facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





امنحني إجازة .. لأحبك


احمد حسن الزعبي
08-03-2012 04:54 AM

ما زلت أفتش عنك بين كل هؤلاء ..في استعجال تلميذ أتعبته الحصة السابعة، في صورة «الاكس ري» التي يحملها «ابو يحيى»، في كيس الخبز الذي يتنفس ببطء على ركبتي غريب،بين العشب الطالع خلسة خلف المزراب وفي ظلال السناسل،في جيب مريول معلّق خلف الباب، في ضجيج المقاهي والدخان، في حقيبة ممرضة عائدة للتو من «ورديتها»، في تقاطع النظرات المرسلة صدفة أو بتقصد في موقف الباصات،في صناديق «ابو صرة» التي تحملها سيارات الكيا العائدة من عمان،في فراش حارس ليلي، في علبة سجائر طوبرجي متعب،في شواخص المرور التي لم تمل من الأمر بالتمهّل والنهي عن السرعة، في رائحة الديزل الطالعة بافتخار من «بكم الاسوزو»، في أغاني فيروز النادرة، في أنفاس الركاب المتعرّقة على زجاج الحافلات، في بطاقة تأمين أمي،في فقاعات النضج الموشومة على الرغيف، في لهب «الفوجيكا» الأحمر، في بيضتين بلديتين قلتهما أم لابنها العائد من المعسكر، في ضوء المآذن البعيدة، بين دفاتر طالبة جامعية أنزلها باص القرية الوحيد، في وهج «اللمبة» الطالع من مطبخ الجيران، بين صليل الملاعق وقت العشاء، في اسرّة الرّضع الغافين في سلام، في خزائن أحزاني التي لا تنام، في رائحة ملابس أبي ووسادته الرقيقة...في غياهب الحقيقة..
وطني ما زلت أفتش عنك فيك..أخشى على تجاعيد الوقت في مآقيك..
وطني..امنحني اجازة قصيرة من اوجاعي ...لأحبك!!
الراي




  • 1 فلاح الزيود 08-03-2012 | 11:20 AM

    ما اجملك يا استاذ احمد في هذا الوصف

  • 2 منى شناق 08-03-2012 | 01:09 PM

    الأستاذ أحمد الزعبي
    كلام أكثر من رائع وكعادتك كتابتك تنم عن مكونان أغلب هذا الشعب الغلبان يعطيك ألف عافية

  • 3 د.عادل الهاشم 08-03-2012 | 01:52 PM

    قلة من يتفننون في حروف الكلمةلتعبر عن الواقع المرير بكلام رائع وجميل كل التوفيق لشخصكم الكريم

  • 4 بدون اسم 08-03-2012 | 02:23 PM

    رائعة

  • 5 جوجو 18-03-2012 | 05:36 PM

    لا أستطيع أن أقول إلا ..... مبدع مبدع مبدع


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :