facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الهاشمي بزي الجيش العربي


بسام بدارين
05-10-2007 03:00 AM

أجمل ما في صورة جلالة الملك عبدلله الثاني مع جيشه الباسل هو خلوها من {السياسييين والموظفين} فهؤلاء أحيانا لا يملكون قرون الإستشعار التي تمكنهم من إلتقاط ما هو جوهري في رسالة قائد بين {النشامى} الذين يحبهم ويحبونه لله وللوطن فقط ودون أي حساب أخر... السياسيون والفضولوين والمدعون أينما كانوا لم يرقوا بعد إلى مستوى التفاعل مع تلك{ الكيمياء} التي تربط منذ نحو قرن بين العسكري الأردني وبين القائد الهاشمي وهؤلاء ونحن معهم معشر الإعلاميين لا نعبر إلا عن {المسافة السطحية} في تلك الصورة الإحتفالية التي تجمع رجال الملك عبدلله بالملك الإنسان.
.. أنا شخصيا أرى ان أجمل صور جلالته هي تلك التي تجمعه بنشامى القوات المسلحة وأحلى هيئات الملك هي تلك الهيئة العسكرية و{الكاكي} أجمل أزيائه .

وتلك اللحظات الساحرة التي يتبادل فيها الملك {الإبتسامات} مع أكثر الرجال الحقيقيين في بلدنا صدقا وفحولة ووطنية.. أراها أكثر اللقطات التي تثير في نفسي غابات من الفضول المهني والإنساني الذي يدفعني لمحاولة تفكيك أسرار الأردن المودعة بامانة بين ثنايا ملامح المبتسم والمبتسم له.

.. ملكنا أجمل الملوك دوما لكنه الأجمل إطلاقا عندما يتقصد {تدفئة قلوبنا} وطمئنتنا بالجلوس مع صحبه وأخوانه من رفاق السلاح . كمواطن وبكل بساطة أشعر ان مستقبلنا جميعا رهن بمساحة الدهشة التي تطلقها سهام تلك {المجالسة} وأن {آمن أطفالنا} مرتبط لا بمن يكثرون من الكلام والشعار والخطاب بل بذلك التلاقي بين قائد يقول علنا بان ما يهمه قبل كل شيء هو {الطعام على طاولة الفقير} وبين جيش باسل يعمل بصمت ويحمي مستقبلنا وحاضرنا برجولة وبدون شكوى وتذمر.

.. أحسب لسبب أو لأخر ان مشهد ملكنا الرمضاني الأخير بين أبناء القوات المسلحة ..{رسالة} أردنية وطنية هاشمية بإمتياز لمن يهمه الأمر وتحديدا لهؤلاء الذين حاولوا {إقحام} العسكر في مساحة التنابز السياسي والتكتيكات الصغيرة.

.. سيدي صاحب الجلالة .. أعشقها هذه الرسائل وأشعر بان {الخير كله} معقود في نواصيها وأذهب دوما بإتجاه مساحات الروعة والدهشة والأردن الحقيقي كلما رأيتك ترتدي زي {الجيش العربي} وتجالس أبناءه و أخواننا ممن أخذوا على عاتقهم بداية التطبق الفعلي لمقولة {الإحتراق من أجل الوطن}.

.. مرة أخرى .. سيدي .. شكرا على {مكرمتك}التي أفرحت الفقراء على وجه العيد.. وشكرا على صورتك البهية وسط جيشك.. تحية للقائد ومرحى لكل من يحرس حفنة تراب أردنية مرتديا زي الجيش العربي ومرحى لكل مقاتل ومتقاعد والمجد والكرامة لشهداءنا الأبطال حول نهر الأردن العظيم.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :