كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الرئاسة للخبرة


د. حياة الحويك عطية
19-03-2012 02:04 AM

العرب يسلمون لبنان رئاسة اللجنة العربية لمكافحة الفساد, ولبنان يتسلمها واثق الخطوة يمشي ملكا, واثقا من خبراته وكفاءاته المتجذرة المتجددة في هذا المجال. من اسفل السلم الى اعلاه, من موظف لا يرد عليك تحية الصباح اذا لم تدفع له المعلوم, الى وزير يمنع شركة طيران من الهبوط في المطار اذا لم تدفع له نسبتها, الى رؤساء امينين ونبيهين وبكائين على مصير الناس, ولذلك يعتقدون ان واجب السهر على المال العام يقتضي ان يحملوه الى بيوتهم لدوافع القرب والاربع وعشرين ساعة.

يتداول الناس, حتى المحرومين منهم, غالبا على العتمة (التي ستبلغ في الصيف 12 ساعة ونصف) مازحين, او غاضبين, الحكايات حكاية الرئيس الذي اطال جيوب بنطاله حتى الكاحل, حكاية زوجات مسؤولين امتلكن نصف البلد. وحكاية تبخر مليارات من ميزانية الدولة, ارقام مذهلة, في بلد مذهل, مليارات تعدو على ساقي الرقم 11 ، تسابق ريح المطالبات, ومجلس نواب تعطل جلسته كي لا يبحث امر هذه المليارات, وقد تمضي الحكاية الى ان الرجل بحرص المحاسب, خاف على الخزينة فحملها معه, حتى اذا نسي ان يعيدها نسي الاخرون ان يطالبوه بها, واذا طالبوا حشد مظاهرة ضد مطالبيه منتقلا من البكاء الى التهديد.

حكاية هيكل سليمان الذي داخله من المال مفقود والخارج مولود ولكن الى جيوب المحازبين فحسب. حكاية بلاد بهية لا تعرف اليأس حتى ولو حل بها السعد يوما فتحولت نحسا على نفسها وعليه, حكاية بلاد يتجدد فيها الامل الوليد كل يوم بثوب جديد,ولكل ثوب ثمنه. حكاية بلد يهجّر فيه الناس ثم يطالب لهم بصندوق يهجرّه القيمون الى جيوبهم, في مقابل صندوق للجنوب المحتل لا يعرف احد من يحتله. حكاية رقعة صغيرة تدفن فيها النفايات الكيمائية والنووية في الشمال وفي الجنوب وفي الوسط, والعدل اساس الملك. ويصل فيها الفساد إلى اللقمة والماء والكهرباء.

لا بأس طالما أن أموال النفط تصب فيه, لكن لا.. فدوائر النفط محدودة ومحروسة بأكثر من "عشرة عبيد صغار" ومن خرج عن الدائرة لا ينوبه الا التلوث والرائحة والشحبار.

غير ان الاخطر هو ان مال الفساد يوحد المسؤولين والطبقة السياسية, حتى اذا اختلفوا فعلى اقتسام الكعكة, ويجزأ المواطنون الى مجموعات لا تنتمي الا الى اليد التي تصب في جيبها, ولو بالقليل - وهي لذلك مستعدة لان تفديها بدمها وتتجمع حولها في كانتونات بديلة عن الدولة بديلة عن الوطن.

أهي حالة خاصة بلبنان? أم أن خاصية لبنان انه مفضوح?. بدليل انه البلد الوحيد الذي يوجد في وسائل اعلامه السمعية البصرية برنامج خاص اسمه "الفساد".


(العرب اليوم)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :