facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الظهور الإعلامي والتفاخر


د. تيسير عماري
18-02-2012 04:07 PM

بعض النواب يجيدون الظهور الإعلامي من أجل التفاخر بين الناس وقواعدهم الإنتخابية بأنهم حريصون على محاربة الفساد وأن ما جرى في مجلس النواب يوم الأربعاء الماضي هو محاولة للنيل من مجلس النواب وصلاحياته يأتي هذا الصراخ الإعلامي متزامناً مع التباطؤ في إنجاز القوانين الناظمة للعمل السياسي التي ينتظرها الأردنيون .

بعض السادة النواب الذين صرخوا وركبوا الموجه عندما أوقف المجلس اللجان التي تحقق في قضايا الفساد وقرر أن يتابع القضاء وهيئة مكافحة الفساد هذا الأمر لا يريدون تشريع القوانين الناظمة للعمل السياسي لأنهم لا يريدون حل مجلس النواب !! هنا مربط الفرس وهنا تبدأ وتنتهي الحكاية يقال وليس كل ما يعرف يقال أن بعضهم جاء بالتزوير !! وتزوير إرادة الناس هي أهم قضية فساد !! وهي التي أنتجت مجالس نيابية على مقاس السلطات التنفيذية !! وهي السبب في بيع مؤسسات الوطن والفكفكة والفقر والبطالة وغياب العدالة الأجتماعية وبالتالي ولأن الإصلاح السياسي وأجراء أنتخابات حرة ونزيهة أي بدون تزوير فإن بعض النواب لا يريدون حل المجلس ويماطلون في بحث القوانين الناظمة للعمل السياسي وأهمها قانون الأنتخاب الجديد تركوا كل ذلك وباشروا في تشكيل لجان تحقيقية لقضايا ضُخمت بحيث أضرت بسمعة البلد من الناحية الأستثمارية الأقتصادية وأساءت إلى سمعة الأردن .

مهمة مجلس النواب هي التشريع أولاً والرقابة على السلطة التنفيذية نسي النواب أو تناسوا التشريع وصبوا اهتمامهم في ملفات فساد القضاء وهيئة مكافحة الفساد أولى بدراستها وأعطاء الحكم بها .

الظهور الإعلامي والتفاخر على حساب المصلحة العامة هو أمر مكشوف تعودنا عليه في السابق ولن يفيد أبطاله !! المصلحة العامة هي بتشريع القوانين الناظمة للعمل السياسي وبسرعة لكي ندخل في مرحلة جديدة عنوانها الشفافية والنزاهة وتحقيق العدالة الأجتماعية وأكبر دليل عما نقول لماذا لم يطلبوا السادة النواب من الحكومة الإسراع في تقديم قانون الأنتخاب بدل ضياع الوقت في اللجان التحقيقية إذا أجابونا السادة النواب على هذا السؤال وبصراحة سنقف معهم لكن نعرف وندرك أنهم لا ولن يستطيعوا الإجابة عليه والسبب أنهم لا يريدون حل المجلس وبالتالي الظهور الإعلامي والتفاخر لا ينفعان خاصة في الوقت الضائع !!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :