facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الغداء الأخير


جميل النمري
20-02-2012 02:55 AM

وهم يتجهون إلى الطاولات بعد الاستماع إلى حديث جلالة الملك أمس، مازح نواب زملاءهم قائلين: هذا هو "الغداء الأخير"؛ وهم يقصدون إعطاء رأيهم في كلمة جلالة الملك بأن حل مجلس النواب بات وشيكا.
لكن هذا لم يكن بالضرورة الاستخلاص الحاسم والمتفق عليه؛ فحديث الملك تضمن رسالة واحدة، تطلب من النواب العمل بجدّ ومثابرة ودونما تعطيل لإنجاز قوانين الإصلاح هذا العام. وعلى الغداء، دافع رئيس اللجنة القانونية عن المجلس وإرادته الإصلاحية واللجان التي تعمل دونما تباطؤ، فتساءل الملك قائلا: إذا عملتم بجد وشفافية ونزاهة لإنجاز القوانين الإصلاحية، فلماذا تقلقون؟!
لكل واحد أن يخرج بالاستنتاج الذي يشاء. وبالنسبة لي، فالاستنتاج الصحيح والوحيد هو المضي قدما بعزيمة إصلاحية جادّة لإنجاز القوانين المطلوبة في هذه الدورة، والباقي يأتي في وقته، ولا يجوز أن يكون همّنا ويقرر أداءنا! وأسوأ ما يمكن أن يقع هو فعلا ظهور تباطؤ وتلكؤ مقصودين لإطالة عمر المجلس وحمايته من الحلّ، فهذا يسيء للمجلس في عيون الرأي العام، ويزيد السخط وانعدام الثقة في المؤسسات؛ وبدل توجيه الناس إلى المطالب الصحيحة للتغيير وتحسين حياتها ومستقبلها عبر إصلاح القوانين والمؤسسات، تصبح الإطاحة بمجلس النواب هي المطلب الشعبي الكبير!
جلالة الملك لم يشر في كلمته، تصريحا أو تلميحا، إلى الجدل الدائر حول لجان مكافحة الفساد في المجلس، والتي يحلو للبعض تحميلها مسؤولية التباطؤ في التشريع. ونحن نقول من عندنا إن لجان مكافحة الفساد لم تقف عائقا أمام التشريع، ولا تتعطل أي من اللجان الدائمة في المجلس والتي تحال إليها القوانين بسبب انشغال اللجان المؤقتة بقضايا الفساد، بل إن الكثير من قضايا التحقق أحيلت إلى لجان دائمة لأنه ليس لديها مشاغل تشريعية.
والأهم أن هذا العمل بالذات، أي اضطلاع المجلس بالدور الرقابي كاملا بدون قيود أو "وصاية"، هو بذاته أحد محاور الإصلاح المنشود، أي اضطلاع المؤسسات التمثيلية للشعب بسلطتها الكاملة وغير المنقوصة في الرقابة والمساءلة، وليس في هذا أي مزاحمة للسلطة القضائية، فلجان المجلس لا تمارس تحقيقا قضائيا ولا تصدر أحكاما، بل تدقق وتتحقق بوصفها الرقيب الممثل للشعب، وإذا توجست خللا ترسل إلى القضاء أو الهيئة المختصة بالتحقيق في الفساد. وبالمناسبة، فما يعمله المجلس لا يتناقض مع، ولا يحول دون عمل هيئة مكافحة الفساد أو النائب العام في القضايا نفسها. ولذلك رأينا في فرط اللجان وانتزاع القضايا من المجلس طعنة نجلاء للإصلاح ولدور المجلس الرقابي.
حين أرى ممارسات من نوع ما جرى مؤخرا في مجلس النواب، ينتابني الشك فيما إذا كنّا ذاهبين إلى إصلاح حقيقي يعيد للمواطن سيادته في وطنه، ويجعله شريكا حقيقيا ومسؤولا عن القرار عبر انتخابات دورية حرّة تجعل التزوير ذكرى غابرة من عصر آخر. ولا يعيد لي ثقتي إلا الاستماع إلى جلالة الملك، وهو ما حصلنا عليه مجددا أمس.
jamil.nimri@alghad.jo

الغد




  • 1 ابناء لواء بني عبيد 20-02-2012 | 12:38 PM

    الاستاذ جميل النمري المحترم اعتقد انها النيابه الأولى والاخيره لك نحترم شخصك ولكن خذلتنا كابناء دائرتك الانتخابية لم نرى لك جهود من حيث تطوير الخدمات او المطالبه بمشروع للواء بني عبيد يستفيد منه اهالي المنطقه وابناءه وبناته ---

  • 2 ابوانس الفقيه - ايدون 20-02-2012 | 02:41 PM

    تحيه الى النائب الحر الجرىء فى قول الحقيقه نائب الشعب والوطن نائب لواء بنى عبيد الاستاذ جميل النمرى المحترم هذا المقال يعبر عن قراءه واقعيه للمناسبه و الدور الحقيقى للنائب على ساحة الوطن ومتابعة ومراقيةما يجرى من امور واحداث سياسيه واجتماعيه واقتصاديه ومعيشبه تؤثر على حياة المواطن ومستقبل الوطن

  • 3 اردني متابع 20-02-2012 | 04:44 PM

    الى الاستاذ الفاضل جميل النمري اذا كان مجلسكم الموقر لا يؤمن بقانون الموازنة العامة لماذا لا تردوا هذه الموازنة....امنيت حياتي ان يأتي مجلس نواب ولو لمرة واحدة ويرد قانون للوزارةكما نشاهد بالدول المتقدمة لكي يكون لدينا احساس بأن هذا المجلس مدرك للقوانين التي بين يديه....واضافة الى ذلك يجب رد قانون الضمان الاجتماعي الذي سوف يدمر الوطن والمواطن وهذه امانه بين يديكم.وشكرا

  • 4 نائب 20-02-2012 | 04:51 PM

    لمجلس النواب انتهت الزياره

  • 5 قرفان 20-02-2012 | 07:29 PM

    الفرن

  • 6 اردني بيفهم بالديموقراطيه 20-02-2012 | 09:15 PM

    يا سيدي كيف صحتك ؟ انشالله كويس.

    على كل حال بدك نحكي بصراحه عن الوضع العام اللي صاير واللي داخت الناس وانتوا دختوا معها.. نحكي ولا ما نحكي .. احكيلك خلينا نحكي واللي بده يصير يصير .ه.

    انا حاسس انه انتوا متحيرين مع مين تصفوا مع الناس ولا مع النظام ..
    بيني وبينك اشي بحير.. ولا شو رايك ؟
    شوف الصراحه ومن الاخر لازم الواحد ياخد موقف واضح ومبين ..بس هالحكي فكرك راح الواحد يخسره اشياء هون وهون..

    انا بحكيلك شو الحل هي الشغله انه الواحد يختار مابين نفسه ومابين الوطن .. ويحسبها صح .. مين اغلى عنده نفسه ولا الوطن . اها ..مربط الفرس .. وبما انك صرت نائب صارت الشغله واضحه .. وهو ان يختار الوطن ويحلق لنفسه .. وهو بتبين الرجال الرجال .

    حكي صعب .. بس شو اعملك هذا الواقع والحقيقه وانت حر فاختار بينهم.. وهيك بتريح بالك .. سلام يا نائبنا المحترم .
    ي

  • 7 عبيدة 21-02-2012 | 12:20 AM

    الغداء الاخير له تفسيرات كثيرة اكثر واقعية

  • 8 51 21-02-2012 | 02:16 AM

    لاحقك
    52


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :