facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





على الكتابة السلام


باسم سكجها
04-02-2007 02:00 AM

ليس هناك جديد فيما نكتب ، وتقرأ صفحات المقالات في الصحافة اليومية ، في العالم العربي كله ، فلا تجد نفسك ككاتب إلا وتكرر ما يكتبه الاخرون ، وفي صفحتنا هذه فسوف تقرأ في اليوم نفسه ، وفي المساحات المتلاصقة ، ما يمكن اعتباره موضوعا واحدا مكررا ، بعبارات مختلفة ، وهذا في حقيقة الأمر ما يدعو القراء الى الملل.
وصحيح أن المواقف قد تختلف بين هذا وذاك ، فتجد جورج حداد متحفظا في إدانة حماس ، أو حسن نصرالله ، وتجد باتر وردم صريحا في الأمر ، وصحيح أن ياسر زعاترة لا يمكن أن يدين موقفا لحماس ، وعريب الرنتاوي غير قادر على التصريح بموقفه المدين لمحمود عباس ، ولكنك في اخر الأمر ستقرأ الادانة والاشمئزاز لما يجري في فلسطين مثلاً ، من كل الكتاب.
وقد انقلبنا ، كلنا ، فجأة ، إلى سنة ، مع أن ثقافتنا وتجربتنا لم تضعنا في تناقض مباشر مع الشيعة ، فسياق الأمور التي تلت اعدام صدام حسين حشرتنا جميعا في هذا الموقف ، وعلى الرغم من أن حزب الله انتصر على اسرائيل في حرب تموز ، وحزنت لهذا الانتصار قوى لبنانية معروفة ، فنحن نطالب حسن نصرالله بموقف مما يجري في العراق ، وهكذا فعلى الأوراق أن تختلط ، بين ما يجري في لبنان والعراق وفلسطين ، حتى على الكتاب أنفسهم ، لتكون النتيجة هذه الفوضى المنظمة التي نعيشها.
ونبتعد عن هذه الصفحة ، ونهرب الى يوسف غيشان ، لعله يمتعنا بواحدة من نهفاته التي تنسينا اللحظة ، ولكننا نكتشف أنه يعتذر عن الكتابة الساخرة ذلك اليوم ، ويقدم هجاء مبررا لما يجري في فلسطين ، ويعيدنا الى أجواء مقالاتنا ، وما دامت الأمور وصلت الى ذلك الحد ، واذا لم يستطع غيشان نفسه اخراجنا من تكرار واقعنا العربي المكرر ، فعلى الكتابة السلام،




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :