facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





أوراق على هامش الخصخصة


عصام قضماني
23-02-2012 03:17 AM

كانت أول مرة نسمع فيها بمصطلح الشريك الإستعماري في وصف الشركاء الإستراتيجيين في برنامج الخصخصة , من لسان شخصية وطنية لها مكانتها وقد شغلت مناصب عليا جدا رسمية وأهلية , وهي اليوم تقود حراكات المطالب الشعبية وفي مقدمتها إسترجاع الأموال المنهوبة من مفاسد الخصخصة , وعندما تتحدث شخصية بهذا الحجم , فاليقين يغلب الشك بأن لدى الرجل معلومات لا يمتلكها غيره بحكم المواقع السابقة والنفوذ , وهذا صحيح , فلذات أسباب النفاذ , يمتلك هذا الرجل المعلومات , لكن بحكم الخدمات القانونية التي قدمها ولا يزال فريقه القانوني الذي يترأسه , مستشارا لصندوق بروناي السيادي في شرائه لجزء من حصة الحكومة في الفوسفات ومسشارا للشريك الكندي في شرائه لجزء من حصة الحكومة في البوتاس العربية , فهل ما عرفه مستشارا قانونيا يختلف عن ما عرفه معارضا سياسيا فيما بعد , أم أن إعتراضاته جاءت بأثر رجعي !! .
إن كان الأمر كذلك فإن نداء الوطن يحثه على أن يفرج عن ما بحوزته من معلومات هي من حق الرأي العام .
( 2 )
ليس صحيحا أن عملية الخصخصة تمت في عجالة أو على طريقة البيع بداعي السفر كما وصفها كتاب ونواب وغيرهم , التخاصية عملية كانت عابرة للحكومات وقد أخذت وقتها في مفاوضات شاقة , كانت العروض فيها من جانب الشركات أقل من المأمول والسبب حينذاك تمثل في أداء هذه الشركات التي يرى فيها البعض اليوم دجاجا يبيض ذهبا لكن بأثر رجعي , ومن الأسباب أيضا الأوضاع الإقتصادية السائدة , وهو موضوع إستغرق حينذاك تقييما ودراسات قامت بها جهات محايدة , وكما قال وزير سابق نفذ إحدى الإتفاقيات المثارة حاليا , فقد ركزت الحكومة أنذاك على تحقيق أكبر المكاسب للخزينة وللإقتصاد وعمل وزراء فيها بوطنية صامتة وخالية من المزاودات , وقد فعلت برغم معاكسة الظروف لتلك الجهود .
وللدلالة على أن عملية الخصخصة كانت فعلا عابرة للحكومات , يكفي النظر الى تواريخ بدء المفاوضات وتلقي العروض والى تواريخ إتمام العملية , وقد كانت على النحو التالي :_
- مصانع الاسمنت الأردنية بدأت العملية عام 99 و انتهت عام 2002.
- الاتصالات الأردنية وقد تمت على أربع مراحل بدأت عام 2000وانتهت عام 2008 .
- الملكية الأردنية بدأت عام 99 وإنتهت عام 2007 .
- البوتاس العربية بدأت عام 2001 وإنتهت عام 2003 .
- مناجم الفوسفات الأردنية بدأت عام 2001 وإنتهت عام 2006 .
إذا أخذنا بعين الاعتبار معدل عمر الحكومات القصير نسبيا , فيمكن تقدير عدد الحكومات التي تعاقبت على البرنامج , فهل كلها كانت متواطئة ومفرطة في المال العام ؟.
( 3 )
في غمرة التحقيقات في برنامج الخصخصة , برزت دعوات لنواب ومحللين نابهين , تطالب برفع رسوم التعدين والضرائب على شركات التعدين ,( الفوسفات والبوتاس ) خصوصا , لتعويض ما فات الخزينة من مال ضائع نجم عن عمليات البيع .. لا بأس , بعيدا عن ضرب تنافسية هذه الشركات في مواجهة شركات نظيرة في المنطقة يتوفر لها كلف إنتاج رخيصة , يجدر التنبيه هنا الى أن النسبة العظمى من الرسوم والضرائب المضاعفة , ستدفعها ومن حساب الارباح , الحكومة , والمؤسسات الأردنية مثل الضمان الإجتماعي والبنوك الأردنية والأفراد الأردنيين من مستثمرين كبار ومدخرين صغار إضافة الى شركاء عرب , بحسب حصص الملكية , التي تظهرها بيانات سوق رأس المال وهي 7ر53% من الفوسفات و2ر34% من البوتاس .
أي أن حصيلة الضرائب والرسوم الإضافية ستكون من العب للجيب كما يقال.


الرأي




  • 1 ijfiosdf 23-02-2012 | 02:22 PM

    هناك تفسير آخر

  • 2 ليس الا 24-02-2012 | 10:41 AM

    برنامج الخصخصه اخترع لتسهيل اداره المال وتمريرها من حسابات شركات كبرى لجيوب سياسيين ومتنفذين بالدوله

  • 3 تعليق 24-02-2012 | 12:28 PM

    اتفق مع الكاتب بان الخصخصة لم تتم بدواعي السفر ولكن هل كانت الخصخصة الحل الانسب لمعالجة تعثر المؤسسات المنتجة والخدماتية؟ خاصة وكما جاء في المقال ان الاسعار المقدمة كانت متواضعة. الم تكن المشكلة في "سوء الادارة" مما توجب تصحيحها وان تعمل المؤسسات باسس تجارية بدلا من أسس الجمعيات الخيرية؟ الم يكن من الافضل علاج الضرس بدلا من اقتلاعة؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :