة أعظم وألطم.


(الرأي)




  • 1 مراقب 25-12-2011 | 02:16 AM

    دائماً مبدع ومتألقيا أستاذ احمد كلامك بفش الغل

  • 2 Mahmoud 25-12-2011 | 04:27 AM

    صباح الخير لكاتبا المتميز الزعبي!
    فية ......, بس حوف اللة خوف اللة انة شعبنا مخصخص مع هالخصخصة إيلي صارت خوف اللة ما بحط بذمتي.

  • 3 خلف اطحيمر 25-12-2011 | 05:23 AM

    برضاها يا زعبي--كل السرقات لمصلحة ""الحجي""==وهو مبسوط وكل فتره يروح ""عمره"" الى سويسرا تايصرف من ""علبة"" الحلاوه....

  • 4 سلطي مغترب 25-12-2011 | 05:58 AM

    خوف الله .خوف الله.يا زعبي انك حريق حرسه ..

  • 5 واحد من طرف الحجة 25-12-2011 | 09:11 AM

    طيب يا استاذ احمد !! مش ممكن انها اتكون الحجة عارفة عقليات جوزها وهيه اللي بتودي الزباين؟؟؟؟؟؟؟

  • 6 مخلد 25-12-2011 | 10:05 AM

    رائع

  • 7 خوف الله 25-12-2011 | 11:49 AM

    خوف الله خوف الله...........

  • 8 مش عارف مش فاهم 25-12-2011 | 12:53 PM

    يمكن الحجي كان مشغول في التفكير كيف بدو يحط بالدكانه بضاعة علشان
    يقدر يفتحها يوم ثاني ويستمر في القعده مع الختيارية اللي بضحكو عليه بشربو شاي وقهوة على حسابو كمان

  • 9 ابو مهند 25-12-2011 | 12:55 PM

    جميل يا استاذ احمد ولكن لا اعتقد ان الحجي ساذج لدرجة السماح بسرقته وبصوره متكرره الا اذا كانت لديه مآرب اخرى وماذا عن زباين الحجي هل جميعهم من الاطفال ام ان ثقافتهم سمحت لهم بتغيير معنى السرقة الى شطارة !! شكرا للاخ احمد والى الامام دائما..

  • 10 د. محمد الرقيبات 25-12-2011 | 01:45 PM

    ربما يملك (الحجي) حق التصرف في أمواله، وينحصر تأثير السرقة عليه شخصيا، ولكن حين يكون الوطن نهبا للطامعين وللفاسدين فإن الضرر يكون على الجميع دون استثناء

  • 11 د. ربابعة 25-12-2011 | 01:46 PM

    رائع يا استاذ احمد هذه هي الحقيقة ان الفساد في الاردن يكون تحت رعاية متنفذين

  • 12 د طلال عبيدات 25-12-2011 | 02:23 PM

    خوف الله خوف الله يا زعبي انه هل بلد ما خلوا فيها اشي الحراميه لولادهم مشان يسرقوه بالمستقبل ,او انه الحجي صاحب هل دكانه ما بمون على اشي من كثر هل حراميه,او انه هل دكانه ناويين الها هل اخوان نيه سودا باخرها ,لأنهم كل يوم بسرقوا طموح وامال الشعب الاردني وكل يوم جمعه بهربدوا على الشعب بالشوارع او ما احنا عارفين اخرتها لوين .

  • 13 م . مروان /ت 25-12-2011 | 03:12 PM

    بسيطة ادا السرقة علبة سردين او علبة حلاوة وجوز جرابات مش مشكلة وببلعها الواحد ...فهناك من يبلع شلن يخرج معاة ولكن اللي ببلع ملايين شو الحل .....

  • 14 م مشهور الصقور 25-12-2011 | 03:13 PM

    انت مبدع استاذ احمد الزعبي الى الامام وننتظر منك المزيد وعسى ان ينتبه الحجي الى علبه الحلاوه

  • 15 نادر الزعبي 25-12-2011 | 03:28 PM

    أبدعت يا أستاذ أحمد.........

  • 16 محمد عبداللطيف المجالي (مرود) 25-12-2011 | 03:44 PM

    خوف الله خوف الله يازعبي غير يضلوا الحراميه والسراقين يسرقوا في هاالبلد على طول طالما مافي ردع حقيقي من الدوله.

  • 17 أحمد الحجرف 25-12-2011 | 03:59 PM

    صدقوني يا جماعة أ
    .........

  • 18 rawan 25-12-2011 | 04:12 PM

    وهو شو بتقول !!!!!؟؟؟؟ ليش احنا انسرقنا ...تف من تمك يا زلمة ؟؟؟ هذا حكي التلفزيونات والجزيرة ...وخسئتي يا جزيرة : احنا هينا مبسوطين :)

  • 19 زيت زيتون 25-12-2011 | 05:58 PM

    خوف الله خوف الله يا استاذ احمد اني خايف عليك ولا تفكر انك تقود اعتصام لانو الحجي و لي معو كثار وهم الغلبيه الصامته ارجوك لا تضل تهوي لانها ترى قبعت كثير كثير

  • 20 ayat 25-12-2011 | 06:20 PM

    ra2e3

  • 21 شمالي زي زيك 25-12-2011 | 06:45 PM

    يا سيدي كلامك بالصميم بس لما الخصاونة شاف الملفات واتعجب منها وتفاجى انه هل يعقل انه فيه واحد بخاف الله وبخاف على بلده بساوي الي ساوه المسولين السابقين يارجل مهمه مضوها يضحكو عل الشعب انه الخصخصه بدر دخل للبلد وبتطور البلد ومن هالسوالف الفاضية . لذلك قال عون هالحكي
    يارجل انته عليك عبا كبير بالاصلاح من خلال كتابتك لازم تقود كثير من قرائك وتوعيهم بانه البلد سائرة بالاصلاح اعطوهم فرصه مضيتو هالعمر ساكتين على الفساد لما صارالاصلاح صرتو تتظاهرو

  • 22 نزار رضوان 25-12-2011 | 08:18 PM

    اقل ما يقال ان مقالتك قمة في الروعه
    كل الأمنيات لك وللكتاب الغيورين على مصلحة البلد
    الله يوفقك يا استاذ احمد

  • 23 نزار رضوان 25-12-2011 | 08:21 PM

    اليوم الي ما بقرأ في مقاله للأستاذ احمد اشعر أنو في شيء ناقص

    الى الأمام دائما مع ابداعاتك

  • 24 احد الاحرار 25-12-2011 | 08:34 PM

    اقول لك استاذ احمد. ان للدكانه رب يحميها. ولها ابناء احرار اوفياء تحرروا من خوفهم لن يتروكوها للخونه والفاسدين ليستمروا في اغتصابها وسرقتها.وابشرك انه اقترب وقت الحساب وكشف الحقائق والمستور.

  • 25 معلم 25-12-2011 | 09:00 PM

    أشكرك من كل قلبي وسلمت اليد التي كتبت هذا المقال و أتمنى أن تستمر في كتاباتك لانها تعبر عن الواقع و بصورة رائعة .

  • 26 ابدعت 26-12-2011 | 12:00 AM

    خوف الله خوف الله انك شبهت تشبيه لم ارى ابلغ منه

  • 27 صلاح الزعبي 26-12-2011 | 12:00 AM

    هذة المشكلة لاحظ حتى كلمات النواب والاحزاب وحتى الحراك جميعهم يتحدثون عن الماضي وعن الحكومات السابقة ويقف التاريخ عند بداية عهد هذة الحكومة ونقول انها نظيفة وشريفة ولا نراقب ادائهل لاسباب عديدة منها الخوف من قطع خط امداد النواب مثلا والخوف من الاجهزة والملاحقة القانونية المصطنعة ووووو وينتهي الدور الرقابي للمؤسسات الرقابية ويتعطل لحين رحيل الحكومة فمثلا لايعقل اياتينا ديوان المحاسبة بتقرير واختلاسات قبل سبع سنوات ونحاسب لماذا لايكون تقريرة شهريا ويقدم للؤسسات الرقابية ويتم المحاسبة لماذا تقوم السلطة الرابعة فقط بكشف الماضي ولا تتجرأ بنبش الحاضر ........ اشياء كثيرة للحديث عن الماضي وحاضر الدولة الاردنية الا انني اقول ابدعت يا استاذ احمد للك الاحترام والتقدير

  • 28 ميس 26-12-2011 | 12:19 AM

    ميدع كعادتك

  • 29 د.م عبد الحفيظ الهروط 26-12-2011 | 12:56 AM

    انت فنان مبدع: خوف الله إن الدولة تحب أن تسرق لانها مشاع
    وجماعة الشد العكسي أصحاب المصالح الشخصية هم المسيطرون على المسرح
    .....

  • 30 صبحاوي وصبحيه 26-12-2011 | 01:06 AM

    اشكرك على افكارك وابداعاتك يا استاذ احمد ولكن باعتقادي الشخصي (خوف الله )انه الحجي ......شريك مع الزباين .....

  • 31 ههههههههه 26-12-2011 | 02:00 AM

    هذة اروع مقاله تكتب في الصحافه الاردنيه ،وافضل تحليل سياسي يعبر عن مرحلة العشر سنوات الاخيرة ،اقتراحي على جميع المحطات ان تضع المقاله في عمود ..حتى يتسنى ان يقرائه عدد كبير من المدونين ،ارشح المقاله لجائزة الصحافه الاردنيه والعربيه ...تحياتي الك يا زعبي هذا هو الوقت للاطلاق العنان لكل صنوف الابداع ....

  • 32 ههههههههه 26-12-2011 | 02:01 AM

    هذة اروع مقاله تكتب في الصحافه الاردنيه ،وافضل تحليل سياسي يعبر عن مرحلة العشر سنوات الاخيرة ،اقتراحي على جميع المحطات ان تضع المقاله في عمود ..حتى يتسنى ان يقرائه عدد كبير من المدونين ،ارشح المقاله لجائزة الصحافه الاردنيه والعربيه ...تحياتي الك يا زعبي هذا هو الوقت للاطلاق العنان لكل صنوف الابداع ....

  • 33 هديل الزعبي 26-12-2011 | 04:41 PM

    مقالة جميلة جدا وفيها ابداع حقيقي...الى الامام استاذ احمد


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :