facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مهنة المتاعب التي عشقناها حد التعب


جمانة غنيمات
01-01-2012 04:33 AM

تخرج كلماتي اليوم متثاقلة، وهي من المرات القليلة التي أشعر فيها بثقل الكلام وضعف استرسال الأفكار، ربما لتعاظم المسؤولية والدور المطلوب من "الغد" في هذه اللحظة التاريخية محليا وعربيا.

الشعور بثقل المسؤولية يطغى لديّ على حدث تولي موقع رئيس تحرير "الغد"، فهذه المهمة ليست هيّنة في ظل المشهد المحلي الملتبس، ما يضع على الإعلام مسؤولية وتحديات كبيرة تفرض مراعاة شديدة للموضوعية والمهنية والسقف المرتفع.

وبلوغ هذا الموقع بقناعتي ليس هو الإنجاز، فالنجاح الحقيقي من وجهة نظري يكرسه النهج الذي ستتبناه الصحيفة في كيفية إدارة العمل خلال الفترة المقبلة بروح فريق ينطق بكلمة الحق بما يصب في صالح الأردن؛ قيادة وشعبا.

لكنها مرحلة جديدة سنبدؤها لنبني مدماكا جديدا في مسيرة "الغد"، التي تمكنت خلال سنوات معدودة من تبوؤ مكانة مرموقة في سدة الإعلام المحلي والإقليمي بنهج يجعلنا ننحاز لقضايا الشعوب العربية وأملها بالحرية والكرامة والعدالة الديمقراطية التي تؤمن بحقوق الإنسان.

والبناء على المنجز لم يكن ليتحقق لولا الجهود الكبيرة التي بذلت من الزملاء في الماضي لإعلاء شأن المشروع الواعد، والإصرار على العمل بشكل مختلف لتكون "الغد" صرحا شامخا وقويا.

أعد القراء بتقديم منتج صحفي مهني وموضوعي يبتعد عن الأجندات ويدافع عن الحقيقة أيا كانت، ويساهم بدوره في رسم مشهد إعلامي مسؤول يؤمن بالرأي والرأي الآخر.

وستظل "الغد" منبرا ليبراليا حرا يرحب بكل الأفكار ومن مختلف أطياف اللون السياسي والاقتصادي والمجتمعي، وستبقى هذه الصحيفة لكل الأردنيين، تؤمن أن الحقيقة مهما كانت هي عنوان النزاهة والتطور وبناء جسور الثقة مع قرائها من خلال طبعتها الورقية وموقعها الالكتروني.

وسنسعى لتطوير المنتج ليواكب التطور التقني؛ إذ تحرص "الغد" على أن تكون منبرا معبرا عن تطلعات الشباب وأحلامهم وآمالهم بحياة أفضل لتحمل همومهم وأوجاع الوطن، وتكون نقطة وصل صادقة بين المجتمع وصناع القرار.

مهنة المتاعب التي عشقناها حتى التعب، تجعلنا نلبس أثوابا كثيرة، فتارة نلبس ثوب الناصح وأخرى ثوب المقاتل، وثالثة الحكيم، فثوب الخبير، كل بحسب الحاجة إليه، لنقدم في مطلع كل صباح منتجا يحترم عقول القراء ويسهم بصناعة رأي عام واع لحقوقه وواجباته.

وستبقى "الغد" جزءا من الأسرة الصحفية، وسنقف مع زملائنا في المهنة لنحمي الحريات ونذود عنها، وسنسعى لتطوير القوانين الناظمة للمشهد الإعلامي لنحفظ للسلطة الرابعة مكانتها المرموقة وللصحفيين كراماتهم
وحقوقهم.

وستظل "الغد" الرقيب الأمين الحامي لحقوق الناس والمراقب للمسؤولين لخدمة الناس والمجتمع بحيث تنتقد التقصير والأخطاء بلا مجاملة أو محاباة أو مواربة.

وسنعمل على دعم جهود الإصلاح بمختلف مناحيه، من خلال اعتماد نهج يؤمن بأن الإعلام له دور وطني يسهم بلا أدنى شك في تطوير الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

في ساحة المعركة يضحي المقاتل بحياته من أجل الظفر بالنصر، وكذلك الصحفي فإنه يقدم حياته هو الآخر من أجل قول كلمة الحق والذود عنها.

jumana.ghunaimat@alghad.jo

الغد




  • 1 حسين الشاعر 01-01-2012 | 09:52 AM

    أولا كل عام وأنت بخير بمناسبة السنة الجديدة 2012م وإن شاء الله سنة خير وعطاء وبركة على أسرة الغد الكبيرة
    كذلك نبارك للصحفية العريقة جمانة غنيمات رئاسة تحرير جريدة الغد ونحن متأكدين أنها ستنجح بإمتياز في هذه المهمة الشاقة مهنة المتاعب والصعوبات والأراء المختلفة كل الحب والتقدير للإعلاميات الأردنيات والغربيات على رسالتخم النبيلة وإلى الأمام للإعالامية جمانة غنيمات والسلام .

  • 2 د حسام العتوم عمان 01-01-2012 | 12:23 PM

    مبروك زميلة جمانة غنيمات رئاسة تحرير جريدة الغد الهامة الغراء وما نطمح الية نحن القراء هو ان نقرأ لكتاب متخصصين في السياسة الخارجية وحسب الاقليم الجغرافي وفي السياسة الداخلية وحسب المجال السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي والمطلوب الان اختراع فنون اخبارية و تحليلية مشوقة و مفيدة لقاريء الغد الكريم وشكرا

  • 3 رمزي الغزوي 01-01-2012 | 12:49 PM

    واثق أنا من نجاحك. مع وافر أمنيات لك بالإبداع والتألق. والمجال متاح وخصب. ووفقك الله، وفالك طيب أستاذة

  • 4 زميل 01-01-2012 | 01:48 PM

    مبروك ...

  • 5 مبارك يا بنتي يا جمونه 01-01-2012 | 02:43 PM

    مبارك منصبك الجديد يا بنتي يا جمونه وانا واثق انك على قد المسؤوليه وزي ما بقول المثل ما يجيبها الا بناتها فهنيئا لجريدة الغد بك والف مبارك يا بنيتي والله يوفقك ويبارك لك بذريتك ويحفظك من شر الاشرار .

  • 6 منصور البنا 01-01-2012 | 03:10 PM

    مبروك والف مبروك الابداع يوصلا الانسان الى النجاح وجومانة غنيمات ابداعها خلاب اوصلها الى النجاح هنيا لهانتمنا لها التوفيق والنجاح المستمر ونتمنا لجريدة الغد التقدم والازدهار

  • 7 عبدالحفيظ ابوقاعود 01-01-2012 | 04:15 PM

    نبارك للزميلةالاستاذة جمانةغنيمات بهذا الموقع المتقدم في الغد والى الامام في خدمةالصحافةوالصحفيين وقضايا الناس في زمن الاصلاح العام للنسق مع تمنياتي بالتقدم والنجاح .

  • 8 عبدالحفيظ ابوقاعود 01-01-2012 | 04:15 PM

    نبارك للزميلةالاستاذة جمانةغنيمات بهذا الموقع المتقدم في الغد والى الامام في خدمةالصحافةوالصحفيين وقضايا الناس في زمن الاصلاح العام للنسق مع تمنياتي بالتقدم والنجاح .

  • 9 سلطي 01-01-2012 | 05:20 PM

    الله يرحمك يا محمود الكايد.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :