facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مفاجأة "الكازينو"


فهد الخيطان
01-03-2012 03:45 AM

عاد ملف الكازينو الى الاضواء من جديد بعد طلب دائرة الادعاء العام من مجلس النواب السير في إجراءات الموافقة على محاكمة رئيس الوزراء السابق معروف البخيت وسبعة من وزرائه، وذلك بعد "ظهور جرائم جديدة لم يتم التصويت عليها" في مجلس النواب العام الماضي، وفق ما نقلت مصادر إعلامية عن دائرة الادعاء العام.

لا يناقش أحد في حق القضاء في التحقيق بملفات تدور حولها شبهات الفساد، لا بل إن ذلك كان وما يزال مطلب الرأي العام الأردني. لكن تحرك الملف في هذا التوقيت بدا مفاجئا لأوساط كثيرة، بالنظر إلى مدى أهميته مقارنة مع ملفات أخرى ما تزال تراوح مكانها منذ فترة طويلة، أو تلك القضايا التي يضغط الرأي العام من أجل تحريكها بدون جدوى.

الطريقة التي تعاملت بها حكومة البخيت الأولى مع طلب ترخيص كازينو كانت نموذجا فاقعا على سوء الإدارة. وكشف تقرير لجنة التحقق النيابية عن اختلالات جوهرية في أسلوب اتخاذ القرار، ومخالفات دستورية إدارية وقانونية جسيمة. لكن في كل الأحوال، لم يترتب على اتفاقية الكازينو المعطلة خسارة أي أموال عامة، بخلاف الانطباع الرائج عن خسارة الخزينة لمليار دولار؛ فالمبلغ المذكور يمثل القيمة التقديرية للشرط الجزائي في الاتفاقية.

حكومتا الذهبي والرفاعي أجرتا مباحثات مطولة مع المستثمر صاحب الترخيص. وفي الأسابيع الأخيرة من حكومة الرفاعي تم وضع إطار لاتفاقية تكميلية ينص على الاستمرار في تجميد ترخيص الكازينو، وبيع ما مساحته 117 دونما للشركة بسعر 25 ألف دينار للدونم الواحد لإقامة مشروع سياحي بدون كازينو، مع إمكانية إفرازها بعد أن تنفق الشركة حوالي 9 ملايين دولار لأغراض التطوير؛ لكن هذه الاتفاقية لم توقع.

في المحصلة، وكما يؤكد كتاب رسمي موقع من رئيس الوزراء الأسبق سمير الرفاعي ولدي نسخة منه، لم تقم الحكومة حتى ذلك التاريخ (21 كانون الأول 2010) بدفع أي مبلغ كتعويض للمستثمر، فيما كانت المباحثات جارية في ذلك الوقت لإغلاق الملف بشكل نهائي وإنهاء جميع الاتفاقيات، وبحيث يتنازل المستثمر عن جميع حقوقه الناتجة عن تلك الاتفاقيات.

سنضع جانبا الجدل القانوني حول صحة إعادة فتح ملف "الكازينو" من قبل الادعاء العام بعد التصويت الشهير لمجلس النواب على تقرير لجنة التحقق قبل أشهر، ونترك هذا الموضوع لأصحاب الاختصاص من أهل القانون الدستوري. لكن سنتوقف عند الانطباع السائد عن الانتقائية في التعامل مع ملفات الفساد. لقد تعزز هذا الانطباع بعد القرار الأخير بشأن "الكازينو"، وتساءل كثيرون عن السبب وراء تحريك ملف لم يثبت فيه أي هدر للمال العام أو التفريط بأراضي الدولة، بينما "تنام" في الأدراج قضايا مثل الفوسفات وبرنامج التحول ومبادلة الدين وسكن كريم ورخصة الخلوي الثالثة وغيرها من الملفات التي خسرت الخزينة فيها مئات الملايين وامتلأت جيوب زمرة من المسؤولين بالملايين؟!

يتعين على الجهات المعنية بمكافحة الفساد أن تعطي الأولوية للملفات التي ترتبت عليها خسائر مالية لإنزال العقاب بالمتسببين، واسترجاع ما نهب من أموال، الخزينة في أمسّ الحاجة إليها في هذا الوقت.
هذا الأسلوب سيمنح سياسة مكافحة الفساد المصداقية المطلوبة، ويجنبها شبهة الانتقائية وتصفية الحساب، وهو الخطاب الذي علا بالأمس في أوساط مئات المحتشدين من أنصار البخيت.
fahed.khitan@alghad.jo

الغد




  • 1 احمد جميل القبيلات 01-03-2012 | 09:00 AM

    كلام صائب ، حيث ان القضية انتهت في مجلس النواب منذ العام الماضي ، ولكن فتح القضية من جديد يعني ان هناك موجهين لمكافحة الفساد لصرف انظار الشعب عن قضايا الفساد المنتظرة التي حقا اوقعت الخسائر الفادحة في الخزينة واستفاد منها الفاسدين .

  • 2 محب الوطن 01-03-2012 | 09:41 AM

    مش مهم مين قبل مين المهم انه كله يتحاكم وكله حبه جاي على الطاحون

  • 3 lمحمد الحجوج 01-03-2012 | 10:19 AM

    الزميل العزيز والاستاذ الكبير لقد وضعت اصبعك على الجرح نعم هناك انتقائية في الملفات وابراز الملفات الاقل اهمية وعديمة الفائدة من ناحية مالية هي تغطية على الملفات الدسمة التي من الممكن ان تعود بالاموال المنهوبة الى خزينة الدولة

  • 4 تمّام الخصاونة 01-03-2012 | 10:29 AM

    ألا ترى يا سيد فهد أن القرار صدر من السلطة القضائية وليس التنفيذية (الحكومة) يعني كلامك كله علاك فاضي. شو دخل الحكومة بقرارات القضاء حتى تقول إنتقائية أم أنك تلوح لموضوع نزاهة القضاء. أضف إلى ذلك أن الفوسفات عند النواب مش الحكومة، والتحول الاقتصادي أيضاً. أرجو من كاتب قدير مثلك أن يميز بين السلطات وأدوارها

  • 5 المعايطه 01-03-2012 | 10:31 AM

    عم الفساد البر والبحر .....

  • 6 mwaten 01-03-2012 | 11:07 AM

    هذا صحيح ولكن يجب المحاسبة حتى لا يتجرأ اي كان على ان يتصرف خارج القانون فاعطاء اي رخصة يجب ان يتم حسب الاصول ويجب الاعلان عن مزوادة تتاح للجميع لا ان يتم في الغرف المغلقة

  • 7 د طلال عبيدات 01-03-2012 | 12:22 PM

    كلام جميل ,وما هذه الانتقائيه في فتح ملفات الفساد ,شكله لانه البخيت افقر رئيس وزراء بمر على الاردن والوحيد الذي لم تمتد يده على المال العام او على اراضي الدوله او الشعب ,طلعولنا الحراميه الحقيقيين جماعة موارد وجماعة الفوسفات وجماعة سكن كرم عيش عير كريم ......يلي سرقوا ملايين الشعب الاردني يلي ان شاء الله بتكون نار وسعار عليهم او على اولادهم .

  • 8 ابو عاصم 01-03-2012 | 12:24 PM

    استاذ فهد الم تعلم بان المستثنر رفع قضية في محاكم لندن وقضة المحكمه با تقوم الحكومه بدفع الشرط الجزائي لهذا المستثمر
    نرجو التوضح مع الشكر.

  • 9 سلطيه 01-03-2012 | 12:52 PM

    كما قال سيدنا لا احد فوق القانون لا البخيت ولا الرفاعي ولا وزير و لانائب.فالفساد ونهب اموال واراضي الوطن ما صار من موظف بسيط مسكين بمكتبه.لكن صار من اصحاب القرارات والمناصب.وخلي القانون يمشي عالكل......

  • 10 صراعات شخصية 01-03-2012 | 01:23 PM

    نحن مع القانون والمحاكمة العادلة لكن رئيس الوزراء يشخصن الامور بطريقة واضحة وصارخه المفروض ان تتم محماكمة..... ووليد الكردي ومن باع اراضي الدوله بثمن بخس لان هذا هو السبب وراء المديونية وتجويع الشعب لكن يتم الانتقاء بطريقة مزاجيه هذا سوف يفجر لغما تحت كرسي عون الخصاونه اما ان يحاسب الجميع ولا فصمت يا عون لا اعانك الله اصبحت مكشوفففففففففففف

  • 11 متابع 01-03-2012 | 01:39 PM

    شو رايك تروح تشتغل بدل القاضي وتصدر الاحكام اللي بدك اياها المفروض يا استاذ ان تدعو الناس الى احترام القانون وليس انتقاده

  • 12 صلاح ابراهيم 01-03-2012 | 01:55 PM

    ما هو الفرق يا استاذ فهد بين الفساد المالي والفساد الادراي او الفساد الذي يترتب عليه خسائر مالية ام خسائر معنوية للدولة ولسمعتها، هل نسيت يا استاذنا العزيز قرارات الدقيقة الاخيرة من حكومة دولة السيد معروف البخيت التي الغتها الحكومة الحالية؟ ام هل نسيت دوار الداخلية وتهريب خالد شاهين؟ لماذاالاستخفاف واللعب بعقول الناس؟ الفساد هو الفساد بكافة اشكاله والوانه.

  • 13 علاء شاهين 01-03-2012 | 03:23 PM

    فتح كازينو مخالف للقانون وليس نشاطا سياحيا مشروعا والأهم انه يستحق غضب رب العالمين ولا أظن أن أردني واحد يقبل أن يطعم أبناؤه حرام ، لكن الأهم هو تزوير الانتخابات النيابية والبلدية في عام ٢٠٠٧

  • 14 قانوني 01-03-2012 | 03:43 PM

    ليس من حقك التدخل ..........

  • 15 بر.....امان 01-03-2012 | 08:18 PM

    احمد قبيلات كلامك عين الصح وانا مش مع الكزينو لكن وين اللي عملوا من الاردن كازينو ونهبوا الملايين ولا حدا سائل عنهم وعايشين في بر .... الامان

  • 16 ابناء وادي موسى 01-03-2012 | 09:54 PM

    لقد فسر ابناء وادي موسى الامر كما يلي:::--ملف لا قيمه له تم لم (8)اشخاص انا واحد منهم له سمعته التي لا نريد الحديث بها،،،،،الغايه منها وسيله ضاغطه على الحراك اذ انهم مثلوا جغرافيا كل المملكه...........فاما ان تسكتوا من خلفكم عن كل الملفات...........اذ انها تطال حيتتتتتان كبببار والا ...................

  • 17 اردني 02-03-2012 | 12:40 AM

    ابدعت البخيت رجل وطني

  • 18 د نبيل نهار 02-03-2012 | 01:33 AM

    لا ادري استاذ فهد لماذا في هذا التوقيت تم الفتح الحقيقي لملف الكازينو ولا ادري لماذا في ذلك التوقيت تم فتح ملف الفريق محمد الذهبي ولا ادري لماذا في تلكم اللحظه اتهم عمر المعاني وسوف لا ندري جميعا لماذا سيفتح ملف اخر لمشته به هل تعتقد انها مؤامره متعددة الاطراف من اجل التجنيس ام من اجل الحاق الاردن بالضفة الغربية ثم اليس خضوع الحكومة لبيع الدونمات واجراء التسويات هو نتيجة لهذه الاتفاقيةسيئة الصيت اذا كانت هناك مؤامرات توصلنالكشف مواطن الفساد فمرحبا بها

  • 19 رامي 02-03-2012 | 01:34 AM

    اخواني الكاتب ما دافع عن البخيت ولاتهجم على الحكومه - بس في قضايا فساد كبيره والشارع بطالب بتحريكها ليش بلشو بهلمسكين يبلشو بلاسامي الي بطالب فيها الشارع من باب اولى


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :