facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وزراء الدولة ودولة الرئيس ( خلصونا زهقنا )


المحامي محمد الصبيحي
28-12-2011 09:34 PM

تتميز كلمة ( دولة) بوقع خاص يوحي بالثقل والهيبة وقوة القرار ولذلك ومع قدوم حكومة السيد عون الخصاونة خلفا لحكومة الدكتور معروف البخيت التي تناوشتها الانواء من كل جانب , كان لابد من الايحاء بجديد الحكومة الجديدة , ولأنها ليست حكومة حزب وبرنامج فقد وجدت أن جديدها كان في تكرار كلمة ( دولة ) في مبنى الرئاسة واتساع الرئاسة واستفحال أمرها الاداري والتنفيذي وأخيرا سيطرة رجال القانون .

وعن الاولى ففي البداية هناك دولة الرئيس عون الخصاونة في الطابق العلوي ( فوق الكل ) , ثم وزير (الدولة ) لشؤون رئاسة الوزراء والتشريع السيد أيمن عودة , ثم وزير ( الدولة ) لشؤون مجلس الوزراء السيد كليب الفواز , وثالثا وزير( الدولة) لشؤون الاعلام والاتصال الاستاذ راكان المجالي , ورابعا وزير ( الدولة ) للشؤون القانونية الدكتور ابراهيم الجازي , ولو التقيت صدفة دولة الرئيس وحوله وزراء الدولة فان الكلمات ستخونني والافكار ستتبعثر في مثل هذا الموقف العصيب .

أما عن الثانية وهي اتساع الرئاسة واستفحال أمرها ففي تعيين وزيري دولة واحد لشؤون الرئاسة وثان لشؤون مجلس الوزراء , ولكل منهما طاقم موظفين ما يوحي أننا نخطط لادارة دولة مترامية الاطراف تضم عشرات الملايين من البشر !! فهل في المستقبل العربي مفاجآت !!

وزيران لأدارة شؤون الدوار الرابع في عمان مقابل وزير واحد لشؤون الحكومة البريطانية !!

وعن الثالثة وهي سيطرة رجال القانون في الدوار الرابع فلدينا دولة القاضي الدولي , ثم وزير التشريع , فوزير الشؤون القانونية , وفي المبنى المجاور رئيس ديوان التشريع ومستشاروه , ما يشكل أكبر تجمع قانوني في الدولة على المستوى الرسمي خارج الجهاز القضائي

ومع كل تلك الميزات فاننا ننتظر منذ خمسة عشر عاما ولادة قانون انتخاب ( عصري ) وعدت به كل الحكومات وأخلفت , وتأتينا الاخبار ( بالقطارة ) ( طلع .. نزل .. انتهت المسودة وسيولد قريبا ) حول قانون الهيئة المستقلة للانتخابات وقانون المحكمة الدستورية ,

وترتكب أخطاء قانونية فادحة على مستوى الدولة ترقى الى درجة اهمال واجبات الوظيفة , لا أريد أن اتحدث بها لأنها قد ترتب أعباء مالية كبيرة يتصيدها رجال المحاماة .

ألم يكن مناسبا لو أضيف وزير دولة خامس لشؤون المغتربين الذين يرفدون الوطن بمليارات الدولارات سنويا ويحملون عن الحكومة أطعام و ( سترة ) أكثر من ربع مليون أسرة ..

وزيران لأدارة مائتي موظف ودستة مراسلات وأعداد جدول أعمال المجلس ومتابعة تنفيذ القرارات , ولا يوجد وزير يعنى بثلاثمائة الف أردني عامل في الدول المجاورة ( يتمرمطون ) أمام سفاراتنا وسفارات الاخرين كل عام ؟!!

على كل حال لا أريد أن أزيد ولست انتقص من جهد الرئيس ورفاقه فقط أقول ( خلصونا زهقنا ) .




  • 1 ابو معروف 28-12-2011 | 09:42 PM

    أوجزت فأبدعت كعادتك

  • 2 عالمكشوف منذر العلاونة 28-12-2011 | 09:49 PM

    مقاله كبيره وثقيله من رجل كبير وتستحق القرأه والوقوف عندها ..يعني مش مقاله من واحد حيله .بس بده يجلد الحكومه الجديده .لامر خاص في جعبته .ولخدمة الفاسدين .؟ مقال يستحق الثناء والاحترام من اجل الصالح العام .(وليس لصالح او ذاك الطالح ..!

  • 3 مغترب 28-12-2011 | 09:50 PM

    وبدك نكتة بس تنزل اجازة على الاردن بحطوا ضريبة مغادرة مضافة لقيمة التذكرة وغير الاردني معفى منها !!!! تونس "" من ايام زين العابدين"" بتعطي المغترب التونسي حق ادخال سيارة للعائلة بدون جمرك بشرط عدم البيع وادخال بضائع بقيمة الفي دينار سنوي لتشجيع المغتربين التونسيين على زيارة بلدهم والاستثمار فيها مش الهجيج منها

  • 4 حالد شياب 28-12-2011 | 10:28 PM

    هل تريد ايها الكاتب ان نغير مبنى الرئاسة وتغيير المكاتب...لو تم تعيينك رئيس وزراء لاسمح الله فرجينا شوه بدك تعمل....كفانا تسجيل مواقف ودعو الحكومة تعمل كما اراد صاحب الجلالة الملك حفظه الله والاصلاح مااستطاعت

  • 5 Dr. Saad Abuelghanam 28-12-2011 | 10:59 PM

    وزير ( الدولة ) للشؤون القانونية هوالدكتور ابراهيم الجازي وليس الدكتور عمر الجازي!

  • 6 د حسام العتوم عمان 29-12-2011 | 12:11 AM

    ألمشكلة هنا تكمن بطبيعة تشكيل الوزارة و من يشكلها اصلا الرئيس اي رئيس ام قوى العتمة الاجتماعية و السياسية ؟ وهل تشكل من التكنوقراط حسب الجغرافيا و الديموغرافيا و الحاجة ام حسب شبكة المعارف و المحاسيب ؟ وشكرا

  • 7 متابعة 29-12-2011 | 12:16 AM

    والله ماني فاهمة بتنتقد كثرة وزراء الدولة وبتقارن مع بريطانيا وبتميل على قانون الانتخاب بعدين بتعرج على اهمال الوظيفة ثم بترجع بتنزل على موضوع وزير دولة للمغتربين وانا اعتقد انك كتبت من اجله,لا اريد ان اناقش في ضرورة الطرح او لا فقط اريد ان اتحفظ على مصطلحاتك المستعملة ككاتب.تقول(يتمرمطون)امام سفاراتهم,استغرب وهل الذي يذهب لانجاز معاملة في سفارة بلده يسمى مرمطة لا ادري لماذا هذه النظرة السلبية دائما بسبب وبدون سبب لسفاراتنا ثم من ينتظر في الصباح الباكر في الدور من اجل طلب فيزا للولايات المتحدة مثلا ماذا سيفعل له وزير الدولة؟بصراحة هل تريد وزير دولة للمغتربين من اجل المرمطة فقط على ابواب السفارات فقط؟لم افهم مقالك عذرا

  • 8 واق 29-12-2011 | 12:19 AM

    الحس س الرفيع المرهف ل 300000 الف موزف ياخي قديش سفارت حضرتك لحتى تشوفم وتمن عليهم بحجة سفير على حساب الناس يلي مظمونين بهدي الظمان الضمان ياخي بلا تق يكفي بس قولك يكون هنيك اقانون بالردن مش للمستشاري لي للرئيس يلي بكل دول الدني حقة بعينن لكل باقي المناصب يلي مهمة بكون الها قانون خاص وبنعلن عنها يل بسموها الهيئات المخصوصة

  • 9 مغترب اردني 29-12-2011 | 12:22 AM

    شكرا لك على هذا المقال .رجاء ما حدا يفتح موضوع المغتربين .انا اصلا هاج هجيجه من اربد ومش ناوي ارجع .تصور يا استاذ محمد سيناريو وزارة المغتربين لزيادة ايرادات الدوله (الان اسمها مدخلات النهب الحكومي ).ملحق للمغتربين في كل سفارة .رسوم اغتراب .طابع بريد مكتوب عليه ياوطني العزيز .باب خاص للدخول والخروج في المطارات .مكتب خاص لتزويدك ايها المغترب بخارطة اغلى اماكن التسوق في عمان .مكتب اخر للتاكد من ختم الاغتراب .مكتب خاص لتجديد الاغتراب او نهايته .مكتب لتحديد عدد الغتربين من العائله الواحده واعطاءهم رقم اغترابي جديد كبديل عن القم الوطني لزوم الضريبه.وبعدها لن تجد مغتربا واحدا مسجلا بوزارة المغتربين -----كلها شهادات وفاه مزوره .....خلينا بحالنا

  • 10 Mahmoud 29-12-2011 | 01:00 AM

    اوجزت واصبت واود ان اذكر ما قالة رئيس وزراء السويد السابق عندما كان على راس عملة حيث قال لقد مللت واحس بفراغ لاني لا اجد شي اعملة. فعلا كلامة صائب لانة كل مسئوول او موظف في السويد ايا كانت مكانتة ومكانة يحس بانة وزير ومسئوول ولا يوجد داعي لمراجعة موظف غيرة لحل قضية ما فجهاز الحاسوب محشو بكل ما يلزم لحل قضيا عباد اللة دون تميز او تحيز فلا يوجود محسوبية ولا عشائر فكل الناس كاسنان المشط وكلا يحصل على حقوقة دون معاناة او هدر للوقت, لهذا تستطيع بحزم ان تقول بان الشعب يحكم نفسة بنفسة بالعدل والاحسان وهذة هي الدمقراطية التي سنبقئ نسمع عنها ونحلم بها. فهناك وزراء عدة لا داعي لوجودهم مطلقا وهناك مدراء دوائر يستطيعوا القيام بمهامهم وقد يكونوا اكثر منهم دراية وخبرة ولكن لا يخفى على احد ان الوزارات وما يساويها من الدوائر الهامة وضعت كامقاعد ترضية لعشرات العشائر وهذة هي التقسيمة التقليدية التي تعودنا عليها منذ عقود الجد فالابن فالحفيذ وهلم وجر.

  • 11 هذا هو حالنا 29-12-2011 | 01:06 AM

    أصدرت جهات من اعلى المستويات في الدولة اليوم القرار القاضي بالبدء الفوري بوضع مسودة لإعداد مشروع ورقة متعلقة بتشكيل لجنة خاصة لدراسة حيثيات جميع متطلبات آليات العمل اللازمة لإعداد جدول زمني دقيق لاستصدار مفكرة توضح الأطر العامة بتحديد سبل إنشاء مجلس معني بحل جميع المعوقات التي تعرقل عملية تذليل العقبات المرتبطة بإعداد مذكرة تحدد المبادئ اللازمة لإطلاق عملية تداول كل المسائل المتمحورة حول القضايا المرتكزة على الحلول المنبثقة عن المقررات السابقة.

  • 12 إبن الوطن 29-12-2011 | 01:09 AM

    لقد أسمعت إذ ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي

  • 13 الى الصبيحي 29-12-2011 | 01:28 AM

    والله معاك حق - مش معقول اربعة وزراء دوله وجيش من الموظفين - انها بيروقراطيه حقيقيه - ورواتب بدون فائده - لقد ابدعت في كتاباتك

  • 14 الى الصبيحي 29-12-2011 | 01:28 AM

    والله معاك حق - مش معقول اربعة وزراء دوله وجيش من الموظفين - انها بيروقراطيه حقيقيه - ورواتب بدون فائده - لقد ابدعت في كتاباتك

  • 15 د. جهاد ابو الرب 29-12-2011 | 02:16 AM

    مساء الخير استاذ محمد
    اود ان اشكرك على مقالك الرائع وبالذات الجزئية المتعلقة بنا نحن المغتربين الذين لا احد يهتم بنا ولا بابنائنا الذين يدرس جلهم في جامعات خاصة او موازي وندفع مبالغ باهظة لاي معاملة في سفاراتنا بالخارج ويفصل البعض تعسفيا او تؤكل حقوق البعض او يتعرض البعض لاعتقال تعسفي ولا احد اطلاقا اطلاقا تجده يهب لمساعدتك اننا نشعر اننا مواطنون فقط حين يطلب منا ان ندفع ةنرسل الحوالات دون ان يدرك احد اننا نوفر لاخواننا في الاردن 300000 وظيفة بدلا من ان ننافسهم عليها ونوفر على الدولة والوطن استهلاك الماء والكهرباء ةالمحروقات والمدارس والتلوث والازدحام وفوق ذلك نمد ميزان المدفوعات باربعة مليار دولار سنوسا ولولاها لانكشفنا اقتصاديا وماليا اما م العالم الخارجي وشكرا جزيلا لكم لاثارتكم هذا الموضوع المهم

  • 16 الى الصبيحي 29-12-2011 | 02:37 AM

    مستكثر كم وزير دوله للتشريع والاعلام ...الخ يارجل على نفسيات الناس والفساد بالبلد بدنا نحط وزير وشرطي فوق راس كل موظف بالبلد موضوعك اشم منها ريحة فتنه

  • 17 ادريس معابرة 29-12-2011 | 03:27 AM

    ملاحظة للكاتب المحترم ...وزير الدولة للشؤون القانونية الدكتور ابراهيم الجازي وليس عمر الجازي!!!

  • 18 اردني حر 29-12-2011 | 04:36 AM

    انت غلطان يا استاذ صبيحي، ليش يستحدثوا وزارة للمغتربين مش عيب، فيه شي اولى . اكثرهم قانونيين وكأن البلد الان بحاجه للكم الهائل من القانونيين والمشرعين. تصور رئيس قاضي ومع ذلك يعلن تحويل مدير الاثار السابق للقضاء، ثم يقول بينو لن يحول الان بسبب خطأ في الاجراءت. هل من المنطق قاضي دولي لايعرف ابسط الاجراءات القانونية للحكومة التي يترأسها.
    بعدين ليش وزارة مغتربين مادام الاردني اللي معه جنسية محروم من ان يتقلد منصب عليه القيمه وكأن كل الاردنيين اللي معهم جنسية تجنسوا برضاهم ، مهو من الظلم اللي دفعهم للسفر. وليش كل المغتربين مثل باسم عوض الله.
    الاردني المغترب بس مطلوب منه ان يرفد البلد من العمله الصعبه فقط هذا واجبه.
    انا بحكي عن نفسي الله والغني بحب بلدي وعندي انتماء لبلدي وموطني وما بدي ايشي من الجكومة هذه او غيرها بس تكافينا شرها وترحم باهلنا في الاردن.

  • 19 مغترب 29-12-2011 | 09:13 AM

    نعم أصبت نحن بحاجة الى وزير دولة لشؤون المغتربين ليتابع مصالحنا وإحتياجتنا من خلال السفارات الأردنية بالخارج والتي قلما تخدم قضايانا العمالية أو تناضال من أجل حقوقنا أسوة بالدول النامية والتي تجد بسفارتها ملحق خاص لخدمة مواطنيها والوقف على مطالبهم.

  • 20 يا خوف قلبي 29-12-2011 | 09:13 AM

    يا خوف قلبي بالاخير .......

  • 21 lمحمود الحيارى 29-12-2011 | 10:05 AM

    ياحبذا لو يتم استحداث وزير دولة لشؤون الربيع الاردنى واخر لحقوق المرأة وخاصة ان موازنة الدولة تسمح بذلك والفائض فيها يغطى ويزيد
    نشكر الكاتب المحترم على مقالتة القيمة والشكر موصول لعمون الغراء للسماح لنا بالمشاركة والتفاعل عبر فضائها الرقمى الحر.واللة الموفق.

  • 22 طلال 29-12-2011 | 10:20 AM

    اوجزت بس من غير نعرف شو اللي بدك ياة
    بدك تقليص وزارات بعدين بتطلب استحداث وزارة فاين المنطق
    اتمنى ترك المغتربين بحالهم
    بكرة بتصير الحكومة بدها تفرض عليهم ضرائب

  • 23 يوسف سقاالله الفناطسة 29-12-2011 | 10:53 AM

    وزارة الخارجية يجب إلغائها لأنها تكلف الميزانية الأردنية المتهالكةأصلا من النهب والنصب والرفع مليار دينار , ولأن وزارة خارجية سريلانكا أقوى منا بألف مرة لأنها تدافع عن حقوق رعاياها في كل العالم , ماذا حصل للمعتقلين الأردنيين يا وزراء ويا سفراء بطرا ورئاء الناس في السعودية أو سوريا أو إسرائيل أو العراق أو أمريكا أو مصر لماذا لا نسمع أحد يتكلم عنهم أم أنهم لا قيمة لهم عند المسؤوليين , وسؤال مهم كيف يتم إختيار الوزراء والنواب والسفراء على أي أساس؟

  • 24 سلامة 29-12-2011 | 10:56 AM

    رائع و بسسسسسسسسس.......زي الكاتب الصبيحي

  • 25 malkawi 29-12-2011 | 11:52 AM

    منطقي حتى الان

  • 26 كركي 29-12-2011 | 11:57 AM

    جميييييييييييييل جدا

  • 27 مغترب 29-12-2011 | 12:15 PM

    بالله عليك لاتفتح سيره وزارة المغتربين .احنا اصلا هاجين منهم

  • 28 المحامي منيف الطراونة 29-12-2011 | 01:32 PM

    تحياتي للزميل الكاتب ,وأقترح تحويل تجميع الوزراء المعنيين وتسميته المكتب القانوني ..او بالمرة محكمة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :