facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الطريق الى المطار !


صالح عبدالكريم عربيات
20-03-2012 03:12 AM

قال وزير الاشغال العامة والاسكان: ان مشروع تقاضي رسوم لعبور طريق المطار ما زال قيد الدراسة من قبل احدى شركات الاستشارات.

الحمد لله ان المشروع مازال قيد الدراسة وانه بامكان وزير الاشغال ان "يلحق حاله" وان لا يستشير وان لا يتعب باله لان ما دمر اقتصاد البلد الا (سولافة) الاستشارات والامثلة طبعا كثيرة وكثيرة جدا, بدءا من (الباص السريع) وليس انتهاء ب¯ (القطار الخفيف).

حيث ان شركات الاستشارات من المستحيل ان تقول لمعاليه: لا.. كما فعلوا مع مع من سبقه في عدة مشاريع ثبت على ارض الواقع فشلها.. وقد " نقع " اولئك المسؤولون لاحقا تلك الاستشارات وشربوا "ميتها"!

يا معالي الوزير: لو طلبت على سبيل المثال من احدى الشركات ان تقدم لك (استشارة) عن امكانية خصخصة الصرف الصحي في الاردن.. سيقولون لك بكل تأكيد ان المشروع ناجح مليون في المية وانه من السهل جدا ان يتم ايجاد الية لفرض رسوم على كل من اراد ان يدخل الحمام (ليريح باله).. وسيكون من ضمن التوصيات ان الشعب الاردني من اكثر شعوب المنطقة تعرضا (للاسهال) وبالتالي فان عوائد الخزينة ستكون مضاعفة حال ما تم تنفيذ المشروع وان نسبة المخاطرة هي صفر.. لكن, ماذا لو تراكمت الفواتير على ذلك المواطن واصبح غير قادر على دخول ( الحمام ) سيضطر للاسف الشديد للبحث عن مكان آمن لقضاء حاجته وبالتالي سنتسبب بكارثة بيئية سنحتاج بعدها لمليارات الدنانير لمعالجة تلك الكارثة وهذا طبعا لن تأتي الشركة على ذكره في استشارتها!

اردت ان اذكر لك هذا المثال بالتحديد لابين ان الشركات عندما تقوم بدراسة أي مشروع حتى لو كان متعلقا ب¯ (حيشا السامعين) ستقدم لك استشارات منطقية وعقلانية مبنية فقط على اسس الربح والخسارة ولن تقول لك ان هذا لا يجوز ويتنافى مع المبادئ الانسانية كون (حيشا السامعين) مطلبا انسانيا يحتاجه الجميع ولا يوجد أي دولة في العالم تفرض عليه أي رسوم.. لكن, في الاردن صدقني سيقولون لك ان المشروع ريادي ويستحق التطبيق فورا!

في مشروع طريق المطار القصة متشابهة بعض الشيء, حيث ان الشركة لن تقول لك ان هذا لا يجوز.. لان الدول التي توجد فيها مشاريع من هذا النوع قد قامت بانشاء تلك الطرق والجسور فيها شركات خاصة وليس حكومات وتلك الطرق عادة لا تكون رئيسية مثل طريق المطار بل طرق فرعية قامت تلك الشركات باقامتها لمن يرغب فقط في اختصار المسافة.

ثم ان الشركة لن تأتي على مسألة حساسة جدا ومعقدة وهي (الفاردة).. حيث اننا في الاردن لا نتحرك باتجاه المطار لاستقبال او توديع احدهم الا وقد رافقه جميع افراد عشيرته.. ولانه من العيب تدفيعهم فان تكلفة (الفاردة) على طريق المطار ستتجاوز تكلفة تذكرة (الطائرة) الى أي بلد في العالم مما سيجعل بعضهم يغضون النظر عن السفر من و الى الاردن لارتفاع تكاليف (الفاردة) الامر الذي سيضاعف من ازمتنا الاقتصادية وسنكبد طيران الملكية ايضا خسائر فادحة!

يا معالي الوزير: لنا الشرف جميعا انك من ضمن 2000 شخصية عالمية متميزة في القرن الواحد والعشرين.. فلا تجعل هذا المشروع الفاشل يضعك ضمن قائمة 2000 مسؤول حكومي خربوا بيتنا بالقرن الواحد والعشرين ! .


(العرب اليوم)




  • 1 مسعود 20-03-2012 | 10:57 AM

    نعتذر عن النشر

  • 2 ما اروعك 20-03-2012 | 12:12 PM

    يا معالي الوزير: لنا الشرف جميعا انك من ضمن 2000 شخصية عالمية متميزة في القرن الواحد والعشرين.. فلا تجعل هذا المشروع الفاشل يضعك ضمن قائمة 2000 مسؤول حكومي خربوا بيتنا بالقرن الواحد والعشرين ! .

  • 3 مسافرة 20-03-2012 | 02:02 PM

    بلدنا مرشحة لنيل جائزة بعدد الضرائب على المواطنيها على سبيل المثال المطار موضوع حديثنا هناك ضريبة مغادرة وضريبة غلاء وقود مقدارها 5% على كل تذكرة وضريبة مبيعات على التذكرة وضريبة على استخدام حمام المطار وسوق حرة لا يشبه اي سوق حرة بالعالم ليس له علاقة بالاسواق الحرة هو عبارة عن سوق مشروبات روحية ويا معالي الوزير حتى الطريق المؤدي الى المطار سيفرض عليه ضريبة باي دوله يحدث هذا غير هنا بالاردن فقط ؟؟؟؟؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :