facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الفاتورة التنازلية ..


احمد حسن الزعبي
15-03-2012 03:38 AM

كمواطن أطالع باليوم خمس صحف محلية، وثلاث قنوات تلفزيونية أردنية، وعشرات المواقع الاليكترونية، لا أذكر أن اعلاناً واحداً يحض على ترشيد الكهرباء أو الماء قد لفت انتباهي..فجميعها تتسرب ما بين الأخبار بلا طعم أو لون أو رائحة، وهي عادة ما تكون مكتوبة بخط باهت وحروف صغيرة مثل اعلانات البلاغات القضائية، كما أن المبثوث منها على القنوات الفضائية يشبه الى حد بعيد البيانات العسكرية وطلبات التجنيد مفعمة بإلقاء الأوامر والتنظير دون أي حافز مادّي او نفسي يدفع المستهلك لترشيد استهلاكه او ان يلتفت لنداء الحكومة..

ما اقصده بالضبط، لماذا نستخدم التقليدية في موضوع مهم ويشكل تحدياً حقيقياً لاقتصاد الدولة، أليس الأجدر من عبارة «عزيزي المستهلك..» ان نبحث عن طريقة نجعل «المستهدف» هو من يسعى بكل ما أوتي من جهد للتوفير؟؟...بمعنى آخر لماذا لا نلجأ الى اتباع نظام الحوافز المباشر بدلاً من اتباع نظام الرفع ؟؟؟.

في السنتين الأخيرتين.. جرى تعديل التعرفة الكهربائية بزيادة القيمة مع ارتفاع الشريحة اكثر من مرة، فلماذا لا يكون العكس؟..بمعنى أن نقول للمستهلك: اذا كان استهلاكك أقل من 600 كيلو واط / شهريا تعطى خصم على فاتورتك مقداره 5%..واذا كان استهلاكك اقل من 400 كيلو تعطى خصماً 10%..واذا نزل لغاية 200 كيلو تعطى خصماً مقداره 35%..وبهذا يحاول المواطن الترشيد قدر الإمكان للحصول على الخصم الأكبر..

اما بالنسبة للمصانع او القطاع التجاري فنضع لها نسب أخرى واعفاءات ضريبية على المبيعات مقرونة بفواتير الكهرباء..اي من يخفض استهلاكه من الطاقة الى الحد «كذا» يعطى النسبة «كذا» من الإعفاءات الضريبية، أما فيما يتعلق بالدوائر والمؤسسات الرسمية فيمكن ربط التوفير بالدرجات الوظيفية للمدراء او العلاوات..طبعاً يمكن تطبيق المبدأ اعلاه على فاتورة المياه ايضا...وبهذه الطريقة يجد المواطن مبرراً حقيقياً للتوفير، وتبقى العملة الصعبة في خزينة الدولة.

طبعاً الاقتراح أعلاه لن ينجح اذا ما لم يفعّل «بضمير»حي ومنصف من قبل الحكومة، أي يجب وضع مستهدف يمكن الوصول اليه والاستفادة منه من قبل المواطنين وليس مجرد رقم مستحيل..

***

اما بالنسبة لاستهلاك البنزين والديزل للمركبات، فأقترح عند ترخيص المركبة المملوكة لأردني أو لشركة أردنية، أن تُصدر لها بطاقة ذات رقم «وطني» تسلسلي يستطيع ان يستخدم المواطن من خلالها البنزين والديزل المدعوم، اما غير الأردني – من لا يحمل بطاقة الطاقة- فسيدفع بالسعر المحرر..

***

بإبريق شاي بــ»ميرمية» انحلّت نص مشاكل البلد الاقتصادية.. بإبريق شاي ثاني..بطلع بقانون انتخاب!!

هذا والله وراء القصد

الراي




  • 1 SAED 15-03-2012 | 04:08 AM

    على بال مين يلي بترقص بالعتمة,, عالفاضي بتنفخ بقربة مخزوقة

  • 2 وين الخبراء 15-03-2012 | 05:22 AM

    كلام مقنع جدا وين الخبراء الاقتصادين عن هيك افكار

  • 3 غالي 15-03-2012 | 06:29 AM

    ..
    تسلم يا اخ احمد
    هذه نظرية مشهورةفي عالم الاقتصاد
    بس الجماعة ودهم ايانا نصرف هاه امنين بدهم يسكروا

  • 4 الطوالبه 15-03-2012 | 08:40 AM

    افقع بريق شاي ثالث بلكي بتخلصنا من النواب والحكومه
    علما بأن حلولك 100% صحيحه

  • 5 مواطن 15-03-2012 | 09:03 AM

    اقتراح الكهرباء جدير بالدراسة لكن اقتراح المحروقات مالهوش طعم و اي الية لتنفيذة لا تخلو من الشبهات ...
    بالنسبة للميرمية فقد روي عن استاذ طب اﻷعشاب الدكتور الكوفحي-صيدلة التكنولوجيا ان الميرمية الخضراء بها درجة من "السم" لذا يجب استخدامها "ناشفة". صحة و عافية.
    مع تحياتي

  • 6 أردنية 15-03-2012 | 09:33 AM

    يسلم ثمك.. لو في 10 زيك يمسكوا هالوزارات بس..

  • 7 ابو كف 15-03-2012 | 09:59 AM

    بس قولتك يا أستاذ احمد فيه حدا من المسؤليين مهتم . صدقني اقتراحك في محله يا ريت يطبق

  • 8 الطلافحة 15-03-2012 | 10:03 AM

    انت انسان رائع، والك عندي علبتين شاي و كيلوا ميرميهوظل اشرب للصبح

  • 9 مواطنه متابعه 15-03-2012 | 10:23 AM

    يسلم فمك و قلمك والله انك حليت المشاكل زي ما قلت ببريق شاي احسن من الوزرير القابع خلف مكتبه ولا يهمه سوى تعبئه جيوبه من اموال الكادحين المسخمين.سلمت لنا دوما

  • 10 حسن 15-03-2012 | 10:26 AM

    يا ريتك عزمت رئيس الوزراء على ابريق الشاي !!!!!

  • 11 الفادي 15-03-2012 | 10:39 AM

    هيك بتشرب الشاى لحالك... طب اعزم

  • 12 ام سيف 15-03-2012 | 11:14 AM

    يا سلااااااااام عليك يازعبي.بس بدك اللي يسمع ويطبق.

  • 13 صوت الحق 15-03-2012 | 11:16 AM

    أفكار جميلة جدا

  • 14 من الباديه 15-03-2012 | 11:22 AM

    والله انك رائع

  • 15 علي ايوب الخلايله 15-03-2012 | 11:31 AM

    والله انك صادق والله الحل سهل كثير اذا بدنا نحل ....لكن مابدهم
    يحلوا....الله وكيلك من مشكله الى مشكله والبلد مولعه...وماهم
    ملاقين غير المواطن المسخم يركبوا عليه حسبنا الله ونعم الوكيل
    بهيك مسوؤلين .......

  • 16 مواطنة 15-03-2012 | 11:39 AM

    والله بستاهل صدر منسف وبعده ابريق شاي بمرمية يازعبي بس بدنا ناس تسمع !!!

  • 17 الغزال 15-03-2012 | 11:51 AM

    رائع يا أحمد والله إنك بتفكر مثل تفكيري الله يجزيك الخير , ويا ريت بترجاك تعمل إبريق شاي ثاني وثالث ورابع .

  • 18 عصام مصطفلى 15-03-2012 | 12:35 PM

    أتفق من حيث المبدأ مع ما هو مطروح إذ آن الأوان لاتخاذ اجرءات جدية لترشيد استهلاك الطاقة والمياه لاسباب يعرفها الجميع عن ظهر قلب. الحوافز مهمة وأثبتت جدواها في كثير من دول العالم ووبخاصة اذا ما علمنا أن أي توفير في استهلاك الطاقة يؤدي الى ازاحة الاستثمار في التوسع في النظام الطاقوي الذي يكلف مبالغ طائلة عدا عن انعكاساته على جيب المواطن. فعلى عاتق من يقع دراسة الموضوع وتقديم نظام حوافز مجدي لكل الاطراف.
    أود أن اضيف بأننا في الاردن نملك ما يلي:
    1. خبرات تراكمية ومعرفة قوية في القطاعين العام والخاص بما في ذلك الجامعات والمراكز البحثية.
    2. مهندسون مدربون على ادارة الطاقة ومعتمدون عالميا.
    3. شركات خدمات طاقة تشخص المشكلة وتقدم لها الحلول المناسبة
    4. استراتيجيات وطنية ت}كد على الترشيد وتحسين الكفاءة.
    5. جمعيات طاقة معنية بالتوعية وحشد التأييد

    فمن يعلق الجرس؟

  • 19 كركي 15-03-2012 | 12:59 PM

    الله يخليلك ولادك يا رب كبر بريق شاي شوي بلكي بترجع الفوسفات

  • 20 الاردن أولا 15-03-2012 | 01:07 PM

    يا استاذ أحمد الحلول التي اتخذتها ,اتخذتها وأنت مروق على ابريق شاي بالميرمية بس الي بتخذوا القرارات بروقوا على ويسك.......لذلك قراراتهم قرارات امحششين وأثرها علينا احنا المساكين ....

  • 21 عباس 15-03-2012 | 01:11 PM

    يا ريت تفتح قهوة ويكونو زبائنك من الوزراء

  • 22 مغتربه 15-03-2012 | 01:35 PM

    عنا هون باحدى دول الخليج....المواطن مدعوم بشكل كبير له سعر خاص وتعرفه خاصه للكهرباء مثلا....وله بطاقه خاصه وسعر خاص للبزين وله دعم للمواد التموينيه وله مواقف مجانيه بالشارع وكل فتره بوزعوا عليهم شقق وبيوت وفلل وبسدو عن مساجينهم ديون ...اما الوافد فله سعر خاص مختلف عن المواطن بكل شيء واسعار غاليه جدا ويدفع بدل مواقف اينما يصف سيارته وليس له اي دعم بمعنى اخر الي بعطونا اياه باليمين بوخدوا بالشمال ومحملين الوافد اعباء ماديه كبير وغلا كبير في سبيل راحة مواطنهم وانه يضل مرفه ومبسوط

  • 23 مواطن متابع 15-03-2012 | 01:45 PM

    جزاك الله خيرا
    حقيقة ابدعت
    اقتراحات يجب ان نقف عندها مش احنا المغلوب على امرهم اقصد المسؤلين على اختلاف مواقعهم
    ليش ما يستفيدوا من افكارك ويعينوك مستشار يكفي انك تفهم وممكن يستفيدوا من تعيينك مش الآف رواتب على الفاضي

  • 24 أحمد الحاج محمود الحياري - جدة 15-03-2012 | 03:21 PM

    وماذا إن كان استهلاك المواطن مطلبا ربحيا ، وترشيد استهلاكه مضيعة لمنافع شخصية وإن كانت مكسبا لاقتصاد دولة .. اقتصاد الدولة المرتبط بالشخوص .. اقتصاد استهلاكي نفعي ليست أي من أولوياته الترشيد .. وإن صيح بظاهر الاستحياء قول يختبيء خلفه الفاسدون وينادي بالترشيد.

  • 25 عمر 15-03-2012 | 03:59 PM

    هاي اذني وهاي اذني، زيادة التسعيرة على الشرائح العالية يجب ان تكون حافز لضبط الاستهلاك، يعني ماجبت شيء جديد يا ابو الزعبي.

  • 26 assel 17-03-2012 | 01:04 AM

    المشكلة في الاردن الخصخصة والمنتفعين.نظام الخصخصة للدول الصناعية والمتقدمة وللدول التي توزع معونات على الدول النامية.
    الاردن دوله نامية عايشة على المساعدات الخارجيه.لكن المنتفعين
    الذين وصلوا للسلطة اكملوا دراستهم في امريكا أو اوروبا اخذوا ما يطبق في هذه البلدان(الخصخصة) ليطبقوه في الاردن هنا وقعت الطامة الكبرى.وهولاء فئة الشباب الصاعد الذين دمهم فاير لعبوا بالبلد مدعومين من الخارج فانصدموا بالواقع وخربوا البلد.تعال جبر.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :