facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





المغتربون والاستثمار


حمدان الحاج
18-02-2012 03:50 AM

يتحدث مستثمر أردني يقضي مغتربا عن وطنه عشرات السنين من عمره المديد في المملكة العربية السعودية انه اراد العودة الى الوطن والاستثمار فيه لأنه اولا وأخرا لا بد من العودة الى حضن هذا الوطن الغالي فإذا به فجأة يأخذ على نفسه عهدا بأن لا يعود للعمل في مجال الاستثمار في المملكة بعد الذي لقيه من سوء معاملة من قبل مسؤول كبير في وزارة خدمية ولا نريد التعريض بشخص المسؤول بقدر ما نريد ان نأخذ مما حصل مع هذا المواطن المنتمي والذي فضل ألا يقيم استثمارا خارج السعودية إلا في وطنه الأم فإذا به يعود الى السعودية، ولن تنفع الواسطات في استعادته الا اذا غادر ذلك المسؤول الموقع.

يقول المستثمر الاردني في رسالة وجهها الى رئيس الوزراء عون الخصاونة انه قدم من المملكة العربية السعودية بعد سنين طويلة من الاغتراب للاستثمار في الوطن الا انه تفاجأ بسوء الادارة في المؤسسات الحكومية واصطدم بـ»عنجهية» بعض المسؤولين وعدم احترامهم للمراجعين ومتسائلا في الوقت نفسه: ماذا فعلنا لإعادة ثقة المواطن بهذه الأجهزة؟!

ليس ما يقوله المستثمر المغترب غريبا على احد منا مواطنا كان ام مسؤولا ام مراقبا خلال، زيارته لوزارة ووقف على باب المسؤول لساعات مرة تعتذر سكرتيرته ومرة مدير مكتبه ومرة اخرى يأتيه الموظف الذي رافقه ليقول له «ان المسؤول مشغول لا بشيء سوى بالتلفون واخيرا خرج يلعن ويشتم ويصرخ واذن لي بالدخول ورجل تقدم واخرى تؤخر».

‏ فلماذا كل هذه «البيروقراطية» ولماذا لا يكون الوزير والأمين العام والموظفون من الذين يعرفون انهم يعملون ويقدمون خدمة عامة للناس فما بالك والحالة هذه للمستثمر لأن الاصل في الاشياء ان يكون الموظف في القطاعين العام والخاص في خدمة الناس واذا أراد أحدهم ان يصبح «بيك» فليبق في بيته عندها يكون حرا في استقبال او عدم استقبال من يريد فهو حر تماما في ذلك أما أن يقبل ان يكون في هذا المنصب ويتعسف في استعمال الصلاحيات الممنوحة له ولا يقبل النقاش في أي قرار يتخذه فإن ذلك يزيد من الفجوة ولا يعيد الثقة بين المواطن ومؤسسات الدولة المختلفة.

من مصلحة المؤسسات الحكومية والخاصة أن تعمل كل جهدها لاستقطاب كل المستثمرين الذين يؤمون الأردن بهدف الاستثمار لأنهم عندما يقررون القدوم الى المملكة فهم يرغبون ان يستثمروا فيها وليس في أي مكان آخر وانهم اختاروا الاردن وليس أية دولة اخرى وعندها يجب على الجميع ابتداء من سائق التاكسي الذي في المطار الى اكبر شخصية تعمل في الحقلين العام او الخاص ان تبدي اهتماما منقطع النظير في هذه الشخصيات التي فضلت الاردن عن اي مكان اخر وان لا نستهين بما يعرض علينا لأن أي استثمار يعني فرص عمل للمواطن الاردني المؤهل المدرب الذي يحلم بهذه الفرصة فلا «تضيعوها بادعائكم كثرة العمل وكثرة المشاغل فإنكم يا اصحاب المراكز والقرار لم تصلوا هنا الا بعد ان استبشر من اتخذ قرار تعيينكم في الموقع خيرا فلا تخذلوه فتخذلوا الوطن والمواطن ومن يستثمر اليوم بمبلغ بسيط يستقطب مستثمرين يملكون ارصدة كبيرة فلا توصدوا ابوابكم على انفسكم لتستمتعوا بالمزايا الشخصية البائدة بل انظروا الى المشهد العام الذي يحفظ لكم ما تريدون ويمكن الوطن من الاستثمارات التي تحب ان تستوطن فيه لما يتمتع به من أمن وأمان واستقرار لا يضاهى.



hamdan_alhaj@yahoo.com

الدستور




  • 1 محام 18-02-2012 | 06:23 PM

    ? :)


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :