facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





إلى (موسى حجازين) .. اسماعيل السعودي


الشاعر اسماعيل السعودي
05-02-2012 03:45 AM

كَمْ عُمْراً أُهْدِيكَ لتَرْضَى
إهداء إلى الفنان المُوجِعِ والمؤلم (موسى حجازين) في عيد ميلاده، مع المحبة.
إسماعيل السعودي

الآنَ فَهْمتُكَ يا (سُمْعَهْ)
الآنَ فَهمتُ الهمَّ النامي فوقَ الرأسِ
فَهمتُ تَجاعيدَ الوجهِ،
شُحوبَ العينِ، وعَمْقَ الحُزنِ
فَهمتُ بأنَّ الكاذبَ يَفنى بالشَّمعِ
ووَحْدكَ تَحيا حَيْنَ تُضيءُ الشَّمْعَةْ
الآنَ فَهْمتُكَ يا (سُمْعَهْ)
الآنَ فَهمتُ مَحْبَّتَهمْ

للوَلدِ الطَالعِ مِنْ رَحْمِ مُصِيبَتِهمْ
للوَلدِ القادمِ مِنْ (هَيَّتِهمْ)
للناطقِ باسمِ الحُزنِ القَابعِ في سِحْنَتِهمْ
للوَلدِ الباكي إنْ ضَحِكُوا
للوَلدِ الآتِي مِنْ دَمْعَةْ
الآنَ فَهْمتُكَ يا (سُمْعَهْ)
كَمْ عُمْراً أُهْدِيكَ لتَرْضَى
كَمْ قَلباً أُهْدِيكَ صَديقي
كَمْ رُوحَاً نَمْلِكُ كَيْ نُعْطِيكَ
لتُعْطِي هذا الشَّعبَ المَكْلَومَ
الفَرْحَ، وتَمحوُ مِنْ فِيهِ صُراخَ البَوْحِ
وتَبقَى تُعْطِيهِ الأَمَلَ المَنشودَ بفَجْرٍ
تُولدُ مِنْ عَينيهِ الرِّفْعَةْ
الآنَ فَهْمتُكَ يا (سُمْعَهْ)
نَهفاتُكَ يا (مُوسَى) تُبْكِي
نَهفاتُكَ عَنْ وَجَعٍ تَحْكِي
فَليكتبْ (حَسَنُ الزُعْبِي)
عَنْ كُلِّ مَصائبِ شَعْبِي
ولْيَشْرَحْ في كُلِّ صَباحٍ عَرَبِي
عَنْ شَيءٍ ما عَادَ بِلادي
عن شيءٍ يقتل أولادي
عَنْ شيءٍ يَحضُنُ أَغْرَاباً
ويُعَادي قَوْمَاً أَصْحَاباً
هَلْ تَعرفُ ما هذا (سُمْعَهْ)
هذا الوَطَنُ المَدْعُو... وَطَنِي !!!
ولهذا فَهَمْتُكَ يا (سُمْعَهْ)!!

guefara1981@yahoo.com




  • 1 عادل الهريشات 05-02-2012 | 10:00 PM

    كم انت كبير يا سعودي لقد وضعت يدك على جرح ينزف من سنيين وكل عام ونت بخير يا فنان موسى حجازين

  • 2 صالح الرقاد/مدير عام الحلول التقنية للامن والحماية 05-02-2012 | 11:11 PM

    يا ويلي عليك يا هالوطن

  • 3 د.جمال الربابعة 05-02-2012 | 11:54 PM

    كلمات رائعة تروي اوجاع الوطن والشعب
    سلم الله لسانك وحماك الله يا اسماعيل

  • 4 امال 06-02-2012 | 12:59 AM

    ابدعت ياسمعة

  • 5 حجازين 06-02-2012 | 10:33 AM

    شكرا لك يا سعودي على الكلمات الرقيقة، سمعة ولد من رحم المعاناة في قرية صغيرة تقبع في جنوب الاردن، وعاش وسط اهله حياة بسيط جدا، ولكن لا شك بان المعاناة تخلق ابداعا، فنحن كعشيرة نفخر به، كما انتم تفخرون به كمبدع بالفطرة، لم يتصنع يوما في التمثيل، حتى البكاء والصوت الحزين حقيقة.
    فللجميع الحب والتقدير


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :