facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رمح يصافحكم


04-03-2012 03:30 AM

السلام عليكم،،

الحمد لله الذي أسبغ علينا نعمه رغم نكران الكثير، ورغم تحاسد البعض، والجّفاء الذي غلّف عواطف رهط من السواد ضد هذا الوطن والعباد، الحمد لله الذي قيض لنا صبرا وفكرا لنبقى على انتمائنا لهذا الوطن الذي تسلقته الطحالب الضارة، التي ستموت بإذن الله وبسواعد الشرفاء في وطننا الأغلى، الذي أنعم الله عليه بهذا الخير من ثلوج وأمطار، وتركني لكم قادما مع موسم الإزهار وزهر اللوز الذي أبيّضت به الأشجار في سهولنا المعطاءة وجبالنا الشماء من جنوب أرضنا الأصيل حتى شمالها الرفيع في آذار الذي يذكرنا بالكرامة ومعركة "الكرامة".

مجنون في زمن العقلاء أو عاقل في زمن المجانين، لا يهم، جاهل في مدرسة العلماء أو عالم في طابور الجهلاء، لا يهم، متأخر في "ماراثون" المتقدمين أو متقدم في شارع المتخلفين، أيضا لا يهم، لا أدري ما يهمني هنا، إلا أن لا أكون في خانة المنافقين والخائفين أو الكاذبين والحاسدين أو الحاقدين ومرضى الوصولية، فتلك ليست بالمثلبة ولا بالخطيئة، بل تلك الطامة العامة، الأهم لأي منا أن يكون صادقا مع نفسه أولاً ومع مجتمعه ومع وطنه، فما تراه عملاً جميلاً قد لا يراه غيرك كذلك، والعكس صحيح، المهم ألا تسخّر آمال الناس وآلامهم وحاجات الشعب الصابر الى غاياتك الضيقة، أو لترضي غرور الطفل الجشع والأناني داخلك، فالأمانة ثقيلة، والحساب عند ديّان لا تضيع سجلات ديونه، فلنكن خدّاما للوطن لا خادعين له مهما كانت مرّارة الوصفة!

اليوم أجدني وقد قفزت فجأة الى عيون قرّاء "الرأي" صحيفة الوطن والدولة بمختلف مكوناتها لا صحيفة الحكومات والأشخاص، صحيفة التاريخ لا صحيفة الجغرافيا، بعد عقدين ونيف من كتابة أول مقال تجريبي لي فيها، وبعد سعيي للعمل فيها وفي غيرها رغم تأهلي ورغم ـ واسطتي ـ ولكن الله لم يشأ والعقلية المتخلفة لبعض الأشخاص لم ترد ذلك أيضا، وبعد الإنخراط البعيد في عالم الصحافة الحرّة والكتابة المسؤولة والمجلات والمراسلات، وبعد خمس سنوات من العمل في صنع الإعلام الإلكتروني الأردني حيث "عمون" والمقالات والأخبار الحرّة الحارة التي حملت جمرّ القلوب على أكف المصافحة، وقدمت نصائح لا تباع ولا تشترى بالجمال ولا بالخيّل المسرجة نحو المزايا والإمتيازات والوظائف والشيكات، وكان الهدف السامي والغاية الكبرى هما الدفاع عن هذا الوطن الأغرّ الأكحل الأجمل وعن شعبه الحرّ الكريم .

ورغم أنني غير فرح بما جريته لنفسي أجدني مضطرا الى الامتثال بسياسة الصحيفة في الخطوط العامة، ولكن على حساب نفسي لا على حساب المهنية والذائقة الكتابية والمصلحة الوطنية، وصدق المشاعر تجاه الآخرين مهما تضاربت أو تقاطعت، فوجودي هنا هو حقّ لي مزمّن لم أطلبه، وسبق أن رفضته انا، ذات حكومة وذات إدارة، واليوم عاد لي جزء من حق مواطن أراه يؤثر الآخرين على نفسه ولو كان به خصاصة، ولأقدم ما بقي لنا من فكر وكلام منثور على الورق الى القارىء في كل مكان بهذا الوطن الذي أعطى الحقّ ثم عُقّ، وأرجو أن أكون خفيف ظل في مقالات خفيفة أسترجع فيها عافية التفكير بعد "السكتة القلمية" التي أصابتني، بعدما رأيت ما جرى في بلدي، حيث الصغار يركبون على ظهور الكبار ليقطفوا الثمار، وحيث تنام القرى المنسية يطويها الجوع والبرّد، وتبقى قصور اللصوص لا تُقطع عنها الكهرباء في الأحياء المخملية، لأكتشف أنني كنت وكثير من الشرفاء نحرّث في بحر "الحيتان"، جائزتنا الكبرى أننا أدينا أمانة النصح والتحذير والتبكير بالإنذار، ولفت النظر للأخطار، وها نحن نرى أن أجهزة مكافحة الفساد تحمل الفأس لتنبش مقبرة الفساد بعدما ضرب الفأس الرأس .

أدعو الله الذي أجرى على قلمي مشيئته، وأعادني هنا تحقيقا لقدره وقدرته، فكل شيء مقدرّ مهما تأخرّ، أدعوه أن يسدد على طريق الحق رأيي، وأن لا تعصف بي رياح الشرذمة الذين لا يقبلون النقد رغم أنهم أبتلعوا الأرض والنقد، وان لا أهرول في طابور الإمعات، ولا المنافقين ولا الطاعنين عفة المهنة وطهارتها بسوء المقالات، وأن يعينني لأكون عونا للمواطن والوطن، لا أن أكون عالة عليهما، وبالاً على أسميهما، وأن يبقينا جميعا رمحاً ينافح عن وطننا ومواطننا وعن الحق في وطن سينتصر الحق فيه على الباطل مهما بدّل من أقنعته وغير في هويته وأسمائه، وأصافحكم مصافحة نقبض بها على قلوب الرجال، لا على جيوب المال .

يقول رسول حمزاتوف: "قديماً كان أجدادنا يحفرون كلماتهم على خناجرهم، وبعض هذه الكلمات هو ما أحاول كتابته"..

إذا، هذا بالضبط ما نحاول أن نفعله، أن نكتب الكلمات لنعلّم ونتعلم، لننصح ونتناصح، لنرتقي بمستوى تفكيرنا وحريتنا ومسؤوليتنا، ولا ضيّر إن ارتفعت بالكلمات الحناجر، أليس أفضل من سقوف خائفة تترك الحوار حينها "للخناجر"! (الراي).




  • 1 هجرالفايز 04-03-2012 | 04:42 AM

    هنيآ لراي بشيخ وكاتب كان من السباقين لقول الحقيقة لكشف الزائف لتعريت الكاذب فارشيف كتاباتك في العزيزة على القلوب عمون يشهد لك ببعد نظرك وصدق حدسك ووطنيتك التي تعتز بها فانت الفائز دوما بمحبة الرجال الصادقين المخلصين وفقك الله واعانك على قادم الايام

  • 2 ألف 04-03-2012 | 05:06 AM

    لولا الهوى لم تسل دمعآ على قلم
    ولا طربت لذكر البان والعلم
    وفقك الله
    ألف

  • 3 هاني العوران 04-03-2012 | 07:21 AM

    مبروك. وتذكر ان تبقى على العهد

  • 4 حجايا 04-03-2012 | 10:37 AM

    مبروك لقراء الرأي

  • 5 عطا المناصير 04-03-2012 | 11:22 AM

    .. لا أدرى ربما تكون المهمة شاقة مع وجود حكومة تملك اكثر من 50% من اسهم الصحيفة الاكثر انتشارا :
    ولكن ربما واذا كان كذلك فهاك هذه النصائح علها تلامس القلب من اردني نظيف يعشق ثراب الاردن حتى العظم: -
    كن متألقا كأشعة الشمس متدفقا كهدير البحر ،راسخا على قناعاتك كالجبال،الشخص الذي عهدناه كطبيب يسهر على راحة مريض مصاب بداء مزمن عضال ، وكضريبة على قول الحق المر في زمن الانبطاح ثم ابحث جاهدا عن نفسك i سوف تكتشف بأنك موجود .. وأنه من المستحيل ان تضيع وفي قلبك ايمان بالله وأخيرا واصل ولا تلتفت لنباح بعضهم فهؤلاء عدميون لا قيمة لاقوالهم فهي مجرد نعيق.

  • 6 شموخ الوسط 04-03-2012 | 11:36 AM

    فايز مبدع كالعاده, سبحان من وهبك ملكه الكتابه لتبدع بهذه الفصاحه التي نفتقدها هذه الايام,,, اخي من خلالك اريد فضلا ان ابعث برساله,,, فانااتابع وبدهشه هذه الايام الكم من الناس اللذين اصبحوا خياطين , كل يريد ان يفصل ثوب السياسه حسب مقاسه ويلبسه من يشاء حسب اهوائه,,, صدق من قال ارضاء الناس غايه لا تدرك...... لكن نحن كاردنين لن نقف مكتوفي الايدي في سبيل ارضاء كل غوغائي ونتحمله لينفث حنقه وسمه علينا تحت مسمى الديمقراطيه,,,, اقولها للجميع نحن كأردنين لن نساوم ...ولا امننا وسيبقى الاردن كما كان,, ومن لم يعجبه بلدنل فليذهب لاي ارض وينفث سمه بعيد عنا,, ونعده اننا سنقف له بالمرصاد شعب وقياده وامن

  • 7 حسين الرواشدة 04-03-2012 | 12:52 PM

    اخي العزيز الاستاذ فايز
    اسعدني مقالك واسعدتني اكثر طلتك من "الرأي" العزيزة،فأنت تستحق كل الاحترام والتقدير،ونحن بحاجة الى قلمك النظيف ليوقظ ضمائرنا اذا ما طاف بها نعاس عابر او جرحها طائر مهاجر.
    ادعو الله تعالى ان يوفقك ويسدد على طريق الصواب خطاك.

  • 8 المحامي غالب الماضي / عضو لجنة الحريات 04-03-2012 | 12:56 PM

    تحية لك اخي فايز فلقد عرفناك قلماً حراً ماسال حبره عبداً عند عتبات المال والحكم ... كن كذلك للوطن كله فان ما نحتاجه ان نتزود بالجرأة ونفض غبار الخوف لنصنع وطناً نظيفاً لامكان فيه الا للشرفاء من ابناء الاردن على امتداد سهوله وجباله وبواديه ومخيماته.

  • 9 احمد الحراسيس 04-03-2012 | 01:38 PM

    اخي الحبيب فايز ......

    صباح الوطن الجميل والاعز دوما

    اتمنى لك النجاح دوما في اي فضاء اعلامي كنت تسبح ......
    قد يختلف الاسلوب ولكن الفكر والعزيمة والصدق والجرأة في قول الحق ستبقى ديدنكم يا ابن البادية ...

    تحياتي

  • 10 انا 04-03-2012 | 01:58 PM

    فعلا زمن ...

  • 11 عمر محارمة 04-03-2012 | 03:01 PM

    بالتوفيق استاذ فايز ولا اقول مبروك لك بل مبروك للراي حضور اسطرك الواضحة فوق صفحاتها لتعيد مع الشرفاء امثالك للخط وضوحه الناصع و الناصح بعد ان اعيتناالقراءة ما بين السطور واصبح الضبابيين والمتملقين في صدارة المشهد.

  • 12 المحامي علاء فاروق هلسه 04-03-2012 | 04:12 PM

    مبروك وتستاهل اكثر من هيك ,,, الرجل المناسب دائما للمكان المناسب ,,,

  • 13 صخري حر 04-03-2012 | 04:28 PM

    قلمك سيفا ينطق بلسان اهلك الاخيار هنيئا لنا بك وبقلمك وهنيئا لك بما يخط قلمك

  • 14 مندهش 04-03-2012 | 04:48 PM

    وماذا عن قلم د. البراري؟ سمعنا انه خرج من الرأي! واحد داخل والاخر خارج؟!

  • 15 د. خليل ابوسليم/ دمشق 04-03-2012 | 06:15 PM

    الف مبروك للصديق للاخ والصديق العزيز الانضمام الى اسرة الراي الغراء، راجيا لك مزيدا من التقدم والازهار، وان يبقى مداد قلمك رصاصا في بنادق الحق

  • 16 nabil fanous 04-03-2012 | 08:34 PM

    تحية لك اخي فايز الف مبروك للصديق للاخ والصديق العزيز.

  • 17 نجم عبدالله الشمري الكويت 04-03-2012 | 09:05 PM

    لم التقى فايز سوى مرة واحده وانا خارج من مطعم ريم البوادي .... ولكني ازعم اني اعرفه جيدا من خلال كتاباته العاصفه للذهن وشجاعته في تشخصي الحالة... ووطنيته العروبية ...فايز يتمتع ببلاغة لغويه جميله... مبروك لنا جميعا وللغراء صحيفة الرأي .

  • 18 كامل عبد الكريم القاضي / لندن 04-03-2012 | 10:18 PM

    اخي بن فايز...... لولا المشقة ساد الناس كلهم،،،،،،،،،الجود يفقر والإقدام قتال،،،، اذكر العدد الاول من صحيفة الرأي في الثاني من حزيران ١٩٧١ ونحن على أبواب التخرج من الكلية العسكرية الملكية ، والوطن ما زال يضمد جراحاته من رماح العدى وخناجر ذوي القربى ، فكانت الراي صوتاً للوطن والشعب والدوله ... وكنا في الجيش العربي سوط الوطن ودرعه..... وضمت الراي من الأقلام الكثير ....فلم تحفظ ذاكرتنا منهم سوى الكتاب الذين كتبوا أحلامنا والامنا على صفحاتها ... اما الذين مردوا على النفاق فقد ذهبوا الى حيث القت رحلها ام قشعم.... وأما الذين امتهنوا الصحافة كمصدر رزق ، فقد تسلموا مستحقاتهم كاملة ً كل شهر وآبراوا ذمتهم من السلطة الرابعة وتبعاتها ... نتمنى لك التوفيق في موقعك الجديد الى جانب رفيقك المعتق ونأمل ان نسمع منكم عبر الراي بعضاًً مما عهدناه بكم في عمون ، مع تقديرنا لرحابة فضاء عمون .. وحساسيه ومسؤوليه الراي.... وكما قال خالد بن الوليد ..... فلا نامت أعين الجبناء.

  • 19 مراقب 04-03-2012 | 11:22 PM

    الف مبروك يا خال ازعم انك في عمون عماني بثوب شمالي ممزوج بعبق البادية الشماء نفسك جنوبي وحنينك شرقي وقامتك وطنية واعتقد انك للرأي سديد ولقرائها منحاز

    هنيئا لنا ولك وللوطن

  • 20 بنت بني حسن 04-03-2012 | 11:35 PM

    يا غبران لا يغيرو فكرك الله يحميك

  • 21 معتصم الفالوجي 05-03-2012 | 12:03 AM

    ابارك للاخ العزيز ابو خالد,فانت قدها انشاء الله ,وفقك الله في خدمة اللاردن والامة كذلك...جئت في وقتك

  • 22 أحمد الحاج محمود الحياري - جدة 05-03-2012 | 12:26 AM

    أخي فايز وفقك الله ، وأثرى بكلماتك قراء الرأي كما أثرى قراء عمون ، وإن كان لي من تساؤل هو نصح فإنك تضع الشدة على حروف في غير موضعها ، فتراك اختلطت عليك الشدة أم أنه من شدة هول الأحوال وعصف الفساد وتساقط الحروف ثلجا كزهر اللوز .. أو أبعد ! جاءت الشدات مرابط وأنت على علم بأنها ليست في محالها فوق الحروف إملاء ولا لفظا ؟ وفقك الله لما فيه خير العباد والبلاد.

  • 23 بني صخر 05-03-2012 | 12:46 AM

    الف مبروك وباالتوفيق ان شاء الله

  • 24 K.AWAMLEH 05-03-2012 | 12:52 AM

    MABROUK FOR AL RAI

  • 25 مغترب 05-03-2012 | 04:23 AM

    والله هالمقالة مثل اجتماع ابوخالد وابوفارس ما فهمت منها اشي

  • 26 شوبكي 05-03-2012 | 11:40 AM

    نشمي اصيل

  • 27 رنا العجور 05-03-2012 | 11:43 AM

    االعزبز فايز الفايز لف مبروك .... و مبروك على الزواج و لو انها متاخره شوي.... مقصرين

  • 28 طلال الخطاطبه 05-03-2012 | 01:30 PM

    نعم الكلام . ....

  • 29 عبد الكريم الهفيش 05-03-2012 | 02:53 PM

    نحن والراي من كسب ياشيخ الكتاب ....الف مبروك

  • 30 صخريه غير 05-03-2012 | 03:16 PM

    مبارك .......
    ولكن للأسف اذا بعمون عمرك ما كتبت ولو بنبذة مختصرة عن أي صخري حر كان بيوم من الأيام له تاريخ حافل بالبطوله أمثال "أخو صحينه "ونجد امثال ابو طير إلي نحكي عليه يكتب عنه وبفخر والأجدر أنه نقرأ هذا المقال بقلمك ...........
    ..........

  • 31 نصر العمرو 05-03-2012 | 06:18 PM

    أول الغيث قطرة اخي فايز نتمنى لك التوفيق وانت نجم ساطع في سماء الاعلام الاردني صاحب الكلمة الصادقة التي تحمل هم وطن وشعب لطالما افتقر الى المخلصين والمحبين له من ابناءه نعهدك ان نبقى من قرائك لطالما كنت على ما انت علية من مسار الحرية في التعبير وقول كلمة الحق الغير مشروطة او المرسملة ......

  • 32 موفق الجبور العبادي 05-03-2012 | 10:01 PM

    الى فارس الكلمة فايز الفايز الف مبروك وتستاهل كل خير ونتمنى ان تبقى كما عهدنا فارس الكلمة وصاحب القلم الجريء

  • 33 عبدالكريم الطراونة 05-03-2012 | 10:09 PM

    مبارك المنزل الجديد، وهنيئا لقراء الرأي التمتع بقراءة رأيك الصادق الجريء والمنتمي ، فدم على ما عهدناك أيها القلم الراعف بهمومنا وآمالنا، وليكن رمحك خطّيا نافذا في نقد الفاسدين ورفع راية الحق والحقيقة .بالتوفيق .

  • 34 سلطان القضــــــــــــاة 06-03-2012 | 02:32 AM

    اتمنى لك التوفيق واتمنى ان ارى ابدعات قلمك الحــــــــر الممييز

  • 35 باسل الصخري 06-03-2012 | 02:39 AM

    انا فخور بك واباركك واشكر الاستاذ ابو طير الذي كتب عن الشهيد (سند اخو صحينه الهقيش الصخري )بطل معركة الشيخ جراح واتمنى عليك الانتصار لقبيلتك التي يهمش دورها القومي وبالاخص على ارض فلسطين الحبيبه وردها للغزو الوهابي ما يسمى (بالخوين وشكرا عمون)

  • 36 باسل الصخري 06-03-2012 | 02:59 AM

    انا فخور بك واباركك واشكر الاستاذ ابو طير الذي كتب عن الشهيد (سند اخو صحينه الهقيش الصخري )بطل معركة الشيخ جراح .....

  • 37 واسفاه 06-03-2012 | 01:20 PM

    خبر مؤسف ولكن متوقع...

    وخيبة امل تضاف....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :