facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مسلسل أهانة كبار الموظفين ..


المحامي محمد الصبيحي
06-03-2012 04:35 AM

قدم مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات طلبا لأحالته الى التقاعد قبل أن ينهي أسبوعا واحدا في المنصب بل لم يباشر عمله قط , وكان قد نقل الى هذه الوظيفه من منصبه السابق أمينا عام لوزارة المالية .

كان طلب مدير عام الضريبة الجديد عز الدين كناكرية مفاجئا لموظفي الدائرة وكثيرون من داخلها وخارجها تساءلوا عن السبب وخاصة في زمن يتمسك فيه الناس بالمناصب مهما تعرضوا للنقد أو لتسلط المسؤولين الاعلى ومزاجيتهم .

وقصة السيد كناكرية تستحق الرواية رغم أنها ليست الاولى من نوعها في الادارة الاردنية من حيث قرار النقل من الوزارة الى الدائرة ولكنها من النوادر من حيث رفض القبول بعدم أحترام أداب وأخلاقيات الوظيفة العمومية وأحترام القائمين عليها .

السيد كناكرية كان في منصب أمين عام وزارة المالية ومشهود له بالكفاءة والمعرفة , تغير السيد الوزير وجاء محافظ البنك المركزي السابق وزيرا للمالية , وبطبيعة الحال فان أي وزير يدخل وزارة لأول مرة سيعتمد على الامين العام لمعرفة كافة المفاصل والتفاصيل , وهذا ما كان في وزارة المالية .

كانت العلاقة بين الوزير والامين العام علاقة تعاون جيد وحسب الاصول رغم أن الوزير أراد أن يأتي ببعض من كانوا معه أيام البنك المركزي الى العمل في الوزارة , وحين شعر الامين العام بذلك عرض على الوزير أن ينتقل الى وزارة أو موقع أخر ليتاح له أختيار أمين عام يناسبه فرفض وأصر على الحاجة الى السيد كناكرية .

قبل أسبوع تقريبا كان الامين العام مع الوزير في العمل الى نهاية الدوام الرسمي , وفي المساء يفاجأ الامين العام بالهواتف تنهال عليه للأستفسار عن قرار مجلس الوزراء نقله مديرا لدائرة ضريبة الدخل والمبيعات , وهي وظيفة أقل مستوى من وظيفة الامين العام بالاضافة الى تفاصيل أخرى لا أرغب بذكرها الان , وحين أتصل بالوزير مستفسرا أكد له الخبر ولعله عاتب معاليه أن لم يخبره وقد كان برفقته قبل ثلاث ساعات ؟؟!!

هذا ما يحدث ومتوقع الحدوث لكل موظف كبير في الصف الاول عندما يأتي الى الوزارة وزير جديد يريد أن يحضر معه رجاله, يأتون الى الوزارات، وبعد أن يعرفوا كل التفاصيل والخطط يطيحون بمن أطلعهم وأجهد نفسه في الشرح ساعيا الى أنجاح مهمة الوزير الجديد متيمنا الخير في عهده .

من هنا فلا عجب ان سمعنا ورأينا حالات يعمد فيها كبار الموظفين الى أفشال الوزير الجديد أو عدم أطلاعه على كل شيء !! ولا عجب ان سمعنا أن الموظف المخلص النشيط البعيد عن النفاق ومسح الجوخ يخرج مهانا من الوظيفة , ويطاح به ويقلل من شأنه ولا يتكرمون حتى بأخباره مسبقا , ويتركون هذه المهمة لوسائل الاعلام تاركين الموظف المحترم عرضة للتندر أن أطيح به وهو غافل عما يدور خلفه , ودون حد أدنى من أحترام علاقات العمل والزمالة !!
قصة أمين عام وزارة المالية صورة مريرة للطريقة التي يتم التعامل بها مع الموظفين, وهي واحدة من اسباب النخر والفشل في الادارة الحكومية وتسببت بانهيار الانتماء للوظيفة العامة والبحث عن انتماء الى الواسطة أو العشيرة على حساب العمل العام والمرفق العام .. ومع ذلك يتحدثون عن التطوير !!
فأي تطوير يتناسى أعراف الاسرة الاردنية الواحدة؟؟
الراي




  • 1 حمزه ابو رصاع (اسد السلط ) 06-03-2012 | 09:40 AM

    انا لست معك....

  • 2 ابراهيم ابوعزام 06-03-2012 | 09:59 AM

    قرار يستحق كل الاحترام

  • 3 مجدالاردن 06-03-2012 | 10:32 AM

    من يحاسب الوزراء على اتخاذ القرارت الشخصيه الخطا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 4 مهند - ماذا عن مسلسلات اهانة وتهميش الشعب الكادح ؟ 06-03-2012 | 10:44 AM

    لا اخص بالذكر اسم شخص ولا استهدف احدا ,, الم يعاني شعبنا المعطاء البسيط الكريم عند طاولات المعاملات الرسمية الم يعاني من تلك الفئة ذات المصالح المتبادلة التي تدعم شخصا وتهدم اخرين ؟؟؟

  • 5 الدكتور حسن 06-03-2012 | 11:26 AM

    اين هى معايير الشفافية والكفاءة التي يتشدق بها وزرائنا ومسوولينا. كل مايجري سوف يقود الى مزيد من الشخصنة والفساد

  • 6 صبرا 06-03-2012 | 11:40 AM

    فيما يخص القول: "والبحث عن انتماء إلى الواسطة أو العشيرة" فأقترح أن يتم إسقاط كلمة العشيرة في سياق كهذا لأن المشكلة هي الواسطة بحد ذاتها وليست العشيرة، كما وأن الواسطة ليست مرتبطة بالعشيرة فقط. وهناك خطأ آخر يدل عليه المقال وهو الميل كثيرا للبدء من جديد، علما بأن التدرب على عمل جديد عادة ما يتطلب سنة أو أكثر بحسب دراسات.

  • 7 مازن العثامنه 06-03-2012 | 11:50 AM

    مقال قوي يستحق الاحترام لانه من الواقع العربي واتمنى من السيد كناكريه ان لا يتنازل عن حقه ويرفع قضيه الى محاكمنا العادلة لكي تعيد له حقه المسلوب كما اعادة حق محافظ المفرق السابق فلما سنظل نرزح تحت الاهواء الشخصية والواسطات فصاحب الحق اجدر بأن يحصل على حقه( ما يضيع حق وراه مطالب واتمنى من جلالة سيدنا ورئيس الوزراء بالتدخل لانهاء هذه المهزلة لكي يطمئن كل شخص بأن بلدنا هي بلد الحرية والحقوق الثابتة وليست بلد الاهواء الشخصية) ملاحظة والله كناكرية لا هو من قرايبي ولا معارفي ولا اي علاقة ولكن اكتب من حرقة الظلم الذي ارجو من الله العلي القدير ان لايكون ببلادنا مازن العثامنه

  • 8 موظف مخلص 06-03-2012 | 11:51 AM

    لا يوجد من يستطيع اهانة كبار الموظفين بل هم الذين يتحكمون في الاخرين، فيشكلون اللجان ليشركو فيها زبائنهم الموظفين مقابل مكافئات شهرية مجزية،ليقومو بعمل ضمن مهماتهم الرسمية، ولكن المقصود منها تربية شلة من الموظفين لتكون اداة لتنفيذ مصالح كبير الموظفين، يجب الغاء اللجان بالمكافئات في دوائر الحكومة للقضاء على مراكز النفوذ وتوفير المال العام.

  • 9 احمد 06-03-2012 | 11:56 AM

    وبعدين مع هالقصص هذه قصص من قصص الفساد الاداري اليس كذلك بدناش نخلص من هنها امين عام يتم تنيشه والاستخفاف به وبدون علمه يجب اعادة الخقوق لاهلها وتصحيح الاخطاء فورا ولا حارة كل من ايده اله

  • 10 وليد هاكوز 06-03-2012 | 12:42 PM

    بعد التحية والإحترام للأستاذ الصبيحي ، أريد أن أسأل : هل إكتشفت هذا المسلسل الأن ؟
    غنه مسلسل مستمر منذ عشرات السنين ، سواء في المؤسسات المدنية أو العسكرية ، ويجب تغيره .
    يجب على الذين يقومون بالحراك تبني هذه القضية المركزية للعمل على الضغط على الحكومة بتغيرها ، ونصبح مثل دول العالم .
    يجب على الحكومة العمل على شكر وتقدير الموظف المسؤول أو الظابط الكبير الذي يخرج من قبل القادم ، وهذا يدل على الإحترام المتبادل وإستمرارية العمل .

  • 11 سلطيه 06-03-2012 | 12:59 PM

    برأي يجب اولا محاربه الفساد الاداري والمحسوبيه والواسطه.بيجي مسؤول على وزارة بدو يسحب معه شلته ومعارفه.وبدنا اصلاح.الاصلاح يأتي من انفسنا اولا.

  • 12 علوش 06-03-2012 | 03:00 PM

    والله قصة قديمة قدم الوزارات الاردنية خليها على الله يا مواطن...


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :