facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عن الكراسي الهزازة!


باسم سكجها
24-01-2012 04:03 AM

سنظلّ نكتب، بين حكومة وأخرى، عن الكراسي الهزّازة، وقليلاً ما كتبنا عن الوزراء ورؤساء الوزارات الذين لم تغير المواقع في شخصياتهم شيئاً ، بل زادتهم تواضعاً، وقرباً من الناس، وحباً للعمل ، واستعداداً أصيلاً للانجاز ، واعتبروا الكراسي الجديدة التي يجلسون عليها استمراراً لطبيعة الحياة قبلها.

وكثيراً ما كتبنا عن الوزراء ورؤساء الوزارات الذين غيرت المواقع في شخصياتهم الكثير ، فثبّتت فيها الغرور ، وابتعدوا عن الناس ، واكتفوا بالكلام الكثير مكان العمل الحقيقي ، ورددوا الشعارات بعد الشعارات، ظناً منهم أن ذاكرة الناس قصيرة.

ولا يعرف هؤلاء أن الكراسي الحكومية في بلادنا هزازة ، أمارة بالسوء ، وتغري الجالس عليها بالكثير من الغرور ، فيظن أنه مخلد ، وما أن يصل الى تلك القناعة ، وسرعان ما يصل اليها ، حتى ترى الكرسي نفسه يلفظ صاحبه ، ليعود هذا رجلاً أقل من عادي ، في مجتمع لا ينسى الصغيرة ، فما بالك بالكبيرة التي يتأكد فيها الناس أن صاحبهم القديم قد نسي أصله ، مع أن المثل المكرس المستقر يقول: ابن الأصل لا ينسى.

ونتطلع حولنا فنجد العشرات من هؤلاء ، فمنهم من ما زال في الموقع وهو تاركه قريباً ، ومنهم من تركه وها هو يتسول الصحف لنشر صورته مع خبر سخيف ، ومنهم من يتأرجح بين حبال الهواء غير مصدق واقع الحال ، وصار أقرب الى الأطباء النفسيين ، وما بدلوا تبديلاً.

(الدستور)




  • 1 محمد القرعان/الجزائر 24-01-2012 | 12:44 PM

    تحيه مملوءه بالاحترام والتقدير لابي ابراهيم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :