facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





«المفرق لا تحسبوه شراً لكم»


سالم الفلاحات
29-12-2011 03:23 AM

يرى الإنسان العاجز محدود الإدراك الأشياء بما تيسّر له من وسائل حكم أو تقدير أو معاينة فيحكم عليها، وليس بالضرورة أن يكون حكمه سليما، فقد يرى الشر خيرا ويرى الخير شرا ويرى الدنيا الهزيلة غنيمة، ويرى عدم تحقق مراده في الحال خسارة أو هزيمة، فهو يرى الجزء الظاهر من الأشياء فقط ولا يرى ما غطس منها أو خفي، وهكذا هو الإنسان مهما بلغ من مراقي العلم والإدراك.

لكن الله تعالى العليم الخبير يعلمه ويكرمه ويبصره ويدله على الطريق ويوضح له بعض ما خفي عنه، إن شاء، رحمة به وتمكينا له ولا يتركه يعاني ويشعر بالضعف أو بالعجز.

انظر إلى مكر المفسدين الذين نصبوا أنفسهم دعاة للفتنة وأربابا للشر ومفرقين للجماعات، فقد تطاولوا كعادة المفسدين على خيار الناس وأعظمهم، وهكذا فلا يرضون من الصيد إلاّ أعظمه وأطهره، وما شأنهم بالفاسدين أمثالهم؟

تعرّضوا لأكرم بيت في الأرض ولأكرم زوج لبيت النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم، بيت الحكمة ومتنزل القرآن، وإلى بنت الصديق أبي بكر رضي الله عنه، والإنسان بشر والشائعات مصائب قاصمات تسري حتى بين كثير من الأخيار كسريان النار في الهشيم، بل يصبح الأخضر أمام وهج النار هشيما إلاّ من رحم ربك فتطيش العقول وتغيب الحكمة.

ألا ترون اليوم كيف يكذب أحدهم كذبة تدوي في الآفاق ولكثرة تردادها تضحى وكأنّها حقيقة.
وانظر إلى هذا الأعذب من الماء البارد لمن أدركه الظمأ والأرق من النسيم العليل في يوم قائظ، وإلى هذا الحنو الرباني الجليل الخطاب الرباني:
"لا تحسبوه شراً لكم بل هو خير لكم"، وعليك أن تصدّق وتستشعر خيريته بالرغم من الألم الذي اعتراك لكن من هو المتضرر ومن الذي وقع عليه الشر؟ يجيبك القرأن أيضا:
"لكل امرىء ٍمنهم ما اكتسب من الإثم"، هو يظن أنّه سجّل هدفا عظيما في مرماكم فشتم وقدح وآذى، وآخر ضرب بحجر أو ملأ يديه مرارا وظنّ أنّه يدمي رؤوسكم وما علم أنّه يكسب لنفسه الأذى ويضرب ذاته،
وآخر أشعل النار وحطّم البناء وسرق ونهب، فقد اكتسب الخبال وملأ جوفه شراً.

وآخر اقتلع عيناً كانت تردد آي الكتاب، عين الدكتور عماد صالح، أجره الله، وتسعى في الليل على محتاج فقد سبقته إلى الجنة، ومن عزهم أنّهم من الذين قيل فيهم:
ولسنا على الأعقاب تدمى كلومنا ولكن على أقدامنا تقطر الدمـــا

وأما من فقأها مستعيناً بشياطين الإنس ورجع إلى بيته مسروراً يحدّث نفسه بالنصر على الأعداء أخفى جريمته واختفى عن الأنظار ونجا من عقاب الدنيا فسوف يدعو ثبورا، عين الله ترقبه وتطارده في الدنيا والآخرة ولينتظر وليتفقّد نَفْسه وسيرى عدل الله ولو بعد حين.

وكذا حال من زغرد على تكسير جمجمة معاذ عبد المجيد الخوالدة، ونعم الولد والوالد والبيت والعشيرة ليسجى على الأرض ساعات دون إسعاف، لتتردد أسئلة الحائرين قِيَمُ مَنْ هذه؟ هل نحن أمام دببة وضباع وقوارض في غابة في الأدغال قبل مئات السنين وهل استوحش المستأنِسُون؟

أما كبيرهم أو كبراؤهم أو مترفوهم، فقد قال الله عنهم "وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ" (النور 11).

هذا الذي نظر وعبس وبسر ثم أدبر واستكبر، هو الذي هدد وتوعّد وأرغى وأزبد ليترقّى في دركات الدنيا، فله النصيب الأكبر، عذاب عظيم أليم مقيم.

أما أنتم يا أهل المفرق، أهل فرقان، إن شاء الله، فلا تحسبوه شراً لكم وأنتم على خير، فهذه آخر أسلحتهم البائسة الفانية، وقد أفلسوا فلا منطق عندهم ولا حجة، ولم يبق عندهم إلاّ الغرائزية المتخلّفة.

وما هي إلاّ ساعات في (عمر الشعوب)، إلاّ وقد يظهر نور الحق والعدل والحرية على ما سواه كما ظهر أول مرة، وما عليكم إلاّ أن تكونوا مثل أولي العزم في صَبْرهم وعندها "فَهَلْ يُهْلَك إِلَّا الْقَوْم الْفَاسِقُونَ" (الأحقاف 35).

إنّ الذين يرون الجموع الهادرة المضللة تلبّي نداءهم وتشرع بتنفيذ مكرهم فتضرب وتكسر وتدمر فيفرحون بها ويطمئنون إلى نتائجها مثلهم كمثل من قالوا من قوم عاد: "هذا عارض ممطرنا" جاهاً ومالاً، وإذا بها في الحقيقة والمآل عما قريب "ريح فيها عذاب أليم"، وما هي من الظالمين ببعيد.

فاز عماد ومعاذ وأخوانهم والإصلاحيون معهم رجال الأردن والمفرق وما حولها ولا يعيبهم صبرهم وقلتهم، فإنّ الكرام قليل، وسيأزر إليهم كل صاحب قلب حر شهم نقي يغار على الأردن ويرجو له الخير.

أمّا هم ومن وراءهم من الخارجين على القانون والقيم وعادات الكرام، فيجب أن يعلموا أنّهم جرحوا كبرياء الوطن وتسببوا بضياع هيبة الدولة التي يجب أن يحافظوا عليها وحاولوا الإساءة للعشائر الأردنية وتقديمها للعالم الخارجي على أنّها متخلّفة وليست بمستوى التعاطي السياسي الراقي، وهي على خلاف ذلك نعتز بها وبمواقف أبنائها المشرفة.

لقد أرادوا فتح باب من الشر ليستريحوا هم ويستمروا على فسادهم دون حسيب أو رقيب، ولكن الزمن تجاوزهم ويد العدالة ستطالهم عما قريب، "والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون".

Salem.falahat@hotmail.com
السبيل




  • 1 مرقب 29-12-2011 | 06:40 AM

    .....
    كفى.... .....رأس الحكمة مخافة الله وحماية الأردن ، وليس تبرير أعمالكم والإصرار على تحدى الشعب الأردني .

  • 2 من المفرق 29-12-2011 | 09:26 AM

    يا داعي الفتنة أقصر

  • 3 قرفان 29-12-2011 | 10:17 AM

    حلوا عنا زهقنا الاسطوانة مششششششششششششششششششششششششان الله

  • 4 محجوب 29-12-2011 | 10:21 AM

    فتح عظيم من ابوهشام

  • 5 طفيلي 29-12-2011 | 10:29 AM

    ... اللي عندنا في حي الطفايله اللي تابعين للنائب....كانوا في المفرق في ذلك اليوم ....وهم يتتبعون اي مسيره تنادي بالاصلاح ومحاربة الفساد....حسبنا الله ونعم الوكيل

  • 6 محمد فرحان المنشية 29-12-2011 | 10:55 AM

    ولسنا على الأعقاب تدمى كلومنا ولكن على أقدامنا تقطر الدمـــا000
    أهل فرقان، هذه عبارات يا شيخي الجليل لا تليق بنا في هذا الزمن لاننا لسنا في معركة داحس واغبراء او غيرها ارجو ان لا تشبه بعضنا البعص بعصرالجاهلية شكرا لك

  • 7 ابو عبدالله-الكرك- 29-12-2011 | 11:05 AM

    كلام في غاية الروعه والحكمه لا يصدر الا عن كبار وعظام....ارجو ان جميع الاطراف تقرأ وتتعظ....بارك الله في الكاتب

  • 8 ابو عبدالله-الكرك- 29-12-2011 | 11:05 AM

    كلام في غاية الروعه والحكمه لا يصدر الا عن كبار وعظام....ارجو ان جميع الاطراف تقرأ وتتعظ....بارك الله في الكاتب

  • 9 زياد 29-12-2011 | 11:38 AM

    ثبت الله الاخوان ومعهم المصلحين امام الفساد والمفسدين ومعهم المغفلين الذين يحيطون بالمفسدين .

  • 10 محمد 29-12-2011 | 12:01 PM

    فتح الله عليك يا ابو هشام كلمات في غاية الروعة....

  • 11 بني حسن 29-12-2011 | 12:43 PM

    الامور بسيطة جدا حلوا عن المفرق واتركونا بحالنا. احنا عرب بدو ما نفهم غير الله الوطن الملك جدودنا اباءنااولادنا وحتى بناتنا هم القوات المسلحة الاردنية بنولد العيل عنا وحلمه الجيش هذا احنا شعب نعشق سيدنا بشكل جنوني احنا نشوف صورته ينشرح صدرنا,....

  • 12 عايد 29-12-2011 | 12:44 PM

    ان شاء اللة نكون من اهل الفرقان شكرا سيدي الشيخ على هذة الكلمات الطيبة فنحن في المفرق دعاة اصلاح ولن نكون في صف الفاسدين

  • 13 أحمد عبد الله 29-12-2011 | 01:01 PM

    كلام جميل موزون ، عسى أن يجد صدى عند من ضرب و كسر و اقتلع

  • 14 الخوالده 29-12-2011 | 02:25 PM

    بارك الله فيك يا شيخ بما انك بهذه الدراية والفكر الذي لا يختلف علية اثنان اليس من الاجدر يا شيخ وانت شيخ جليل ان نقتل الفتنة قبل ان تولد فجميعكم يعلم ما سوف يحدث وبما انكم انتم اصحاب فكر فما كان عليكم ان تقوموا بعمل هذه الحرب فالمستفيد منها هما جهتان
    الاولى المفسدون وذلك من خلال ما قام به بعض الناس من ضرب المعتصمين
    والثانية هي قيادة حركتكم لانكم طلاب سلطة ...

  • 15 ابو عبد الرحمن 29-12-2011 | 02:55 PM

    لا أقول سوى ان على الإخوة في الجماعة والحزب ان يراجعوا نواياهم واهدافهم وان يتقوا الله في هذا الوطن ان الفتنه تصيب الظالمين وغيرهم( واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصَه) ونتمنى للدكتور عماد الشفاء لكن ما الذي اتى به إلى المفرق من الزرقاء؟ هل الخروج في المسيرة جهاد ياشيخ سالم ؟ ارجوكم يا إخوه راجعوا انفسكم وحاسبوها

  • 16 ابن الطفيلة 29-12-2011 | 03:31 PM

    يا من عملتم العمله السودا في المفرق والله رجعتم الناس للعصر الجاهلي وظهرتو على حقيقتكم عيب والله عيب خططولها الفاسدين الكبار ونفدوها المجانين الصغار وانت ياشيخ كبير وستبقى

  • 17 بطل كركي 29-12-2011 | 05:38 PM

    كلام جميل وممدوزن صح بس بدك مين يفهم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :