facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هدنة بيضاء ثم نتابع


جميل النمري
03-03-2012 03:35 AM

أراح الزائر الأبيض هذه الجمعة الحراكيين في عمان والمحافظات من الخروج في المسيرات بدون تأنيب ضمير على التقصير. والحاصل أن بقاء الربيع الأردني بدون نتائج ملموسة، يديم مسؤولية الحراك بالحفاظ على الاحتجاجات. ولا بدّ أن جلالة الملك يستشعر الموقف، ولذلك لا يني يؤكد على إنجاز القوانين الإصلاحية وتتويجها بانتخابات بلدية ونيابية تقنع الرأي العام، وتعطي أوسع وأقوى تمثيل للأردنيين.

لكن في الأثناء، تتكالب على الحكومة تحديات ومصاعب تزود الحركات الاحتجاجية بالوقود، وكان آخرها الرفع "الصاعق" لأسعار الكهرباء. وحتى الأمس، كانت هناك تحركات أو إنذارات تشمل عدة قطاعات؛ من الممرضين الذين حسموا قرارهم بالإضراب، وحتى المستأجرين من التجار الذين أجلوا إضرابهم الشامل الذي سيشلّ الأسواق في جميع المدن الأردنية لمدة أسبوع، من باب إعطاء فرصة أخيرة للحكومة التي كانت تخشى إجابة مطالب المعلمين حتى لا يكونوا قدوة لغيرهم، أكثر مما كانت تخشى زيادة عجز الموازنة بضعة عشرات من الملايين.

أسعار الكهرباء تثير غضب الجميع، في الأرياف والمدن؛ وجميع الشرائح، مرتفعي الدخل أو متوسطي أو عديمي الدخل على السواء، ومن شتّى المنابت والأصول. وقد عقد مجلس النواب الثلاثاء الماضي جلسة خصصت لنقاش هذا الرفع، وتبارى النواب في التعبير عن غضب الشارع وغضبهم. وهذا الثلاثاء، سوف يستكمل الحوار، لكن الشارع لن يقبل من النواب تمثيلية "أشبعتهم شتما وأودوا بالإبل"؛ أي أن يُشبعوا الحكومة انتقادا ثم تنتهي الجلسة بلا نتيجة. وتحقيق نتيجة يفترض الانتقال من الكلام الشعبوي إلى الكلام العلمي عن الكلف والوسائل لتقليصها، وتمكين الفئات الشعبية على الأقل من الحصول على الكهرباء بسعر معقول.

والشيء ذاته ينطبق على قانون المالكين والمستأجرين. فكما توقعنا وحذرنا أثناء نقاش القانون، فإن بعض مواده أعطت حكما عاما على غرار "بدل المثل" وإخلاء الأبناء الورثة لنفس المصلحة.. إلخ، بما يخلّف مشاكل معقدة، ويجب أن يلحق بها فورا نظام تفسيري ودليل إرشادي لمعالجة كل الاحتمالات بصورة عادلة ومتوازنة.

وها هي القنبلة تنفجر في حضننا. وقد وقع النواب على مذكرتين لمراجعة القانون، ولكن يجب أن يذهبوا خطوة أبعد بعقد ورشة سريعة تقدم بصورة دقيقة الحلول المقنعة، حتى يمكن فتح القانون مجددا للتعديل.

وعلى سبيل المثال، انعقدت في إربد، تحت رعاية غرفة التجارة، ورشة مفيدة من هذا النوع، يمكن إلحاقها بورشة مركزية في عمان لتبني مقترحات محددة.

الحكومة في وضع صعب، والحراكات المطلبية تضغط عليها، ولسان حالها يقول تقتّرون علينا الملاليم وأنتم أنفقتم أو أهدرتم الملايين. ولا يجدي أن يلجأ البعض إلى الإثارة الجانبية التي لا تطعم خبزا، مثل المذكرة النيابية لطلب استقالة وزير الطاقة، أو إعادة ملف الكازينو الذي ليس فيه فساد قرش واحد إلى حضن النواب، بينما تسحب منهم ملفات فساد تنطوي على شبهات بمئات الملايين!!

jamil.nimri@alghad.jo
الغد




  • 1 سليمان الهباهبه 03-03-2012 | 12:15 PM

    تحيه اكبار ومحبه للنائب جميل النمري اذا لم نصل الى الجكومات المنتحبه سنظل نراوح المكان لماذا الخوف من التجديد ام هي رضوخ لاجندات خارجيه

  • 2 111 03-03-2012 | 12:29 PM

    111

  • 3 ابو الشعر 03-03-2012 | 12:35 PM

    المميز دائما سعادة جميل النمري. كل الاحترام والتقدير

  • 4 111 03-03-2012 | 01:21 PM

    111

  • 5 ابوعلاء الحصن 03-03-2012 | 02:58 PM

    كلام في الصميم واتمنى للاخ ابو اميرالتوفيق في عمله لخدمة هذا الوطن الغالي وتخليصه من الزمرة الفاسدة حمى الله الاردن وقيادته الرشيدةوشعبه الوفي

  • 6 مطلع 03-03-2012 | 10:01 PM

    كلام جميل بس ......

  • 7 من حارة الجبارنه 04-03-2012 | 12:49 AM

    انني أحزن على الشعب الأردني الذي أفرز مثل هؤلاء النواب الذين يقبلون على أنفسهم الاستمرار في النيابة بعد ان قاموا بمنح الثقة ثلاث مرات لثلاث وزارات ضمت حوالي 80 وزيرا يستهلكون أموال الشعب والضمان الاجتماعي. كما جرى في احدى الوزارات ان استلم حقيبتها أربعة وزراء في خمسة أشهر.

  • 8 جهاد الصرايره 04-03-2012 | 02:31 AM

    لا ولن يكون هناك تغيير على منهجية العمل نحو الإصلاح الحقيقي في شتى مجالاته المنشوده مادام هذا المجلس موجود. وأنت أيُها النائب المحترم تعلم علم اليقين السبب(وأيُ مجلس هذا يوجَه بالتلفون حول الحضور وعدم الحضور لتمرير ما تريده الحكومة أو التي لا تريده)!؟...قد تقول سعادتك أنتم السبب...وأنا أقول نعم نحن السب:ولكن من لا تعلَمه الأيام حب الوطن وحب الأجيال القادمة سيبقى جاهلاً...والسلام على الأحرار والخزي والعار للمنافقين الاْشرار

  • 9 ابوسالم 04-03-2012 | 02:31 AM

    سجل مع جبهة العمل بلكي يطلعلك اشي انته وباقي القوى الوطنيه

  • 10 موفق شديفات 04-03-2012 | 01:40 PM

    بعد التحية والاحترام لسعادة النائب صاحب القلب الابيض كبياض الثلج وبياض مقالة الرائع بالفكرة والمكتنز بالحقائق الواقعية الملامسة لهموم والظروف المعيشية للمواطن وتسمية الامور بمسمياتها من ذرف دموع التماسيح من بعض النواب على المواطن وحقيقة الامر دغدغة عواطف فقط لاغير والايحاء للحكومة بالضغط عليها ان لم تنجز اعادة رواتب التقاعد وامتيازات النواب وهنا لابد ان نركز في المقال كثيرا للاستفادة من طريقة الهرج التى تبناها النواب امام الكميرات بخصوص رفع اسعار الكهرباء وهي لحد كبير تشبة مسرحية او افلام كرتون ومن هنا اقول تم معرفتهم صحيحا من هم النواب امثال جميل النمري الذين كان لهم شرف الدفاع عن اللجان وعدم حلها وتكملة مابدئت من كشف لهدر الملايين على حساب منفعة هنا او هناك لاشخاص معروفين بانتهازيتهم وتسلقهم وتنكرهم لماضيهم على حساب لقمة عيش الفقراء .واما توقيع مذكرات لحجب ثقة عن وزير الطاقة فعلا مسرحية هزيلة صاغها من اعطاء الثقة لكل الحكومات مع معرفتة المسبقة بوقت رفع التعرفة وانا كمواطن لا يهمني كثيرا هل بقي الوزير ام تم الحجب عنة بقدر ما يهمني استقرار اموري المعيشية وتوفير المشتقات البترولية على مدار الساعة وبدون زيادة بالاسعار وكنت اتمنى على بعض نواب التهريج مشاهدتهم يوم الاربعاء عند قدوم الزائر الابيض طوابير المواطنين على الغاز على محطات المحروقات والاهم على الافران وما تعليقهم على ذالك ممن اشبعونا هدرا وتشدقا وابيزازا وتقمص دور المدافع والحقيقة غير ذالك اطلاقا ..... اكرر شكري العميق لصاحب المبدى والمصداقية مع نفسة ومع الاخرين شكرا جميل النمري


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :