facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





باسم ورباب ?!


صالح عبدالكريم عربيات
21-02-2012 01:35 PM

لا ادري لماذا خطر (باسم ورباب) على بالي الان وفي هذا التوقيت بالتحديد.. ولمن لا يعرف او يتذكر باسم ورباب فهم اول الابطال الذين تعرفنا عليهم في طفولتنا.

باسم كان شابا جميلا ومنضبطا ومطيعا لوالديه وذلك حسب القصة التي كانت تروى لنا ونحن في الصف الاول الابتدائي (ب).. ذلك الشاب كان بنظرنا هو بطل همام كونه في احدى المرات قام بتحرير عصفور بأن فتح له باب القفص لينال العصفور حريتة على يد المناضل باسم.. طبعا تلك الرجولة لم تكن هي وحدها السبب في اعجابنا الشديد بشخصية باسم بل كونه ايضا كان في داخله فنان يجيد الرسم.. وطالما تغنى باسم برسمه الجميل وبوطنيته الصادقة بأن غنى وهو يرسم : ارسم بابا.. ارسم ماما.. بالالوان.. ارسم علمي.. فوق القمم انا فنان..

طبعا تلك الابيات توضح لك ان حب الوطن بالنسبة لباسم هو اكبر بكثير من حبه للبابا والماما كون العاطفة الوطنية جعلته يرسم العلم فوق القمم.. بينما العاطفة العائلية جعلته يرسم البابا والماما فقط بالالوان!

هرمنا نحن, وبالطبع هرم باسم الا انه ما زال حتى يومنا هذا شابا جميلا ومنضبطا وبطلا لكل وقت وزمان.. وما تغير ان بطولات باسم لم تعد مختصرة على فتح باب القفص ليطير العصفور.. بل كبر القفص ليصبح وطنا ومع ذلك استمر باسم في نضاله ففتحه مرة اخرى وهذه المرة طارت الدنانير برفقة العصافير!

ولان من يولد بداخله فنان يبقى فنانا مهما تغيرت الظروف والمواقع.. استمر باسم في رسمه لكنه لم يعد يرسم العلم ولا البابا والماما.. فريشته الحانية اصبحت ترسم الفلل والقصور وروعة الديكورات وما زال باسم يغني اثناء الرسم فغنى لها : ارسم فيلا.. ارسم قصرا.. بالالوان.. ارسم مشروعا.. فوق القمم انا فنان!

ما زال باسم هو البطل الوحيد الذي يرافقني منذ طفولتي حتى الان.. اما رباب فلم اعد اسمع اخبارها فبكل تأكيد اما انها تزوجت و(التهت) بأبنائها .. او انها استلمت مدير عام وقامت بتغيير اسمها.. ثم سافرت بعد ذلك من البلد بعد ان ثارت حولها شبهات فساد!

قصة (باسم ورباب) دعتني لان اعيد تصفح منهاج طفولتي فوجدت ان المنهاج كان يعلمنا ان الاردن هو اكبر مصدر للفوسفات والفوسفات اليوم ملك لبروناي.. وعلمونا ايضا ان الاردن يشتهر بصناعة الاسمنت والاسمنت اليوم ملك للفرنسيين.. وحفّظونا ان ميناء العقبة هو الميناء الاردني الوحيد والميناء اليوم هو ملك للاماراتيين.. ووو.. ووجدت بعد جهد وعناء ان البتراء هي الوحيدة التي ما زالت حتى يومنا هذا معلما اردنيا!

ارجوكم لا تخدعوا انفسكم وتخدعوا الاجيال القادمة بتدريسهم هذا المنهاج.. قوموا بتغييره او قوموا بتغيير الشعب.. وامانة لا تنسوا طوروا قصة باسم ورباب لتتناسب مع ما نحن به! .


العرب اليوم




  • 1 هشام 21-02-2012 | 01:42 PM

    ابدعت ياعربيات مقال ولا اروع من هيك

  • 2 .... 21-02-2012 | 02:27 PM

    نعتذر

  • 3 ابكيتني 21-02-2012 | 02:49 PM

    فوجدت ان المنهاج كان يعلمنا ان الاردن هو اكبر مصدر للفوسفات والفوسفات اليوم لبروناي.. وعلمونا ايضا ان الاردن يشتهر بصناعة الاسمنت والاسمنت اليوم ملك للفرنسيين.. وحفّظونا ان ميناء العقبة هو الميناء الاردني الوحيد والميناء اليوم هو ملك للاماراتيين.

  • 4 البتراء 21-02-2012 | 03:00 PM

    عفواً ياصالح لو سكت كان افضل لك ولنا والسبب انك ذكرتهم في البتراء فأن تم بيعها فأنت من يتحمل المسؤولية لانهم ناسيينها فأرجوك اشطب كلمة البترا من المقالة لان البتراء حبات عيوننا فأن عرضت للبيع فان العمى مصيرنا

  • 5 موسى عبدالكريم عربيات 21-02-2012 | 03:01 PM

    مقالك رائع ياصالح فاحلام الطفولة البريئة التي عشناها مع باسم ايام الطفولة غيرها الزمن والجشع فلم يعد تخليص العصفور من القفص هدفه ومبتغاه ولم تعد في قلبه رأفة باخيه المواطن بل امتد الجشع به لاكل الاخضر واليابس وترك الطبقات المسحوقة تتضور من الجوع والالم دون وازع من ضمير اوشفقة من قلب

  • 6 جميل 21-02-2012 | 03:20 PM

    بل كبر القفص ليصبح وطنا

  • 7 الزعبي 21-02-2012 | 03:41 PM

    مقال رائع جدا جدا كتب من فنان

  • 8 وائل طبيشات 21-02-2012 | 04:08 PM

    ثلاث ملاحظات للتلفزيون الاردني في يوم واحد:
    اللقاء كان لوزير التربية والتعليم والمكتوب على الشاشة وزير العمل
    على الشريط الاخباري صباح يوم الثلاثاء ارتفاع درجات الحرارة اليوم وغدا وجو بارد يوم الاربعاء
    برشلونة يستضيف فلنسيا(المباراة كانت منتهية )

  • 9 عمر الزعاترة 21-02-2012 | 04:31 PM

    ابدعت يا عربيات بارك الله فيك

  • 10 السلطيه 21-02-2012 | 04:43 PM

    باسم ورباب اخي عبد الكريم ... حمل بين طياته الكثيير من الحب والانتماء لهذا الوطن الغني الفقير ...عشنا وتغذينا بحب الوطن وعلى امل ان نصبح شبابا ونسافر الى كل دول العالم نفتخر باردننا وانجازاته وعبق تاريخه الذي لا ينتهي ... ولكن !!؟؟
    كبرت واصبحت بالعقد الثالث من العمر ولا ازال ابحث عن امل واحد بين خيبات الامل التي لا تعد ولا تحصى...
    (( ابدعت ابن عمي))

  • 11 السلطيه 21-02-2012 | 04:44 PM

    عذرا على الخطا السابق (( الاخ صالح))

  • 12 عمر الزعاترة 21-02-2012 | 04:51 PM

    ابدعت يا عربيات بارك اللة فيك

  • 13 ام عرب 21-02-2012 | 04:57 PM

    تسلم ايدك يا ابو عرب زكرتنا بشي حلو

  • 14 امي سلطيه 21-02-2012 | 06:24 PM

    قلت فأبدعت

  • 15 المحامى حسام ابورمان 21-02-2012 | 06:29 PM

    الاخ صالح عربيات كلما قرأت مقال لك ادركت مدى الظلم الذى يلحق بأبناء الوطن امثالك فلو كنت غير اردنى لكانت كتاباتك مناهج تدرس فى الجامعات ولملأت شاشات الفضائيات عبر الاثير لما تحمل من امكانيات فى فن الكتابه وتشخيص الحاله بعيدأ عن المزايدة والتملق ولكنه قدرك ايها الاخ ولو كنت مكانك لاخترت اسمأ مستعار اكتب به لان قدرنا كأردنيين ان بقى فى الظل لمصلحة حفنة من اشباه الرجال عاثت بالاردن الفساد ففسدت وافسدت حتى اصبحنا تقريبأ شعب فاسد فأى شعب يحترم اللص والفاسد والسارق الا الشعب الاردنى واى شعب بيع بسوق النخاسه وما زال يؤلف الاغانى الوطنية غيرنا واى شعب يولد له طفل بعمر ساعه واذا بذمته مشغولة ومديونتأ للبنك الدولى بعشرة الاف دولار لا يعلم من اين اتت ولا اين صرفت الا الشعب الاردنى وما زلت تكتب
    فسلم للوطن

  • 16 امين القضاة 21-02-2012 | 10:10 PM

    عنجد مبدع رسائل واضحة بس ان شاء الله رح نجيب خميرة لباسم وهاي ..
    الدور جايها والايام اطول من اهلها

  • 17 عمانية 21-02-2012 | 10:26 PM

    هرمنا و هرمنا جدا

  • 18 نور 23-02-2012 | 02:27 PM

    كلامك صحييييييييح

  • 19 محمود كنعان 18-05-2012 | 05:50 AM

    واللة عراسي يا عربيات انا كمان من هواة باسم ورباب وحاولت مرات كتيرة احصل علية وما اقدرت ...لايك يا كبييييييييييييييييير

  • 20 محمود كنعان 18-05-2012 | 05:50 AM

    واللة عراسي يا عربيات انا كمان من هواة باسم ورباب وحاولت مرات كتيرة احصل علية وما اقدرت ...لايك يا كبييييييييييييييييير


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :