facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لواء الكورة وسياسة فن الممكن


طلال الخطاطبة
11-01-2012 12:16 PM

عندما أطالع الأخبار حول ما يجري بالشارع الأردني و التي تدمي القلب بوطننا العزيز يزداد اعتزازي بانتمائي لهذا اللواء الصابر، لواء الكورة. و لواء الكورة لمن لا يعرفه هو الجزء الجنوبي من محافظة اربد يتمتع (والحمد لله) بنائب واحد يمثله بالبرلمان منذ بداية الحياة النيابية بالمملكة و السبب أنه لا يمكن أن يكون اقل من ذلك لاعتبارات خَلقية. زادت المقاعد هنا وهناك عندما قررت الحكومة زيادة عدد النواب بالمجلس و قد تم القفز عنه، ربما اشترطت الحكومة أن يرتفع عدد سكان اللواء إلى المليون مثلا حتى يحظى بنائب ثانٍ. ولم يغضب لذلك لأنه اعتبر كل نواب الوطن نوابا له. ولا أريد أن أتحدث عن نصيبه من الوظائف العليا أو الحقائب الوزارية، فالوضع لا يحتاج إلى شرح.

تقوم الدنيا ولا تقعد إن سحبت الحكومة أو جمدت أحد المشاريع بإحدى المناطق، و عندما تم تجاوز اللواء بسحب مشروع الكلية العسكرية ببرقش لم يتحرك إلا من خلال القنوات الشرعية، و طالب بحقه ضِمن الدستور، فاعتصم بالموقع و تفرق ولم يكلف الدولة قرشاً واحداً لحماية أو فض الاعتصام، فلم يكن لذلك داع أبداً، فأبناؤه هم عسكر و أبناء عسكر و هم حَفَظة النظام، فهل يقوّضوا بنيان وطنهم بأيديهم التي بنته!!. فلم نسمع عن طريق أُغلق أو إطار أُحرق احتجاجاً على هذا.

و بمناسبة الحديث عن برقش يُسجل للتاريخ أن الأردن كله تحدث عن برقش و انتفض لأنها ثروة وطنية، و لم نسمع يوما عن بادرة وطنية لتنمية هذه المنطقة بالاستثمار بها من أي جهة. و لكن يُؤخذ على الحكومة أنها كانت أذنا واعية لكل هذه الأحاديث والاحتجاجات، و استمعت للجميع من الشمال للجنوب إلا أهالي هذا اللواء الطيب، و كأن برقش قطعة لا تخص الكورة، فألغت المشروع و لكنها لم تستبدله بأي مشروع تنموي تستفيد منه هذه المنطقة.

و يُؤخذ على الحراكات المنادية بالإصلاح التي انتقلت من العاصمة إلى كل منطقة بشكل منظم أنها استثنت لواء الكورة و أسقطته من حساباتها، فلم نسمع على سبيل المثال عن حراك للحركة الإسلامية هناك يؤمهم فيها السيد حمزة منصور أو يخطب فيهم ابن اللواء زكي بني ارشيد. أليس في لواء الكورة أفرادٌ ينتمون إلى الحركة أو هذا التيار أو ذاك ليدعو ذلك الحزب أو الحراك أن يأتي إلى هناك. لا أعتقد أن أحدا من اللواء وجه رسالة شديدة اللهجة إلى أي جهة تهددها بالويل والثبور إن حضرت. لكن هذه الحراكات كالحكومة تبحث عن أماكن التأثير و أصحاب الصوت العالي؛ يعني لم يحظ هذا اللواء باهتمام الحكومة أو اهتمام الحراك.

و يُسجل أيضا لنائب الكورة ( الذي لم أتشرف بمعرفته لغاية الآن) أنه كان من المبادرين بالتنازل عن جنسيته الأمريكية التي يسعى إليها الكثيرون عندما أُقرت المادة الدستورية بمنع الازدواجية، في حين أننا سمعنا عن أعيان فضلوا جنسياتهم الأجنبية عن أن يكونوا بمجلس الأعيان ( مجلس الملك ) كما قال الأستاذ باسم سكجها. ونسمع عن أناس ما زالوا (مدكنين) على جنسياتهم الأجنبية و لم يُفصحوا عنها ، و لم تحرك السلطات الثلاث ساكنا حول هذا الموضوع، ربما امتثالا لقوله تعالى " ولا تجسسوا".

اذكر مقولة لسمو الأمير الحسن انه قال عن لواء الكورة في زيارته للواء بالثمانينات على ما أظن : "إذا كانت السياسة هي فن الممكن فإن أهل الكورة هم خير من يفهم السياسة" في إشارة منه لتواضع مطالبهم مقارنة بمطالب غيرهم لأنهم يعرفون قدرات وطنهم و إمكانياته.

هل يُعتبر لواء الكورة فاهما بالسياسة أم أنه العجز؟ لا أظنه إلا كما قال سمو الأمير عنه و ليس عاجزا أبدا فما أسهل أن يقوم أهل اللواء بتقليد غيرهم من أبناء المحافظات و الألوية والتي يشاهدون آثارها على التلفزيون.

أهل الكورة لا يفعلون ذلك، وهم عند ثقة وطنهم وقيادته بهم، و لكنهم أيضا يطمعون من الحكومة (بشوية) اهتمام,

ختاماً هذه ليست دعوة للتقليد و لكنها صرخة لتذكير الحكومة بهذا اللواء، فالذكرى تنفع المؤمنين.




  • 1 د. محمد تركي الشريدة - الجامعة الاردنية 11-01-2012 | 12:34 PM

    شكرا للاخ الحطاطبة - واشد على يدية بخطابة للجميع ونتمنى من يسمع النداء.
    د. محمد تركي الشريدة - الجامعة الاردنية

  • 2 م. محمد الربابعة 11-01-2012 | 01:02 PM

    شكرا للاخ الخطاطبة على فكرة المقال ولكن ... اسمح لي ان اعاتب اولا من تقلد المسوؤلية هنا وهناك من ابناء الكوره ترى هل كانوا غيارى على منطقتهم ؟ ثم الا تتفق معي ان الصمت في كثير من الاحوال قلة حيلة او حتى جبن ؟ واخيرا لا تعتب على الحركة الاسلامية التي تعلم واعلم ان حضورها خجول شعبيا في اللواء فليس من المنصف ان ياتي حمزة منصور او زكي بني ارشيد مع قلة للاعتصام

    واخيرا ان اردت التغيير حقا فلماذا لا تدق انت الجرس ولا تنتظر الاخرين
    مع التحية

  • 3 المحامي معين الشرقي الرشدان 11-01-2012 | 01:17 PM

    احب ان اذكر بأن هذا اللواء هو لواء المليون جندي كما يقال؟؟؟شكرا لمن يقرأ ويعي ذلك لحكومتنا الرشيده.

  • 4 صفاء الرفاعي 11-01-2012 | 04:15 PM

    فعلاً أبدع قلمك نشكرك على المقال الذي عبر عن لوائنا وعن مواطنيه ،، نتمنى على الحكومة أن تنظر إليه بعين الإعتبار وتعطيه ولو القليل من الإهتمام.

  • 5 سطام الخطايبــــــــــــــــــة 11-01-2012 | 04:41 PM

    أتفق معك يا أبن العم فالذكرى تنفع المؤمنين.

  • 6 ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ 12-01-2012 | 12:54 PM

    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 7 م. طارق هليل 13-01-2012 | 01:42 AM

    اللواء المظلوم ..............لمن تجاهل هذا اللواء


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :