facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





دموع النواب الاحرار .. وغبار الفوسفات !!


الدكتور احمد القطامين
11-03-2012 02:46 AM

الخلاصة، ان من يتجرأ على الحديث عن بيع شركة الفوسفات يتعرض الى غباره تماما كالعامل في مناجمه. هذا الغبار المكون من جزئات صغيرة تمتلك قدرة شيطانية على الدخول الى خلايا الرئتين وتدمرها كما انها قادرة ايضا على التغلغل في العيون واستمطارها دمعا وربما فيما بعد.. دما.

لجنة التحقق في بيع الشركة بالطريقة المحاطة بالطلاسم التي بيعت فيها ادمت قلوب النواب اعضاء اللجنة بعد ان اطلعوا على الحقائق بكل تفاصيلها وذرفوا دموعا غالية عندما اكتشفوا انهم في واد وزملاء كثر لهم من النواب في واد آخر، وان لا فرق في الواقع بين الحقيقة والزيف في مجلس يفترض ان يكون عنوانا للحق والحقيقة.

اجتهد اعضاء اللجنة وثابروا لكشف الحقائق وإزالة الغموض عن قصة الفوسفات خدمة للحقيقة والوطن، وجاءوا الى مجلسهم يحدوهم الامل ان يقدموا شيئا مميزا جديدا .. ولم يكن هنالك بدا من البكاء عندما رأوا الحقيقة عارية تماما امام اعينهم.. حقيقة لا تخطئها عين تؤكد: ان قوى الشد العكسي اقوى من الشعب ومن نوابه ، ليس ذلك فحسب بل اذا تعارضت مصالح هذه القوى مع الحقيقة فمصالحهم اعلى واكثر سموا من الحقيقة ذاتها بكل قوتها واتساقها، وان الحقيقة تتجلى فقط بما يفرضه الواقع من معطيات.
على اية حال، ستبقى دموعكم ايها النواب الاحرار نبراسا يضيئ للوطن طريق الخلاص، ومنارة لابناء شعبكم تؤكد لهم انه بالرغم من تسيود الباطل للمشهد بكل تفاصيله الا ان هناك فضاء لا ينتهي من عناصر الحق، وان قوة الحق اكثر ديمومة من حق القوة الذي يفرضه الامر الواقع.. أوليس الباطل كان زهوقا ؟
اما المجلس الذي ابكاكم وادمى عيون الوطن فحسابه عند الله والشعب الذي لم يعد هو ذات الشعب الذي وصلوا من خلاله الى تحت القبة.. فقد وجه الى نفسه طعنة نجلاء اطاحت بشرعيته واصبح ضمن حسابات المنطق لا يصلح لاي عمل تشريعي او رقابي.. ووضع نفسه على سكة باتجاه واحد لا تقود الا الى الحل والدعوة الى انتخبات مبكرة.
اما الفاسدين واعوانهم فسيأتي يوم الحساب عندها سترون ان الحساب سيكون عسيرا وان الشعب باق وكل الفاسدين الى زوال.
عندها سترون ايها الاحرار ان دموعكم لم تكن فقط دموع رجال ذرفت في لحظة تاريخية مرتبكة.. بل هي استثمارات حرجة ستؤتي اوكلها في المستقبل..
qatamin8@Hotmail.com




  • 1 مراقب 11-03-2012 | 09:39 AM

    تناقض واضح .... لماذا صوتت ضد قرار زملاؤك اذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 2 ام صقر 11-03-2012 | 10:28 AM

    كلامك حكم يا دكتور . شكرا لك.

  • 3 سيف عباس القطامين 11-03-2012 | 11:05 AM

    الله يعطيك الصحه يا دكتور احمد حقيقه انك قلت كل ما يدور في خاطر المواطن الاردني الغلبان مجلس نواب اقرب ما يكون غرفه صفيه فيها النجيب و الكسلان والمؤدب والمشاعب وعريف الصف الذي يسيطر الاغلبيه لصالح شخص في الصف اما قوى الشد العكسي هي اكبر من ارادة الشعب هي تتطاول حتى على ارادة الملك لانه في حديث صحفي قال ان قوى الشد العكسي لاتريد اصلاح وفي النهايه كان الله في عون المواطن وانت سيدي بوركت والله يعطيك العافه وانت المخلص لوطنك على رؤيتك الخاصه وليس على رؤيتهم ودمتم سيدي

  • 4 ا0د0خالد الطراونه 11-03-2012 | 12:18 PM

    ان الشعب لن يسامح من تلاعب بامواله ووطنه وسوف يحاسب كل الخونه واللصوص ان الشعب لا يرضى بغير الحقيقة واعادة الحقيقة لموضوع الفوسفات والاعتذار عما جرى ان الشعب يريد جوهرا للمساله وليس شكلا وان الرجل يبكي عندما يرى الحقيقه ويعجز عن تحقيقها خارجا عن ارادته فقسما بتراب الاردنيين الاطهار سوف تعاد كل اموال الشعب والا سنعيد اجسادنا تراب يختلط مع التراب الطاهر تراب الاباء والاجداد يا دكتور احمد سلام عليك سلامالاطهار

  • 5 ابو عبطان من الطفيلة 11-03-2012 | 12:59 PM

    كأنك في حديثك ...

  • 6 الى التعليق رقم 1 11-03-2012 | 02:17 PM

    ماذا تقصد.. كاتب المقال ليس نائبا.. النائب هو الدكتور نضال القطامين وليس الدكتور احمد القطامين

  • 7 آل البداينة 11-03-2012 | 04:33 PM

    دكتور احمد انت من يستحق ان يكون نائباً ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 8 علي مهدي 11-03-2012 | 04:53 PM

    غدا سياتي يوم الحساب وان غدا لناظره لقريب حينما يملك الشعب الاردني ارادته ويحررر نفسه من زمر الفساد فسوف ينصب لهؤلاء الخونه ميزان الحساب

  • 9 منسطح 11-03-2012 | 05:00 PM

    ما (يسطحني) ان هذا المجلس الكارثي صاحب الأرقام القياسية لخيبات الأمل والسقطات والانزلاقات هو من سيقوم بتدشين المرحلة القادمة الموصوفة بين هلالين بالاصلاحية من خلال جملة بالغة الأهمية من التشريعات والقوانين ... كيف لنا ان نثق بمخرجات هكذا مجلس؟ وكيف نطمئن على المستقبل وهو يصاغ بأيدي تلوثت بفساد الماضي والحاضر للأسف ؟ أليس ما بني على باطل فهو باطل ... والله باطل يا باطل !!!

  • 10 اربد 11-03-2012 | 06:27 PM

    دموع النواب الاحرار.. مثل كلامك الجميل والكبير اخي احمد اشكرك

  • 11 Mohammad Qatamin- United States 12-03-2012 | 02:49 AM

    أحسنت دكتور في هذا المقال الرائع.. هل من مزيد ؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :