facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لماذا أنتَ معني شخصيا باسترداد الفوسفات ?


ناهض حتر
12-03-2012 01:47 AM

شخص واحد حصل على أكثر من 500 مليون دينار من خصخصة الفوسفات وما تلاها من عمليات فساد منذ 2007 ، أي بواقع مئة مليون سنويا. هذا فقط هو رأس جبل الجليد الغاطس في بحر الظلمات. لكن التقديرات تشير إلى أن إدارة وطنية مسؤولة ومخلصة وديناميكية لموارد الفوسفات, سوف تمنح للخزينة وللاقتصاد الوطني, حوالي 700 دينار سنويا وآلاف فرص العمل.

لدينا, أولا, رسوم التعدين التي تُقدّر قيمتها العادلة بخمسة عشر دينارا للطن, ولدينا, ثانيا, أرباح الشركة السنوية. وهي تدور حول 200 مليون, ثم لدينا, ثالثا, أعمال الحفر والإنتاج والنقل والبيع الخ. والسيطرة الوطنية على هذه الأعمال من خلال تطوير هيكلية شركة الفوسفات نفسها أو تأسيس شركات بين القطاعين العام والخاص للقيام بها, سوف تولّد إيرادات إضافية وفرص عمل جديدة. وليست لدينا تقديرات حول ايرادات هذه النشاطات. ولكن, للمقارنة, فقد حصل ممثل " كاميل", رئيس مجلس إدارة الفوسفات, على 40 مليون دينار فروق عمليات نقل في سنة واحدة. ثم نأتي, رابعا, إلى تصنيع الفوسفات محليا من خلال شركات وطنية أو حتى بالشراكة مع مستثمرين أجانب. وهو ما سيوسع قاعدة الاقتصاد الوطني ويحقق إيرادات جديدة للخزينة ويطلق ديناميات تراكم الخبرات وفرص العمل. وأخيرا, فإن إطلاق الاستثمارات في حقول فوسفات جديدة, سوف يضاعف كل ذلك.

إنها جريمة كاملة أن تبقى موارد الفوسفات الهائلة في أيدي بضعة أشخاص يحصدون منها مئات الملايين ويعرقلون تطوير الأعمال والاستثمارات الجديدة, بينما يعاني الإقتصاد الوطني من مصاعب عميقة, وتعاني المالية العامة من عجز في حدود المليارين سنويا?

........................

هل أنت عاطل عن العمل? استعادة "الفوسفات" هي قضيتك الشخصية.

هل أنت رب أسرة تعاني وستعاني من رفع الدعم عن السلع والخدمات الأساسية بسبب عجز الموازنة? استعادة الفوسفات, إذاً, هي قضيتك الشخصية.

هل أنت متقاعد على برنامج الضمان الاجتماعي ¯ الشريك الثاني في شركة الفوسفات ? ولديك, بالتالي, مصلحة في تأمين زيادة موارد "الضمان"? استعادة الفوسفات,إذا, هي قضيتك الشخصية.

هل أنت مستثمر وطني تتوق إلى بناء مؤسسات صناعية ثابتة الأركان ومتصاعدة التراكم والربحية? استعادة الفوسفات, إذا, هي قضيتك الشخصية.

هل أنت رجل دولة منشغل بتأمين الموارد للخزينة وتلافي العجز? استرداد الفوسفات, إذا, هي قضيتك الشخصية.

هل أنت شاب تطمح الى العيش في أردن حر وديموقراطي ومزدهر? استرداد الفوسفات, إذا, هي قضيتك الشخصية.

هل أنت قلق على مستقبل الأردن الوطني? ستفكر, إذا, بموارد تحرر البلاد من سطوة المانحين السياسية, وسيكون استرداد الفوسفات قضيتك الشخصية.

...............

لا يمكن لبلد يعاني من مديونية تجاوزت 60 بالمئة من ناتجه المحلي الإجمالي أن يسمح بتبديد أهمّ ثرواته الوطنية القادرة على انتشاله من وهدة الفقر والانكشاف أمام المساعدات الأجنبية المشروطة. ولذلك, ينبغي أن تتجه كل الجهود, في الأسابيع المقبلة, الى اجبار الحكومة على فسخ عقد الإذعان مع شركة "كاميل" المشبوهة واسترداد الأسهم والمنهوبات, وتشكيل "مجلس وطني للفوسفات" ليبدأ عملية واسعة لاستثمار هذه الثروة الوطنية, تنقيبا وانتاجا ونقلا وبيعا وتصنيعا.

ynoon1@yahoo.com

العرب اليوم




  • 1 كمم 12-03-2012 | 10:29 AM

    نعتذر عن النشر

  • 2 احمد 12-03-2012 | 12:30 PM

    (((خصخصة الفوسفات وبعض الشركات الوطنيه اكبر جريمه في تاريخ الادن
    وهو بيع غير مبرر....لان النتيجه مديونية الاردن هي هي فماذا انتجت الخصخصه لنا لاشي سوى اعطائها لمصاصي دماء الوطن يجب استعادة شركاتنا من الفسدين الفجره الذي لا يهمهم الا المال الحرام بل لا يسألون ويعرفون من هو الوطن)))))))))

  • 3 طفيلي وساكن في الطفيلة 12-03-2012 | 05:07 PM

    من العجيب أن تباع المؤسسات العامة وتزيد المديونية في نفس الوقت أين ذهبت الأموال؟!!

  • 4 عمر الصقرات 12-03-2012 | 05:11 PM

    الى الاخ ناهض حتر ، رسوم التعدين لا تساوي 15 دينار للطن ، يجب ان لا يقل رسم التعدين عن 150 دينار للطن لان عملية التعدين هي قتل للارض والبيئة ولا يمكن تعويض الارض او استثمارها بعد دمارها .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :