facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مسرحية طعن ناشطي الحراك


المحامي محمد الصبيحي
23-02-2012 03:14 AM

لسنا من السذاجة والهبل حتى تنطلي علينا المسرحية السخيفة والتي مفادها تعرض ناشط وناشطة في الحراك الشبابي للتهديد والطعن من قبل مجهولين، فمسرحيات صناعة الابطال لاتجد جمهورا لدى شعب متنور يعرف كل واحد من أبناء أي بلدة فيه صغيرها وكبيرها ومواليدها.

الحراك السلمي والوعي الاردني بلغ درجة رفيعة من الحرص الوطني والحذر من المؤامرات، وقد فشلت كل المحاولات المشبوهة لأسالة الدماء في شوارع عمان والكرك والسلط، وهذا ما أثار غيظ المتأمرين في الظلام ولذلك فهم يبحثون عن أسلوب جديد يدفع الناشطين الابرياء الى حمل السلاح للدفاع عن أنفسهم ضد ( الملثمين المجهولين ) ويريدون الايحاء بتطور الاوضاع الى مرحلة وجود ميليشا سرية يستخدمها النظام لقمع وارهاب حراك الشارع السلمي، ويريدون بذات الوقت استغلال هوس بعض الشباب بالنجومية والبطولة المزيفة عبر تقديم أنفسهم كضحايا حرية الكلمة والمعارضة السياسية ليجري فيما بعد تقديمهم الى جمعيات حقوق الانسان الاجنبية والسفارات والمنظمات الاجنبية، تماما كما فعلوا في مصر في مرحلة معينة.
يقينا أن أجهزة الامن تعرف الحقيقة، وتعرف كيف تم ترتيب مسرحية طعن شاب في الكرك وطعن فتاة في عمان، ومن هم وراء هذه المؤامرة التي تسعى لأشعال فتنة كبيرة، وباستعمال شيء من الذكاء فان الوصول الى الهدف سهل جدا فلا يدخل العقل أن يكون أي طرف رسمي أمني أو غير أمني وراء هذا الموضوع لأن النتائج المرجوة للفاعل تشير الى هويته بوضوح، بعد أن تيقن العالم كله مدى حرص الامن الاردني على التعامل السلمي مع الاحتجاجات ومدى الجهد المبذول لحمايتهم.
ليست المشكلة أمنية وليس لدينا أي قلق من هذه الناحية، وانما المشكلة ألا يدرك ناشطو الحراك الوطنيين الصادقين مخاطر المؤامرة التي تدفع باتجاه الجحيم وجعلهم حطب جهنم..
المشكلة ألا يكتشف قادة المعارضة السياسية ما تحاول الاصابع المشبوهة أن تخطط له في الظلام، وأن هناك بالفعل مؤامرة لخلط الاوراق وأشعال الشارع، وحملة هوجاء لتسخيف كل رأي عاقل أو تفكير متزن وتأجيج كل حراك مطلبي لدى أي فئة من الفئات المهمشة أو التي تعرضت للظلم سابقا.
مؤامرة حقيقية ممولة من جهات أجنبية تريد وضع الاردن على حد السيف عاجزا عن الميل يمنة أو يسرة، حتى يكون النظام جاهزا للأملاءات والتنازلات والدولة راكعة تردد عبارات السمع والطاعة للأسياد الاجانب وتدار من قبل قيادات جديدة مصنوعة ومدموغة بخاتم الصانع وشهادات المنشأ.
الوعي الوعي والحذر الحذر فالاردن بالفعل وكما قالت الاغنية الشعبية ( حنا قلال وكايدين الناس )، فالغيظ الذي يشتعل في صدور الحاسدين بدأ يخرج الى العلن أفعالا وجرائم، وقد آن الاوان أن نلملم الصفوف ونشبك الايدي ونحمي بلدنا ونبنيه.


الرأي




  • 1 خالد ملكاوي 23-02-2012 | 06:12 AM

    حرب حزب الله وايران على الساحه الاردنيه . وشباب برئ يعتقد ان السياسه وفنجان القهوه مع السيجاره .. سواء.
    هذا في ختيار مثقف .. قاعد مع اجياله يتباحثون امور حياتهم اخبار الحصيده والقلاعه الموسم غلال السنه ..الحمدلله . انتهت السولافه
    قام واحد من الختياريه للانتقال لموضوع اخر وبحثه قائلا .. والله يا جماعه اليوم الدنيا حاميه .. نار يا لطيف .. فرد عليه الختيار المثقف اه كيف لعاد محنا على خط الاستوا ..
    هذا حال مثقفينا شباب الوطن ..اغلبهم خلال دراسته في الجامعه بكون على خط الاستوا .. الجيل اللذي سيمثل الوطن في المرحله القادمه .. وفي ظله يزدهر الوطن .. ونحرر ما تبقى من مقدساتنا .. واذا بدكو من هالنسخ .. مقاهي عبدون مليانه .
    بس قبل الساعه 6 قبل الحشيش والحصيده.
    راي شخصي .. هظول كلهم خطيتهم برقبة الروابده .. الله يسامحه

  • 2 هيثم 23-02-2012 | 06:57 AM

    هي مؤامرة واضحة جداً تستهدف علاقة الشعب بالهاشميين ولكن السؤال الأهم من هم ابطالها؟ هل هم فاسدين يريدون ايصال رسالة بان تكلفة ملاحقة الفاسدين باهظة الثمن؟ أم هم بعضاً من المعارضون يسعون لجر الحراك خطوة اضافية تجاه الصدام؟ أم أن هناك أيادي خارجية دخلت على الخط؟ أتمنى أن تستطيع الأجهزة الأمنية فكفكة شيفرة هذه المسرحية بأسرع وقت ممكن.

  • 3 اردني ناشط 23-02-2012 | 07:03 AM

    مقال لا يعجبني

  • 4 وطني ونص 23-02-2012 | 08:56 AM

    يعني الوطنيه محسوبه ع بعض الناس؟ بدنا نسير حتى نحتكر معنى الوطنيه؟ انت بس منهم؟ اول مقال لم يعجبني ولم يقنعني من السيد الصبيحي!

  • 5 صح لسانك 23-02-2012 | 10:19 AM

    صح لسانك

  • 6 sawsan 23-02-2012 | 10:33 AM

    الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها ، اللهم آمنا في اوطاننا

  • 7 الدكتور 23-02-2012 | 10:43 AM

    لو كنت مكانك لامتنعت عن كتابة هكذا مقال
    ولك الشكر

  • 8 ام غزل 23-02-2012 | 11:10 AM

    يا ريت الكل يعي ويفهم هذا الكلام .... وصدق من قال(الامن قبل الخبز)

  • 9 صح 23-02-2012 | 11:11 AM

    صح لسانك يا استاذ محمد

  • 10 كلام بالصميم 23-02-2012 | 12:46 PM

    والله اني ارغب بتقبيل جبهتك الاردنية يا نشمي والله بتحكي الصح وانشاء الله الاردن اكبر من كل التحديات

  • 11 عبد المطلب 23-02-2012 | 12:58 PM

    يعني بالمختصر المفيد الفتاه هي من طعنت نفسها بهدف الشهره .اما في الكرك فقام المناضل بضرب نفسه .لكن عجبا ،كيف استطاع ان يضرب نفسه من الخلف؟!.

  • 12 ابوكرك 23-02-2012 | 01:18 PM

    يسلم ايديك يا استاذ محمد ولافض فوك ايها الوطني المخلص

  • 13 ثامر 23-02-2012 | 01:35 PM

    نعتذر

  • 14 ارشيدات 23-02-2012 | 04:24 PM

    يسعدك! مقال رائع!

  • 15 وطن 23-02-2012 | 04:27 PM

    كلام موزون من خبير الكل ينتبه ويكون شرطي لوطنه وهذا هو قمة الشرف
    العدو يتربص ويريد للكل ان تكون هناك فوضى لكن الاردنيين يقضين ارضنا ارض الرباط ومن يخون..... ؟؟ ستذكره وكفى لان الوطن اهم من كل الاعيب اهل الشر وشياطين الانس....الاغلبيه الصامت
    ارجو النشره

  • 16 ميسون 23-02-2012 | 06:00 PM

    كلامك صح 100 مية

  • 17 ميسون 23-02-2012 | 06:00 PM

    كلامك صح 100 مية

  • 18 المحامي حسين توفيق العجارمه 23-02-2012 | 07:36 PM

    ماجعل -اينشتاين- يتفوه بحكمته المشهوره والتي تقول ان الكون وغباء الانسان ليس لهما حدود الا انه ليس متأكد من ان الكون ليس له حدود حتى لقي وجه ربه .... هو نفسه الذي جعل تشرشل رئيس وزراء بريطانيا في العهد الذي كانت بريطانيا ومستعمراتها تغيب او لاتفيب عنها الشمس والقمر جعلته يستغرب من عباره كتبت غلى شاهد قبر احد الموتى ( هنا يرقد السياسي الفذ والرجل الصادق( ليقول عجبت من قبر يدفن فيه رجلين ؛ ولقد اوجزت الكاتبه الكويتيه بثينه العيسى عندما قالت - نحن ضحايا انفسنا؛ الاخرون مجرد حجة.اقول ذلك وانا اتابع قضية الطالبه ايناس مسلم رغم انني على قناعة بأن العظماء هم من يناقشون الافكار والاقل منهم يناقشون الاحداث اما الصغار والدهماء يشغلهم الاشخاص والشخصنه بسطحيه مقززه ؛ والغريب في موضوعها ليس ماتعرضت له من اعتداء - رغم استنكارنا الشديد له - ذلك انه وفي سجل المحاكم والشرطه تسجل عشرات القضايا من هذا النوع شهريا اوربما اقل من ذلك وربما تكون هذه القضايا اكثر شراسة ووحشيه ؛ وليس الغرابه ايضا ماكتبته من مقال هاجمت فيه الامير الحسن بسطحيه بالغه وبلغه ركيكه وبغباء قل نظيره في عالم يموج فيه الغباء موجا، ذلك ان من رأى وقرأ ردود افعال مشاهدي حلقة ستون دقيقه والتي بثت يوم الجمعة الماضيه واستضافت فيه الامير الحسن سيعلم ان ما كتبته الطالبه ايناس مسلم لايساوي بسطحيته ووقاحته ما كتب على المواقع الالكترونيه والفيس بوك والتوتر ؛ وان كنت هنا لست في مناقشة ما قاله الحسن او التعليق عليه ؛ الا ان الغريب في كل ذلك هو ربط ما كتبته الطالبه ايناس من مقال حمل عنوانا تهكميا صبيانيا وبين ماتعرضت له من اعتداء ، حتى انني كدت ايقن بأن هذا الربط كان مخطط له من قبل ؛ فئه لاتريد لهذا الوطن واهله خيرا ؛ ورغم ان قوات الامن قد كشفت عن بعض خيوط المؤامره والدوافع الا انها لم تفلح في عمقية التحقيق ضمن اقصى درجات المهنيه والحرفيه.nاقول ذلك لانني على ايمان مطلق وقناعه كامله ان نهج الحكم لدى النظام السياسي ومؤسسة الحكم هو نهج عقلاني حكيم متسامح على درجه عاليه من بعد النظر وضبط النفس والتاريخ شاهد على ذلك ايتداء ماسمي بحركة الضباط الاحرار في عام 1958 مرورا بقيام الراحل الحسين بالافراج عن شبيلات بنفسه وايصاله الى الى والدته وانتهاءا بمحاكمة الدكتور العبادي ضمن شفافيه عاليه وضمانه لكافة حقوقه الدفاعيه رغم انه طالب باسقاط النظام ،ولما كان الامر الذي تعرضت له الطابه ايناس قد جعل مستغربا وليس مضحكا كما قال برنادشو - عندما يكون الامر مضحكا ابحث عن الحقيقه الكامنه وراءه

  • 19 قارئ دائم 23-02-2012 | 07:42 PM

    ,,طيب وشو قولك بإطلاق النار على منزل أمين عمان الكيلاني؟؟ هل هو مسرحية أيضا أم أن هناك عصابات لا ترغب أن تكشف الحقائق؟ كذلك ما رأيك ببيان المركز الوطني لحقوق الإنسان الذي حذر من هذه الظواهر؟
    أخيرا، بما أنك محامي وحقوقي، كيف تجيز لنفسك استباق نتائج التحقيق والإعلان أن الحوادث ما هي إلا مسرحية؟
    كنت أتمنى عليك أن تكون أكثر اتزانا في هذا الشأن/علما أنني لا أعرف أيا من الضحايا الثلاث، الكيلاني، الضمور، مسلم.

  • 20 الرويبضة 23-02-2012 | 10:26 PM

    اجمل ما في الموضوع هو رفع اشارة النصر. اخخخخخ بس

  • 21 ابو عمر 23-02-2012 | 11:18 PM

    كلام زين والله يهدي الي ما بفكر الا بنفسه وبيومه ومثل الريبوت بتسير عن بعد بشوية مديح ومحل يقعد فيه

  • 22 خالد 24-02-2012 | 12:22 AM

    احسنت يا أستذ محمد
    اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن

  • 23 ... انسان انا 24-02-2012 | 01:43 AM

    قلت فابدع واوجزت فاقنعت سلمت يميند وسلم قلمك الحر الشريف


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :